السبت, يناير 29, 2022
فنجانحيوانات ونباتاتما هي أبرز فوائد نبات السدر

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

9,983المعجبينإعجاب
10,083المتابعينتابع
194المتابعينتابع

ما هي أبرز فوائد نبات السدر

معلومات عامة عن نبات السدر

السدر من النباتات التي تنمو على شكل شجيرات ذات أوراق بيضوية كثيفة وصغيرة الحجم، تحمل ثمارًا تسمى بالنبق، ويبلغ ارتفاعها عدة أمتار، وينتمي نبات السدر إلى الفصيلة النبقية، ويكثر في المناطق الحارة والمعتدلة، وتناسبه جميع أنواع التربة.

تعتبر جزيرة العرب ومناطق بلاد الشام الموطن الأصلي لشجرة السدر، وتحتل هذه الشجرة مكانة كبيرة في الإسلام، فقد ذكرت في القرآن الكريم، وجعل الله تعالى سدرة المنتهى في أعلى مراتب الجنة، بالإضافة إلى فوائدها الصحية العديدة.

تعتبر ثمرة نبات السدر من الثمار المرغوبة بفضل مذاقها الحلو ورائحتها الطيبة، وتختلف هذه الثمار بالحجم والشكل واللون والطعم تبعًا للمنطقة التي تنمو فيها وتبعًا لنوع الشجرة، فمنها ما يشبه حبة الزيتون ويسمى بالسدر الزيتوني، ومنها ما يشبه ثمرة التفاح ويطلق عليه بالسدر التفاحي وغيرها من الأنواع.

القيمة الغذائية لنبات السدر

تتميز ثمرة نبات السدر بقيمتها الغذائية المرتفعة، فهي تحتوي على الكربوهيدرات، وتحتوي على السكروز والجلوكوز بنسبة عالية، كما تحتوي على المعادن الأساسية كالحديد والكالسيوم والبوتاسيوم والفوسفور، بالإضافة إلى احتوائها على فيتامينات أ، ب، ج، وتفيد في علاج بعض المشاكل الصحية كالزكام والإسهال وغيرها من الأمراض، كما يستفاد من شجرة السدر في إنتاج عسل السدر الذي يعتبر من أجود أنواع العسل بفضل احتوائه على العناصر القوية المضادة للأكسدة.

استخدامات نبات السدر

الأجزاء المستخدمة من نبات السدر هي الأوراق والثمار والجذور، فيمكن الاستفادة من الأوراق بغليها لعلاج الإسهال وطرد الديدان، كما تخلط الأوراق بعد طحنها مع الماء لاستخدامها في جبر كسور العظام وحماية بشرة الجلد ولتقوية الشعر وإعطائه ملمسًا ناعمًا ومظهرًا صحيًا، كما تفيد أوراق السدر في تخفيف آلام المفاصل، والتهاب الفم واللثة، وفي علاج الجرب.

أما الثمار فتستخدم لعلاج أمراض الصدر والتخلص من البلغم وتنقية الدم وعلاج مرض الحصبة وتورم الثدي وتقوية المناعة، وتعتبر مفيدة جدًا للمرأة الحامل بفضل ما تحتويه من عناصر غذائية متعددة.

كما تستخدم شجر السدر في الزينة وصد الرياح، ويستفاد من خشبها في صنع الأثاث المنزلي والأدوات الزراعية، ويمكن خلط فحم خشب الساق مع الخل لعلاج لدغات الثعابين.

فوائد نبات السدر الصحية

لنبات السدر العديد من الفوائد الصحية على جسم الإنسان، ونذكر من أهمها:

صحة الجهاز الهضمي

يساعد نبات السدر في تخليص الجهاز الهضمي من الديدان المعوية، والتخلص من الغازات والانتفاخ، كما يعمل على تخليص المعدة من البكتريا الضارة، ويحارب الإمساك ويخفف من أعراضه، كما يعالج التهاب القولون وقرحة المعدة.

الحماية من السرطان

يحتوي نبات السدر على مضادات الأكسدة التي تحمي خلايا الجسم من الجذور الحرة ويمنع انتشار الخلايا السرطانية في الجسم.

صحة الدماغ

يعمل نبات السدر على حماية خلايا الدماغ من الأمراض العصبية التي قد تظهر مع تقدم العمر كالزهايمر، ويقلل من الاضطرابات العصبية بشكل عام.

صحة الجهاز التنفسي

يساعد السدر في التخلص من البلغم ويعالج التهاب الحلق ويعزز صحة الجهاز التنفسي ويحميه من الالتهابات، بفضل خصائصه المضادة للالتهاب واحتوائه على مضادات الأكسدة.

صحة الجهاز العصبي

يعمل نبات السدر على علاج المشاكل النفسية بسبب تأثيره المهدئ للأعصاب، ويساعد في علاج التوتر، والقلق، ويعالج اضطرابات النوم ويخلص من الأرق.

الحفاظ على الوزن

يعمل نبات السدر على إنقاص الوزن بفضل احتوائه على الألياف والبروتين، الأمر الذي يؤدي إلى تعزيز الشعور بالشبع لفترة طويلة وبالتالي الحفاظ على الوزن، ويعتبر من النباتات الخالية من الدهون، كما أنه منخفض السعرات الحرارية.

صحة المرأة

يخفف نبات السدر من الآلام المترافقة مع فترة الحيض، كما يعالج اضطرابات الدورة الشهرية، ويعزز صحة الجهاز التناسلي للأنثى، كما يفيد المرأة الحامل والجنين بفضل احتوائه على العناصر الغذائية، كما يعمل على تسهيل الولادة الطبيعية، ولكن لا ينصح تناوله بكميات كبيرة من قبل الحامل.

 صحة الجلد

يعالج نبات السدر بفضل خصائصه المضادة للالتهاب ومضادات الأكسدة الموجودة فيه بنسبة عالية الكثير من الأمراض الجلدية، كالبثور وحب الشباب ويزيل الندبات التي تنتج عنها، كما يعالج الجرب والتهابات الجلد ويفيد في تهدئة الجروح ويعمل على ترطيب الجلد ويحد من مشكلة التعرق الزائد الذي يعاني منها الكثير من الأشخاص في الحر.

صحة الشعر

يعمل نبات السدر على تعزيز صحة الشعر وتسريع معدل إنباته وتقوية جذوره وبصيلاته، كما يحارب الفطريات التي تصيب فروة الرأس، ويخلص فروة الرأس من القشرة والحكة الناتجة عنها، والتي تتسبب بضعفه وتساقطه.

فوائد أخرى لنبات السدر

  • يخلص الجسم من التعب والكسل لأنه يمده بالطاقة.
  • يعزز صحة الجهاز المناعي.
  • يعزز من صحة العضلات ويزيد من قوتها.
  • علاج الحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل مفاجئ.
  • علاج فقر الدم.
  • يعمل على تنظيم ضغط الدم.
  • علاج التهاب المفاصل والروماتيزم.
  • علاج التهاب اللثة ويقضي على رائحة الفم الكريهة.
  • يساعد في تنقية الدم وإزالة السموم.
  • يحسن قوة العظام ويساعد في جبر كسور العظم.
  • تخفيض مستوى الكولسترول في الجسم.

فوائد نبات السدر في الطب النبوي

يستخدم ماء السدر في غسل الميت بفضل تأثيرها القوي في تطهير الجسم وتطيب رائحته، كما يستخدم في التخلص من تأثير الحسد والسحر، ففي الحديث الشريف: ” دَخَلَ عَلَيْنَا رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ونَحْنُ نَغْسِلُ ابْنَتَهُ، فَقالَ: اغْسِلْنَهَا ثَلَاثًا، أَوْ خَمْسًا، أَوْ أَكْثَرَ مِن ذلكَ، بمَاءٍ وسِدْرٍ، واجْعَلْنَ في الآخِرَةِ كَافُورًا، فَإِذَا فَرَغْتُنَّ فَآذِنَّنِي، فَلَمَّا فَرَغْنَا آذَنَّاهُ، فألْقَى إلَيْنَا حِقْوَهُ، فَقالَ: أَشْعِرْنَهَا إيَّاهُ. فقالَ أَيُّوبُ: وحَدَّثَتْنِي حَفْصَةُ بمِثْلِ حَديثِ مُحَمَّدٍ، وكانَ في حَديثِ حَفْصَةَ: اغْسِلْنَهَا وِتْرًا. وكانَ فِيهِ: ثَلَاثًا أَوْ خَمْسًا أَوْ سَبْعًا. وكانَ فيه: أنَّهُ قالَ: ابْدَؤُوا بمَيَامِنِهَا، ومَوَاضِعِ الوُضُوءِ منها، وكانَ فِيهِ: أنَّ أُمَّ عَطِيَّةَ قالَتْ: ومَشَطْنَاهَا ثَلَاثَةَ قُرُونٍ.” حديث صحيح.

كما نهى الرسول عليه الصلاة والسلام عن قطع شجرة السدر، عن عبدالله بن حبيش قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((من قطع سدرة صوب الله رأسه في النار)) رواه أبو داود . وروى البيهقي بإسناد صحيح عن عائشة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((إن الذين يقطعون السدر يصبون في النار على رؤوسهم صباً)).

كما ذكر السدر في القرآن الكريم كما في قوله تعالى في سورة الواقعة: “وَأَصْحَابُ الْيَمِينِ مَا أَصْحَابُ الْيَمِينِ، فِي سِدْرٍ مَّخْضُودٍ، وَطَلْحٍ مَّنضُودٍ، وَظِلٍّ مَّمْدُودٍ، وَمَاء مَّسْكُوبٍ، وَفَاكِهَةٍ كَثِيرَةٍ، لَّا مَقْطُوعَةٍ وَلَا مَمْنُوعَةٍ

محاذير استخدام نبات السدر

يعتبر استخدام نبات السدر آمنًا لمعظم الأشخاص، إلا في بعض الحالات التي تؤدي إلى حدوث بعض الآثار الجانبية من التفاعل مع بعض الأدوية مثل أدوية الصرع، والأدوية المضادة للاكتئاب مثل دواء فينلافاكسين.

 كما يجب أخذ الحذر عند تناوله من قبل الحامل، ويجب مراقبة مستوى السكر في الدم لدى الأشخاص المصابين بمرض السكري عند تناولهم لثمار السدر، كما يجب تجنب تناوله قبل العمل الجراحي بفترة أسبوعين على الأقل بسبب تأثيره المبطئ للجهاز العصبي المركزي.

في النهاية نتمنى أن نكون قد قدمنا لكم أهم المعلومات عن نبات السدر، وما هي استخداماته، وما هي أبرز فوائد نبات السدر، ومحاذير استخدامه.

عن الكاتب:

سارة محمد
حاصلة على إجازة في الاقتصاد أحب القراءة وعندي معرفة واسعة في مجال كتابة المقالات
مقالات مشابهة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا