الفرق بين كريمات الترطيب الليلية والنهارية – تعرّف على الفرق بينهما

11

كريمات الترطيب الليلية والنهارية – تعرّف على الفرق بينهما

كُلّما تقدّمَ الإنسان في السن يفقد الكولاجين والإيلاستين في بشرته، وهذا أمر طبيعي فيبدأ الجلد بالانكماش وتشكيل التجاعيد حولَ العينين والجبهة والخطوط الرفيعة حولَ الفم، بالإضافة للترهلات في الخدين وجفاف البشرة وظهور قشور وبثور سوداء بها، ولكن الأمر غير الطبيعي أن تدع بشرتك تُصاب بهذه الآثار وأنتَ في الأربعين أو أواخر الثلاثينات، بالرغم من أنَ بعض الأفراد في سنّك تبدو بشرتهم أكثر توّهجاً ونضارة بسبب عنايتهم الفائقة بها.

ومنَ الجدير بالذكر، أنَ بشرة الإنسان تحتاج لروتين يومي وأسبوعي من أجل الحفاظ عليها، وذلكَ من خلال الغسول مرتين يومياً معَ أهمية وضع كريمات الترطيب الملائمة لنوع البشرة واختيار سيروم لتجديد الخلايا وتغذية سطح الجلد واتباع عاداتٍ غذائية سليمة إلى جانب التقشير الأسبوعي.

ونوّد الإشارة، أنَ البشرة تتعرّض لعدّة مشكلات إذا لم يتم ترطيبها داخلياً بواسطة الأطعمة الغنية بالمياه واستهلاك 2 ليتر منَ الماء يومياً وخارجياً عن طريق اختيار كريمات الترطيب، وتظن بعض السيدات أنهُ عليها الاكتفاء بكريم مرطب واحد فقط بدلاً من شراء اثنين في آنٍ معاً، وتعتقد أنَ المفعول ذاته سواءً لليلي أو النهاري ومهمته فقط الترطيب، ولكن على العكس من ذلك فيوجد فرق شاسع بينَ كريم الترطيب النهاري والليلي، ولا يجب الاعتماد على نوعٍ واحدٍ فقط دونَ غيره، ولذلك ما هوَ الفرق بين كريمات الترطيب الليلية والنهارية؟

صديقتي الجميلة، إذا كنتِ تتساءلين عن الفرق بين كريمات الترطيب الليلية والنهارية، ولماذا كل نوعٍ منها لهُ وقته المحدد، نُقدّم لكِ في هذا المقال معلوماتٍ عن كريمات الترطيب الليلية والنهارية والفرق بينهما:

كريم الترطيب النهاري

وهوَ عبارة عن كريم مهمته الترطيب خلالَ فترة النهار، لأنَ كل فردٍ منّا لهُ عمله الخاص أو مهنته في الخارج، وعندما يخرج في أي فصلٍ منَ العام تُواجهه مشكلة أشعة الشمس فوقَ البنفسجية الحادّة التي تُسبب الحروق، بالإضافة للملوثات الخارجية مثل الغبار والأوساخ وغيرها، ويتم استخدام هذا الكريم من قِبَل الرجال والسيدات في آنٍ معاً ويُنصح بالبدء بهِ بعدَ عمر العشرين.

ما هيَ مميزات كريم الترطيب النهاري؟

تتلخص فوائد هذا الكريم فيما يلي:

  • يُسهم في الحصول على بشرةٍ ناعمة ومرنة.
  • يقي منَ الإصابة بالجفاف.
  • يعمل على تهيئة البشرة من أجل استقبال المنتجات التالية مثل الفاونديشن أو البيبي كريم أو واقي الشمس.
  • يحمي من أشعة الشمس لأنَ أغلب الكريمات النهارية تحتوي على SPF15 ويحمي منَ العوامل البيئية المحيطة بالفرد.
  • يمنح البشرة نضارة وإشراق أكبر ويتميز بأنهُ خفيف جداً.

ما هيَ أفضل كريمات الترطيب النهارية؟

قبلَ اختيار كريم الترطيب النهاري الخاص بكِ، يجب معرفة نوع بشرتك وقراءة المكونات جيداً فإذا كنتِ تُعانين من أي حساسية تجاهَ أي مكون يجب الحذر منه، بالإضافة لأهمية اختيار كريم يحتوي على فيتامين ج ويحتوي على نسبة حماية منَ الشمس.

ويُفضّل الابتعاد عن الكريمات التي تحتوي في مكوّناتها على العطور أو الزيوت الثقيلة أو حمض الساليسليك أو حمض الريتينويك أو على الميثيل بارابين.

ومن أفضل أنواع كريمات الترطيب النهارية {كريم لوريال Paris Pearl Perfect، كريم Clean and clear fairness، كريم Lakme perfect radiance intense}.

كريم الترطيب الليلي

هو عبارة عن كريم قوامه أثقل من الكريم النهاري، يتم تنظيف البشرة جيداً من بقايا المكياج وغسلها وتجفيفها ومن ثمَ وضع عدّة نقاطٍ منه والبدء بالتدليك لأعلى، فكريم الليل مصمم فقط لهذا الوقت بعدَ العودة منَ الخارج والاسترخاء والنوم في المنزل.

ما هيَ مميزات كريمات الترطيب الليلية؟

تتلخص فوائد هذا الكريم فيما يلي:

  • قدرته على حماية البشرة من ظهور الخطوط والتجاعيد.
  • زيادة تدّفق الدم إلى الجلد أثناءَ النوم العميق وامتصاص المنتجات الأخرى بكفاءة مثل السيروم.
  • زيادة لمعان وحيوية البشرة.
  • قدرته على تجديد الخلايا في الليل وتحفيز مادة الكولاجين.

ما هيَ أفضل كريمات الترطيب الليلية؟

كما ذكرنا في كريمات الترطيب النهارية يجب أولاً معرفة نوع بشرتك، ومن ثمَ الانتقال لاختيار الكريمات التي تحتوي في مكوّناتها على الببتيدات كونها تُسهم في تجديد الخلايا وفيتامين سي لتغذية البشرة، بالإضافة لاختيار مادة الريتينويد والريتينول كونهما تعملان على حماية الجلد من علامات الشيخوخة، ويُفضّل عدم اختياره مرتفع السماكة بل متوسط أسمك منَ النهاري بقليل.

ومن أفضل منتجات كريمات الترطيب الليلية للبشرة {كريم لوريال باريس ايج بيرفكت، كريم أولاي ريجنريست الليلي، كريم فيشي نورماديرم نايت}.

ما هوَ الفرق بين كريمات الترطيب الليلية والنهارية؟

والآن إنهُ السؤال الشائع بينَ السيدات، والجواب هوَ أنهُ يوجد فرق كبير بينهما، فلا يجب استخدام أيّاً منهما عوضاً عن الآخر، ومن هذه الفوارق ما يلي:

  • تختلف وظيفة كريم الليل في أنهُ يُعالج المشاكل التي تعرّضت لها البشرة في الصباح مثل الحرارة والشمس والمنتجات الخاصة بالمكياج، ويعمل على امتصاص وتغذية الجلد منَ الداخل بحيث تكون تركيبته سميكة ومليئة بالمكونات الفعّالة.
  • بالانتقال لوظيفة كريم النهار يهدف إلى الحماية والتهيئة، ولا يُمكن استخدامه ليلاً لأنهُ يحتوي على عامل حماية.
  • كريم الليل يحتوي على الريتينول وفيتامين سي وهذان المكونان غير صالح وضعهما في النهار، لأنَ الشمس مؤذية وتُسبب تهيّج واحمرار للجلد.
  • تركيز المكونات في كريم الليل أعلى من كريم النهار، وبالتالي يكون أثقل على البشرة وخاصةً إذا تمَ وضع منتجات تجميل فوقها.

هل يوجد أي مستحضرٍ آخر يُمكنهُ جمع كريم الترطيب الليلي والنهاري معاً؟

حسناً هذا سؤال صعب بعض الشيء، وبالتأكيد توجد منتجات مرطبة لأي وقتٍ في اليوم، ولكن كنصيحة أن تُنفقي المزيد منَ المال للحفاظ على بشرتك أفضل من استخدام نوع غير آمن أو لا يُحقق الفائدة التي يُحققها كل نوع منَ الكريم سواءً ليلي أو نهاري.

فيُمكنكِ اختيار منتجين والبدء باستخدامها بانتظام لملاحظة الفرق في أنَ بشرتك أكثر رطوبة وصحة، ولا تثقي بأي منتجٍ في الأسواق لأنَ أغلب السيدات لا تقرأ المكونات وتقع في كارثة كبرى أثناءَ حدوث تهيّج أو احمرار أو حساسية في وجهها، لذلك كوني حذرة في اختيار أي شيء يخصّ بشرتك سواءً منتجاتٍ تجميلية أو علاجية.

{{نأمل أن يعجبكنَّ المقال أيتها الرائعات}}.