الإثنين, ديسمبر 6, 2021
فنجانحيوانات ونباتات9 حقائق عن الدب القطبي عليك معرفتها

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

10,012المعجبينإعجاب
10,027المتابعينتابع
194المتابعينتابع

9 حقائق عن الدب القطبي عليك معرفتها

حقائق عن الدب القطبي

الحيوانات عبارة عن كائناتٍ حيّة تُشاركنا الحياة على هذه الأرض الواسعة، حيثُ يوجد الكثير منها وبمختلف أنواعها لها أدوار معينة وأهمية كبيرة، فكل حيوان هوَ مستهلك يحتاج إلى البحث عن غذائه بمفرده من خلال اصطياد فريسته منَ الحيوانات الأخرى، وبالرغم من أنَ المملكة الحيوانية تضمّ ملايين الأنواع، إلّا أنَ بعضها انقرضَ بسبب العوامل البيئية وبعضها لم يُكتشف إلى هذه اللحظة، وعادةً تعيش هذه الحيوانات إما على اليابسة أو في الصحراء أو القطبين الشمالي والجنوبي أو البحار والمحيطات.

ومنَ الجدير بالذكر، أنَ الدببة القطبية واحدة منَ الحيوانات التي نستمتع بمشاهدتها على التلفاز من خلال الأفلام الوثائقية التي تعرضها لنا قناة ناشيونال جيوغرافيك، وعندما كنّا صغاراً استمتعنا كثيراً في مشاهدة الرسومات المتحركة التي تتعلّق بالدببة ومدى لطافتها، وخاصةً الدب القطبي الذي يعيش في القطب المتجمد الشمالي حيثُ أنهُ يعشق الأماكن التي تتميز بدرجات حرارتها المنخفضة، وأجمل ما يُميّزه هوَ لونه الأبيض الناصع وضخامة حجمه، فما هوَ الدب القطبي؟ وما هيَ أبرز 9 حقائق عنه؟

9 حقائق عن الدب القطبي عليك معرفتها

حقائق عن الدب القطبي

صديقي القارئ،، إذا كنتَ من محبي اكتشاف المملكة الحيوانية وخاصةً الدببة التي كنّا نعشقها في مرحلة الطفولة،، نُقدّم لكَ في هذا المقال 9 حقائق عن الدب القطبي عليكَ معرفتها:

ما المقصود بالدب القطبي؟

من منّا لم يُشاهد الدب القطبي في الأفلام والبرامج واليوتيوب والمجلات؟ إنَ الدب القطبي واحد من أروع الحيوانات الذي يتميز بجماله كونهُ كبير الحجم ويعيش ضمنَ المنطقة القطبية الشمالية ويتميز بوزنه الذي يصل عادةً إلى 600 كغ، وهوَ منَ الحيوانات التي تعتمد في غذائها على اللحوم، وبالتأكيد سيتراود إلى ذهنك سؤال عن علاقة الدببة البنية اللون بالدببة القطبية البيضاء، والجواب هوَ أنَ الدب القطبي منَ النوع الشقيق للبني، ولكن كل نوع منهم يعيش في ظروفٍ وبيئةٍ مختلفة.

ونوّد الإشارة، أنَ البرامج الكرتونية في أغلب الأحيان تُصوّر لنا الدببة على أنها لطيفة وغير عدائية، ولكن بالرغم من لطافة شكلها الخارجي إلّا أنها مفترسة وخطرة عندما يقترب منها الإنسان، وخاصةً عندما تشعر بالجوع فمنَ المُمكن أن تلتهم أي كائنٍ بشري أو حيوان أمامها، ولذلك تبحث عن طعامها بالرغم من صعوبة الأجواء المحيطة بها من حيث المناخ المتدني.

ما هيَ أبرز 9 حقائق عن الدب القطبي؟

بالرغم من شهرة هذا الحيوان وتميّزه من حيث اللون والحجم، إلّا أنهُ توجد عدّة حقائق عنه ربما لم تسمع عنها من قبل، ومن أبرزها:

أكبر أنواع الدببة:

توجد عدّة أنواعٍ معينة منَ الدببة في عالمنا مثل {دب أبو نظارة، الباندا العملاق، الدب الكسلان، الدب الرمادي، دب كودياك} وغيرها، ولكن الدب القطبي هوَ الأكبر والأضخم من بين جميع هذه الأنواع، فهل لكَ أن تتخيل أنَ طوله قد يصل إلى حوالي 3 متر؟ وليسَ الأضخم على الإطلاق بل إنهُ الأخطر أيضاً، فلا يُمكنكَ النظر إليه بشكلٍ واقعي إلّا ويعتريك الخوف.

