الثلاثاء, ديسمبر 7, 2021
فنجانالحياة والمجتمع8 صفات تدل على نضج الإنسان

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

10,004المعجبينإعجاب
10,024المتابعينتابع
194المتابعينتابع

8 صفات تدل على نضج الإنسان

صفات تدل على نضج الإنسان

يمرّ الإنسان بعدّة مراحلٍ مختلفة في حياته، فلا يوجد أي شخص ولدَ ناضجاً فكرياً أو عقلياً أو حتى جسدياً، فكل مرحلة عمرية لها حقها ويجب الاستمتاع بها قدر الإمكان، فمرحلة الطفولة تختلف عن مرحلة المراهقة وهذه المرحلة تختلف عن مرحلة الشباب والشيخوخة، ولكن هذا لا يُبيّن لنا أنَ كل عجوز أو شاب في الثلاثين من عمره ناضج، بل منَ المُمكن أن يكون شاب في بداية العشرينات ولكنهُ واعٍ بما فيه الكفاية للأحداث من حوله وناضج عقلياً وفكرياً أكثر منَ الشاب الثلاثيني الذي ما زالَ في مرحلة المراهقة المتأخرة لديه أو التصرفات التي تدّل على عدم نضجه بعد.

ومنَ الجدير بالذكر، أنَ النضج العقلي والفكري يحتاج إلى التجارب الحياتية المختلفة والتعرّض للفشل والخذلان والأخطاء للتعلّم منها، فكل تجربة تزيد من قدرة الشخص على التفكير بها وزيادة وعيه بأخطائه وكيفية حلّها وتجنب الوقوع بها مرةً أخرى، فيتطوّر النضج العقلي منَ التحليل الدائم والتفكير بكل خطوة قبلَ التسرّع بإنجازها، وإما ينشأ هذا النضج نتيجة البيئة التي يعيش بها الإنسان أو نتيجة التجارب المتعددة أو أساليب التربية التي تجعل الفرد بالرغم من صغر سنه واعياً للأحداث من حوله وقادراً على التعامل معها، ولذلك لا بدَّ أنكَ تسأل نفسكَ الآن هل أنا إنسان ناضج؟ وما هيَ أبرز 8 علامات تدل على نضج الإنسان؟

8 صفات تدل على نضج الإنسان

8 صفات تدل على نضج الإنسان

صديقي القارئ،، إذا كنتَ تشعر بأنكَ إنسان ناضج ولكنكَ لستَ متأكداً من شعورك بعد،، نُقدّم لكَ في هذا المقال أبرز 8 علامات تدّل على نضج الإنسان عليكَ معرفتها للإجابة عن سؤالك:

التعلم منَ الفشل:

كل فردٍ منّا مُعرّض للفشل في حياته سواءً الفشل العاطفي أو الدراسي أو المهني، ويميل البعض إلى الاستسلام واليأس والانعزال عن الآخرين وفقدان الثقة بالنفس، ولكن الإنسان الناضج يتعلّم من فشله ومن أي خطأ يقع بهِ، فنضجه يجعلهُ يُفكر بطريقةٍ مغايرة تماماً، وهيَ اكتشاف السبب الكامن وراءَ الفشل وكيفَ حدثَ وما هيَ طرق اجتيازه للتغلب عليه، وبالفعل يبدأ الناضج بالسعي وراءَ البحث عن أفضل الحلول بخبرةٍ أعمق وتفكيرٍ أدّق منَ السابق، ويُمكن ملاحظة أنهُ في نهاية الأمر سيحلّ مشكلته دونَ أي عوائقٍ تُواجهه.

تقبل الآخرين:

إنَ الإنسان غير الناضج يحكم على الكتاب من غلافه، أي بمعنى يحكم على الأفراد من مظهرهم أو ديانتهم أو آرائهم أو عاداتهم وتقاليدهم ويُحاول التمسك بمعتقداته وأثناءَ محاولة الطرف الآخر التعبير عن رأيه تجاهَ أمرٍ معين، يُمكن ملاحظة أنَ ردّة فعله تكون هجومية وحادّة بعض الشيء، وبالمقابل الإنسان الناضج فكرياً سيتقبل الآخرين رغمَ عيوبهم وأخطائهم، ويُحاول فهمهم والتعمّق بأحاديثهم والاستماع إليهم بكل احترام دونَ التقليل منهم حتى ولو كانَ الرأي مغايراً لهُ، فالانفتاح على الآخرين والقدرة على الإنصات لهم بلباقة من أهم العلامات التي تدّل على نضج الإنسان.

اختيار العلاقة بتمعّن:

الفرد الناضج عقلياً لا تُغريه المظاهر بقدر ما تجذبه الصفات الداخلية لشريك حياته، ففي مرحلة المراهقة ينجذب الشخص إلى جمال الطرف الآخر ومظهره ولباسه وحركاته، ولكن كُلّما ازدادَ النضج والوعي يبحث الفرد عن الجوهر الداخلي للشريك قبلَ الارتباط بهِ، ويدرس هذه الخطوة عدّة مرات قبلَ التقدّم لخطبة الفتاة على سبيل المثال، فلا تجذبه العلاقات العابرة التي تختفي بشكلٍ مفاجئٍ من حياته، بل يبحث عن العلاقة العاطفية التي تنشأ على الاحترام والثقة والحب المتبادل، ولذلك نجد أنَ الناضجين غير مرتبطين في كثيرٍ منَ الأحيان أو أنهم مكتفين بشريك حياتهم ومخلصين له.

الابتعاد عن التسرّع:

في أي قرارٍ مصيري أو خطوةٍ مهمة في حياة الفرد الناضج سواءً كانت ارتباط أو عملٍ مهني أو شراكة أو حتى شراء قطعة منَ الملابس، يبدأ الناضج بالتفكير قليلاً من حيث الإيجابيات والسلبيات ويأخذ الوقت الكامل لصالحه، فالتسرّع لن يُجدي نفعاً ومنَ المُمكن أن يُؤدي بهِ إلى الندم، ولأنهُ يعي ذلك يُفضّل أن يحصل على الوقت الكافي لاتخاذ القرارات المهمة والمتعلقة بحياته.

التزام الصمت في المواقف الحرجة:

من منّا لا يقع في مواقفٍ محرجة أو أحاديثٍ سخيفة معَ الآخرين؟ بالطبع كل فردٍ منّا منَ المُمكن أن يُقابل عدّة أشخاص بالصدفة يُحاولون استفزازه أو استنفاز طاقته بالكامل عن طريق زيادة توتره ومجادلته في كل مرة يرونه بها، ومن هنا يسعى الإنسان الناضج إلى مسايرتهم في الأحاديث والتزام الصمت أمامهم عوضاً عن مشاجرتهم في كل مرة وتوضيح رأيه لهم، لأنهُ يعلم أنهم لن يتفهمون ذلك ويعلم أيضاً أنهُ سيخسر صحتّه النفسية والجسدية إذا حاولَ في كل مرة تبرير مواقفه والحصول على رضا الآخرين، ولذلك يدعهم يطرقون رؤوسهم في الحائط بحيث لا يمكنهم استفزازه.

السعادة بأبسط الأشياء:

يُمكننا القول أنَ الإنسان غير الناضج يبحث عن السعادة في الآخرين من حوله، فلا يُمكنه الابتسامة أو الحصول على قدرٍ منَ الراحة النفسية إذا لم يكن مرتبطاً أو لديهِ أصدقاء فسعادته تعتمد على الآخرين وأثناءَ تواجده بمفرده يشعر بالحزن واليأس، ولكن الأشخاص الناضجين يعلمون أنَ سعادتهم متواجدة في داخلهم فقط فيبحثون عنها في أعماقهم، ويشعرون بالفرح من أبسط الأشياء التي يُنجزونها، فيُمكنهم العيش بكل أريحية دونَ ربط سعادتهم بإنسانٍ آخر.

الاهتمام بالنفس وحب الذات:

إنَ كل فردٍ ناضج يكتفي بنفسه فقط، فيُحاول الاهتمام براحته النفسية وتفريغ طاقته في ممارسة الرياضة والأنشطة التي يحبها والهوايات التي يُبدع بها، ويبتعد كُليّاً عن مراقبة الناس، بالإضافة إلى اهتمامه الدائم وسعيه بتطوير عقله من خلال القراءة والكورسات التدريبية واكتساب المعلومات منَ الكتب والإنترنت عوضاً عن الحشرية في حياة الآخرين وإزعاجهم، فلكل إنسان ناضج عالمه الخاص الذي يغرق بهِ ويشعر بالسعادة من خلاله.

الأخلاق العالية:

هل لاحظتَ من قبل إنسان ناضج يُحاول السخرية منَ الآخرين أو افتعال المشاكل معهم؟ بالطبع لا، فالنضج يحتاج إلى الأخلاق الحميدة واحترام الكبير ومساعدة الآخرين ومساندتهم في الشدائد، فيمدّ يد العون لكل شخصٍ يشعر بأنهُ بحاجة ماسّة للمساعدة، وإذا أساءَ إليهِ أي فرد لا ينتقم منه بل يتجاهله فقط دونَ التخطيط لإلحاق الضرر بهِ، ممّا يزيد من احترام الآخرين لهذه الشخصية الراضية عن نفسها ومتفهمة لمن حولها.

حقاً إنَ الإنسان الناضج يجذب الآخرين إليه برقيّه وتعامله المحترم وأفكاره وعاداته التي يتبعها، فالتواضع والرضا والسعي للنجاح والاعتراف بالأخطاء والابتعاد عن الهراء في هذه الحياة أيضاً من صفات الشخص الناضج، كما أنَ قدرته على تحمل المسؤولية تجعلهُ أباً مثالياً وشريكاً رائعاً للعيش معه، لذلك أثناءَ تعاملك معَ الآخرين أو اتخاذ قرارك بالارتباط حاول أن تبحث عن الشريك الذي يُقدّر الأشياء من حوله ويملك عقلاً ناضجاً يستغلّه في الخير والنجاح.

وأنت حدثنا عنك،، هل تطابقت هذه الصفات معَ شخصيتك؟ إذا لاحظتَ أنَ هذا المقال بتفاصيله يتحدث عنك، فاعلم أنكَ تمتلك عقلاً ناضجاً.

{{نأمل أن يعجبكم المقال أيها الرائعون}}.

المقالة السابقةأفضل عشر روايات مصرية
المقالة التاليةملابس محجبات 2021

عن الكاتب:

ريتا سلمانhttps://rettasalmantestest.blogspot.com/
فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.
مقالات مشابهة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا