الإثنين, يناير 24, 2022
فنجانالحياة والمجتمعتعرّف على أكبر المعمرين في العالم

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

9,973المعجبينإعجاب
10,120المتابعينتابع
196المتابعينتابع

تعرّف على أكبر المعمرين في العالم

تعرّف على أكبر المعمرين في العالم

{لا شيء يدوم في هذه الحياة} فالله سبحانه وتعالى خلقَ البشر والطبيعة والكون من حولنا من أجل عبادته وطاعته وخوض التجربة في هذه الحياة والسعي لتحقيق الأهداف ومساعدة الآخرين وعمل الخير ومن ثمَ الموت، فالأعمار بيد الله وكل إنسان سيموت في الساعة التي اختارها الله له، وعادةً متوسط عمر الإنسان يصل إلى 73 عام للإناث والذكور، ويُقصد بمتوسط العمر أي السنوات المتوقع أن يعيشها الإنسان الطبيعي.

ومنَ الجدير بالذكر، أنَ كل فردٍ منّا يحتفل بذكرى ميلاده من كل عام ويبدأ الأقارب بإلقاء الجمل التالية عليه {أطالَ الله عمرك، عقبال 100 عام} ويتمنون لهُ طول العمر إلى حوالي 100 عام لأنَ البشر منَ النادر أن يعيشوا إلى ذلكَ العمر بسبب الأمراض التي يُعانون منها والضغوطات، ولكن بعضهم شاءَ بأمر الله أن يعيش إلى أكثر من 100 عام، وهنا يُطلق على هؤلاء الأفراد باسم {المعمرين}.

ونوّد الإشارة، أنَ المعمر Centenarian “المئوي” هوَ الإنسان الذي تعدّى عمره القرن {100 عام}، وبالرغم من ندرتهم إلّا أنهم متواجدين في عالمنا ويصل عددهم إلى حوالي 316,600 خلالَ عام 2012 بحسب التقديرات التي قامت بها الأمم المتحدة، ولذلك من هم أكبر المعمرين في العالم؟

أكبر المعمرين في العالم

أكبر المعمرين في العالم

صديقي القارئ، إذا كنتَ من محبي قراءة المعلومات وزيادة ثقافتك بها، حضّر كوباً منَ الشاي الساخن واستمتع معنا بهذا المقال عن أكبر المعمرين في العالم ربما لم تسمع عنهم من قبل:

الجد غوتو:

هل لكَ أن تتخيل أنَ هذا العجوز قد عاشَ لمدة 146 عاماً بأكملها؟ إنهُ من أصلٍ أندونيسي ويُعتبر واحد من أكبر المعمرين في العالم، فقد ولدَ في عام 1870 خلالَ شهر ديسمبر وتمَ تسجيله فيما بعد بعام 1900، ولكن مواليده الصحيحة التي ذكرها للآخرين هيَ 1870، وأُجريت معه عشرات المقابلات من أجل التعرّف عليه وعلى حياته وكيفَ أمضى سنواته وهل كانت حياته قاسية وشاقة وما هيَ التجارب والخبرات التي تعلّمها منَ الحياة.

والجد غوتو يُدعى سوديميدجو توفيَ في عام 2017، وكانت قرية جاوة الوسطى موطنه الوحيد، وكانَ سبب وفاته الرئيسي هوَ تدهور صحتّه بالرغم من بنيته الجسدية التي تُعتبر قوية مقارنةً بسنه، وأصرَّ على عدم مغادرة منزله ولكن تمَ نقله إلى المستشفى حيثُ توفيَ هناك.

ماهاشتا موراسي:

لا تتعجب منَ الجد غوتو لأنَ الهندي ماهاشتا تفوّقَ عليه، فهوَ من أكبر المعمرين والمتمسكين والملتزمين بعملهم في العالم، وتمَ إدخاله ضمنَ موسوعة غينيس للأرقام القياسية لأنهُ من أقدم الرجال على وجه الأرض، فقد ولدَ عام 1853 في بنغالور وجميع أقربائه والأصغر منهُ سناً قد توفوا، والغريب في الأمر أنهُ ذكرَ عدم معاناته من أيّة أمراض ولم يُجري في حياته أي تحاليل أو فحوصاتٍ طبيّة، ولم يتقاعد عن عمله إلّا في عمر 122 عاماً حيث بقيَ محباً ومخلصاً لهُ لهذا العمر الطويل.

لوميتش جين:

وبالانتقال إلى دولة الصين فيتواجد بها واحدة من أكبر المعمرات في العالم، فهذه العجوز قد وصلت إلى عمر 127 عاماً ومن ثمَ توفت، وهيَ امرأة صينية بسيطة اعتمدت على نفسها في العمل ضمنَ تشوانغ، فقد ولدت في عام 1885 وتوفيت في عام 2013، ولكن بعض الأشخاص لم يُصدّقوا عمرها كونها كانت في صحةٍ جيدة، ولكن السلطات الصينية بحثت في الأمر وأكدّت فيما بعد أنَ مواليدها صحيحة ولم تُجري عليها أي تعديلات.

محمد بن زارع:

في عالمنا العربي يوجد العديد منَ المعمرين الذينَ دخلوا موسوعة غينيس وتعدّت أعمارهم 100 عام، ومن أبرزهم هذا العجوز السعودي الذي وصلَ إلى سن 154 عاماً وتوفيَ في عام 2013 وهوَ من مواليد 1859 من قرية صدريد، وبعدَ تدهور حالته تمَ نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج في خميس مشيط ولكن المرض سيطرَ عليه وأدّى إلى انتهاء مسيرته في الحياة، والسبب الأساسي هوَ الإصابة بنوبةٍ قلبية حادّة ولديهِ 9 أبناء وعشرات الأحفاد.

إيما مورانو:

أيضاً من أكبر المعمرات في العالم، فهيَ عجوز إيطالية وصلَ عمرها إلى 117 عاماً، فقد ولدت في عام 1899 ضمنَ بيدمونت الإيطالية، وأثناءَ إجراء بعض الحوارات واللقاءات معها قبلَ وفاتها أشارت إلى أنَ حياتها كانت متعبة وقاسية بعض الشيء، ولكنها لم تُهمل صحتّها فكانت تتناول الغذاء الصحيّ وخاصةً تناولها للبيض بشكلٍ يومي.

علاوة على ذلك، كانَ زواجها قاسياً فشريكها مصدر إزعاج لها وألم نفسي، فلم تكن حالتها النفسية جيدة، وأضافت أنَ والدتها توفيت عن عمر يُناهز 91 عاماً وخالاتها وصلوا إلى 100 عام، فاعتقدت أنَ طول عمرها سببه وراثياً من أسرتها.

فاطمة سعادة:

إنها عجوز لبنانية الأصل وتمَ تصنيفها أنها واحدة منَ المعمرين القدماء في التاريخ، فقد ولدت سنة 1885 ولديها 13 ولداً وأكثر من 250 حفيد وتوفيت في عام 2017، وكانت حياتها شاقة بعض الشيء بسبب الأوضاع التي مرّت بها دولة لبنان، فأمضت حياتها في عيترون الجنوبية وعاشت في زمن الانتداب البريطاني والفرنسي والعهد العثماني أيضاً، وكانت تتميز بتجاعيدها التي تملأ وجهها بأكمله، فكل خط أو تجعيد في وجهها لهُ ذكرى وقصة وحكاية مرّت بها هذه العجوز.

كين تاكانا:

إنها عجوز يابانية الأصل حصلت على رقم قياسي في موسوعة غينيس كونها تخطت 116 عاماً، وما زالت حتى هذه اللحظة قادرة على تحريك جسدها واحتفلت بهذا الرقم معَ عائلتها وأحفادها، فقد ولدت في عام 1903 ولديها 4 أولاد ولكنها تعيش حالياً في دار المسنين ضمنَ فوكوكا، وأُصيبت بالسرطان وأجرت عدّة عملياتٍ جراحية.

ومن أبرز عاداتها أنها تنام باكراً وتستيقظ عندَ الساعة 6 صباحاً وتستغل وقتها بالترفيه ولديها خبرة في لعبة الألواح الاستراتيجية الكلاسيكية، وأشارت أنها تعشق تناول الشوكولاتة ولا تشعر بالشبع منها حتى لو وصلَ عددها 100 قطعة.

هؤلاء المعمرين قضوا سنوات حياتهم في العمل ولديهم الكثير منَ التجارب الحياتية والحكمة، ولذلك منَ الرائع الجلوس معَ كبار السن كونهم أغنياء بالمعلومات والحكم والنصائح التي تُفيد الإنسان في بداية عمره، كما أنهُ أمر رائع أن يعيش الجد أو الجدة لعمرٍ طويل حتى يتمكّنوا من رؤية أحفادهم واللعب معهم والاستماع لقصصهم، وكانت هذه القائمة شاملة لأكبر المعمرين المتواجدين في عالمنا.

{{نأمل أن يعجبكم المقال أيها الرائعون}}.

المقالة السابقةأغرب 7 سجون في العالم
المقالة التاليةفوائد شاي الكمبوتشا

عن الكاتب:

ريتا سلمانhttps://rettasalmantestest.blogspot.com/
فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.
مقالات مشابهة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا