كل ما يجب عليك معرفته حول تكنولوجيا الجيل الخامس 5G

كل ما يجب عليك معرفته حول تكنولوجيا الجيل الخامس 5G
()

تكنولوجيا الجيل الخامس لأنظمة الاتصالات اللاسلكية، و المعروفة بشبكة 5G حيث 5G هي اختصار لعبارة Fifth Generation و التي تعني (الجيل الخامس)، في هذا المقال، سنقدم لكم معلومات عن الجيل الخامس و كيف ستغير هذه التقنية العالم المتصل و تضع له أبعاد جديدة.

5G هي الجيل الخامس من شبكة الهواتف المحمولة، إنها معيار عالمي جديد للاتصالات اللاسلكية، بعد الأجيال السابقة، الجيل الأول و الثاني و الثالث و الرابع، يقدم الجيل الخامس لأنظمة اللاسلكي نوعا من الشبكات المصممة لتوصيل جميع الأشخاص و الأشياء بشكل وهمي، أي ستجعل كل شيء متصل بما في ذلك الآلات و الأجهزة و الأشياء.

تهدف تقنية 5G اللاسلكية إلى توفير سرعات أعلى لنقل البيانات، ووقت استجابة منخفض للغاية، وموثوقية أكبر، و ستجعل شبكات الاتصال ذات سعة و قدرة هائلتين، زيادة و تحسين توفر الخدمات عبر الشبكة، وتجربة مستخدم أكثر انتظامًا لعدد أكبر من المستخدمين، يسمح الأداء و الكفاءة العاليين إلى تحسين تجربة المستخدمين و تمكن من توصيل و ربط صناعات جديدة حيث ستكون سرعة شبكة 5G في مستوى عالي جدًا مقارنة بالأجيال السابقة.

من اخترع تكنولوجيا الجيل الخامس 5G؟

لا يوجد شركة أو شخص واحد يمتلك 5G، ولكن هناك العديد من الشركات في مجال الهواتف المحمولة و شبكات الاتصال الخاصة بها التي تساهم في إحياء الجيل الخامس لأنظمة اللاسلكي 5G،  لعبت Qualcomm دورًا رئيسيًا في اختراع العديد من التقنيات الأساسية التي تدفع الصناعة إلى الأمام وتشكل تكنولوجيا الجيل الخامس 5G، المعيار العالمي القادم في الاتصالات اللاسلكية.

ما هو الفرق بين الجيل الخامس و الأجيال السابقة؟

5G هو واجهة جوية موحدة وأكثر قدرة وقد تم تصميم الجيل الخامس لأنظمة اللاسلكي بقدرة موسعة لضمان تجربة مستخدم من الجيل المستقبلي، و تقديم نماذج و خدمات جديدة.

مع سرعة شبكة 5G العالية والموثوقية الفائقة ووقت الاستجابة الضئيل، ستقوم 5G بتوسيع النظام البيئي المحمول إلى عوالم جديدة. ستؤثر 5G على كل صناعة، مما سيجعل النقل أكثر أمانًا، والرعاية الصحية عن بعد، والزراعة الدقيقة، والخدمات الرقمية – والمزيد.

من خلال دراسة الاقتصاد التاريخي، خرج الباحثون بتوقع أن التأثير الاقتصادي الكامل لـ 5G سيتحقق على الأرجح في جميع أنحاء العالم بحلول عام 2035 – دعم مجموعة واسعة من الصناعات و دعم ما يصل إلى 13.2 تريليون دولار من السلع والخدمات.

هذا التأثير أكبر بكثير من أجيال الشبكة السابقة. كما تتوسع متطلبات تطوير شبكة 5G الجديدة لتتجاوز المتطلبات التقليدية.

كيف سيؤثر عليك الجيل الخامس لأنظمة اللاسلكي

تم تصميم 5G للقيام بمجموعة متنوعة من الأشياء التي يمكن أن تغير حياتنا، بما في ذلك منحنا سرعات تنزيل أسرع، ووقت استجابة منخفض، ومزيدًا من السعة والاتصال لمليارات الأجهزة – خاصة في مجالات الواقع الافتراضي (VR) وإنترنت الأشياء و الذكاء الاصطناعي (AI).

على سبيل المثال، باستخدام شبكة 5G، يمكنك الاستفادة من تجارب جديدة ومحسنة، بما في ذلك الوصول شبه الفوري إلى الخدمات، والتسوق بالواقع المعزز والمزيد.

هل شبكة الجيل الخامس 5G متوفرة؟

نعم، 5G هنا بالفعل اليوم، وبدأ المشغلون العالميون في إطلاق شبكات 5G جديدة في أوائل عام 2020، تتوقع العديد من البلدان شبكات الهاتف المحمول 5G على مستوى الدولة أيضًا وقريبًا، قد يتمكن المزيد من الأشخاص من الوصول إلى شبكات الجيل الخامس.

كيف سنستعمل شبكة الجيل الخامس 5G

من المتوقع أن ينتقل المستهلك العادي من القدرة على استهلاك 2.3 جيغابايت من البيانات شهريًا في الوقت الحالي و مع الجيل الرابع إلى استهلاك ما يقرب من 11 جيغابايت من البيانات شهريًا على هواتفهم الذكية في عام 2022 و هذا بفضل النمو الهائل و التطور في نقل بيانات الفيديو، خاصة و بعد أن أصبح الهاتف المحمول المصدر الأساسي للترفيه و تلقي المعلومات و الوصول إلى وسائل الإعلام.

غيّر 4G تمامًا طريقة استهلاكنا للمعلومات. في العقد الماضي، شهدنا قفزات وسرعة في صناعة تطبيقات الهاتف المحمول حول خدمات مثل بث الفيديو ومشاركة الركوب وتوصيل الطعام والمزيد، أما شبكة الجيل الخامس فسوف تقوم بتوسيع النظام اللاسلكي ليشمل الصناعات الجديدة، سيساهم ذلك في تقديم تجارب المستخدم المتطورة مثل الواقع المتطرف غير المحدود (XR)، وتطبيقات المؤسسة الجديدة، والمحتوى التفاعلي المحلي والوصول إلى خدمات عديدة عالية التطور.

كيف ستستعمل الشركات الجيل الخامس؟

مع سرعات البيانات العالية والموثوقية الفائقة للشبكة، سيكون لـ 5G تأثير هائل على الأعمال، ستعزز مزايا الجيل الخامس من كفاءة الأعمال بينما تمنح المستخدمين وصولاً أسرع إلى مزيد من المعلومات.

اعتمادًا على الصناعة، يمكن لبعض الشركات الاستفادة الكاملة من إمكانات 5G، خاصة تلك التي تحتاج إلى السرعة العالية، ووقت الاستجابة المنخفض، وسعة الشبكة التي تم تصميم 5G لتوفيرها. على سبيل المثال، يمكن للمصانع الذكية استخدام 5G لتشغيل انترنت صناعية لمساعدتها على زيادة الإنتاجية التشغيلية والدقة.

كما يمكن للمدن الذكية استخدام تقنية الجيل الخامس (5G) في مجموعة متنوعة من الطرق لتغيير حياة الأشخاص الذين يعيشون فيها  مما يوفر في المقام الأول كفاءات أكبر مثل المزيد من الاتصال بين الأشخاص والأشياء، وسرعات بيانات أعلى، ووقت استجابة أقل من أي وقت مضى في مجالات عديدة و خاصة الحساسة منها (أي المجالات التي لا تحتمل الخطأ) مثل سلامة السيارات، والبنية التحتية، الواقع الافتراضي، والترفيه.

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

طالب جامعي كاتب في مختلف المجالات بثلاث لغات : العربية -- الفرنسية -- الانجليزية

‫0 تعليق