الجمعة, ديسمبر 3, 2021
فنجانالأدويةغليبيزيد الأدوية الخافضة لسكر الدم Glipizide

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

10,015المعجبينإعجاب
10,043المتابعينتابع
194المتابعينتابع

غليبيزيد الأدوية الخافضة لسكر الدم Glipizide

غليبيزيد الأدوية الخافضة لسكر الدم Glipizide

ينتمي دواء غليبيزيد لزمرة الأدوية الخافضة لسكر الدم من زمرة السلفونيل يوريا. تتضمن آلية تأثيره زيادة إفراز الأنسولين الداخلي من خلايا بيتا الموجودة في جزر لانغرهانس، كما يزيد الحساسية للأنسولين في الأنسجة وينقص إنتاج الغلوكوز في البنكرياس، كل هذا يؤدي إلى إنقاص مستوى السكر في الدم عند مرضى السكري غير المعتمدين على الأنسولين.

الأشكال الدوائية:

يتوافر غليبيزيد بشكل مضغوطات مديدة التأثير تحتوي كل مضغوطة على 2.5 – 5 – 10 ملغ غليبيزيد.

الجرعة وطريقة الإعطاء:

يعطى بجرعة بدئية تبلغ 2.5 – 5 ملغ بجرعة وحيدة قبل الإفطار ب15 – 30 دقيقة.

وتعدل الجرعة تحت إشراف الطبيب تبعًا لاستجابة المريض وقراءات سكر الدم عنده حتى نصل إلى الجرعة العظمى اليومية 30 ملغ باليوم.

يؤمن التحرر المديد للدواء إلى ضبط أفضل لسكر الدم مع وصول تركيز الدواء الأعظم في الدم بعد 6 – 12 ساعة من أخذ المستحضر.

الاستطبابات:

يوصف لعلاج حالات داء السكري غير المعتمد على الأنسولين من النمط الثاني.

التأثيرات الجانبية:

تظهر عند استعمال دواء غليبيزيد عند بعض المرضى وتتظاهر ب:

  • أعراض هضمية تتضمن غثيان وإقياء وإمساك وعسر هضم.
  • إندفاعات جلدية.
  • دوار وصداع.
  • آلام عضلية.
  • زيادة الشهية والوزن.
  • عصبية.
  • اكتئاب وقلق.
  • نعاس.
  • قد يحدث بشكل نادر يرقان والتهاب كبد قد يتطور إلى فشل كبد.
  • العرض الأخطر هو هبوط سكر الدم ويتظاهر ب (سرعة ضربات القلب – جوع – نعاس – ضعف ودوار – عدم وضوح الرؤية – رعاش وتعرق – غثيان – صعوبة في التركيز – تشنجات).

مضادات الاستطباب:

يجب الحذر عند وصف هذا الدواء عند مرضى الحالات التالية:

  • فرط الحساسية للمادة الفعالة.
  • السبات السكري.
  • القصور الكلوي أو الكبدي الشديد.
  • الحماض الاستقلابي.
  • السكري الشبابي الذي يعتمد على الأنسولين.
  • الحمل و الإرضاع.

الأسماء التجارية:

  • غلوكوزول.
  • سكرازايد SUCRAZIDE.
  • مينيدياب MINIDIAB.
  • غليبيزيد Glipizide.
  • نازيد Nazid.
  • اوزيدا.

في الختام ينبغي التنبيه على المرضى الذين يعالجون بعقار غليبيزيد ضرورة تناول الطعام وخاصة وجبة الإفطار، وكذلك أخذ الحذر عند ممارسة الأعمال والتمارين المجهدة خوفًا من حدوث نوبة نقص سكر دم قد تكون مميتة.

عن الكاتب:

الصيدلانية نور محمد
صيدلانية من سورية، كاتبة في عدة مجالات وخاصة المجال الطبي
مقالات مشابهة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا