الإثنين, ديسمبر 6, 2021
فنجانتغذية8 أطعمة تضرّ بالمرأة الحامل

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

10,012المعجبينإعجاب
10,028المتابعينتابع
194المتابعينتابع

8 أطعمة تضرّ بالمرأة الحامل

أطعمة تضرّ بالمرأة الحامل

كل امرأة يجب أن تعتني بصحتّها وبجسدها بشكلٍ سليم، كونها تخسر الكثير من صحتّه بسبب الدورة الشهرية، وبالإضافة إليها تمرّ الفتاة بعدّة مراحلٍ مختلفة ما بينَ الحمل والإنجاب والرضاعة، وكل مرحلة تسلب منها صحة عظامها وأسنانها وقوّتها الجسدية، ولذلك دائماً يُنصح بتناول أطعمة مهمة للمرأة الحامل قدّمناها لكم في مقالٍ سابقٍ لنا.

ومنَ الجدير بالذكر، أنهُ توجد عدّة نساء لا تعلم ما هيَ الأطعمة التي تُلحق الضرر بصحتّها، وتبدأ بتناول أي شيءٍ متواجدٍ في الأسواق أو السوبر ماركت، ومن ثمَ بعدَ مرور عدّة أسابيع أو أشهر تُلاحظ أنَ طاقتها ضعيفة ولا تستطيع حمل نفسها ولا حتى العناية بأطفالها، ومن هنا تتدّمر نفسيتها بسبب ملاحظتها أنَ بشرتها شاحبة وشعرها يتساقط بكثرة وجسدها نحيل وهزيل، لذلك ما هيَ أبرز 8 أطعمة تضرّ بالمرأة الحامل؟

8 أطعمة تضرّ بالمرأة الحامل

أطعمة تضر بالحامل

صديقتي الرائعة،، إذا كنتِ مهتمة بالعناية بصحتّك الجسدية وتُريدين الحصول على جسدٍ صحيّ وسليم لزيادة قوّتك والاستمتاع بأمومتك وبفترة الحمل، نُقدّم لكِ في هذا المقال أبرز 8 أطعمة عليكِ الابتعاد عنها نهائياً خلالَ فترة الحمل:

فاكهة الأناناس:

هذه الفاكهة تتميز بمذاقها الشهيّ ويتم تناولها بعدَ تقشيرها أو على شكل عصير أو يتم إدخالها في الحلويات، ومنَ المعروف أنَ الأناناس مفيد جداً كونهُ يُسهل عملية الهضم ويُسهم في زيادة صفاء البشرة ونعومتها كونهُ غني بالمنغنيز  وفيتامين ج، ويعمل على تخفيف الآلام التي تُحيط بالعضلات بسبب احتوائه على البوتاسيوم.

ولكن المرأة الحامل ليست كأيَّ إنسانٍ عادي، فهذه المرحلة يجب دراسة الأطعمة بها جيداً قبلَ تناولها، فالأناناس بالرغم من فوائده المذهلة إلّا أنهُ منَ المُمكن أن يُسبب حموضة في المعدة أو حساسية إذا تمَ تناوله بشكلٍ مفرط، كما أنهُ يُؤدي في بعض الأحيان إلى حدوث ولادة مبكرة أو إجهاض إذا كانَ في فترات الحمل الأولى كونهُ يحتوي على البروميلين وإذا تراكمَ في الجسم قد يُحدث عدّة مشاكلٍ للرحم مثل الألم والتقلصات، ويُنصح بالابتعاد عنهُ إذا كنتِ تُعانين من سكري الحمل بسبب أنهُ غني بنسبةٍ كبيرة منَ السكر.

اللحوم المصنعة:

إنَ تناول هذه اللحوم يُشكّل ضرراً كبيراً على صحة النساء الحوامل، فمنَ المُمكن أن تكون مليئة بالبكتيريا التي تضرّ بالجنين، كما أنها غير ناضجة وأحياناً تُسبب إجهاض إذا تمَ الاعتماد عليها في مراحل الحمل الأولى وخاصةً {البرجر والبسطرمة}، ومنَ المحتمل أن تُسبب للجنين بعض الأمراض مثل تأخر النموّ العقلي، وبشكلٍ عام فإنَ هذه اللحوم ضارّة لأي فردٍ يتناولها، ولذلك يُنصح بالابتعاد عنها للحوامل والتخفيف منها للأفراد العاديين إذا لم تستطع منع نفسك عنها.

المشروبات المليئة بالكافيين:

من منّا لا يُحب المشروبات التي تحتوي على الكافيين؟ فالشاي والقهوة يتم استهلاكهما بشكلٍ كبيرٍ في مجتمعاتنا، ولكن إذا تمَ الإفراط في استهلاكها من قِبَل النساء الحوامل سيُشكّل ضرراً عليهنَّ وعلى الجنين، ولذلك يُفضّل التخفيف منها قدر الإمكان أو استهلاكها بشكلٍ خفيف، فأضرارها تعمل على زيادة انخفاض وزن الطفل أثناءَ ولادته وتزيد منَ الشعور بالأرق الليلي والتعب والإجهاد خلالَ النهار.

المخللات:

إنَ تناول المخللات إلى جانب الأطعمة يُعتبر خياراً مثالياً كونهُ يُضفي عليها نكهةً فريدة ويزيد منَ الشهية لتناول كمياتٍ أكبر منَ الطعام، ولكن الإكثار منها يُعتبر خياراً خاطئاً للمرأة الحامل، وذلكَ بسبب نسبة الأملاح الكبيرة التي يُخزّنها فمنَ المُمكن أن تزيد من خطورة الإصابة بتسمم الحمل، وبشكلٍ عام يُفضّل الابتعاد عن الملح الزائد في الطعام، فأحياناً يرتفع ضغط الدم ويزيد الإصابة بمقدمات الارتجاع عندَ الحامل، ويُشكّل خطراً على صحة الجنين.

فاكهة الخوخ:

إنَ الفواكه بشكلٍ عام مفيدة للجسم ولا يُمكن التخلي عنها، فهيَ عبارة عن أطعمة صحيّة غنية بالفيتامينات والعناصر الغذائية التي تمدّ الجسم بالطاقة اللازمة، والخوخ يُعتبر آمناً للمرأة الحامل ولكن إذا تمَ تناوله باعتدال فيزيد من طاقتها ويحميها من أنواع السرطانات المتعددة ويُساعدها على امتصاص الحديد وتسهيل عملية الهضم، ولكن الإفراط في تناوله يُسبب حدوث إسهال ومشاكلٍ هضمية، وإذا كنتِ منَ النساء اللاتي تُعانينَ منَ الحساسية فيُفضّل الابتعاد عنهُ كونهُ يُسبب ردود فعل مزعجة لكِ.

البيض النيئ:

توجد عدّة أطعمة تحتوي على البيض النيئ في مكوّناتها، ولذلك يُنصح بتجنبها كونها تُشكّل ضرراً على الحامل، فالبيض غير المطهو جيداً يحتوي على بكتيريا تُدعى {السالمونيلا وهذه البكتيريا خطيرة على الحامل كونها تتسبب بحدوث تسممٍ غذائيٍ لها معَ بعض الأعراض التي تُرافقها والتي تزيد من تعبها مثل آلامٍ حادّة في البطن وارتفاع حرارة الجسم، وفي بعض الحالات إذا تمَ تناوله بكثرة في مراحل الحمل الأولى يُؤدي إلى زيادة خطورة الإجهاض.

المشروبات الغازية:

إنَ هذه المشروبات بشكلٍ عام ضارّة بالصحة وتسلب الكالسيوم منَ العظام وتُؤدي للهشاشة، فهل لكِ أن تتخيلين خطورتها على جسدك وأنتِ حامل؟ الكثير منَ الأطباء حذّروا من استهلاكها كونها تُؤدي لزيادة التقلصات والشعور بألمٍ في العظام والإصابة ببعض المشاكل الهضمية مثل الانتفاخ، بالإضافة لزيادة الشعور بالجفاف في الجسم وتزيد من خطر الولادة المبكرة، كما أنها تُعيق حياة الحامل ونشاطها خلالَ النهار ولا تمدّها إلّا بالكسل والخمول.

العصائر المعلبة:

أيضاً منَ المشروبات التي تضرّ بالحوامل، كونها غنية بالمواد الحافظة التي تُلحق الضرر بالمرأة وبجنينها، ومنَ المُمكن أن تُسبب للجنين عدّة تشوّهاتٍ أثناءَ ولادته، ولأنها تحتوي على نسبة سكريات كبيرة فهيَ مضرّة بالصحة، ولذلك يُنصح استبدالها بشرب المياه وتناول الفواكه أو العصائر الطبيعية التي تحتوي على سكرٍ طبيعي.

ما هيَ أفضل 4 نصائح للحوامل؟

في الختام نُقدّم لكِ أهم النصائح التي عليكِ اتباعها خلالَ مرحلة الحمل، ومن أهمها:

  • الحصول على قدر كافٍ منَ المياه ومنَ المشروبات الطبيعية المفيدة لتجنب جفاف الجسم، وخاصةً في فصل الشتاء لأنكِ لا تشعرين بالجفاف أو العطش بسبب برودة الطقس.
  • حاولي الابتعاد عن التدخين والكحوليات، حتى لو أنكِ امرأة غير مدخنة، فيجب الابتعاد عن الأماكن المغلقة أو المقاهي المليئة بالروائح الضارّة مثل الشيشة والدخان.
  • منَ الضروري تقوية عضلات بطنك وأطرافك، فيُمكنكِ ممارسة تمريناتٍ رياضية خفيفة تُشعركِ بالاسترخاء والراحة وزيادة الطاقة مثل {المشي، اليوغا} والابتعاد عن الرياضات القاسية والمرهقة مثل {القفز، الاسكواش، ركوب الخيل}.
  • ننصحكِ بالاستماع إلى الموسيقى الهادئة وقراءة الكتب لتحسين مزاجك، فالموسيقى تزيد من هدوء طفلك عندما يُولد، وحاولي اختيار موسيقى معينة والاستماع إليها، فالطفل سيعتاد عليها بعدَ ولادته ويتذكرها حتى ولو كانَ في رحم أمه.

إقرئي أيضًا: حساب الحمل وموعد الولادة

عزيزتي الأم، إنكِ تحملين مسؤولية كبيرة داخل بطنك وهوَ جنين صغير يحتاج إلى الرعاية والاهتمام منكِ بشكلٍ كبير حتى يُولد بصحةٍ سليمة، فتجنبي أي مصدر إزعاج لكِ فلا تُزعجي نفسك بالتفكير الزائد في أنَ الأمومة ستكون صعبة عليكِ ولا تُهملي صحتّك، فالمطلوب منكِ خلالَ مراحل حملك هوَ الضحك والسعادة والتفكير بإيجابية والتغذية السليمة والتخطيط لمستقبلكِ الجديد معَ طفلك الصغير.

{{نأمل أن يعجبكنَّ المقال أيتها الرائعات}}.

المقالة السابقةطريقة عمل السينابون
المقالة التاليةفوائد قهوة الموكا

عن الكاتب:

ريتا سلمانhttps://rettasalmantestest.blogspot.com/
فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.
مقالات مشابهة