الجمعة, يناير 28, 2022
فنجانجمال وعنايةسيروم الكولاجين وفوائده المذهلة

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

9,984المعجبينإعجاب
10,090المتابعينتابع
193المتابعينتابع

سيروم الكولاجين وفوائده المذهلة

سيروم الكولاجين وفوائده المذهلة

تبحث معظم النساء عن أفضل المنتجات والسيرومات من أجل العناية ببشرتها وزيادة رونقها وشبابها ونضارتها، فمنَ المعروف أنَ بشرة الوجه حساسة جداً وتتعرّض للكثير منَ العوامل الخارجية إما الجفاف أو الترهلات أو ظهور الخطوط الرفيعة والتجاعيد أو بهتان اللون وخاصةً عندما يتم فقدان الكولاجين بحيث يتناقص بشكلٍ تدريجي كُلّما تقدّمَ الإنسان في العمر، ولذلك يجب مراعاة هذه النقطة والاهتمام بالبشرة من خلال الروتين اليومي والأسبوعي.

ومنَ الجدير بالذكر، أنَ الكولاجين هوَ عبارة عن بروتين موجود عندَ كل إنسان ومتوافر في الجلد والعظام والأوتار والعضلات، ولأنهُ مهم جداً فبدأت الشركات في تصنيع أنواعٍ متعددة منهُ على شكل سيرومات يتم وضعها على البشرة وتدليكها بنعومة من أجل تعزيز النضارة، وأثناءَ الحصول عليه يكون عادةً عبارة عن سائلٍ زيتي خفيف يعمل في التغلغل داخل عمق البشرة من أجل تعويض نقص هذا العنصر.

ونوّد الإشارة، أنَ استخدامه بسيط جداً فيجب تنظيف البشرة منَ المكياج جيداً ومن ثمَ انتظارها حتى تجف والبدء بوضع عدّة قطراتٍ منه وتدليك الوجه بأصابع اليد لأعلى ومن ثمَ وضع كريم الترطيب الذي يُلائم نوع بشرتك، ولذلك ما هيَ أفضل 7 فوائد مذهلة لسيروم الكولاجين للبشرة؟

فوائد سيروم الكولاجين للبشرة

فوائد سيروم الكولاجين للبشرة

صديقتي الجميلة،، لا بدَّ أنكِ سمعتِ عن سيروم الكولاجين من قبل وتُريدين تجربته من أجل تعويض نقص هذه المادة وخاصةً إذا كانَ عمركِ فوقَ الثلاثين،، ومن هنا نُقدّم لكِ أفضل 7 فوائد لهذا السيروم عليكِ معرفتها:

التخفيف منَ التجاعيد:

كما ذكرنا أنَ التجاعيد والخطوط تظهر في عمرٍ مبكّر إذا كانَ الكولاجين يقلّ تدريجياً في الجسم وخاصةً إذا لم يتم تغذية البشرة داخلياً وخارجياً، وهذا السيروم أثناءَ الانتظام في وضعه على البشرة لهُ دور في تخفيف هذه التجاعيد والحدّ من ظهورها بسبب مضادّات الأكسدة والفيتامينات التي يحتوي عليها.

تدّفق الكولاجين في البشرة:

الإسم واضح جداً فهوَ سيروم الكولاجين وبالتالي مهمته الرئيسية هيَ تدّفق الكولاجين وإعادته بشكلٍ طبيعي إلى الجلد، ولأنهُ غني بالببتيدات أثناءَ التدليك بهِ ستُلاحظين الفرق في إعادة التوّهج والنضارة وتقليل الجفاف في بشرتك، فهذه الببتيدات هيَ عبارة عن أحماضٍ أمينية مهمتها زيادة هذه المادة.

التنظيف العميق:

بالتأكيد البشرة مهما كانَ نوعها فهيَ تحتاج للتنظيف بالغسول الخاص بها يومياً خلالَ الصباح والمساء إلى جانب الروتين الأسبوعي الذي يضمّ المقشر والخلطات الطبيعية، ولكن سيروم الكولاجين أيضاً يزيد من نظافة الوجه بحيث يقضي على الأوساخ والبكتيريا والدهون التي تتراكم في الجلد أثناءَ التعرّض للملوثات في الخارج، والأحماض التي تُسمى البيتا هيدروكسي المتواجدة في هذا السيروم تقوم بهذه المهمة وتجعل الوجه مشرقاً بشكلٍ أكبر منَ السابق.

توحيد لون البشرة:

تُعاني بعض السيدات من مشكلة التصبغات المتواجدة في وجهها، والتي تنتج عن التعرّض المستمر لأشعة الشمس فوقَ البنفسجية دونَ وضع واقي الشمس، ولأنَ سيروم الكولاجين غني بأحماض ألفا هيدروكسي فلهُ دور مهم في تقشير الطبقة الخارجية منَ الجلد ومنحها النعومة بحيث يُعيدها إلى لونها الطبيعي.

ترطيب البشرة:

من أبرز فوائد هذا السيروم أنهُ يُسهم في تقليل الجفاف الخارجي التي تتعرّض لهُ البشرة، كونهُ يحتوي على حمض الهيالورونيك الذي يُساعد الجلد على امتصاصه وترطيبه بعمق وخاصةً إذا كانت المرأة تحصل على الغذاء الطبيعي الصحيّ إلى جانب الماء، فالعمر لن يظهر عليها وسيتضح للآخرين أنها في عمرٍ أصغر بسبب ليونة بشرتها ونضارتها.

