الإثنين, ديسمبر 6, 2021
فنجانالأدويةدواء دوفاستون لعلاج مشاكل الرحم Duphaston

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

10,012المعجبينإعجاب
10,027المتابعينتابع
194المتابعينتابع

دواء دوفاستون لعلاج مشاكل الرحم Duphaston

دواء دوفاستون لعلاج مشاكل الرحم Duphaston

ينتمي دوفاستون لزمرة الأدوية الهرمونية التي تعطى بشكل فموي للنساء لعلاج الحالات التي تتطلب دعم هرمون البروجيسترون في الجسم. يحتوي دوفاستون في تركيبه على هرمون البروجيسترون الصناعي المشابه لهرمون البروجيسترون الطبيعي الأنثوي.

يوصف لعلاج العديد من الحالات التي تتعلق بمشاكل الرحم عند النساء، وقد يضاف إلى دواء الأستروجين عند إعطائه لانقطاع الطمث وذلك لحماية بطانة الرحم.

التركيب العلمي:

يتوافر الدواء بشكل أقراص عيار 10 ملغ من البروجيسترون الصنعي ديدروجيسترون الذي يقوم بالتأثيرات نفسها التي يقوم بها هرمون الأنوثة الطبيعي.

الجرعة وطريقة الإعطاء:

يعطى الدواء بجرعة 20 ملغ مرتان يوميًا من اليوم 11 حتى اليوم 25 للدورة الشهرية.

الاستطبابات:

يعطى دوفاستون للنساء لعلاج حالات:

  • النزف الطمث الحاد أو انعدام الطمث.
  • متلازمة ما قبل الطمث.
  • الإجهاض المتكرر لتقليل خطر الإجهاض.
  • الانتباه البطاني الرحمي.
  • يوصف في المعالجة الهرمونية لحماية غشاء الرحم.
  • علاج لزيادة الخصوبة حيث يعالج العقم الناتج عن قصور في المبيض.
  • تنظيم مواعيد الحيض.

التأثيرات الجانبية:

يتضمن استعمال دواء دوفاستون بعض التأثيرات الجانبية نذكر منها:

  • غثيان وفقدان للشهية.
  • جفاف الفم والميل للعطش.
  • كثرة التبول.
  • صداع.
  • زيادة الوزن.
  • اضطراب النوم.
  • تهيج الجلد.
  • دوخة وميل للنعاس.
  • تورم.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • تساقط الشعر.
  • آلام في الثدي.
  • يرقان.
  • اكتئاب.
  • صعوبة في التنفس.

مضادات الاستطباب:

بالرغم من الاستخدامات الهامة للعديد من الحالات إلا أن وصف دواء دوفاستون ينطوي على العديد من المخاطر، وهو لا يعطى للحالات التالية:

  • الأطفال والرضع.
  • الحمل حيث يعطى خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل فقط.
  • الإرضاع.
  • المرضى المعرضين لخطر حدوث جلطة قلبية أو وعائية.
  • يزيد الدواء من فرص الإصابة بسرطان الثدي عند النساء لذلك يجب على الطبيب الاستفسار عن السيرة المرضية كاملة للمريض قبل وصف الدواء.

في النهاية نذكر أن دواء دوفاستون من الأدوية المهمة لتنظيم التبويض والحيض عند النساء، ولكن يجب أخذه بحذر وبعد استشارة الطبيب المختص ومناقشة الفوائد والمخاطر المحتملة معه.

عن الكاتب:

الصيدلانية سوزي مطرجي
سوزي مطرجي كاتبة من سوريا، حاصلة على إجازة في الصيدلة و الكيمياء الصيدلانية قارئة نهمة و أعد الكتابة هواية ترقى لمرتبة الشغف كاتبة لدى عدة مواقع
مقالات مشابهة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا