الثلاثاء, ديسمبر 7, 2021
فنجانجمال وعنايةأسباب تجاعيد حول العينين وعلاجاتها الطبيّة

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

10,006المعجبينإعجاب
10,027المتابعينتابع
194المتابعينتابع

أسباب تجاعيد حول العينين وعلاجاتها الطبيّة

أسباب تجاعيد حول العينين وعلاجاتها الطبيّة

تُشكّل البشرة جزءاً أساسياً من مظهر الإنسان وخاصةً بشرة الوجه، ولذلك الكثير منَ الأفراد يُحاولون الاهتمام بها والعناية لضمان الحفاظ عليها وترطيبها وزيادة نضارتها، وبالمقابل توجد فئة منَ الأشخاص وخاصةً الفتيات، تُهمل بشرتها إلى حدٍ كبير، فتصل إلى سن الثلاثين وكأنها في الخمسينات من عمرها، وذلكَ باعتقادها أنَ البشرة لا تحتاج لشيء فقط الغسيل بالماء يومياً، وأحياناً تُهمل عنايتها الداخلية فتُكثر منَ السكريات والمشروبات الغازية، ويُمكن ملاحظة أنَ بشرتها مليئة بالتجاعيد والخطوط والتصبغات والبثور.

ومنَ الجدير بالذكر، أنَ منطقة حول العينين تُعتبر رقيقة جداً مقارنةً بباقي البشرة، فهيَ حساسة وناعمة وتتعرّض بسهولة للهالات السوداء والتجاعيد المبكّرة، ويعود السبب في ذلك إلى عدم وجود غدد دهنية بها، ممّا يُؤدي لزيادة إلحاق الضرر في هذه المنطقة إذا لم يتم العناية بشكلٍ صحيح، وكُلّما تقدّمَ الإنسان في العمر يفقد الجلد مرونته ورطوبته ويبدأ بالانكماش والجفاف، فما هيَ أسباب تجاعيد حول العينين؟ وما هيَ أفضل العلاجات الطبيّة والمنزلية؟

أسباب تجاعيد حول العينين

ما هيَ أسباب تجاعيد حول العينين؟

قد تتشكّل الخطوط الرفيعة والتجاعيد البارزة حولَ العينين بسبب بعض العادات الخاطئة والسيئة التي يتبعها الإنسان، ومن أبرزها:

أشعة الشمس:

توجد فئة كبيرة منَ الأشخاص تعمل في دوامٍ صباحي حتى فترة الظهيرة، وهذا الدوام قد يكون في أماكنٍ معرّضة لأشعة الشمس الحادّة، وخاصةً في فصل الصيف والمشي في النهار دون وضع نظارةٍ شمسية أو قبعة على الرأس تحمي العينين أو حتى ترطيبها ووضع واقي شمس مخصص لها، ولذلك تكثر التجاعيد معَ مرور الوقت بسبب جفاف المنطقة وفقدان الاليستين والكولاجين.

الحركات الخاطئة:

لا شعورياً يقوم الإنسان بفرك عينيه بقوّة إذا شعرَ بالنعاس، وهذا الفرك يُؤدي إلى تشكّل تجاعيد بسبب حساسية المنطقة ورّقتها، كما أنَ الحركات التعبيرية التي تفعلها مثل الضحك والعبوس لفتراتٍ مطولة، يُسهم في تكوين خطوط رفيعة.

البيئة الملوثة:

ينصح الخبراء بالذهاب إلى الأماكن الطبيعية التي تحتوي على الهواء النقي، فالعيش في بيئة غير صحيّة مليئة بالروائح ودخان المصانع والسيارات ولا يوجد متنفس طبيعي للهواء بها، لهُ دور فعّال في ظهور التجاعيد وزيادة تدهور البشرة.

التدخين والأرجيلة:

نسبةً كبيرة منَ الأفراد لا يستطيعون التخلي عن الدخان، بالرغم من أنهُ ضارّ بالصحة، ولكنهُ يُشكّل إدماناً للبعض، بالإضافة إلى أنهُ ليسَ سيء على الجسم فقط بل على البشرة أيضاً، فيعمل على تقليل فيتامين A في منطقة حولَ العينين وتضييق الأوعية الدموية بسبب مادة النيكوتين بهِ، ويُؤدي لظهور التجاعيد في عمرٍ مبكّر.

التقدّم في السن:

وهوَ أمر طبيعي جداً، فكل إنسان ستظهر لهُ التجاعيد والخطوط عندما يتقدّم في العمر، وذلكَ بسبب نقصان الكولاجين والإيلاستين.

نظام غذائي سيء:

منَ المهم أن تعلم أنَ السكريات والوجبات السريعة والمشروبات المحلّاة بالسكر أو الغازية، واحدة من أهم الأسباب التي تُظهر الخطوط والتجاعيد في سن العشرينات، فالجسم يحتاج إلى الترطيب الداخلي ووصول المعادن والفيتامينات إليه لزيادة نضارة الجلد وشدّه والحفاظ على صحتّه، فعدم شرب المياه أو تناول الخضراوات والبروتين والفواكه، يُسبب ظهور التجاعيد.

التعب والإرهاق:

نحنُ الآن في عصرٍ مختلف كُليّاً عن العصور السابقة، فالأجهزة الذكية والإنترنت سيطرَ على حياتنا بأكملها، ويوجد أعداد كبيرة منَ الناس يسهرون لأوقاتٍ متأخرة منَ الليل حتى يعملون على حواسيبهم بجانب عملهم في النهار، وهذا الإرهاق والإجهاد اليومي يُؤثر على حالة البشرة ويزيد التجاعيد بها ويُقلّل من نضارتها.

ما هيَ أفضل العلاجات الطبيّة لتجاعيد حول العينين؟

إذا كانت التجاعيد في تلكَ المنطقة كثيرة جداً، ولم تستطيعي التقليل منها أو علاجها بالحيل المنزلية، توجد عدّة علاجاتٍ طبيّة متطوّرة يُمكنكِ الاستعانة بها، مثل:

الليزر:

يُعدّ واحداً من أكثر العلاجات انتشاراً، كونهُ يُسهم في ترطيب المنطقة وزيادة نضارتها والتقليل منَ التصبغات بها، وتلجأ إليه الكثير منَ السيدات كونهُ سهل وغير جراحي ويتم عن طريق جهاز بإشراف الطبيب المختص، فيعمل على تحفيز الكولاجين والتقليل بنسبة كبيرة منَ التجاعيد، ولكنهُ يحتاج إلى عدّة جلساتٍ متواصلة.

تقنية الوخز بالإبر:

أيضاً منَ العلاجات المنتشرة بكثرة، والتي تزيد من تحسين البشرة وحولَ العينين وتُخفف منَ الخطوط، وقد تحتاج إلى حوالي 5 جلسات للحصول على النتيجة المطلوبة، فهذه الإبر الدقيقة والمعقمة تعمل على زيادة تدّفق الدم إلى محيط العين.

الفيتامينات:

إنَ الحصول على الفيتامينات منَ الغذاء الطبيعي أمر في غاية الأهمية، ولكن توجد العديد منَ السيرومات والكريمات التي يتم وصفها لتخفيف التجاعيد وحماية العين منَ الجفاف، ويكون التدليك عن طريق التربيت فقط، ومن أفضل الفيتامينات فيتامين k وفيتامين إيه وفيتامين سي.

ما هيَ أفضل العلاجات المنزلية لتجاعيد حول العينين؟

علاج تجاعيد حول العينين

إذا كنتِ في سنٍ صغير، ولاحظتِ وجود بعض التجاعيد الرفيعة في هذه المنطقة، لا تقلقي يُمكنكِ التخلص منها عن طريق اتباع عدّة خطواتٍ بسيطة مثل:

جل الألوفيرا:

فوائد هذا الهلام لا يُمكن تعدادها كونها كثيرة جداً، فاستخدامه حولَ العينين سيزيد من ترطيب المنطقة وتعويضها عن النقص في المياه، ويُجدّد الخلايا ويُقلّل منَ التعب والإرهاق، فيُمكنكِ تدليك البشرة بهِ وتركه لمدة نصف ساعة ومن ثمَ شطف الوجه وترطيبه بالكريم معَ ترطيب منطقة حولَ العينين.

قطع البطاطا:

إذا كنتِ تُعانين منَ التوّرم والهالات إلى جانب التجاعيد، فننصحكِ بهذه الحيلة البسيطة وهيَ تقطيع البطاطا إلى قطعتين ووضعهم على منطقة حولَ العينين لمدة نصف ساعة، فالبطاطا غنية بالفيتامينات وتُساعد على تفتيح المنطقة وتقليل التجاعيد، ويُفضّل اتباع هذه النصيحة يومياً للحصول على النتيجة المطلوبة.

الخميرة:

إنها غنية بفيتامين ب، لذلك تُساعد أثناءَ مزجها معَ قطراتٍ من زيت الزيتون في زيادة نضارة حولَ العينين، وتمنحه ملمساً ناعماً ورطباً وتُخفف منَ الخطوط كونها تعمل على تحفيز الكولاجين فيها.

الموز:

إنَ الموز مفيد جداً للجسم وللبشرة أيضاً، فيُمكنكِ استخدامه بعدَ هرس قطعة منهُ وتدليك حولَ العينين بهِ وتركه لربع ساعة، فيُسهم في مدّ الجلد بالعناصر الغذائية والفيتامينات ويُخفف منَ التجاعيد ويحدّ من ظهورها.

الشوفان:

إنَ الشوفان خياراً مثالياً لتجديد خلايا البشرة وشدّ المنطقة، فيُمكنكِ مزجه معَ القليل من بياض البيض وتدليك تحتَ العينين بهم، فستُلاحظين الفرق بعدَ عدّة مرات من خلال تدّفق الكولاجين إلى المنطقة وزيادة رطوبتها.

ماء الورد:

منَ المعروف أنَ ماء الورد يُهدّئ البشرة ويزيد من نعومتها، ولذلك يُفضّل استخدامه معَ نصف ملعقة كبيرة منَ الحليب، ومزجهم معاً ومن ثمَ تدليك المنطقة بهم وتركهم لحوالي نصف ساعة، معَ ضرورة تكرار هذه الحيلة لعدّة مراتٍ في الشهر.

لا تقلق أبداً، سواءً كنتَ شاب أو فتاة، فالتجاعيد منَ الأمور الطبيعية والشائعة، ولا تدّل على أنكَ كبرتَ في السن إذا كنتَ في العشرينات، بل كما ذكرنا أنَ العادات الخاطئة تُسهم في ظهورها، لذلك أصبحَ الأمر في متناول يديك، يُمكنك التقليل منها والحفاظ على بشرتك وعلى زيادة مرونتها ورطوبتها من خلال خطوات لن تأخذ منكَ أي جهدٍ كبير، وذلكَ تجنباً لزيادة المشكلة واللجوء إلى العلاجات باهظة الثمن.  

{{نأمل أن يعجبكم المقال أيها الرائعون}}.

المقالة السابقةطرق عمل القطايف
المقالة التاليةحساب العمر – احسب عمرك بدقة

عن الكاتب:

ريتا سلمانhttps://rettasalmantestest.blogspot.com/
فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.
مقالات مشابهة