الإثنين, ديسمبر 6, 2021
فنجانحيوانات ونباتاتمعلومات عن الجهنمية وأنواعها

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

10,012المعجبينإعجاب
10,028المتابعينتابع
194المتابعينتابع

معلومات عن الجهنمية وأنواعها

معلومات عن الجهنمية وأنواعها

الجهنمية (بالإنجليزية: Bougainvillea) أو المجنونة، البوغَنفيلية أو البوغَنفيليا، تتعدد الأسماء، ولكن جميعها تدل على هذه النبتة المزهرة والرائعة.

سُميت الجهنمية بهذا الاسم بسبب قدرتها المذهلة على النمو بسرعة وفي فترة قياسية، ويُمكن زراعتها في المناطق الصغيرة والواسعة، ودائمًا ما تمنح الجهنمية لحديقتك إطلالة لا تُضاهى.

تعتبر الجهنمية من النباتات المعمرة التي يُمكنها النمو في المناطق الباردة، كما أنها قادرة على النمو داخل المنزل في فصل الشتاء.

يتراوح طول معظم أنواع الجهنمية ما بين 20 إلى 30 قدم، بالإضافة إلى أن بعض أنواعها قزمة، حيث يُمكن أن يتراوح طولها ما بين 3 و6 أقدام فقط.

تزدهر الجهنمية تحت أشعة الشمس المباشرة، ولكن إذا كان الطقس شديد الحرارة فيُمكن تعريضها للقليل من الظل.

غالبًا ما تزدهر الجهنمية في فصول الصيف، وفي المناطق الباردة تتساقط أزهارها حتى عودة فصل الصيف.

في الحقيقة تحمل الجهنمية أزهارًا صغيرة للغاية، وعادة ما تكون بيضاء اللون، ويُحيط بها بتلات بألوان أخرى مثل اللون الأحمر، الأرجواني، الوردي الفاتح، الوردي الغامق، البرتقالي والمشمشي.

يُطلق على هذه البتلات الملونة اسم الزهور المزيفة، وهذا لأنها تجذب الملقحات إلى الزهور البيضاء الحقيقية التي تقع في الداخل.

أنواع نبات الجهنمية

لنبات الجهنمية مجموعة واسعة من الأنواع التي تختلف في الوانها، وقت إزهارها وارتفاعها، وفيما يلي أهم أنواع الجهنمية: (1)

  • الملكة الأرجوانية: والتي تزدهر طوال العام في المناطق الخالية من الصقيع، ولون أزهارها أبيض مُحاط ببتلات باللون الأرجواني الملكي، ويُمكن أن يصل طولها إلى 15 قدم.
  • باربرا كارست: وهي أيضًا من أنواع الجهنمية التي تُزهر طوال العام في المناطق الخالية من الصقيع، ويُمكن أن يتراوح طولها ما بين 20 و30 قدم، ولون أزهارها أبيض مُحاط ببتلات بلون الليلك.
  • الملك البرتقالي: وهذا النوع أيضًا ينمو في المناطق الخالية من الصقيع، ويتراوح طوله ما بين 20 إلى 30 قدم، وأبرز ما يميز هذا النوع هو أزهاره المزيفة باللون البرتقالي المشع.
  • جهنمية جيمس ووكر: وهو نوع من الجهنمية يصل طوله إلى 30 قدم، ويمكنه النمو تحت أشعة الشمس المباشرة في المناطق الخالية من الصقيع، ويتميز باللون الأرجواني المحمر.
  • جهنمية البرتقال البنغالي: وهذا النوع من الأنواع القزمة والتي يصل ارتفاعها إلى 2 قدم فقط، وعرضها حوالي ثمانية أقدام، ويحتاج هذا النوع إلى أشعة الشمس المباشرة، ويُمكن أن يُزهر فقط في فصل الصيف، ويتميز هذا النوع بأزهار مزيفة باللون البرتقالي والوردي.
  • جهنمية روزنكا: وهي أيضًا من الأنواع القزمة التي يصل طولها إلى قدمين وعرضها إلى أربعة أقدام على الأكثر، وتحتاج إلى أشعة الشمس المباشرة، كما أنها تُزهر في المناطق الخالية من الصقيع، وتمتلك أزهارها المزيفة لونًا ورديًا مائلًا للذهبي.
  • جهنمية سنغافورة البيضاء: وهو نوع بطيء النمو، لا يمتلك أي أشواك، كما يُمكنه النمو في المناطق عالية الرطوبة والمناطق الخالية من الصقيع.
    أبرز ما يُميز هذا النوع هو أن أزهاره المزيفة أيضًا بيضاء اللون، وهو نبات شبه قزم، يتراوح طوله ما بين 2 و3 أقدام.
  • جهنمية إمبيريال ديلايت: وهو نوع عملاق من الجهنمية، حيث يتراوح طوله ما بين 10 و20 قدم، ويمكن لأزهاره التفتح طوال العام، وتمتلك أزهاره لونًا ورديًا وأبيض بتدرجات مثيرة للدهشة.

كيفية زراعة الجهنمية

أجمل ما في الجهنمية هو أنها من النباتات دائمة الخضرة، كما أن أزهارها التي تدوم طوال الصيف تمنح حديقتك مظهرًا رائعًا.

تحتاج زراعة الجهنمية إلى بعض الجهد، ولكن جمالها يستحق كل هذا التعب، ولبدء زراعتها يجب اختيار مكان دافئ، كما يُفضل زراعة الجهنمية في أصيص.

تحتاج الجهنمية إلى تربة جيدة التصريف، كما أنها مقاومة للجفاف، وتُفضل أشعة الشمس المباشرة.

يُمكن للجهنمية النمو في مختلف أنواع التربة، ولكن النوع المفضل لها هو التربة الطينية، والتي تحتوي على الطين، الرمل والطمي بكميات متساوية، وتُضاف الأسمدة العضوية لدعم الجذور على الوصول إلى مختلف العناصر الغذائية في التربة، كما تُفضل الجهنمية التربة الحمضية التي تزيد درجة حموضتها عن 6 بقليل.

ولا يحتاج المزارعون إلى القلق بشأن رعاية الجهنمية في الحديقة أو ريِّها، فهي بحاجة إلى الري عندما تقترب من الذبول وتجف التربة دائمًا.

أفضل وقت لتسميد التربة لتغذية الجهنمية هو في أشهر الربيع وأوائل الصيف، ومن الجدير بالذكر أن نبات الجهنمية يحتاج للكثير من العناصر الغذائية، لذلك يُمكنك استخدام سماد متوازن متعدد الأغراض وبنصف الجرعة العادية.

كما تحتاج الجهنمية إلى التقليم، وذلك بإزالة الخشب الميت بمجرد ظهوره، كما يُمكنك إزالة الأفرع المنخفضة في أواخر الخريف وأوائل الربيع.

يتم تقليم الجهنمية بقص الأطراف الناعمة والأفرع الصغيرة، وهذا بهدف تحفيز نمو الجهنمية ليُصبح أكثر كثافة.(2)

العناية بالجهنمية في فترة الشتاء

لا تتحمل الجهنمية درجات الحرارة الأقل من -1 درجة مئوية، ويُمكن أن تذبل في الأجواء الباردة، ولكنها سرعان ما تُزهر مجددًا بحلول الصيف.

إذا قدمت للجهنمية الرعاية الكافية في فصل الشتاء، ستُقدم الجهنمية لك كمية وفيرة من الأزهار الملونة في فصل الصيف، وستنمو بصحة جيدة.

يُمكن أن تتحمل الجهنمية درجات التجمد البسيط، ولكنها لن تتحمل الصقيع المتواصل لأنه بدوره يقتل الجذور.

لهذا يجب الاحتفاظ بالجهنمية بالأصيص ونقلها إلى مكان أكثر دفئًا، وحتى المناطق الدافئة في الغالب قد تمر بفترة من الصقيع، وتعتبر هذه الفترة خطرة على الجهنمية.

كما يُنصح بتسميد الجهنمية خلال أشهر الشتاء، مع غسل الأصيص بعد التسميد بعدة أيام وهذا لتجنب حرق الجذور، أو يُمكن الاستعانة بتقنية تغليف الأصيص بسماد عضوي.

حاول وضع الجهنمية في الشتاء في مكان جاف ومعرض لأشعة الشمس، وأبعدها عن الرطوبة قدر الإمكان، ومع اقتراب فصل الربيع ابدأ بزيادة معدل الري تدريجيًا، مع تعريض النبات للشمس بشكل أكثر بالتدريج ذاته.

بمجرد انتهاء خطر الصقيع، أعد النبات إلى الخارج.(3)

معنى الجهنمية في لغة الزهور

ترمز الجهنمية إلى العاطفة، الكاريزما والجمال، وهي مثالية لتقديمها كهدية، فبتلاتها الملونة تضم بداخلها الأزهار البيضاء الصغيرة، فتمثل ما يُشبه الاحتواء، الدفء والحب.

باختصار، تعني الجهنمية العاطفة القوية، ولكن بالنسبة للفكتوريين كانت الجهنمية الهدية المثالية لإشعال الشغف.

يُمكن أيضًا أن تعتبر بعض الشعوب الأخرى أن الجهنمية تُمثل الترحيب بالزوار الجدد، السلام وتمني نجاح التجارة الحرة.

كما تعتبر الجهنمية هي الزهرة الوطنية في غرينادا، حيث سُميت العديد من الشوارع، الفنادق والمطاعم باسمها.

ليس هذا فحسب، حيث اختارت العديد من الدول زهرة الجهنمية كزهرة رسمية لها، بما فيهم اليابان، الصين، الفلبين وكاليفورنيا.

كما تقوم الهند منذ عدة عقود بمهرجان الجهنمية الذي اجتذب العديد من السياح من مختلف بقاع العالم.

في جبال الهيمالايا، زُرعت الجهنمية كسور حي، وفي هاواي استُخدمت للترحيب بالسياح.

إقرأ أيضًا: لغة ومعاني الزهور

فوائد الجهنمية

في الحقيقة استُخدمت الجهنمية في الطب التقليدي لعلاج العديد من الأمراض كالحمى، السعال، التهاب الحلق، آلام المعدة، الغثيان، الالتهابات، مرض السكري، ارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.

علاوة على ذلك استُخدمت الجهنمية في التعقيم والتطهير، لكن على الرغم من ذلك لا يزال الأمر بحاجة إلى المزيد من الدراسات والأبحاث لإثبات هذه الفوائد الصحية بطريقة علمية.

لا تُدرج الجهنمية ضمن النباتات السامة للحيوانات الأليفة أو الأطفال، ولكن يُمكن أن تسبب أشواكها رد فعل تحسسي بسيط يتمثل في الشعور بالحكة.

كما تُساهم الجهنمية بجذب الملقحات للنباتات في الحقل، وتشمل هذه الملقحات النحل، الفراشات والطيور.(4)

المراجع:

  1. https://www.gardendesign.com/vines/bougainvillea.html
  2. https://www.gardeningknowhow.com/ornamental/vines/bougainvillea/bougainvillea-garden-care.htm
  3. https://www.gardeningknowhow.com/ornamental/vines/bougainvillea/bougainvillea-winter-care.htm
  4. https://www.petalrepublic.com/bougainvillea-flower-symbolism/

عن الكاتب:

بيلسان عماد
خريجة بكالوريوس علوم حياتية ومختبرات طبية، وأدرس في سنتي الأولى لماجستير وقاية النبات، وحاصلة على شهادة الICDL و شهادة TOEFL في اللغة الإنجليزية، وأسعى لتعلم المزيد بإذن الله. لدي قناعة بأن لا أحد يمكنه التوقف عن التعلم، فالعلم هو الحياة، واسمحوا لي بمشاركتكم على هذه المنصة ما أستطيع الوصول إليه من العلم من مصادره الموثوقة.
مقالات مشابهة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا