فوائد كريم السيراميد للبشرة

869

فوائد كريم السيراميد للبشرة

تتجاهل معظم النساء العناية ببشرتهنَ في فترة العشرينات والثلاثينات، وأثناءَ تقدّمها في العمر تشكو منَ التجاعيد التي تملأ وجهها والخطوط الرفيعة والجفاف والتصبغات والندبات الناتجة عن الحبوب والترّهل، وتبدأ رحلتها في البحث عن أهم المراكز التجميلية من أجل حلّ مشاكلها بالأدوات الطبيّة المتطوّرة والتي تكون باهظة الثمن.

ومنَ الجدير بالذكر، لتفادي الحصول على بشرةٍ مجعدة وجافة يجب وضع روتين خاص تبعاً لنوع بشرتك بحيث يتضمّن التنظيف والترطيب واستخدام المنتجات الأصلية واتباع العادات الصحيّة، لأنَ الكولاجين الذي يمنح البشرة الإشراق والنضارة يقلّ تدريجياً معَ العمر، وليسَ الكولاجين فقط فحتى السيراميد الذي يُعتبر جزيئات دهنية تتواجد في طبقة الجلد العليا ولهُ أهمية بالغة في شباب الوجه ونضارته يقلّ تدريجياً.

ونوّد الإشارة، أنَ منتجات العناية بالبشرة لا تخلو منَ السيراميد بسبب فعّاليته ويدخل أيضاً في مزيلات رائحة العرق والشامبو ومنتجات العناية والمكياج، ويُمكن الحصول عليه عن طريق شراء كريم السيراميد والانتظام في وضعه على البشرة من خلال تدليكها بهِ بعدَ إزالة المكياج عنها وخاصةً بعدَ الاستحمام وقبلَ النوم، ولذلك ما هيَ أفضل 6 فوائد لكريم السيراميد على البشرة؟

6 فوائد لكريم السيراميد على البشرة

صديقتي الرائعة، إذا كنتِ تُريدين الحفاظ على بشرتك ومنحها التوّهج والنضارة، فيُمكنكِ إدخال كريم السيراميد في روتين العناية الذي تتبعينه للحصول على أفضل فائدة، ومن هنا نُقدّم لكِ أفضل 6 فوائد لهذا الكريم ربما لم تسمعي عنها من قبل:

ترطيب البشرة:

تحتاج بشرة الوجه إلى الترطيب الخارجي معَ الداخلي الذي يتم باستهلاك كمياتٍ منَ الماء وتناول الأغذية الصحيّة، فالترطيب يتم من خلال الكريمات الموضعية يومياً في الصباح والمساء، وبالفعل تكمن فوائد كريم السيراميد في قدرته المذهلة على الاحتفاظ بالرطوبة وتغلغلها إلى عمق البشرة، ممّا يمنع تعرّضها للجفاف وخاصةً خلالَ فصل الشتاء.

حماية البشرة:

إنَ الانتظام في وضع هذا الكريم على الوجه سيُساعد في حمايته منَ التعرّض للبكتيريا والجراثيم والأوساخ التي تنتشر في الأجواء وتتناثر على البشرة، كما أنهُ يُشكّل عامل حماية فعّال إلى جانب واقي الشمس من تعرّض البشرة للبثور أو التصبغات الناتجة عن أشعة الشمس فوقَ البنفسجية.

تقليل علامات التقدّم في السن:

منَ الفوائد الرائعة لهذا الكريم أنهُ يعمل على زيادة نضارة البشرة وشبابها ويحدّ منَ الإصابة بالتجاعيد في عمرٍ مبكّر، لأنَ الإيلاستين والكولاجين يتناقصان معَ العمر فكريم السيراميد الحلّ المثالي للحفاظ على رونق البشرة وملء الفراغات في الجلد ومنع ظهور الخطوط.

زيادة النعومة:

تتعرّض البشرة للجفاف بسبب قلّة الرطوبة في الشتاء لأنَ الجسد لا يشعر بحاجته للماء ولأنَ الأجواء تزيد من تقشر الوجه وظهور القشب بهِ ومنحه مظهراً مزعجاً للعين، ويعمل كريم السيراميد على زيادة الإشراق والنعومة والتخفيف منَ القشب أو التشققات، وخاصةً أنَ بعض أنواع المكياج تُظهر تشقق حولَ الفم أو الخدود مثل الفاونديشن، وعندَ وضع الكريم ستختفي هذه المشكلة ويظهر الوجه أكثر نضارة.

علاج التهابات الجلد:

الكثير منَ الأشخاص يُصابون بحب الشباب المؤلم والملتهب ذو الرأس الأبيض أو يُعانون منَ الحساسية والأكزيما، وأثناءَ استخدام كريم السيراميد بانتظام سيشعر الفرد بأنَ بشرته لم تعد حساسة كالسابق وأنَ الحبوب لم تعد تظهر بسبب حفاظه على الرطوبة في الجلد وعلى الحاجز الواقي.

ملائم لأنواع البشرة:

يتساءل البعض ما إذا كانَ كريم السيراميد خاص بنوعٍ معين للبشرة أم أنهُ آمن على جميع أنواعها، والجواب هوَ الخبراء واختصاصي التجميل أشاروا إلى أنهُ مفيد ويُحقق نتائج رهيبة على جميع أنواع البشرة سواءً كانت حساسة أم جافة أم مختلطة أم دهنية.

ما هيَ أضرار كريم السيراميد للبشرة؟

قبلَ استخدام هذا الكريم يُفكر البعض في آثاره الجانبية أو أضراره، ولكن على العكس من ذلك فهوَ آمن ويُساعد البشرة على استعادة نضارتها ورونقها، ولكن افتقاد الجلد للسيراميد يُظهر أنَ البشرة أكبر من عمرها وأنها متعبة وباهتة ومجعدة وجافة وتملأها القشور والخلايا غير محمية فتُصبح أكثر عرضة للالتهابات والحبوب.

هل للسيراميد فوائد على الشعر؟

إنَ السيراميد لا يُمثّل فوائد رهيبة على الجلد فقط، بل يُمكن الاستفادة منهُ في تعزيز نموّ الشعر وزيادة قوّته، فيُمكن الحصول عليه من خلال شراء المنتجات الذي يتواجد في مكوّناتها، وتكمن فوائده في:

  • الوقاية من هشاشة ونفشة الشعر: إذا كنتِ تُعانين منَ الهيشان بعدَ الحمام واللون الباهت لخصلات شعرك، فإنَ استخدامك المنتظم للمنتجات الغنية بالسيراميد، سيُساعدك في الحصول على اللمعان والنعومة ويُحافظ على التوازن الطبيعي لشعرك.
  • حماية الشعر: إذا كنتِ تستخدمين أدوات تصفيف الشعر بكثرة مثل السيشوار أو الفير، فيُمكنكِ الاستعانة بمنتجات العناية بالشعر التي تحتوي على السيراميد، لأنهُ يحمي منَ التقصف ويزيد منَ الرطوبة التي تمتصها هذه الأدوات الضارّة، ويحميه أيضاً من أشعة الشمس الساطعة خلالَ فصل الصيف.
  • زيادة كثافة الشعر: إنَ الاستخدام الدائم لهذه المنتجات يمنح الشعر قوّة وكثافة ويحدّ منَ التساقط المستمر، كما أنهُ يعمل على تغذية الفروة وحمايتها منَ التهيّج أو الالتهاب.

ما هيَ أبرز الأطعمة الغنية بالسيراميد؟

يُمكنكِ الحصول عليه من خلال الأغذية أيضاً إلى جانب العناية الخارجية، فما عليكِ إلّا التركيز على هذه الأطعمة:

  • السبانخ.
  • الأرز البني.
  • البطاطس الحلوة.
  • بذر الكتان.
  • الألبان.
  • البيض.
  • مصادر أوميغا 3.
  • فول الصويا.

إنَ جلد الإنسان غني بالسيراميد، ولكنهُ يتناقص تدريجياً كالإيلاستين والكولاجين معَ التقدّم في السن، ولأنَ بشرة الوجه والشعر أول ما يُلفت انتباه الآخرين لنا، فيجب العناية المستمرة بدلاً من تضييع الوقت والمال على العلاجات الثمينة التي تستدعي الجراحة أو الشعور بالألم من أجل إعادة الشباب للوجه أو الكثافة للشعر.

{{نأمل أن يعجبكنَّ المقال أيتها الرائعات}}.