السبت, يناير 29, 2022
فنجانالحياة والمجتمعالشخصياتتعرف على شخصيتك من طريقة نومك

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

9,983المعجبينإعجاب
10,083المتابعينتابع
194المتابعينتابع

تعرف على شخصيتك من طريقة نومك

تعرف على شخصيتك من طريقة نومك

ربما أنت لا تُفكر بهذا الأمر بوعي، ولكن ما إن ينتهي يومك، وتستلقي على سريرك تحت لحافك الدافئ، فإنك ستستلقي بطريقة معينة تُشعرك بالراحة، وهذه الطريقة هي وضعية نومك التي تكشف عن شخصيتك.

حتى ولو كنت كثير التقلب قبل النوم، ستُلاحظ أنك ما إن تنام بوضعية معينة حتى تنام مباشرة، ووضعية نومك هذه تخبرنا الكثير عنك. نتعرف على شخصيتك من طريقة نومك في الفقرات التالية.

ما هي شخصيتك من طريقة نومك؟

اقترح بعض علماء النفس وجود علاقة بين وضعية نومك وشخصيتك، ويَجدون أن هنالك فرصة للاستفادة من وضعية نومك لتقديم بعض الأفكار التي تخص سلوكياتك وشخصيتك.

أجرى البروفيسور وخبير النوم كريس إيدزيكوفسكي استطلاعًا يضم أكثر من ألف مشارك بريطاني بغرض البحث عن وجود أي روابط بين وضعية النوم وشخصيتك.

كما قام كريس بتحليل النتائج مُلاحظًا لبعض الروابط منها:

  • النوم بوضعية الجنين هو الأكثر شيوعًا بين النساء، ويُمكن ربط هذا بزيادة مشاعر الحساسية، الحياء أو الخجل.
  • الأشخاص الذين ينامون على جانب واحد مع ذراعين ممدودتين فهم أشخاص منفتحين، دقيقين ويميلون للتمسك بقراراتهم.
  • النوم على المعدة مع رفع اليدين أو وضعهم خلف الوسادة دليل على شخصيى اجتماعية وكارهة للنقد.

على الرغم من ذلك تتعرض هذه الدراسة للعديد من القيود الرئيسية منها:

  • تحليل نتائج 1000 شخص فقط وهو عدد قليل مقارنة بعامة السكان ويصعب تعميمه.
  • لا تنطبق هذه النتائج على الجميع.
  • بعض الأشخاص أبلغوا عن وضعية نومهم بأنفسهم، مما يضع مجالًا للشك بشأن تحيزهم بوضعية معينة غير وضعية نومهم الحقيقية.

ثم أجرت جمعية النوم الأفضل مسحًا على وضعيات النوم لدى الأمريكيين، وأظهر المسح النتائج الآتية:

  • الأشخاص الذين ينامون على جانب واحد مع مد ذراعيهم يُعتبرون أكثر صحة من غيرهم وغالبًا ما يحصلون على قسط كافٍ من النوم.
  • يُفضل الأشخاص الحاصلين على التعليم الجامعي أو التعليم العالي النوم بوضعية الجنين أكثر مقارنة مع من تلقوا تعليمًا أقل.
  • غالبًا ما يتجنب الأشخاص الانطوائيون النوم على البطن مع رفع الذراعين.

لكن ومع ذلك لا تزال هذه الاستطلاعات مختلفة عن الدراسات العلمية الخاضعة للرقابة، ولا يزال خبراء النوم غير متأكدين من صحة تعبير وضعية نومك عن شخصيتك.

كما أكد كريس أن نتائجه لا تعتبر أبدًا دليلًا قاطعًا.

العلاقة بين وضعية نومك وصحتك

تم ربط وضعية النوم بالصحة في مجموعة من الجوانب السلبية أو الإيجابية في العديد من الدراسات وبدعم من الأدلة العلمية، ولهذا السبب سنطرح في الفقرات الآتية وضعيات النوم المختلفة وكيف ترتبط هذه الوضعيات بالصحة.

النوم على الجانب

يوصي خبراء النوم بالنوم على الجانبين بغرض المساعدة على التخفيف أو التخلص من الشخير، بالإضافة لتحسين عملية الهضم.

إذا كنت تنام على جانبك الأيمن وأنت تعاني من مشاكل في الجهاز الهضمي مثل ارتداد الحمض أو حرقة المعدة ستزداد أعراضك حدة، لذلك يُنصح بالنوم على الجانب الأيسر مما يقلل من حدة هذه الأعراض.

كما يُمكن أن يُساعد نوم الأم الحامل على الجانب الأيسر على تعزيز تدفق الدم وتخفيف الضغط على الرحم.

يُساعد النوم على أحد الجانبين على تخفيف آلام أسفل الظهر وتحسين محاذاة العمود الفقري، ولكنك ستواجه بعض الصعوبة في النوم على أحد الجانبين إذا كنت تعاني من آلام في الرقبة أو الكتف.

النوم على المعدة

يُمكن أن يمنحك النوم على المعدة بعض الفوائد وخصوصًا لعلاج انقطاع النفس الانسدادي خلال النوم والشخير المزمن.

على الرغم من ذلك يُمكن أن يؤدي النوم على المعدة إلى زيادة الضغط على رقبتك وأسفل ظهرك، وخصوصًا إذا كنت تنام على سرير طري وناعم، فهذا من شأنه أن يُسبب لك آلامًا أسفل الظهر.

النوم على الظهر

يُمكن أن يؤدي النوم على الجانب أو على المعدة إلى زيادة الضغط على العينين، مما يزيد من خطر الإصابة بالجلوكوما.

علاوة على ذلك، إذا كانت بشرتك حساسة ستُلاحظ أن الضغط على وجهك على الوسادة سيزيد من التشققات، التهيج أو تجاعيد الوجه عند الاستيقاظ، وهذا يعني أن النوم على الظهر هو الأفضل بالنسبة لك.

غالبًا لا يُعد النوم على الظهر مفضلًا للبالغين، ولكن يوصي أطباء الأطفال بنوم الأطفال الرضع على ظهورهم لتقليل خطر متلازمة موت الرضع المفاجئ.

يشرح أحد الأطباء قائلًا:” يُصاب بعض الأشخاص بانقطاع النفس الانسدادي النومي، وهي حالة طبية يتم فيها سد مجرى الهواء بشكل متكرر خلال النوم، وتزيد مشكلتهم عند النوم على الظهر، وهذا على الأرجح نتيجة انسداد مجرى الهواء بسهولة أكبر خلال النوم على الظهر”.

أما في حالة آلام الظهر فيختلف الأمر، يشعر بعض الأشخاص أن النوم على الظهر يزيد ألمهم، ويًلاحظ البعض الآخر أن النوم على الظهر هو الوضع الوحيد المريح لهم.

نصائح لتحسين وضعية نومك

باختصار، لا يوجد وضعية واحدة هي الأفضل للنوم، وهذا نتيجة العديد من العوامل، فإذا كنت تعاني من صعوبة في النوم، صعوبة في الاستيقاظ أو ألم وعدم راحة عند الاستيقاظ فهذا يعني أن عليك التفكير من جديد في وضعية نومك.

هل أنت مهتم بوضعيات النوم المختلفة؟

فيما يلي سنذكر لك أشهر وضعيات للنوم، مع فوائد وأضرار كل وضعية.

النوم على الظهر

يُخفف النوم على الظهر من الضغط على عمودك الفقري وتحسين محاذاته، كما يوزع وزن جسمك بالتساوي، فلا يحمل أي جزء من جسدك وزن أكبر من غيره.

كما يُمكن أن يساعدك النوم على الظهر على تجنب تجاعيد الوجه المبكرة، وهذا لأنك لا تضغط على وجهك في الوسادة كل يوم.

يُمكنك إضافة وسادة صغيرة أو منشفة ملفوفة تحت ركبتك، وستلاحظ راحة أكبر، كما يُساعد ذك على الحفاظ على منحنى ظهرك الخفيف.

كما يُمكن وضع وسادة مخصصة للعنق عند منحنى رقبتك لتخفيف آلام الرقبة، وإذا كنت تعاني من الشخير أو حرقة المعدة جرب وضع وسادة اسفنجية لرفع رأسك.

وضعية الجندي

وهي وضعية للنوم على الظهر وذراعيك على الجانبين تمامًا كنوم الجندي، ويُفضل حوالي 11% من الأشخاص هذه الوضعية.

وضعية نجم البحر

يحب حوالي 7% من الأشخاص هذه الوضعية، وفيها تنام على ظهرك وذراعيك لأعلى، وقدماك متباعدتان قليلًا، تمامًا كنجم بحر نائم.

في الحقيق ترتبط هذه الوضعية بزيادة احتمالية السير خلال النوم، كما يُمكن أن تشعر بالتنميل عند الاستيقاظ.

النوم على أحد الجانبين

النوم على الجانب يُعزز من عملية الهضم الجيد، كما يُقلل من الشخير ويُحسن وظائف الإدراك.

أجريت دراسة على الحيوانات أظهرت أن النوم على الجانب يُساعد ذهنك على الصفاء أكثر، الأمر أشبه بإزالة النفايات من الدماغ.

يُمكن أن يُساعد النوم على الجانب على تقليل آلام الظهر، ولكن يمكن أن يؤلم كتفيك، لذلك عليك اختيار مَرتَبَة توفر تخفيفًا جيدًا للضغط مع وسادة أكثر صلابة.

كما يُمكنك محاولة وضع وسادة بين ركبتيك أو أسفل قدميك، أو معانقة وسادة كبيرة لدعم الذراع ولدعم جسدك.

النوم كالجنين

وضعية الجنين هي الوضعية التي يُفضلها 47% من الأشخاص، ومعظمهم من النساء.

كما يُفضل البعض النوم على الجانب والذراعين إلى الأمام، ولكن لا تحظى هذه الوضعية بشهرة كبيرة، كما ترتبط بالسير خلال النوم.

النوم على البطن

لا يُنصح غالبًا بهذه الوضعية للنوم، لأنها تزيد من آلام الظهر والرقبة، ولكن إذا حاولت النوم في الوضعيات الأخرى ولم تشعر بالراحة إلى على البطن فهذا يعني أنها الوضعية الأنسب لك.

يُمكنك إضافة وسادة أسفل حوضك لتقليل خطر تصلب الظهر أو الإصابة بآلام في الظهر، واختر وسادة مسطحة ورفيعة.

في النهاية، لم يصل العلماء والخبراء بعد لنتائج موثقة بشأن الإجابة على سؤال:” ما هي شخصيتك من طريقة نومك؟”

ولكن أظهرت العديد من الدراسات وجود علاقة بين وضعية النوم والصحة.

المرجع:

عن الكاتب:

بيلسان عماد
خريجة بكالوريوس علوم حياتية ومختبرات طبية، وأدرس في سنتي الأولى لماجستير وقاية النبات، وحاصلة على شهادة الICDL و شهادة TOEFL في اللغة الإنجليزية، وأسعى لتعلم المزيد بإذن الله. لدي قناعة بأن لا أحد يمكنه التوقف عن التعلم، فالعلم هو الحياة، واسمحوا لي بمشاركتكم على هذه المنصة ما أستطيع الوصول إليه من العلم من مصادره الموثوقة.
مقالات مشابهة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا