ما هيَ متلازمة رؤية الكمبيوتر وعلاجها؟

11

ما هيَ متلازمة رؤية الكمبيوتر وعلاجها؟

تُعدّ حاسة البصر نعمة عندَ كل إنسان يمتلكها، وجميعنا نميل إلى إهمال العناية بهذه الهدية وإخضاع أعيننا للكثير منَ الإجهاد والتوتر يومياً، فمن منّا لا يقضي عدّة ساعات في اليوم الواحد أمامَ أجهزة الكمبيوتر أو التلفاز أو شاشات الهواتف الذكية؟ فيعمل كل إنسان يومياً لمدة 9 ساعات في الخارج، ومن ثمَ يعود لمشاهدة برنامجه المفضل وتصفح مواقع التواصل الاجتماعي في الساعات المتبقية، فما هيَ متلازمة رؤية الكمبيوتر؟ وما هوَ علاجها؟

بحسب ما وردَ في التقرير الذي نشره موقع Style Craze الأمريكي، أنَ متلازمة رؤية الكمبيوتر هيَ نتيجة تعرّض العينين والنظر للإجهاد الرقمي، فتُؤثر هذه المتلازمة على 60 مليون شخص وخاصةً إذا استمرَّ الفرد بإجهاد عينيه دونَ أخذ الاحتياطات اللازمة فمنَ المُمكن أن يُصاب بضعف النظر.

ومنَ الجدير بالذكر، أنهُ توجد بعض الأسباب الشائعة التي تُسبب متلازمة رؤية الكمبيوتر أو إجهاد العين الرقمي مثل:

  • عدم استخدام نظارات القراءة أو المضادّة للوهج.
  • التقدّم في السن.
  • الإضاءة الضعيفة.
  • قرب المسافة بينكَ وبينَ الشاشات ذات الوهج العالي.

قد يهمك: خطوات لحماية العينين من أشعة الشاشات الرقمية

علاوة على ذلك، توجد عدّة أعراض تظهر على الشخص المُصاب بهذه المتلازمة مثل {احمرار العينين، آلام الرقبة، آلام الظهر والكتفين، عدم وضوح الرؤية، إرهاق العين، الصداع، تهيّج العينين، الشعور بحرقة في العين}.

كيفَ يتم تشخيص متلازمة الرؤية الحاسوبية؟

يُمكن لطبيب العيون أن يُساعدك في تشخيص حالتك عن طريق إجراء فحص لعينيك، ومن ثمَ معرفة المسافة التي تفصلك عن الشاشة ومقدار الوقت الذي تقضيه أمامها، وبمجرد تشخيصك بهذه المتلازمة قد تشمل الوصفة الطبية النظارات أو وضع العدسات اللاصقة، بالإضافة لبعض التغيرات البسيطة على روتينك اليومي، كالابتعاد عن الشاشات قدر الإمكان، التخفيف منَ النظر إليها، وتغيير الإضاءة وفحص العينين بانتظام للاطمئنان على صحتّهما.

اقرأ أيضًا: ما هي العادات التي تُعجل من الشيخوخة المبكرة؟