التقليل منَ التعب:

عندما نتعرّض للصدمات النفسية أو الضغوطات اليومية أو المشاعر السلبية قد تظهر علامات الإجهاد والتعب على بشرتنا، ولأنَ هذه الضغوطات مستمرة فهذا السيروم يمنع وصول تأثيراتها على الجلد الخاص بالوجه.

كونهُ يُخفف منَ البهتان ويُعزّز الخلايا ويعمل على إصلاح التالفة منها، وخاصةً إذا كنتِ لا تحصلين على قدرٍ كافٍ منَ النوم، فالنضارة ستستمر على وجهك بسبب سيروم الكولاجين.

التخلص منَ الندبات:

إنَ ندبات الحروق أو حب الشباب مشكلة شائعة جداً عندَ معظم الفتيات، ففي سن المراهقة تظهر بعض الحبوب الحمراء المؤلمة وعادةً تترك ورائها أثر كبير يستمر حتى فترة الشباب، ويُمكن التخفيف من هذه الندبات وإزالتها إذا كانت خفيفة من خلال الاعتناء بالبشرة ووضع سيروم الكولاجين الذي يعمل على تجديد الخلايا.

هل توجد أطعمة غنية بالكولاجين لزيادة النضارة؟

إنَ الاستمرار في وضع سيروم الكولاجين أمر في غاية الأهمية، ولكن بالمقابل يجب الاعتناء بالنظام الغذائي للحصول على نتيجةٍ مرضية، فيُمكنكِ إدخال هذه الأطعمة إلى روتينك بجانب السيروم الذي يُوضع خارجياً على الجلد، ومن هذه الأطعمة:

  • السالمون: حتى لو أنكِ لا تحبين المأكولات البحرية ولكن منَ المهم أن تتناولي السلمون مرة أو مرتين أسبوعياً لأنهُ غني بعنصر الزنك الذي يُعزّز من إنتاج البروتين ويُحافظ على كميته في الجلد.
  • الأفوكادو: تُعتبر منَ الفواكه اللذيذة والتي تحتوي على مضادّات الأكسدة التي تُساعد أيضاً في حماية الكولاجين وزيادته في البشرة، لذلك حاولي تناوله خلالَ المساء إلى جانب الفواكه الموسمية.
  • البيض: منَ الرائع أن يكون البيض ضمنَ الأطعمة التي تتناولينها على وجبة الإفطار، لأنهُ غني بالكالسيوم وبعض المكوّنات التي تزيد من إفراز مادة الكولاجين وتُحافظ على رونق البشرة.
  • الجزر: منَ المعروف أنَ الجزر منَ الفواكه الغنية بفيتامين أ والتي تعمل على تقوية النظر، ولكن الانتظام في تناوله يُسهم في إنتاج كمياتٍ مرتفعة منَ الكولاجين وخاصةً بعدَ سن الأربعين لتعويض النقص.

هل يُمكن تحضير سيروم الكولاجين في المنزل؟

بالتأكيد إذا كنتِ لا تثقين في المنتجات الخارجية فيُمكنكِ تحضيره بيديكِ بطرقٍ بسيطة من خلال هذه الخطوات:

  • في البداية عليكِ إحضار زيت اللوز الحلو ووضع ملعقتين ونصف كبار منهُ معَ ملعقة من زيت اللافندر ومزجهم معاً.
  • ويُمكنكِ وضعهم في عبوةٍ زجاجية واستخدامهم في المساء قبلَ النوم.
  • إذا كانت بشرتك جافة فما عليكِ إلّا وضع ملعقة ونصف كبيرة من زيت الأفوكادو إلى جانب ملعقة من زيت الجوجوبا وزيت الورد و5 قطرات من زيت الياسمين و5 قطرات من زيت خشب الصندل وزيت يلانج 4 قطرات منهُ، ومن ثمَ مزجهم معَ بعضهم وتخزينهم في عبوةٍ زجاجية واستخدام عدّة قطرات منهُ بشكلٍ يومي للترطيب وإعادة النضارة.

بطرقٍ بسيطة وطبيعية يُمكنكِ استعادة النضارة والحياة إلى بشرتك بدلاً منَ العلاجات الباهظة أو اللجوء للتجميل، وحاولي الاهتمام ببشرتك من عمرٍ صغير فالعناية المبكّرة تعكس جمال البشرة كُلّما ازدادَ عمر الإنسان، وأثناءَ شراء المنتجات أو المستحضرات الخاصة بالعناية مثل كريمات الترطيب الليلية والنهارية والسيرومات فيجب أن تتأكدّي من أنَ المصدر موثوق وتبتعدي عن المنتجات التقليدية لتجنب حدوث أي أثرٍ جانبي مثل الاحمرار أو التوّهج.

{{نأمل أن يعجبكنَّ المقال أيتها الرائعات}}.

عن الكاتب:

ريتا سلمانhttps://rettasalmantestest.blogspot.com/
فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.
مقالات مشابهة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا