الجمعة, ديسمبر 3, 2021
فنجانصحةتساقط الشعر الكربي

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

10,015المعجبينإعجاب
10,043المتابعينتابع
194المتابعينتابع

تساقط الشعر الكربي

ما هو تساقط الشعر الكربي

يعتبر تساقط الشعر الكربي من أكثر أنواع تساقط الشعر انتشارًا، والأكثر إثارةً للقلق عند الناس، نظرًا لما يسببه من تساقط غزير للشعر، وانتشار الفراغات الملحوظ والمزعج في كافة أنحاء فروة الرأس.

يمر الشعر الصحي بشكل عام بثلاث مراحل أثناء دورة حياته وهي مرحلة النمو، ومرحلة الاستقرار، ومرحلة الراحة، بحيث يكون 90% من الشعر في حالة نمو، ويستغرق ذلك من سنتين إلى ثلاث سنوات، أما مرحلة الاستقرار فتستغرق من شهرين إلى أربع أشهر، ثم يدخل الشعر في مرحلة الراحة ليتساقط، وينمو مكانه شعر جديد.

يحدث تساقط الشعر الكربي عند عجز بصيلات الشعر عن إنتاج الشعر من جديد، فينتقل أكثر من 30% من الشعر من مرحلة النمو إلى مرحلة الراحة بشكل مبكر، الأمر الذي يؤدي إلى تساقط كميات كبيرة من الشعر دفعة واحدة، ويحدث ذلك نتيجة لعدة أسباب كالتعرض إلى صدمة عاطفية قوية، أو الحمى الشديدة، أو الحمل والولادة، أو فقدان الوزن المفاجئ، وغيرها من الأسباب التي سنقوم بذكرها لاحقًا بالتفصيل.

يتميز تساقط الشعر الكربي بأنه يصيب فروة الرأس بالكامل على عكس غيره من أنواع تساقط الشعر الذي يصيب منطقة معينة فقط مثل مرض الثعلبة، ويكون في أغلب الأحيان حالة مؤقتة تزول بزوال السبب الذي أدى إلى حدوثه، والذي قد يستمر لمدة ستة أشهر ثم يبدأ الشعر بالنمو من جديد وبشكل طبيعي.

أنواع تساقط الشعر الكربي

  •  تساقط الشعر الكربي الحاد: وهو حالة متطورة من هذا المرض، بحيث يتطور سريعًا، ويكون غالبًا بسبب ضغط نفسي قوي، وتبدأ أعراضه بالظهور بعد الصدمة في أقل من ستة أشهر، ولكن لا يحتاج الشعر إلى وقت طويل ليتجدد بعد التعافي من آثار الصدمة.
  • تساقط الشعر المزمن: يكون تطور هذا النوع أبطأ من النوع الحاد، ولكنه يكون أكثر استمرارية، ويزداد فيه عدد بصيلات الشعر الخاملة، وذلك وفقًا للمسبب الرئيسي لظهور هذه المشكلة.

يجب التنويه أن مرض تساقط الشعر الكربي لا يعد خطيرًا أو مثيرًا للقلق، بسبب إمكانية استرداد الشعر المتساقط بعد زوال المسبب، نظرًا لأن بصيلات الشعر تكون سليمة وغير تالفة، ولكنها في مرحلة خمول وراحة فقط.

ما هي أسباب تساقط الشعر الكربي

هناك مجموعة من الأسباب التي تؤدي إلى ظهور مشكلة تساقط الشعر الكربي، ومن أهمها:

  • الخوف والتوتر والضغط النفسي.
  • الإجهاد الشديد لفترة طويلة.
  • اتباع نظام غذائي قاسي للتخسيس.
  • وجود مشاكل في الغدة الدرقية.
  • الإصابة بالأمراض المزمنة مثل السرطان، وأمراض الكلى والكبد.
  • ارتفاع كبير في درجة حرارة الجسم.
  • إصابة فروة الرأس بالالتهاب الجلدي التحسسي.
  • خسارة الوزن بشكل مفاجئ، ونقص البروتينات والحديد في الجسم.
  • الحمل والولادة بسبب التغيرات الهرمونية المرافقة لهذه المرحلة.
  • التعرض لعمل جراحي أو نتيجة التخدير.
  • انقطاع الطمث المرافق لسن اليأس.
  • الاضطرابات الهرمونية.
  • التسمم بالمعادن.
  • بعض الأدوية التي يتم تناولها لعلاج أمراض معينة مثل أمراض المناعة الذاتية.

كيف يتم تشخيص تساقط الشعر الكربي

توجد مجموعة من الفحوصات الطبية التي يتم من خلالها تشخيص تساقط الشعر الكربي، ومن أهمها:

  • عند شد الشعر بلطف تظهر منطقة بيضاء حول منطقة بصيلة الشعرة.
  • معاينة أماكن أخرى في الجسم غير فروة الرأس كمنطقة الحاجبين.
  • معاينة فروة الرأس بالكامل للانتباه فيما إذا كان التساقط يشملها كلها أو مناطق معينة منها.
  • مراقبة كمية الشعر التي تظهر على الفرشاة بعد التسريح، أو بعد الاستحمام.
  • فحص حالة بصيلات الشعر من خلال إجراء فحص تحليل الشعر.
  • فحص هرمونات الغدة الدرقية.
  • إجراء فحص للدم لكشف النقص في الفيتامينات والمعادن ومعالجتها.
  • سؤال المريض فيما إذا كان قد تعرض لعمل جراحي، أو إذا أصيب بالحمى في الأشهر القليلة الماضية.
  • تقييم حالة المريض النفسية والتي قد تكون السبب في مشكلة تساقط الشعر.

ما هي أعراض تساقط الشعر الكربي

يظهر على المريض في حالة تساقط الشعر الكربي مجموعة من الأعراض بشكل تدريجي، ومن أهمها:

  • وجود خفية واضحة في شعر الرأس، وخاصة في مقدمة الشعر.
  • تساقط الشعر بكثرة وبشكل أكبر من الحد الطبيعي قد يصل إلى 300 شعرة في اليوم، حيث أن المعدل الطبيعي لتساقط الشعر 100 شعرة في اليوم كحد أقصى.
  • يترافق هذا النوع من تساقط الشعر بخسارته في مناطق أخرى من الجسم مثل العانة والحاجبين، ويكون ذلك في الحالات المتأخرة والشديدة.

كيف يتم علاج تساقط الشعر الكربي

يختلف علاج مشكلة تساقط الشعر الكربي باختلاف السبب الذي أدى إلى حدوثها، وبحسب نتيجة الفحوص الطبية التي خضع إليها المريض، وسنقدم مجموعة من العلاجات التي يمكن اتباعها:

  • العلاج النفسي في حال كان السبب متعلق بالتوتر أو الخوف من شيء معين، أو التعرض لصدمة عاطفية قوية.
  • إمداد الجسم بالمعادن الأساسية والفيتامينات من خلال تناول المواد التي تحتوي عليها بكثرة مثل: الفواكه والخضار، أو المتممات الغذائية.
  • القيام بالتمارين الرياضية اليومية، وأخذ قسط من الراحة بعد الإجهاد والتعب.
  • علاج مشاكل الغدة الدرقية في حال كانت هي سبب المشكلة.
  • تناول الأطعمة الغنية بالبروتينات والحديد مثل: اللحوم، والبيض، والمكسرات، والبقوليات، وغيرها.
  • علاج مشاكل الاضطراب الهرموني بالهرمونات البديلة.
  • عدم تعريض الشعر للمواد الكيميائية التي تتلف الشعر، وخصوصًا عند بدء المشكلة.
  • تجنب مجففات الشعر الحرارية مثل التمليس.
  • تناول مكملات الشعر البيوتين الذي يساعد على تحسين نمو الشعر.
  • اللجوء إلى عمليات زراعة الشعر في الحالات المزمنة، والشديدة.

في النهاية نتمنى أن نكون قد قدمنا لكم في مقالنا أهم المعلومات عن تساقط الشعر الكربي، وأسبابه، وكيفية تشخيصه، وطرق علاجه بطريقة مبسطة ومفهومة.

عن الكاتب:

سارة محمد
حاصلة على إجازة في الاقتصاد أحب القراءة وعندي معرفة واسعة في مجال كتابة المقالات
مقالات مشابهة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا