8 طرق لتحقيق السلام الداخلي

41

مقدمة

نحن نعيش حاليًا في مجتمع مليئ  بالضوضاء و القلق. و في مثل هذا العالم السريع، يمكن أن يكون السلام الداخلي شيء صعب تحقيقه. و نحن ننتظر باستمرار الشيء القادم  في حياتنا، ويمكن أن يكون ذلك أحد الجوانب التي تعطل سلامنا الداخلي. السلام الداخلي ليس شيئًا نفرضه بأنفسنا. ومع ذلك، يمكن أن تساهم بعض الأشياء في الحصول على هذا السلام الداخلي.

كيفية تحقيق السلام الداخلي

عندما يتعلق الأمر بتحقيق السلام الداخلي، فإن الخطوة الأولى تأتي بسلوك جيد. وإذا كنت متشككًا في ذلك، فسوف يمنعك هذا من الوصول إلى هذه الحالة الذهنية من السلام الداخلي.

يجب أن تكون متفتحًا ومتقبلًا قبل أن يكون لديك سلام داخلي، إليك 8 طرق للوصول إلى السلام الداخلي.

1– التخلص من سموم وسائل التواصل الاجتماعي

8 طرق لتحقيق السلام الداخلي

أحد الأسباب التي تعطل السلام الداخلي هي وسائل التواصل الاجتماعي، وسائل التواصل الاجتماعي هي أكثر المنصات التي يمكن الوصول إليها حيث تقوم بمقارنة حياتك بحياة الاخرين. وما ستفشل في إدراكه هو أنه لا أحد ينشر أبدًا اللحظات العادية والسيئة، بل ينشر الناس أفضل لحظاتهم على وسائل التواصل الاجتماعي وليس الأسوأ. إذا كنت متواجد دائمًا على وسائل التواصل الاجتماعي، فقد يتسبب ذلك في قلقك من أنك قد لا تعيش حياة أفضل كباقي الناس. عندما ترى أصدقاءك ومتابعينك ينشرون رحلاتهم وعلاقاتهم ونجاحاتهم، فأنت ستقارن حياتك بحياتهم. فإذا لم تكن حريصًا بما يكفي، يمكن لوسائل التواصل الاجتماعي أن تعطل سلامك الداخلي.

العيش بيقظة

هذا هو المكان الذي يأتي منه مفهوم FOMO أو “الخوف من الضياع”. يمكن أن تسبب لك وسائل التواصل الاجتماعي الخوف من عدم عيش حياتك بشكل أفضل، ومقارنة نفسك بقصص ومنشورات أصدقائك و ستدمر سلامك الداخلي. لست مضطرًا بالضرورة إلى التخلص من وسائل التواصل الاجتماعي بالكامل لمدة أسبوع أو شهر. ومع ذلك، من الأفضل أن تأخذ قسطًا من الراحة من منصات التواصل الاجتماعية الخاصة بك بين الحين والآخر. يساعدك القيام بذلك على التحكم في الواقع وراحة البال. يمكن أن تكون وسائل التواصل الاجتماعي مخادعة، وقد تفشل في التمييز بين ما هو حقيقي وما هو غير ذلك.

2ممارسة حب الذات

8 طرق لتحقيق السلام الداخلي

بشكل عام، يصبح العالم أكثر سلامًا إذا كنت تحب نفسك، أحد الجوانب التي تعطل سلامنا الداخلي هي الحرب المستمرة التي نخوضها داخل أنفسنا. من خلال ممارسة حب الذات، فإنك تدمج السلام الداخلي في حياتك. و يمكنك ممارسة حب الذات من خلال القيام بأشياء تجعلك سعيدًا وترفع معنوياتك. إذا كان شغفك يتضمن مثلًا بكتابة الكتب وقراءتها، فيمكنك القيام بهذه الأنشطة في وقت فراغك.

و يمكنك أيضًا ممارسة حب الذات من خلال الاعتناء بنفسك وجسمك. و تعد التمرينات الرياضية أحد أكثر ممارسات حب الذات شيوعًا، فهي لا تفرز هرمون الإندورفين في جسمك فحسب، بل تجعلك أيضًا تشعر بالرضا عن نفسك، مما يؤدي إلى السلام الداخلي. إن القيام بشيء أنت متحمس له هو في النهاية أفضل طريقة لاكتساب السلام الداخلي. و أحد الأسباب الرئيسية لإنعدام السلام الداخلي هو الصراع وقلة العاطفة. إذا كنت تستثمر في نفسك وتعتني بنفسك بشكل صحيح، فسيكون لديك مساحة أكبر للسلام الداخلي في حياتك.

3- الابتعاد عن السلبية

هذا هو أبسط شيء ولكنه قد يكون أصعب شيء يمكنك القيام به للحصول على السلام الداخلي في حياتك. بالطبع، لا أحد عاقل يريد السلبية. ومع ذلك، في بعض الأحيان يكون من طبيعتنا التركيز على السلبية بدلاً من الإيجابية. و إن اختيار التفكير في السلبية في حياتك، سواء كان ذلك في شكل أفكارك أو عاداتك، سيعطل سلامك. و السلبية هي أسرع طريقة لتدمير السلام الداخلي الذي لديك حاليًا.

على سبيل المثال، عندما يحدث شيء ما على عكس ما تتوقعه أن يكون، فإن الشيء الأكثر طبيعية هو العيش على سلبية الموقف بدلاً من البحث عن الجانب المشرق من الأشياء. عندما نركز على شيء بسيط مثل أفكارنا السلبية، و بدلاً من البحث عن العيوب واليأس في الموقف والأشياء، فإن اختيار أن تكون أكثر إيجابية هو أفضل طريقة لاستعادة إحساسك بالسلام الداخلي. تعلم كيفية التوقف عن الشكوى والابتعاد عن السلبية.

4- تجنب الشفقة على النفس

بطريقة ما، هذا مرتبط بما ورد أعلاه في السلبية. كبشر، لدينا هذا الميل الهائل للشفقة على الذات عندما لا تسير الأمور كما نريد. إذا لم نحصل على وظيفة أو مررنا بالانفصال أو الفشل في شيء ما، فإننا ندمج مشاعر عدم القيمة والذنب والندم، ولهذا السبب نفقد سلامنا تمامًا. ومع ذلك، قد تكون هذه المشاعر ميلًا طبيعيًا في حال الفشل أو عدم سير الأمور كما خططنا لها، و لكنه ليس سببًا في جعلها كعادة في حياتك اليومية. إن الشفقة على نفسك هي إحدى أسرع الطرق لتدمير السلام الداخلي بشكل أكبر، وليس هذا فقط بل  تمنحك مشاعر الاكتئاب والقلق.

الحياة صعبة بشكل عام، والشفقة على الذات لن تغير حقيقة أن الحياة مؤلمة في بعض الأحيان. الشيء الوحيد الذي تفعله الشفقة على الذات هي أنها تجعلك تشعر بأنك أسوأ مما كنت في البداية وتحمل اللوم على الآخرين. لاستعادة سلامك، توخ الحذر وتحمل المسؤولية بشأن الموقف بدلاً من أن تشفق على نفسك. و بدلاً من أن تقول لنفسك، “أنا شخص لا قيمة له”، تحمل المسؤولية وأخبر نفسك، “ربما أكون قد أخطأت، لكن يمكنني أن أفعل ما هو أفضل في المرة القادمة”. من خلال ممارسة هذه العادة، فإنك تستعيد سيطرتك، وتبني المزيد من الثقة.

5– الضحك

8 طرق لتحقيق السلام الداخلي

لا يمكنك أن تحصل على  السلام وأنت  تأخذ حياتك على محمل الجد. يمكن أن تكون الحياة صعبة بما فيه الكفاية، وفي النهاية، فإن أفضل شيء يمكنك القيام به هو العثور على الأشياء الجميلة  في حياتك. لا بأس أن تضحك، حتى على أسخف الأشياء. اتصل بأصدقائك ورتب لقاء، أو شاهد فيلمًا مضحكًا. ابحث عن الفكاهة حتى في أكثر الأشياء العادية. غالبًا ما يتم اكتساب السلام الداخلي من مكان لا تتوقعه أبدًا.

6 – شتت نفسك

أعلم أنه قد يكون من غير الصحي استخدام المشتتات لنسيان مشاعرك. ومع ذلك، في بعض الحالات، يمكن أن تكون عوامل التشتيت مناسبة وتساعدك على التحكم في مشاعرك. إذا كنت غارق في القلق أو التفكير في أمورك الخاصة، فيمكن أن تقوم بلعب ألعاب الفيديو أو ممارسة الرياضة لمساعدتك على استعادة الشعور بالراحة و التحكم في حياتك. لأنه يمكن لعواطفنا أن تتحكم بنا إذا لم نكن حذرين، هذا يمكن أن يساعدك على التفكير بشكل مستقيم وترتيب عقلك مرة أخرى. فأنت لا تستخدم المشتتات للهروب من الواقع، لكن لتصفية عقلك وتحسين مشاعرك والتحكم بها بشكل افضل.

علاوة على ذلك، من خلال معالجة أفكارك وعواطفك بشكل صحيح، يساعدك ذلك على استعادة سلامك الداخلي.

7- لا تضغط على نفسك

8 طرق لتحقيق السلام الداخلي

إن الشعور بالإرهاق والاستنزاف هو شيء يمكنك الشعور به إذا كان هناك نقص في التوازن في حياتك. كفرد، أنت تسعى باستمرار لتحقيق التوازن بين العمل والحياة، وهذا ممكن جدًا. ومع ذلك، لا يمكنك دائمًا تحقيق هذا التوازن. و  في بعض الأيام، تضع الكثير من طاقتك في عملك، وفي أيام أخرى، تشعر أنك غير متحمس. و في محاولة لتحقيق التوازن بين كل شيء، يجب أن تأخذ الأمر بسهولة، خاصة إذا كنت من الأشخاص الذين يسعون إلى الكمال وتميل إلى التحكم في جميع الأشياء، فقد تضغط على نفسك في جمع كل جوانب حياتك معًا، ولهذا السبب ربما فقدت إحساسك بالسلام.

إذا كنت تريد السلام الداخلي في النهاية، يجب أن تدرك أنك إنسان، وأن لديك نقائص و أخطاء مثل أي شخص آخر. ليس عليك أن تضع كل طاقتك في عملك خصوصًا إذا كنت ستضغط على نفسك. و إذا رأيت نفسك تفشل في شيء، فهذا لا يعني أن قيمتك ستصبح أقل. حدد التوازن الصحي بين جوانب معينة من حياتك، ولا تشعر بالإحباط إذا لم تقم بالأشياء بشكل مثالي.

8- التأمل

8 طرق لتحقيق السلام الداخلي

نفكر دائمًا في كل شيء، سواء كان ذلك في شكل مستقبلنا، أو عملنا، هذا هو السبب في أن التأمل هو أحد أفضل الأشياء التي يمكننا القيام بها لتحقيق بعض الشعور بالسلام في حياتنا. يمنحك التأمل استراحة بعيدًا عن فوضى أفكارك.

و بمجرد أن تعرف كيفية ممارسة التأمل يوميًا، يمكنك البدء في العثور على بعض السلام الداخلي. للمزيد ننصحكم بقراءة جلسات التأمل و فوائدها.

خاتمة

في الختام، هذه فقط بعض الطرق لمساعدتك على تحقيق السلام الداخلي. بشكل عام، قد يكون إنشاء السلام الداخلي أمرًا صعبًا، خاصةً إذا لم يكن الأمر طبيعيًا بالنسبة لك. في عالم ينشغل فيه الجميع بكل شيء، لم يعد لدينا وقت لأنفسنا. ومع ذلك، لا يزال السلام الداخلي ممكنًا. إذا اخترنا أن يكون لدينا وعي وتغيير جوانب معينة من عاداتنا وأسلوب حياتنا غير الصحي، فسيكون لدينا مساحة أكبر للسلام في حياتنا.