الأحد, نوفمبر 28, 2021
فنجانصحةالصحة النفسية8 هوايات تساعدك على التخلص من الاكتئاب

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

10,017المعجبينإعجاب
10,072المتابعينتابع
194المتابعينتابع

8 هوايات تساعدك على التخلص من الاكتئاب

هوايات تساعدك على التخلص من الاكتئاب

إنَّ كل فردٍ منّا معرّض للإصابة بالإحباط أو نوعٍ منَ الاكتئاب الذي يجعلهُ منعزلاً عن الآخرين ويائساً وفاقداً للشغف في عمله وحياته اليومية وصامتاً طوالَ الوقت، وهذه الحالة طبيعية إذ أنها ناتجة عن الضغوط المهنية والاجتماعية وخلالَ أيامٍ معدودة يخرج الإنسان من حالته ويعود لممارسة حياته الطبيعية كالسابق.

ولكن علينا بالذكر، أنَ الاكتئاب في عصرنا الحالي يُهدد الكثيرين، ففي ظل صعوبة الظروف المعيشية والحروب وانتشار الخيانة والكذب والغدر بشكلٍ أوضح منَ الصعب أن يعيش الإنسان في حالةٍ منَ الرواق والطمأنينة حتى ولو كانت حياته أقرب إلى الوردية، فأحياناً يتأثر بمحيطه الخارجي وتتغيّر نفسيته إلى الأسوأ ممّا يستدعي الشعور ببعض الاكتئاب، وللخروج من هذه الحالة أو عدم التعمّق بها من خلال الجلوس فقط واسترجاع الأحزان والمواقف التي تعرّضتَ بها للخذلان، يُمكنكَ تغيير حياتك رأساً على عقب والقضاء على حالة الرتابة والملل واليأس عن طريق ممارسة بعض الهوايات التي تُخفف عنك وتمنحكَ المتعة والإثارة، فما هيَ أفضل 8 هوايات تساعدك على التخلص من الاكتئاب؟

8 هوايات تساعدك على التخلص من الاكتئاب

نصائح للتخلص من الاكتئاب

صديقي القارئ،، بعض الأفراد يشعرون بتغيّراتٍ مزاجية ونفسية معَ تغيّر الفصول السنوية وخاصةً معَ اقتراب فصل الشتاء الذي تزداد بهِ مشاعر الملل والاكتئاب بسبب الجلوس المتواصل في المنزل،، ولذلك نُقدّم لكَ في هذا المقال أفضل 8 هوايات ستُساعدك على التخلص منَ الشعور بالحزن والاكتئاب وتُغيّر من روتينك المعتاد:

تعلّم الزراعة:

يا لها من هوايةٍ رائعة تلجأ إليها في أوقات فراغك، فهل لكَ أن تتخيل حالة الركود التي تعيشها وسطَ جدران غرفتك المظلمة وحالتك النفسية السيئة كيفَ ستتغير إلى حالٍ أفضل بفضل الطبيعة الخضراء؟ إنَ تنفس رائحة الأرض والتراب والأشجار والنظر إلى الطبيعة والركض بها أو المشي والنوم على أرضها سيجعلكَ في حالةٍ نفسية جيدة وتمتلك طاقة كبيرة تُساعدك في الحدّ منَ الاكتئاب، فيُمكنكَ القيام بالعديد منَ الأنشطة المختلفة مثل تنظيف حديقة منزلك وقص الأعشاب وتعلّم زراعة الأزهار التي تحبها، فدماغك سيُنتج السيروتونين وهوَ منَ النواقل العصبيّة التي تُحسّن من حالة الإنسان النفسية، ولإفرازه عليكَ اللعب بالتراب وإشغال عقلك بالزراعة لساعتين يومياً.

إقرأ أيضًا: الزراعة المائية المنزلية

ركوب الدراجة الهوائية:

بالتأكيد أنكَ قمتَ بهذه التجربة في مرحلة الطفولة وشعرتَ باستمتاعٍ كبيرٍ بها، أليسَ كذلك؟ إذاً لنُعاود فعل هذه الهواية الآن عندما أصبحنا بالغين، فيُمكنكَ شراء الدراجة والمستلزمات الواقية لحماية رأسك والركبتين لديك ومن ثمَ إجراء اتفاق معَ أحد الأصدقاء أو شريكة حياتك في التجوّل يومياً عبرَ الدراجة ضمنَ الطبيعة أو الأماكن الهادئة لاستكشافها وتصويرها.

فتكمن فوائد هذه الهواية البسيطة في أنها نشاط رياضي حقيقي تُفكّك الهرمونات المختصة بالضغط وتحمي القلب والجهاز التنفسي وتزيد من هرمونات السعادة بحيث تُحسّن من نفسية الإنسان.

العلاج بالفن:

إنَ هذه الهواية واحدة من أفضل الطرق للخروج من حالة الاكتئاب، فالإنسان بطبيعته ينجذب لكل ما هوَ جميل، ولذلك يُمكنكَ اختيار مكان في الطبيعة الخضراء والهواء الطلق والبدء بشراء لوح كبير للرسم معَ الألوان وحاول أن ترسم أي شيءٍ تُفكّر بهِ حتى ولو أنكَ لستَ رساماً، فتفريغ الطاقة بهذه الطريقة لهُ أثر كبير على الصحة النفسية، ويُمكنكَ أيضاً زيارة المتاحف الفنية ومشاهدة العروض واللوحات والتعرّف على أبرز الرسامين في منطقتك كُلّما سنحت لكَ الفرصة، فستشعر أنهُ ازدادَ وعيك وأصبحتَ قريباً أكثر من كل عملٍ فني تسمع عنهُ وتتشوّق لمشاهدته.

