فوائد الزنك الصحية

معلومات عن أهمية الزنك للجسم
()

ما هو الزنك؟

الزنك هوَ عبارة عن عنصر غذائي يلعب العديد منَ الأدوار الحيوية في الجسم، ولأنَ جسمك لا ينتج الزنك بشكلٍ طبيعي، يجب أن تحصل عليه من خلال الطعام أو المكملات الغذائية، كما أنه يوجد في مجموعة متنوعة منَ الأطعمة الحيوانية والنباتية، والأطعمة التي لا تحتوي بشكلٍ طبيعي على هذا المعدن {كحبوب الإفطار وألواح الوجبات الخفيفة ودقيق الخبز}، غالباً ما تكون مدعمة بأشكالٍ اصطناعية منَ الزنك، فما هي فوائد الزنك؟

فوائد الزنك الصحية

وبحسب ما وردَ في التقرير الذي نشره موقع Health Line الطبي الأمريكي، أنَ الزنك مطلوب للعديد منَ العمليات في جسمك بما في ذلك {تفاعلات أنزيمية، وظيفة المناعة، التعبير الجيني، تخليق البروتين، تخليق الحمض النووي، النمو، التئام الجروح} وأظهرت بعض الأبحاث أنَ للزنك فوائد صحيّة عديدة تتمثل في:

  • يقوّي جهاز المناعة: يساعد الزنك في الحفاظ على قوّة نظام المناعة لديك، لأنه ضروري لوظيفة الخلايا المناعية وإشارات الخلية، ويمكن أن يؤدي النقص إلى ضعف الاستجابة المناعية، لذلك تعمل مكملات الزنك على تحفيز خلايا مناعية معينة وتقليل الإجهاد التأكسدي.
  • يسرّع التئام الجروح: يشيع استخدام الزنك في المستشفيات كعلاج للحروق وبعض القرح وإصابات الجلد الأخرى، في حين أنَ نقص الزنك يمكن أن يبطئ من التئام الجروح، فإنَ تناول مكملات الزنك يمكن أن يسرّع الشفاء لدى الأشخاص المصابين بالجروح.
  • يعالج حب الشباب: تشير الدراسات إلى أنَ علاجات الزنك الموضعية والفموية يمكن أن تعالج بشكلٍ فعّال حب الشباب.
  • يقلّل منَ الالتهابات: قد يقلّل الزنك منَ الإجهاد التأكسدي ويقلّل من مستويات بعض البروتينات المتفاعلة في الجسم، ويؤدي الإجهاد التأكسدي إلى التهاب مزمن، وهوَ عامل مساهم في مجموعة واسعة منَ الأمراض المزمنة {كأمراض القلب والسرطان والتدهور العقلي}.

من هم الأشخاص المعرّضون لنقص الزنك؟

  • الأشخاص المصابون بأمراض الجهاز الهضمي {كمرض كرون}.
  • النساء المرضعات والحوامل.
  • الأشخاص الذين يتبعون نظام غذائي نباتي.
  • الأشخاص المصابون بأمراض الكلى المزمنة.
  • الذينَ يتعاطون الكحوليات.
  • الأشخاص المصابون بفقر الدم المنجلي.
  • الأشخاص الذينَ يعانون من سوء التغذية.
  • الرضع الأكبر سناً الذينَ يرضعون رضاعة طبيعية فقط.

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.

‫0 تعليق