معلومات عن العلاج بالتدليك

13

معلومات عن العلاج بالتدليك

كم مرة شعرتَ بالإجهاد الكبير بعدَ العمل ليومٍ طويل؟ كم مرة شعرتَ بالألم في مناطقٍ معينة من جسدك؟ إنهُ أمر طبيعي وشائع بشكلٍ واسعٍ في عصرنا، فالإجهاد وخاصةً وجود الألم الذي يُحيط بالكتفين والعنق واليدين وأسفل الظهر ناتج عن الجلوس لساعاتٍ متواصلة خلفَ شاشات الحواسيب المحمولة والأجهزة الذكية، ولذلك يشعر المرء بأنهُ غير قادر على التحمل أكثر من شدّة التشنجات والتعضيل، ومن هنا يلجأ مباشرةً للبحث عن أخصائي محترف في المساج والتدليك بهدف زيادة الاسترخاء والشعور بالراحة والتقليل منَ التعب أكثر، فما هوَ العلاج بالتدليك؟ وما هيَ أنواعه المتعددة؟ و ما هيَ فوائد كل نوع؟

فوائد العلاج بالتدليك

صديقي القارئ،، إذا كنتَ مهتماً بالبحث عن معلوماتٍ تخص العلاج بالتدليك ومساج البشرة والجسم، فنُقدّم لكَ في هذا المقال تعريف التدليك بشكلٍ عام وأبرز أنواعه وفوائده للتعرّف عليها:

ما هو العلاج بالتدليك Message Therapy؟

إنَ العلاج بالتدليك قديم قدم الزمن، فهوَ أحد علاجات الطب الصيني التقليدي الذي كانَ يُستخدم منذُ زمنٍ بعيد، بهدف زيادة الشعور بالاسترخاء وتخفيف التعب والإجهاد، فكانَ الصينيون يلجؤون إلى هذا النوع منَ العلاج للضغط على أماكن الألم التي يشعر بها الإنسان وعمل مساج لهذه المنطقة عن طريق حركاتٍ دائرية أو اهتزازية لعدّة دقائق.

ومنَ الجدير بالذكر، أنَ العلاج بالتدليك في عصرنا الحالي يقوم بهِ العديد منَ المختصين والخبراء من خلال الضغط بأصابعهم وعمل مساج بإحدى الكريمات أو الزيوت أو عن طريق جهاز يُسهم في تدليك المنطقة بطريقةٍ مريحة، ويهدف هذا العلاج إلى استهداف الأوتار والعضلات والنسيج الضام والرخو ويُعتبر فعّال جداً لتخفيف القلق والتعب المزمن والشدّ العضلي.

قد يهمك: أفضل زيوت المساج لتدليك الجسم

علاوة على ذلك، تمَ ملاحظة أهمية المساج للإنسان، عندما كانَ في العصور القديمة يقوم بالترحال وصيد الحيوانات والقتال والحصاد والزراعة وغيرها منَ الأعمال التي تُعتبر شاقة بسبب عدم وجود أي آلاتٍ أو تكنولوجيا متطورة مثل وقتنا الحالي، ولذلك كانوا يشعرون بالتعب ويُحاولون لمس المنطقة المؤلمة وتمسيدها ولاحظوا فيما بعد أنها تُخفف منَ الشعور بالألم وتُريح الأعصاب.

ومؤخراً، أصبحَ العلاج بالتدليك مادة اختصاصية تُدّرس في العديد منَ الجامعات حولَ العالم، ويوجد آلاف الكورسات الأونلاين التي تتحدث عن كيفية إجراء المساج كونهُ مهماً في العلاج المتكامل، بالإضافة لدراسة مسارات الطاقة في الجسم البشري وكيفية علاج كل مرض عن طريق الأعشاب والطب البديل.

ما هي أنواع التدليك Message Therapy؟

أنواع التدليك

توجد سبعة أنواع منَ المساج أو التدليك للجسم، وكل نوع يختلف عن الآخر من حيث المنطقة المراد علاجها وكيفية الضغط عليها سواءً بالأصابع أو المرفقين أو الساعدين لتنشيط الدم بها وتخفيف الألم، ومن أبرز أنواع التدليك:

مساج الحجر الساخن:

يُعتبر من أفضل أنواع التدليك للأشخاص الذينَ يُريدون الاسترخاء والشعور براحةٍ أكبر، اشتهرَ هذا النوع في أوائل تسعينات القرن الماضي ويتم استخدام حجارة ساخنة للتدليك عوضاً عن الأصابع، وهذه الحجارة تُستخدم كعلاجٍ حراري حيثُ يُوضع الزيت على المنطقة ويُدّلك بهذه الحجارة حتى يمتصه الجلد جيداً، ومنَ الشائع استخدام حجارة رمادية أو بازلتية، ومن أبرز فوائده {تدّفق الدورة الدموية، تقليل الإجهاد والتعب، الشعور بالطاقة الإيجابية والراحة الجسدية والنفسية، المساعدة على الاسترخاء وتقليل التوتر، تخفيف مرض التهاب المفاصل الروماتويدي}.

المساج الرياضي:

هذا النوع منَ التدليك مهم جداً لكل فردٍ رياضي، وذلكَ بسبب إصابات الملاعب الكبيرة وآلام العضلات بعدَ التمارين القاسية، فيُمكن لأي لاعبٍ أن يختار أخصائي أو خبير في التدليك ليُساعده في فرك العضلات وتدليكها والضغط عليها لزيادة الشعور بالراحة وتقليل الالتهابات، ويستخدم هذه الحيلة الكثير من لاعبي {كرة القدم، كرة السلة} لتجنب حدوث أي تشنجٍ عضلي أثناءَ اللعب، ومن أبرز فوائد هذا النوع {تنشيط الدم في المنطقة، زيادة الشعور بالراحة، التقليل منَ التشنج العضلي، انخفاض التوتر، تقليل فرص التعرّض لأي إصابة}.

اقرأ أيضًا: تدليك التوينا الصيني.. أهم المعلومات

التدليك السويدي:

إنَ هذا المساج شائع جداً في الدول الغربية، فقد تصل مدة العلاج إلى حوالي ساعة ونصف، حيثُ يقوم الأخصائي بتدليك أجزاء منَ الجسم كالأنسجة العضلية بطريقةٍ هادئة وبحركاتٍ دائرية، ويُمكن الاستعانة بالأصابع لإجراء الضغط القوي، وتمَ ابتكار هذا النوع من قِبَل العالِم {بيير هنريك} وتمَ تطويره فيما بعد والاعتماد عليه، ويتم إجراء العديد منَ الضربات على الجسم بهدف زيادة الإحماء ومن ثمَ يبدأ الفرك والتدليك بهدوء وتزداد القوّة تدريجياً، ومن أبرز فوائده {تقليل الشعور بألم العضلات، الشعور بالاسترخاء والسعادة، الحدّ منَ السموم العضلية، القضاء على التوتر العصبي، تقوية الجهاز المناعي}.

تدليك المرأة الحامل:

منَ الرائع إجراء مساج لطيف للمرأة الحامل، فهيَ تشعر بالتعب والحالة النفسية السيئة في بعض الأحيان، وخاصةً إذا كانت تعيش في بيئة غير مريحة لها فتتعرّض للتوتر، والمساج يُسهم في زيادة راحتها وتقليل الإجهاد عنها، ويُفضّل اختيار خبيرة والذهاب إليها، فمن أهم فوائده {تحسين نفسية المرأة الحامل، تخفيف الانتفاخات، تخفيف آلام الرأس، المساعدة في تخفيف قلق الحمل، الاسترخاء الجسدي، تخفيف آلام الظهر والقدمين} ويكون المساج للحامل إما عن طريق تدليك الصدر والحلمات أو تدليك البشرة أو البطن بشكلٍ لطيف لتجنب تشققات الحمل بعدَ الولادة.

مساج رفلكسولجي:

إذا كنتَ تُريد عمل مساج من أجل الراحة وتعزيز الطاقة فقط، فما عليك إلّا باختيار هذا النوع، فهوَ يُرّكز على منطقة القدمين حيثُ يعمل المعالج على ضغط نقاطٍ محددة في القدمين وتدليكها بهدوء، ويدّل الرفلكسولجي على علم المنعكسات أو بمعنى العلاج الانعكاسي الذي يبدأ منَ القدم، ويتم تدليك اليدين والأذنين، وأحياناً يقوم المعالج بوضع القدمين بماءٍ دافئ قبلَ العلاج، ومن أبرز فوائده {تعزيز طاقة الجسم، تقوية الأعصاب، الشعور بالهدوء، الاسترخاء العميق، تحسين المناعة، الشفاء منَ الاضطرابات}.

التدليك التايلاندي:

هذا التدليك يُشبه اليوغا إلى حدٍ كبير، فهوَ منَ العلاجات القديمة التي كانت موجودة في تايلاند قبل حوالي 2500 عام، فهوَ خليط منَ العلاج بالأيورفيدا والعلاج بالإبر الصينية، ويحتوي على بعض ممارسات اليوغا، كما أنهُ يعتمد على التنفس العميق، ويقوم المعالج بإجراء المساج على الفرد الممدد على السرير، ويمكن للفرد أن يرتدي ملابسه بكل أريحية، ويطبق على منطقة العنق والأكتاف وجوانب الجسم، ومن أبرز فوائده {زيادة الطاقة، تقليل التعب والإجهاد، إزالة التشنجات العضلية، تحسين تدّفق الدم}.

اقرأ أيضًا: 5 خطواتٍ بسيطة لتدليك وجهك في المنزل

تدليك الرحم:

إنَ هذا التدليك غير شائع كثيراً ولكنهُ موجود بالفعل، ومهم جداً لتضييق الرحم وتحفيزه على التقلص بهدف إخراج الدم وبقايا المشيمة، ويتم تشخيصه من قِبَل الأطباء ومن أبرز فوائده على المرأة {التخفيف من تقلصات البطن المزعجة، الحدّ منَ النزيف بعدَ الولادة، إخراج الدماء المتبقية في البطن، إعادة الرحم لوضعه الطبيعي بعدَ الولادة، التخفيف من آلام فترة الحيض}.

اقرأ أيضًا: معلومات عن المساج الفرعوني

يُعتبر التدليك من أفضل العلاجات الطبيعية التي يُمكن لأي إنسان تجربتها، فإذا كنتَ تشعر بالتوتر والضغط النفسي الكبير وتلاحظ أنكَ لم تعد قادر على الاستمرار بالطاقة ذاتها، حاول أن تبحث عن المراكز التي تختص بالتدليك والطاقة ومن ثمَ اشرح لهم حالتك وماذا تريد بالضبط، والخبراء سيختارن لكَ النوع المناسب منَ التدليك الذي يُسهم في شفائك وتعزيز طاقتك وتجديدها.

{{نأمل أن يعجبكم المقال أيها الرائعون}}.