رائحة المهبل الكريهة.. 7 نصائح للتخلص منها

7

رائحة المهبل الكريهة

النظافة الشخصية مهمة جداً لدى كل إنسانٍ منّا وخاصةً عندَ النساء، لأنَ الأنثى تتميز برائحتها المنعشة وجاذبيتها وتلفت أنظار من حولها برتابتها وأناقتها الناتجة عن الاهتمام بنفسها، وعدم الاهتمام بالجسم وخاصةً بالمنطقة التناسلية يُؤدي لحدوث التهاباتٍ متكررة ومشاكل وروائح كريهة، وهذه الروائح قد تُنفر الرجل منكِ إذا كنتِ متزوجة وتُسبب لكِ الحكة والاحمرار وظهور البثور في المهبل.

ومنَ الجدير بالذكر، أنَ المهبل عندَ المرأة يحتاج إلى روتين وعناية خاصة بهِ من أجل الحفاظ عليه والوقاية منَ الروائح، ففي البداية يجب ممارسة التمارين الرياضية التي تُساعد في تقويته وضرورة الاستحمام يومياً وتغيير الملابس الداخلية والابتعاد عن الصابون أو المناديل المعطرة، بالإضافة لاتباع نظام غذائي صحيّ والحرص على تهويته وترطيبه واختيار الفوط الآمنة والصحيّة واستبدالها عدّة مرات في اليوم الواحد.

ونوّد الإشارة، أنَ أغلب النساء تعتني بمنطقة المهبل لديها، ولكنها تُواجه مشكلة الروائح الكريهة التي تُشكّل إحراجاً لها، ويُمكن لبعض النصائح والخطوات أن تحلّ هذه المشكلة، ولكن إذا استمرت هذه الروائح معَ إفرازات غير طبيعية، يُفضّل استشارة الطبيب المختص من أجل تشخيص الحالة وعلاجها، ولذلك ما هيَ أفضل 7 نصائح للتخلص من رائحة المهبل الكريهة؟

7 نصائح للتخلص من رائحة المهبل الكريهة

رائحة المهبل الكريهة

صديقتي الجميلة، إنَ العناية بالمنطقة التناسلية لديكِ وخاصةً المهبل أمر في غاية الأهمية، وإذا كنتِ تُعانين من روائحٍ كريهة تصدر من تلكَ المنطقة باستمرار، نُقدّم لكِ في هذا المقال أفضل 7 نصائح تُساعدك في التخلص من رائحة المهبل الكريهة عليكِ تجربتها:

العناية اليومية:

في البداية يجب على الأنثى أن تتبع هذه الخطوات من أجل ضمان الحفاظ على صحة المهبل ونظافته، فيجب غسل يديكِ جيداً بالماء والصابون قبل وبعد تغيير الفوط الصحيّة، وكل مرة تدخلين بها إلى الحمام للتبول يُفضّل شطف المهبل بالماء منَ الأمام للخلف وليسَ العكس، وتفادي ارتداء الملابس الداخلية المصنوعة منَ النايلون فيجب اختيار القطنية.

بالإضافة لضرورة تجنب وضع العطور أو الروائح على المهبل، فالاكتفاء بصابونة خالية منَ العطور كافٍ ويجب تجفيف المنطقة كُلّما تعرّضت للماء عن طريق الطبطبة.

صودا الخبز:

يُمكن الاستعانة بهذه الوصفة البسيطة المتواجدة في كل منزل، فصودا الخبز مكوّنة من بيكربونات الصوديوم وهيَ عبارة عن مسحوق لهُ الكثير منَ الفوائد والاستخدامات ومن أبرزها التخلص من رائحة المهبل الكريهة، كونهُ يُوازن مستويات الحموضة.

 فما عليكِ إلّا إضافة فنجان صغير منهُ في حوض الاستحمام الخاص بكِ، ونقع جسدك منَ الأسفل لمدة ربع ساعة ومن ثمَ تجفيف المهبل عن طريق الطبطبة.

بذور الحلبة:

يُمكن الحصول على هذه البذور التي تحتوي على فوائدٍ رائعة للمهبل وخاصةً أثناءَ استخدامها على شكل غسول، فلها دور في تضييق المهبل وتنظيفه بعدَ ممارسة العلاقة الحميمية ومكافحة الروائح والتخلص منَ الدم الفاسد والمتجمع بعدَ الحيض ومكافحة الالتهابات.

فما عليكِ إلّا وضع 4 أكواب ماء وكوبين كبار من بذور الحلبة على النار حتى الغليان ومن ثمَ تصفيته وغسل المنطقة بهِ مرتين يومياً للحصول على أفضل نتيجة.

نبات الثعلب الهندي:

إنهُ أحد الطرق الطبيعية التي يُمكنكِ تجربتها، فهذه العشبة تُسهم في مكافحة الالتهاب والتخلص منَ الروائح التي تُسبب لكِ الإحراج، فيُمكنكِ طحنه جيداً وغلي كوب كبير منَ الماء ووضعه بها معَ ملعقة عسل صغيرة ومزجهم واستهلاكهم يومياً على الريق، وستُلاحظين الفرق بعدَ أسبوع منَ التجربة.

خل التفاح:

إنهُ عبارة عن خل طبيعي مستخلص من فاكهة التفاح، ويُعتبر من أفضل المضادّات الحيوية القاتلة للبكتيريا والفطريات ولهُ الكثير منَ الاستخدامات في معالجة عسر الهضم وتبييض الأسنان وغيرها.

ويُمكن التخلص من مشكلة الرائحة المزعجة في المهبل عن طريق ملء حوض الاستحمام بماءٍ فاتر ومن ثمَ إضافة كوبين من هذا الخل إليه ونقع أسفل الجسم بهِ لمدة ربع ساعة ومن ثمَ التجفيف، ويُفضّل اتباع هذه الطريقة 4 مرات أسبوعياً.

الزبادي:

يُطلق عليه في بعض الدول اسم {اللبن} ويُعتبر من أفضل العلاجات الطبيعية كونهُ يُساعد في استعادة التوازن ويحتوي على بكتيريا العصية اللبنية المفيدة، ويُمكنكِ إدخاله إلى نظامك الغذائي يومياً من خلال استهلاك كوبين منهُ للحصول على فوائده.

زيت شجرة الشاي:

يتم استخلاصه من أوراق شجرة الشاي ولهُ استخدامات عديدة وخاصةً في علاج الالتهابات والتخلص منَ الروائح، فيُمكن الاستعانة بهِ لتطهير الفم وعلاج حب الشباب والتخلص منَ الفطريات حولَ الأظافر، ويُعتبر أحد الخيارات الرائعة للحصول على رائحة مهبل نظيفة ومنعشة. فما عليكِ إلّا ملء حوض الاستحمام الخاص بكِ في ماءٍ فاتر وإضافة 3 قطرات من هذا الزيت ونقع أسفل جسدك لمدة ربع ساعة بشكلٍ يومي.

ما هيَ أبرز أسباب رائحة المهبل الكريهة؟

تتساءل بعض السيدات عن السبب الكامن وراءَ هذه الروائح، ولكن توجد عدّة عوامل تُؤدي لتغيّر الرائحة منَ الطبيعية إلى كريهة ومنفرة، من أبرزها:

  • الإصابة بالتهاباتٍ مهبلية بحيث تظهر رائحة تُشبه السمك منه.
  • الإصابة بداء المشعرات وإلى جانب الرائحة تظهر الحكة والإفرازات الغير طبيعية.
  • التعرّق المستمر صيفاً وعدم الاستحمام يومياً.
  • تناول أطعمة مثل التوابل أو المأكولات الحارّة أو البصل.
  • فترة الحيض بسبب تغيّر الهرمونات في الجسم.
  • سرطان عنق الرحم أو المهبل الذي يُفرز روائح كريهة.

هل توجد نصائح إضافية للعناية بالمهبل؟

يُمكنكِ اتباع هذه الخطوات الإضافية لضمان الحصول على رائحة مهبل طبيعية ومنعشة:

  • يُفضّل استهلاك 8 أكواب منَ المياه يومياً على دفعات لطرد السموم من جسدك.
  • يُفضّل الجلوس في مناطقٍ معتدلة الحرارة وتجنب الحرارة الزائدة أو الخروج في ذروة النهار صيفاً.
  • تجنب استهلاك السكريات أو الكافيين أو التدخين أو المشروبات الكحولية.
  • استهلاك أطعمة تحتوي على البروبيوتيك.

إذا كانت هذه المشكلة مؤقتة فقط ولا تظهر إلّا بشكلٍ نادرٍ لديكِ، فمنَ المتوقع أنَ هذه العادات الصحيّة والطرق الطبيعية ستتخلص منَ الرائحة على الفور، ولكن إذا كانت مشكلة رائحة المهبل الكريهة مستمرة طوالَ الوقت بالرغم منَ النظافة والخلطات، فيجب على الفور التوّجه للطبيب لأنَ الأسباب المرضية لها دور في هذه الروائح مثل الناسور المستقيمي المهبلي أو السرطان.

{{نأمل أن يعجبكنَّ المقال أيتها الرائعات}}.