10 نصائح دراسية لطلاب المدارس والجامعات

10 نصائح دراسية لطلاب المدارس والجامعات
()

اقتربَ موعد افتتاح المدارس والجامعات في الوطن العربي، ولكن في ظل أزمة كوفيد 19 تغيّرَ مسار الدراسة من الدراسة التقليدية في المدارس والجامعات إلى الدراسة أونلاين عن طريق الإنترنت، وبعض الطلاب عندَ بدء كل فصل جديد يُعانون من بعض التشتت والخوف منَ الدراسة وتنظيم الدروس والمحاضرات، وخاصةً الآن بعض الطلاب لا يعلمون ما هيَ الطريقة الصحيحة للحفظ والتركيز والتنظيم والاستيعاب على الانترنت من وراء شاشاتهم أو حواسيبهم المحمولة، كونهُ أمر جديد عليهم.

10 نصائح دراسية لطلاب المدارس والجامعات

أصدقائي الطلاب،، نُقدّم لكم في هذا المقال أهم 10 نصائح دراسية للحصول على نتيجة وتقييم عالي في الاختبارات النهائية:

1. الاستيقاظ مُبكّراً:

جميع الطلاب عليهم الاستيقاظ باكراً يومياً عندَ الساعة 6 صباحاً، فالجسم والعقل والتركيز يكون بأوّج نشاطه خلالَ فترة الصباح، صحيح أنَ المدارس والجامعات مُغلقة ولكن يوجد صفوف إفتراضية وحصص تدريبية عبرَ الإنترنت عليكَ حضورها والاستفادة منها بقدر ما أمكن، لسهولة الحفظ والتركيز والقيام بالاختبارات النهائية بكل سلاسة وسهولة، ويُفضّل عندَ الاستيقاظ الحصول على إفطار صحي غني بالخضراوات والجبن والبيض قبلَ البدء بالدراسة وحضور المحاضرات الإفتراضية، وعليكَ التأكّد من حاسوبك الشخصي قبل بدء المحاضرة من أنهُ يعمل بشكلٍ جيد، ومن ثمَ تحضير دفتر المُلاحظات والأقلام والاستعداد لحضور المحاضرة والتركيز بها.  

2. الحفظ في الأوقات الصباحية:

العقل يبدأ نشاطه في هذا التوقيت منَ الصباح، لذلك عليكَ تخصيص من الساعة 6 حتى الساعة 11 صباحاً للدراسة والتركيز بشكلٍ عالٍ، علاوة على ذلك في الصباح الباكر يكون المكان هادئ جداً ولا يوجد أي ضجيج من حولك، فما عليكَ إلّا استغلال هذا الوقت للبدء بتنفيذ أصعب المهام والقيام بها، على سبيل المثال أصعب مادة لهذا الفصل هيَ {مادة الرياضيات} عليكَ أولاً دراسة هذه المادة بتركيز في الصباح ومن ثمَ الانتقال إلى المواد الأكثر سهولة وتوزيعها لباقي اليوم.

3. تحديد الهدف:

الطالب الذي يتمتع بطموح عالٍ وشغف كبير يكون أكثر إنتاجية وتحقيقاً للأهداف من الطالب الغير مُنظم والكسول والذي لا يعلم ما هوَ الهدف من دراسته، لذلك أولاً قبلَ بدء الفصل الدراسي حاول أن تجلس معَ نفسك لمدة ساعة وتفكر فيما تحب أن تصبح في المستقبل {رائد فضاء، طبيب، مُدرّس، مهندس} المهم أن تفكر بالمجال الذي تحبه، وتحاول تنظيم أفكارك والدراسة بتعب يومياً من أجل الوصول إلى هذا الهدف، فالطموح يجعل الطالب مُهتماً ومُجتهداً بدراسته ويزرع بداخله رغبة في حضور جميع المحاضرات أونلاين والبحث والدراسة، وعندَ الاختبارات النهائية تجدهُ مُتمكّناً من حل جميع الأسئلة بدرجات ممتازة والانتقال إلى المراحل الدراسية التالية.

4. الابتعاد عن المُحبطين والأفكار السلبية:

أحياناً الناس المُحيطين بالطالب يجعلونهُ كسولاً ولا فائدة منهُ في الدراسة والحياة، لذلك إذا كنتَ مُحاطاً بهذا النوع منَ الأشخاص سواء {أصدقاء، أو أحد من أفراد عائلتك} حاول الابتعاد عنهُ قدر الإمكان وتجنب الاختلاط بهِ أو القيام بفتح بعض الأحاديث معه، لأنهُ حتماً سيُقلّل من شأنك وإمكانياتك وقدراتك الدراسية، وأنتَ بهذه الحالة دورك أن تبتعد عن هؤلاء الأشخاص والجلوس في مكتبك أو غرفتك والبدء بالدراسة وإنهاء واجباتك المدرسية بشكلٍ كامل، علاوة على ذلك الأفكار السلبية التي تُراودك عليكَ أن تتخلص منها والإيمان بذاتك وقدراتك وأنكَ شخص ناجح وتعمل على تحقيق أهدافك، فبعض الطلاب يُخافون من عدّة مواد {كالكيمياء، الفلسفة} ولا يدرسونها كونهم واثقين أنهم سيسقطون بها، هذا أمر خاطئ يا صديقي عليكَ الابتعاد عن هذه الوساوس الخاطئة والتنظيم والتركيز في دراستك ووضع الهدف نصب عينيك والعمل بجد على تحقيقه.

5. الحضور والتركيز:

يوجد بعض الطلاب لا يقومون بحضور المُحاضرات التزامنية {أونلاين} ويشتكون فيما بعد من صعوبة الأسئلة وعدم فهمها، فالحضور مهم جداً لجميع الطلاب كونهم سيفهمون الشرح كاملاً منَ الدكتور أو أستاذ المدرسة ويقومون بطرح بعض الأسئلة التي لم يفهموها على الدكتور أثناءَ المحاضرة، فالحضور سيُعزز فهم المحاضرة ويوّفر على الطالب الوقت أثناءَ الامتحانات النهائية، علاوة على ذلك التركيز، عليكَ بالتركيز في كل كلمة يقولها المُحاضر أثناءَ الشرح ووضع دفتر وقلم بجانبك لتدوين أهم الأفكار التي يقولها أو التي يُرّكز عليها، فهذه الطريقة حتماً ستُفيدك في الامتحانات النهائية وتُخفف عليك الصعوبة في الحفظ.

6. التنظيم:

وهيَ واحدة من أهم النصائح التي عليكَ إدراكها والعمل بها، فالتنظيم أساس الناجحين في الحياة، أولاً عليكَ البدء بتنظيم الوقت {تحديد وقت الدراسة اليومي، وقت النوم، وقت الاستيقاظ ، أوقات الفراغ} علاوة على ذلك تنظيم الوقت سيحميك من هدر اليوم على أشياء فارغة، ومن ثمَ عليكَ تنظيم غرفتك قبل البدء بالدراسة كترتيب المكتب الشخصي وتنظيم الأوراق وشراء جميع المواد اللازمة للدراسة من {أقلام، دفاتر كبيرة، دفاتر ملاحظات، أقلام ملونة}.

7. المذاكرة اليومية:

تجنب المماطلة وتأخير الدراسة إلى اليوم التالي، فيوم بعد يوم ستتراكم عليكَ الدروس وتجد أنَ الوقت مضغوط ولا يوجد وقت للراحة أو الفراغ، وبالتالي سيتشتت ذهنك وأفكارك ما بين الدروس الكثيرة والمُتراكمة عليك، لذلك وفر العناء على نفسك وابدأ بمذاكرة كل محاضرة تأخذها في اليوم نفسه، من خلال قراءتها وفهم المحتوى ومن ثمَ الحفظ وتدوين أهم الأفكار، فعندَ حلول وقت الاختبارات النهائية ستجد نفسكَ واثق من قدراتك فما عليكَ وقتها إلا القيام بالمراجعة عوضاً عن الحفظ.

8. تخصيص أوقات للراحة:

الدراسة عبر الإنترنت مُتعبة جداً لصحة النظر والجسد، كما أنَ الطالب قد يشعر بالوحدة والعزلة والملل أثناءَ الحضور تزامنياً كل يوم، لذلك عليكَ كطالب تخصيص ساعة يومياً في المساء للخروج معَ أصدقاء المدرسة أو الجامعة، أو حتى المشي يومياً والترويح عن النفس لتجنب الشعور بالملل أو آلام في الجسد والنظر معَ مرور الوقت، كما يُمكنكَ تخصيص ساعتين يومياً للجلوس معَ أسرتك أو ممارسة الهواية التي تحبها.  

9. العناية بصحتك:

عليكَ تناول الأطعمة الغذائية التي تُفيدك في عملية التركيز والدراسة ومن أهم هذه الأطعمة هيَ {الخضراوات، الفاكهة، التوت، الأسماك الدهنية، الشاي الأخضر، الشوكولاتة الداكنة} مع ضرورة ممارسة بعض التمرينات الرياضية اليومية للحفاظ على صحة الجسد وخاصةً أنَ الدراسة تتطلب الجلوس بالساعات في المكتب أمامَ الحاسوب الشخصي، بالإضافة لشرب ليترين منَ الماء يومياً كونهُ يُساعد الخلايا العصبية ويزيد التركيز أثناءَ الدراسة، مع مراعاة النوم يومياً لمدة 8 ساعات في الليل لأنها المدة الكافية التي يحتاجها جسم الطالب وعقله للراحة.

10. مراجعة المعلومات:

الدروس التي قمتَ بحفظها في الصباح، عليكَ مراجعتها في المساء ومراجعة الأفكار الرئيسية بها قبل النوم، فالذاكرة تزيد نشاطها بأكثر من 30% خلالَ فترة المساء.

عزيزي الطالب، إذا كنتَ تريد الحصول على علامات ممتازة في نهاية العام الدراسي، عليكَ أن تتبع النصائح التي قدمناها لكَ، وفي النهاية نتمنى لكم فصلاً جيداً مليئاً بالنجاح والتفوق.

{نتمنى أن يعجبكم المقال أيها المبدعون}.

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.

‫0 تعليق