الكتابة التعبيرية:

إنهُ لأمر رائع أن تكون كاتباً جيداً وأنَ الاكتئاب يصنع منكَ إنساناً مفعماً بالفن بحيث تمتلك قدرة رهيبة في التعبير عن عواطفك وأحاسيسك بواسطة قلمك فقط، وليسَ كذلك فحسب فمنَ المُمكن أن يُصبح لديكَ الكثير منَ المعجبين والمتابعين الذينَ ينتظرون بفارغ الصبر أحدث اقتباساتك والنصوص التي تُبدع بها، لذلك إذا كنتَ قد خضتَ الكثير منَ التجارب الحياتية وتشعر ببعض الاكتئاب فما عليك إلّا ممارسة هذه الهواية التي تزيد من مهاراتك وتُسيطر على حالة التوتر والغضب لديك، وإذا كنتَ تعشق الكتابة فيُمكن التطوير من ذاتك إلى كتابة رواية خاصة بكَ أو كتاب في أي مجالٍ تحبه أو يُعبّر عنه.

هواية التصميم:

نحنُ الآن في العصر الرقمي، العصر الذي تُسيطر علينا الأجهزة الذكية والتطوّرات التقنية ولا يُمكننا الاستمرار بدونها بسبب أهميتها، وأفضل هواية يُمكنكَ الإبداع بها وجني الكثير منَ الأموال هيَ تصميم المواقع أو التصميم الغرافيكي أو أي نوعٍ منَ التصميم على الإنترنت تنجذب إليه، فالعقل سينشغل بالعمل الذي يتشوّق لإنهائه ويتناسى حالة الاكتئاب التي تُسيطر عليه، وأحياناً تتعرّف على العديد منَ الشخصيات الجديدة عبرَ الإنترنت من دولٍ مختلفة من أجل إنجاز أعمالهم بعدَ رؤية إبداعاتك على صفحاتك الشخصية للعمل، لذلك كنصيحة إذا كنتَ تعشق الجلوس لساعاتٍ طويلة على حاسوبك الشخصي فهذه أفضل هواية لكَ.

تعلم لغات جديدة:

بالرغم من أنها تحتاج للصبر وطولة البال والتركيز والحفظ إلّا أنها هواية ممتعة ومفيدة في الوقت ذاته، فأنتَ تعيش في حالة اكتئاب من محيط الخارجي أو مجتمعك، حسناً حرّر نفسكَ الآن وافتح شبكة الإنترنت لديك وابدأ بتصفح دول العالم من حيث مناظرها وعاداتها وسكانها، والدولة التي تنجذب إليها يُمكنكَ البحث عن كورساتٍ لتعلّم لغتها تدريجياً بشكلٍ يوميٍ ومبسط منَ الصفر حتى الاحتراف.

وإذا أتقنتَ بعض الكلمات في المحادثة يُمكنكَ الاشتراك في صفحاتهم أو الحديث معَ أفرادٍ من تلكَ البلدان والتسلية معهم من حيث التعرّف إلى طرق حياتهم وكيفَ يقضون أوقاتهم، وكأنكَ تذهب في جولة حولَ العالم وأنتَ في سريرك فقط.

مراقبة النجوم:

ستتحدث الآن معَ نفسك، ما هذه الهواية الغريبة والمملة؟ هل مراقبة النجوم تُعتبر هواية؟ ولكن الجواب سيكون أنها واحدة من أكثر الهوايات متعة وخاصةً إذا حصلتَ على منظار وانتظرتَ حلول الليل، فستشعر بالهدوء والطمأنينة والسلام وأنتَ على مرتفعٍ كبير وتُحدّق في النجوم والأجسام السماوية بشكلٍ قريب، وفي هذه الحالة ستستنشق هواءاً نقياً وخالياً من تلوث المدينة وضجيجها، وستُزيل ضجة الأفكار من رأسك من خلال التحديق في كل نجمة تقع ناظريك عليها.

البث الصوتي:

هذه الهواية تُناسب جميع الأعمار والفئات تقريباً، وخاصةً الذينَ يُعانون منَ الخجل أو لا يحبون إظهار وجههم على الكاميرا، فما عليك إلّا الاستماع على بعض المعلقين الصوتيين أو المدبلجين للمسلسلات والأفلام الكرتونية، والبدء بمحاكاتهم عن طريق صوتك معَ تطبيقه على سلسلةٍ منَ الفيديوهات وعرضها على صفحاتك الخاصة بالعمل، فلا تعلم منَ المُمكن أن تتحوّل إلى مهنةٍ دائمة لكَ من خلال العمل في الدبلجة أو التعليق الصوتي.

  كل فردٍ منّا يحتاج إلى قسطٍ منَ الراحة معَ نفسه، حتى ولو كانَ لا يشعر بالاكتئاب فحتماً سيشعر بالضغط أو يحتاج لتفريغ طاقته، وهذه الهوايات التي ذكرناها ليست مضيعة للوقت بل إنها مفيدة سواءً للصحة النفسية أو الجسدية أو مفيدة على الصعيد المهني، ولذلك حاول أن تختار واحدة منها وابدأ بتعلّمها تدريجياً وستجد أنكَ إذا كنتَ منتظماُ بها ستُتقنها في غضون ستة أشهر.

{{نأمل أن يعجبكم المقال أيها الرائعون}}.

عن الكاتب:

ريتا سلمانhttps://rettasalmantestest.blogspot.com/
فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.
مقالات مشابهة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا