يوتيوب يطلق تطبيق شورتس لمنافسة تيك توك في الولايات المتحدة الأمريكية

تطبيق شورتس
()

يوتيوب يطلق تطبيق شورتس لمنافسة تيك توك في الولايات المتحدة الأمريكية

بعد شهور من إطلاق النسخة التجريبية من تطبيق شورتس التابع لموقع يوتيوب في الهند، يوتيوب شورتس يتم إطلاقه الآن في الولايات المتحدة الامريكية، وذلك في خطوة من موقع يوتيوب لمنافسة تطبيق تيك توك كما ذكرنا سابقًا في هذا التقرير.

وبحسب التقرير الذي نشره موقع ماشبل الأمريكي، فإن موقع يوتيوب كان قد أعلن يوم الخميس الماضي عن البدء في طرح تطبيق شورتس للفيديو القصير في الولايات المتحدة الأمريكية. وفي حين أنه كان من الممكن مشاهدة مقاطع الفيديو القصيرة في الولايات المتحدة منذ إطلاق الإصدار التجريبي، فإن أدوات المنشئ الخاصة بالتطبيق تظهر لأول مرة في الولايات المتحدة.

ومن الجدير بالذكر، أن موقع يوتيوب قد أعلن أيضًا عن وجود شراكات مع 250 شركة وناشرًا للموسيقى، مثل Universal Music Group و Sony Music Entertainment and Publishing و Warner Music Group والمزيد. هذه نقطة انطلاق ضخمة لتطبيق فيديو قصير جديد، بالنظر إلى أن تعديلات الموسيقى ومقاطع الفيديو الخاصة بالرقص تشكل جزءًا كبيرًا من المحتوى الأكثر شيوعًا على تيك توك.

وقام تود شيرمان، قائد منتج يوتيوب شورتس، بشرح تفاصيل التطبيق لموقع ماشبل وأجاب على بعض الأسئلة حول التطبيق. حيث قال عبر دردشة Google Hangouts: “يبدو التطبيق وكأنه جزء طبيعي من تطور اليوتيوب. لكن الوقت مبكر بالنسبة لنا. نشعر أننا بدأنا للتو “.

وكان موقع يوتيوب قد عزز نفسه كمكان لمقاطع الفيديو الطويلة على مر السنين، بينما دخلت المنصات الأخرى، مثل فاين وتيك توك، كمنصة للمقاطع القصيرة، مما استدعى موقع يوتيوب لإطلاق شورتس.

من المؤكد أنه من المبكر جدًا الحكم على يوتيوب شورتس. حيث تعد أدوات إنشاء الأفلام القصيرة للتطبيق بدائية جدًا. تتيح أداة التحرير الأساسية للمستخدمين تسجيل المقاطع وتقطيعها وإضافة بعض المؤقتات والنصوص والمرشحات البسيطة. مقارنةً بتيك توك، التطبيق الأكثر شعبية، والذي يقوم تلقائيًا بمزامنة الصوت ويوفر مجموعة كبيرة من التأثيرات التي تساعد في تسهيل إنشاء أنواع مختلفة من تحديات الفيديو، لذلك يعتبر تطبيق شورتس مازال في المرحلة التجريبية.

وعلى عكس تيك توك، فلا يعتبر تطبيق شورتس تطبيق منفرد أو مستقل، حيث إنه مدمج في النظام الأساسي الأكبر لمنصة اليوتيوب، لذلك ربما شاهد مستخدمو اليوتيوب بالفعل العديد من مقاطع الفيديو القصيرة مع علامة التصنيف “#Shorts” في العنوان. وفي محادثة شيرمان مع موقع ماشبل، بدد شيرمان مفهومًا خاطئًا شائعًا حول الأفلام القصيرة: بأنه يحتاج منشئو المحتوى إلى وضع “#Shorts” في عنوان الفيديو ليتم تضمينه في يوتيوب شورتس. حيث قال أن هذا ليس صحيحًا.

في الواقع، سيقوم نظام اليوتيوب بتصنيف أي مقطع فيديو عمودي مربع أو مستطيل (أبعاد شائعة عند تصوير الفيديو باستخدام الهاتف الذكي في الوضع الرأسي) تبلغ مدته ستين ثانية أو أقل في تطبيق يوتيوب شورتس. ليست هناك حاجة لتضمين علامة التصنيف “#Shorts”.

وتمامًا مثل تطبيق تيك توك، يمكن للمشاهدين على تطبيق شورتس مشاهدة مقاطع فيديو أخرى تعيد مزج نفس الموسيقى والصوت مثل المقطع الذي كانوا يشاهدونها. سيؤدي النقر فوق علامة التصنيف إلى نقلك إلى المزيد من مقاطع الفيديو التي تم تحميلها باستخدام نفس الهاشتاج. ولكن نظرًا لأن تطبيق شورتس مدمج في نظام موقع اليوتيوب الأوسع نطاقًا، فإن منشئ الصوت الذي يتم إعادة مزجه يحصل على بعض الفوائد الإضافية أيضًا. على سبيل المثال، جنبًا إلى جنب مع مقاطع الفيديو الأخرى التي تم إعادة دمجها، يمكن أن ينقل تطبيق شورتس المستخدمين مباشرةً إلى قناة اليوتيوب الخاصة بالمبدعين الأصليين، مما يساعدهم في بناء قاعدة المشتركين أيضًا.

ومن الجدير بالذكر، بإنه في الوقت الحالي على الأقل، لا يتم تحقيق الدخل من مقاطع يوتيوب شورتس، حتى لو كنت منشئ محتوى وتشارك في برنامج تحقيق الدخل على اليوتيوب. وأوضح شيرمان: “نحن بالتأكيد نخطط [لتحقيق الدخل] من شورتس، لكننا سنلقي نظرة جديدة على ما يعنيه تحقيق الدخل من مقاطع الفيديو القصيرة”. “أعتقد أن الفيديو القصير يحتاج إلى نموذج عمل مختلف عن نموذج عمل اليوتيوب للفيديو الطويل.”

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

منصة الكترونية لنشر المقالات باللغة العربية. يسعى موقع فنجان الى اثراء المحتوى العربي على الانترنت و تشجيع الناس على القراءة

‫0 تعليق

اترك تعليقاً