أسنانه الحادّة:

لا يُمكننا تجاهل مدى خطورة أسنانه على الفريسة، فيملك حوالي 42 سناً داخل فمه، ولكن أسنانه حادّة لدرجة أنهُ يُمزّق الطعام من خلال مضغه له لمرة واحدة فقط، فلا يُواجه أي صعوبة في تمزيق اللحم أو الفريسة التي اصطادها، وخلالَ ثوانٍ يُمكن ملاحظة أنهُ بدأَ بتناولها وإنهائها دونَ أي عناءٍ منه، وليست لديهِ أيّة مشكلة في مضغ طعامه عن طريق لسانه ومن ثمَ البلع، ففي بعض الأحيان لا يستعين بأسنانه وخاصةً إذا كانَ جائعاً لدرجةٍ كبيرة.

حاسة الشم القوية:

أثناءَ انعدام حظ الفريسة سيصطادها الدب القطبي ولو كانت على بعد 16 كم عنه، فلا يُمكنه تجاهل رائحتها والمشي قدماً، بل يبدأ بالبحث عنها حتى يصل إليها وينقض عليها، فحاسة الشم لديه عالية جداً ولذلك يستغلها في البحث عن غذائه وتحديد الموقع بدّقة، ولا يهجم عليها بشكلٍ فوري بل يبدأ بملاحظتها ومن ثمَ يزحف إليها ببطء ويهجم عليها، ممّا يجعلها فريسة سهلة لهُ ولن تستطيع الهرب من ضخامته.

تحمل درجات الحرارة المتدنية:

يا إلهي،، إنَ منطقة القطب الشمالي أثناءَ الذهاب إليها ستشعر بأنَ الدماء متجمدة في عروقك، ولكن السؤال الذي يُراود الكثيرين، لماذا الدببة القطبية لا تشعر بالبرد؟ والجواب هوَ أنها تمتلك دماء حارّة وفراء سميك وطبقاتٍ منَ الدهون القادرة على حمايتها من أدنى درجات الحرارة، فبسبب ضخامتها أيضاً وقدميها الكبيرتين لها دور في مساعدة أي دبٍ قطبي على التكيّف معَ الأجواء مقارنةً بباقي أنواع الدببة مثل السوداء والبنية.

لون الدب القطبي:

جميعنا نعلم أنَ لون فراء الدب القطبي هوَ الأبيض الناصع،، أليسَ كذلك؟ ولكنه في الواقع عبارة عن فراءٍ شفاف لا يملك أي لون، وبسبب انعكاس الضوء عليه تحول لونه إلى اللونين الأصفر الفاتح أو الأبيض الناصع وذلكَ باختلاف فصول العام، ولا بدَّ أنها من أغرب الحقائق التي قرأتها عن الدببة القطبية.

يُصنف منَ الثدييات البحرية:

إنَ تواجد هذا الدب في المنطقة الجليدية والباردة وقربه منَ البحار وتكيّفه معَ الأجواء، تمَ تصنيفه أنهُ واحداً منَ الثدييات البحرية، كما أنَ اعتماده الكبير على الفقمات في غذائه يجعلهُ مصنفاً مثل تصنيف الحيتان.

متوسط العمر 25 عاماً:

بالرغم من تميّز الثدييات البحرية بأعمارها التي تُعتبر طويلة بعض الشيء، إلّا أنَ الدببة القطبية تعيش إلى حوالي 25 عاماً، ولكن يختلف ذلك باختلاف البيئة والحجم وعدّة عواملٍ أخرى تُحيط بها، وتختلف الإناث عن الذكور ففي بعض الأحيان تعيش الدببة الإناث مدة أطول بعدّة سنواتٍ إضافية عن الذكور.

مهدد بالانقراض:

لربما تكون معلومة غريبة بعض الشيء، ولكن تمَ تصنيف هذا النوع منَ الدببة على أنهُ مهدد بالانقراض، وتوجد عدّة دراسات تُشير إلى ذلك ومن أبرزها دراسة أشارت إليها هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي في أنها تتوقع انقراضها أثناءَ حلول عام 2100.

مدة الحمل:

أثناءَ حمل أنثى الدب بأطفالها الصغار، تلد عادةً في شهر ديسمبر، وقد تصل مدة حملها إلى ما يُقارب 8 أشهر، وبالفعل خلالَ تلكَ المرحلة تُهيئ الدبة القطبية نفسها لاستقبال صغيرها بعدَ حفرها لكهفٍ صغيرٍ ثلجي حيثُ تضع فيهِ مولودها، والدب القطبي منَ الحيوانات التي تكبر بسرعة ويُبيّن عليها الضخامة والوزن أكثرَ من غيرها.

سبحان الله الذي خلقَ هذه الكائنات الحيّة وجعلها قادرة على اصطياد فرائسها بنفسها وميّزها بحواسٍ قوية وقدراتٍ رهيبة تختلف بينَ كل حيوانٍ وآخر.

ما رأيك بهذه الحقائق الغريبة عن الدببة القطبية؟ وهل توّد أن نستمر في هذه السلسلة التي تتحدث عن أغرب الحقائق المتعلقة بالحيوانات؟ شاركنا الآن.

{{نأمل أن يعجبكم المقال أيها الرائعون}}.

عن الكاتب:

ريتا سلمانhttps://rettasalmantestest.blogspot.com/
فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.
مقالات مشابهة