ما هيَ متلازمة التعب المزمن CFS؟

ما هيَ متلازمة التعب المزمن CFS؟
()

متلازمة التعب المزمن

هل شعرتَ يوماً ما بالإرهاق والتعب الشديد؟ الجواب بالتأكيد سيكون نعم، فكل فردٍ منّا مُعرّض للتعب والإجهاد اليومي والمرض، وذلكَ بسبب الظروف الحياتية والمهنية والضغط اليومي والتغيّرات الجوية التي تُؤثر على حالتنا المزاجية والنفسية والجسدية، وهذا التعب يُمكن علاجه بأخذ قسطٍ منَ الراحة أو إجازة منَ العمل ومن ثمَ النوم أو الحصول على طاقة إيجابية من خلال الرحلات معَ الأصدقاء، هذا التعب والإرهاق أمر طبيعي ولا يدعو للقلق كونهُ يحدث للجميع، ولكن هل سمعتَ من قبل عن متلازمة التعب المزمن CFS؟ وما هيَ أعراضها؟ وأهم أسبابها؟ وكيفَ يُمكن التعامل معَ هذه المتلازمة الطبيّة المعقدة؟

ما هيَ متلازمة التعب المزمن؟

ما هيَ متلازمة التعب المزمن CFS؟

تُعدّ متلازمة التعب المزمن Chronic Fatigue Syndrome واحدة من أغرب المتلازمات الطبيّة التي تُصيب الإنسان، للوهلة الأولى ستعتقد أنها عادية ويُمكن علاجها بالراحة فقط، ولكن الأمر هنا مختلف كلّياً عن الإرهاق العادي، فمتلازمة التعب المزمن يُعاني منها الإنسان لمدة 6 أشهر على الأقل، يشعر خلالها بالإرهاق والألم والتعب الشديد، ومنَ المُمكن أن تُعيقه عن ممارسة حياته اليومية وأنشطته المهنية.

ومنَ الجدير بالذكر، أنَ الفرد المُصاب بهذه المتلازمة يشعر بالتعب الشديد خلالَ النهار، ولا يحصل على قسطٍ كافٍ منَ النوم بسبب استيقاظه المتكرر أثناءَ الليل، وفي الصباح لا يُمكنه مواصلة حياته بأريحية كالسابق.

علاوة على ذلك، هذه المتلازمة شائعة بشكلٍ كبير في عمر الأربعينات والخمسينات وخاصةً عندَ النساء، فهنَّ معرّضات للإصابة بنسبة أكبر منَ الرجال، وتُعرف هذه المتلازمة أيضاً بإسم التهاب الدماغ والنخاع العضلي، ومنَ المُمكن أن تُصيب المراهقين وفئة الشباب ولكن بنسبةٍ قليلة، وتختلف أعراض هذه المتلازمة من شخصٍ لآخر، فالبعض يشعر بأعراضٍ شديدة تُؤثر على حياته بالكامل، والبعض يُمكنهُ القيام بمهامه والاعتماد على نفسه في بعض الأوقات.

ونوّد الإشارة إلى أنهُ بالرغم من تطوّر الطب والعلاجات، إلّا أنَ هذه المتلازمة باتت غير واضحة للعديد منَ الأطباء ويصعب علاجها بشكلٍ تام، ولكن يُمكن التخفيف من أعراضها وقد يتحسّن وضع الشخص المُصاب بها خلال سنة منَ الإصابة ولا تُعاود الظهور مجدداً إليه، أو منَ المُمكن أن تمتدّ أعراضها على الفرد لعدّة سنواتٍ إضافية.

ما هيَ أعراض متلازمة التعب المزمن CFS؟

توجد العديد منَ الأعراض التي تظهر على الإنسان، وتدّل على إصابته بهذه المتلازمة، مثل:

  • الشعور بالصداع.
  • الشعور بالتعب الحاد والإرهاق خلالَ اليوم.
  • لا يُمكن ممارسة الأنشطة البدنية كونها تُؤدي لزيادة الحالة بالإرهاق.
  • تشتت الانتباه.
  • آلام في عضلات الجسم.
  • العزلة الاجتماعية.
  • تراجع الأداء في العمل.
  • اضطرابات النوم.
  • صعوبة في التذكر والتركيز على العمل.
  • الشعور بالوحدة والاكتئاب.
  • عدم القدرة على تحمل أي مجهود.
  • نوبات هلع وقلق دائم.
  • ضيق في التنفس.
  • الشعور بالحرارة أو البرودة الشديدة.
  • صعوبة في البلع.
  • آلام في الحلق.

ما هيَ أسباب متلازمة التعب المزمن CFS؟

حسناً ذكرنا في الأعلى أنهُ بالرغم منَ التطوّر في العلاجات الطبيّة، إلّا أنَ السبب الرئيسي لهذه المتلازمة غير معروف حتى هذه اللحظة، ولذلك أشارَ الأطباء أنهُ توجد عدّة عوامل قد تُؤثر على الفرد وتُؤدي لإصابته بها، مثل:

  • الاختلال الهرموني: منَ المُمكن أن يُعاني بعض الأفراد المُصابين بهذه المتلازمة من مستوياتٍ غير طبيعية منَ الهرمونات التي تُنتج في منطقة الغدد الكظرية أو النخامية ولذلك رُجّحت كعامل للإصابة بها.
  • العدوى الفيروسية: اعتقدَ الباحثون أنَ الإصابة بهذه المتلازمة ناتجة عن عدوى فيروسية تسببت بها إحدى الفيروسات وأصابته بمتلازمة التعب المزمن، وتوجد عدّة فيروسات يُعتقد أنها السبب في ذلك مثل {فيروس الهربس، فيروس ابشتاين بار} وعدّة فيروساتٍ أخرى.
  • اتباع نمط خاطئ في الحياة: يُمكن الإشارة إلى أنهُ عامل مؤثر تمَ تحديده من قِبَل العلماء والأطباء، فنمط الحياة الذي يعتمد على الخمول وعدم ممارسة الأنشطة أو الجلوس في المنزل طوالَ الوقت وعدم تناول الأغذية الصحيّة، منَ المُمكن أن يُسبب هذه المتلازمة.
  • ضعف الجهاز المناعي: أيضاً منَ العوامل التي أُشيرَ إليها أنها سبب الإصابة بهذه المتلازمة، هيَ ضعف الجهاز المناعي عندَ الإنسان.

ما هوَ علاج متلازمة التعب المزمن CFS؟

علاج متلازمة التعب المزمن

منَ الجدير بالمعرفة، أنهُ لا يوجد تشخيص دقيق يعتمد عليه الأطباء لمعرفة هذه المتلازمة، ولكن يُمكن إجراء نقاش شفهي معَ المريض عن الأعراض التي يشعر بها، وإذا كانت تجتمع بعض الأعراض التي ذكرناها في الأعلى، تُستبعد كافة المشاكل النفسية والصحيّة ويتم تحديد هذه المتلازمة، وبعدَ ذلك تأتي مرحلة العلاج من خلال:

  • العلاج النفسي: يشعر بعض الأشخاص المحيطين بالفرد المُصاب بهذه المتلازمة بأنهُ يُبالغ جداً في أعراض مرضه، ولذلك يبدؤون بالاستهزاء بهِ وأحياناً إلقاء الكلمات الجارحة عليه {كأنت كسول، أصبحتَ مهملاً في عملك}، ولذلك يشعر المصاب باكتئاب شديد وزيادة أعراض مرضه، لذلك ينبغي على أفراد الأسرة الالتفاف حوله والضحك معه ومشاركته الأحاديث والسهرات التي تُسهم في الترويح عن نفسه قليلاً، وذلكَ لتجنب تفاقم حالته النفسية.
  • تغيير نمط الحياة: يُمكن للطبيب المشرف على هذه الحالة المرضية، أن يقوم بعمل جدول زمني يتناسب معَ المُصاب بالمتلازمة، ومن ثمَ محاولة وضع أهم الأهداف والأشياء التي يحبها، والمساعدة من قِبَل أفراد الأسرة في تغيير عاداته وروتينه اليومي {كأوقات النوم، البدء بممارسة الرياضة بشكلٍ خفيف، المشي يومياً، الضحك} فقد تُحسّن هذه التغييرات من حالة المريض.
  • العلاج الدوائي: يُمكن وصف بعض الأدوية من قِبَل الطبيب المختص، والتي تُسهم في تحسّن حالة المُصاب بالتعب كإضافة الفيتامينات إلى نظامه الغذائي إذا كانَ يُعاني من نقص فيها، أو الحبوب التي تُساعد على تسكين الألم وتحسين جودة النوم أثناءَ الليل.
  • العلاج بالتدليك: يُمكن الحصول كل فترة وأخرى على جلسة تدليك للجسم بأكمله، فالتدليك يُعزّز الطاقة ويُسهم في زيادة الشعور بالراحة النفسية ويُخفف من آلام العضلات، بالإضافة إلى ذلك ضرورة تعلّم تقنيات الاسترخاء والتأمل لزيادة التركيز على الذات والتخلص منَ الطاقة السلبية.

توجد الكثير منَ الأمراض الغريبة والمتلازمات التي لم يتم اكتشافها بعد أو اكتشاف أي حل أو علاج لها، لذلك حاول دائماً العناية بصحتّك النفسية والجسدية، ولا تُفكّر كثيراً أو تُرهق نفسك بالأشياء التي مضت، بل حاول التركيز على طاقتك الكامنة في داخلك والإبداع من خلالها، وذلكَ تجنباً لحدوث أي مشكلة نفسية أو جسدية عليك.

 بالإضافة لضرورة العناية بصحتّك من خلال الابتعاد عن الممارسات الخاطئة التي تُؤدي إلى الإصابة بالأمراض {كشرب الكحول، التدخين بشراهة، الانعزال الاجتماعي، الخوف منَ المستقبل}.

{{نأمل أن يعجبكم المقال أيها الرائعون}}.

اقرأ أيضًا: ما هيَ العادات التي تُعجل منَ الشيخوخة المبكرة؟

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً