السبت, مايو 28, 2022
فنجانجمال وعنايةبروتين الشعر.. فوائده وأضراره

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

9,912المعجبينإعجاب
9,852المتابعينتابع
194المتابعينتابع

بروتين الشعر.. فوائده وأضراره

بروتين الشعر.. فوائده وأضراره

تسعى الفتيات للبحث عن أفضل المنتجات التي تُسهم في تقوية الشعر وزيادة ترطيبه، فالشعر كأي جزء منَ الجسم يحتاج إلى العناية الدائمة والاهتمام بهِ، فيُمكن أن يتساقط أو أن تتعرّض أطرافه للتقصف أو يُصبح ذو لونٍ باهت وجاف أو منَ الصعب تسريحه، وتأتي هذه النتائج السلبية من كثرة التعرّض لأشعة الشمس الحارة نهاراً وكثرة استخدام المواد الكيمائية والصبغات الرديئة وأنواع الشامبو رخيصة الثمن وسوء التغذية وعدم شرب الماء بكمياتٍ كافية.

ومنَ الجدير بالذكر، انهُ معَ التطوّر الذي يشهده عصرنا الحالي ظهرت الكثير منَ العلاجات الحديثة للشعر والتي يتبعها المختصين والأطباء ومصففي الشعر في صالوناتهم مثل {البوتكس، الكيراتين، الكولاجين، البروتين} وغيرها العديد، والبروتين واحداً من أهم العلاجات للشعر المتقصف وتنعيمه، ولكن لكل علاج أو تقنية حديثة نتائج إيجابية وسلبية، فما هوَ بروتين الشعر؟ وما هيَ أنواعه؟ فوائده؟ وأضراره على الشعر؟

فوائد وأضرار بروتين الشعر

صديقتي الرائعة،، إذا كنتِ تُريدين الخوض في هذه التجربة وإجراء بروتين على شعرك بأكمله، ننصحكِ في البداية بالتعرّف على البروتين وأنواعه وأهم فوائده وأضراره قبلَ علاج الشعر بهِ:

ما هوَ بروتين الشعر Hair Protein؟

يُعدّ البروتين عنصراً هاماً يحتاجه كل إنسان في نظامه الغذائي، وذلكَ لزيادة القوّة والصحة المثالية، ولكن الشعر أيضاً يحتاج إليه فكل خصلة من خصلات الشعر تتكوّن من خيوطٍ بروتينية تُدعى الكيراتين وعدّة سلاسلٍ منَ الأحماض الأمينية مثل {الجلايسين، السيستين}، ويكون الشعر قوي ومتين ولكن معَ مرور الزمن والتعرّض للمؤثرات الخارجية واستخدام المكواة الحرارية والأجهزة عالية الحرارة على الشعر، تُؤدي إلى فقدان البروتين وامتصاصه منَ الخصلات، وبذلك يُصبح الشعر هشاً ويزداد تساقطه.

ونوّد القول، أنَ البروتين يُعتبر علاج يحتوي على الأحماض الأمينية والبروتينات التي يمتصها الشعر ويحصل على كفايته منها، ممّا يُغيّره عن السابق ويجعلهُ أكثر نعومة وحماية منَ الهشاشة والتساقط، وكل نوع من أنواع الشعر يتم الحصول على بروتين خاص بهِ لمعالجة المشكلة الرئيسية، ويُستخدم العلاج بالبروتين عادةً عن طريق جهاز يُسمى الفوتون أو بعض التقنيات الأخرى التي تُسهم في امتصاصه ومنحه للشعر.

بالإضافة إلى أنَ بروتين الشعر يُعتبر الأقوى والأفضل لفرد الشعر المجعد والمتشابك، وهوَ أفضل منَ الكيراتين والكولاجين، ويُعتبر منَ العلاجات الآمنة للشعر إذا تمَ استخدامه عن طريق شخص مختص وبطريقةٍ صحيحة.

ما هيَ أنواع بروتين الشعر؟

توجد عدّة أنواع لبروتين الشعر، وكل نوع يختلف عن الآخر من حيث الفوائد:

البروتين النباتي:

إنهُ يُستخرج منَ النباتات ولذلك أُطلقَ عليه هذا الاسم، وهوَ من أنواع البروتين المفيدة جداً للشعر، وفوائده تكون أفضل منَ البروتين الحيواني، فكل خصلة تتغذّى من خلاله وتُصبح أكثر نعومة ولمعان، وفروة الرأس تمتصه بسهولة وتأخذ الغذاء الكامل منه.

البروتين الحيواني:

هذا النوع منَ البروتين غني جداً بالأحماض الأمينية، فيُسهم في زيادة نعومة الشعر وترطيبه ووصول الغذاء له بطريقةٍ سلسة.

بروتين الكولاجين:

يُعتبر الكولاجين مهم جداً لزيادة الجمال والنضارة والصحة للشعر، فكل امرأة هدفها الرئيسي هوَ الحصول على شعر قوي ومتين وصحيّ وطويل، ما عليها إلّا الاعتماد على بروتين الكولاجين، فهوَ الأكثر شهرة واستخداماً من أنواع البروتين، حيثُ يُسهم في تقوية بصيلات الشعر كونهُ يتكوّن من سلسلة منَ الأحماض الأمينية الطبيعية، ولهُ دور مهم في تجديد الخلايا.

بروتين القمح:

وهوَ منَ الأنواع الفعّالة التي لها دور كبير في الحفاظ على الشعر منَ الجفاف وحماية أطرافه وزيادة رطوبته ولمعانه، ولهُ القدرة على علاج ضعف الشعر بسبب المركب الذي يحتوي عليه EDDAC، وبسبب هذا المركب يقلّ التساقط أو الجفاف في أطراف الشعر.

بروتين الكافيار:

إنَ هذا البروتين مهم جداً في تغذية بصيلات الشعر وترطيبها، بالإضافة إلى أنهُ يحتوي على عددٍ مميز منَ العناصر الغذائية مثل فيتامين A أوميغا 6 أوميغا 3، ولهُ استخداماتٍ عديدة في علاج الشعر المصبوغ، كما أنهُ مستخرج منَ الكافيار ويُساعد على علاج الشعر المتقصف والخشن.

ما هيَ فوائد بروتين الشعر؟

فوائد بروتين الشعر

إذا كنتِ تشعرين بأنَ شعرك جاف أو ضعيف، فهذه علامة دالة على أنكِ تحتاجين إلى علاجٍ بروتيني، ومن أهم فوائده:

  • لهُ دور فعّال في زيادة كثافة الشعر وخاصةً عندَ النساء التي تُعاني من مشكلة الشعر الخفيف.
  • يُسهم في مدّ الشعر بالعناصر الغذائية اللازمة، ممّا يُؤدي لزيادة قوة الخصلات الهشّة.
  • يعمل على منح الشعر الترطيب اللازم، ويقي منَ الجفاف والأطراف المتقصفة الناتجة عن الحرارة العالية والتغيّرات الجوية.
  • يُعتبر فعّالاً في ملء المسامات الواسعة الناتجة عن الصبغات والملونات والمواد التي تستخدمها أغلب النساء.
  • مفيد جداً للشعر المصبوغ عدّة مرات والباهت، فيُساعد على حمايته والتخلص من نفشة الشعر.
  • مفيد للفتيات التي تُعاني منَ الشعر المتشابك والمجعد، فالعلاج البروتيني سيُسهل الكثير منَ الوقت والجهد في تسريح الشعر.
  • يمنح الشعر منَ الخارج النعومة واللمعان والملمس الحريري ويتخلص من مشكلة الهيشان.

ما هيَ أضرار بروتين الشعر؟

بالرغم منَ الفوائد المذهلة للعلاج البروتيني، إلّا أنهُ يحتوي على بعض الأضرار إذا تمَ استخدامه بشكلٍ خاطئ، ومن أبرز أضراره:

  • منَ المُمكن أن يُسبب تحسس لفروة الرأس وتهيّجها وزيادة احمرارها والحكة المستمرة.
  • يعمل على تحفيز الخلايا السرطانية أثناءَ علاج الشعر بهِ، وذلكَ من خلال استنشاقه وامتصاصه عبرَ الجلد بسبب احتوائه على عدّة موادٍ كيميائية، ومنَ المحتمل أن يُسبب تهيّج في منطقة العينين واحمرار أثناءَ تعريضه للحرارة العالية جداً.
  • تساقط الشعر المستمر وضعف الخصلات وزيادة هشاشتها إذا تمَ استخدامه بشكلٍ مفرط.
  • يُؤدي إلى جفاف فروة الرأس إذا كانَ الشعر لا يحتاج إلى العلاج البروتيني، أو إذا تمَ استخدامه بإفراط.

ما هيَ أهم النصائح للعناية بالشعر بعدَ العلاج البروتيني؟

  • حاولي الابتعاد عن الوسادات القطنية أثناءَ النوم واستبدالها بالحرير، وذلكَ لتجنب احتكاك الشعر بالقطن وزيادة تكسرّه وتشابكه.
  • حاولي عدم تعريض الشعر للماء بعدَ العلاج البروتيني بحوالي 3 أيام، فلا يُمكنكِ الاستحمام ولا حتى السباحة لتجنب إزالة أجزاء كبيرة منَ البروتين.
  • يُنصح بغسل الشعر بعدَ العلاج البروتيني من مرة إلى مرتين أسبوعياً لا أكثر، بالإضافة لضرورة استخدام نوع منَ الشامبو خالٍ منَ الكونديشنر أو كبريتات الصوديوم.
  • لا تُعرّضي شعرك للحرارة الزائدة من قِبَل أجهزة تصفيف الشعر كالمكاوي والسيشوار.
  • اعتمدي الربطات الخفيفة جداً لشعرك، وتجنبي عمل كعكة أو رفع الشعر لأعلى وخاصةً في الأسبوع الأول منَ العلاج البروتيني، بل اعتمدي على تسريحات الشعر المنسدل فقط.
  • حاولي تجنب الصبغات والملوّنات كونها تُلحق الضرر بالشعر المُعالج بالبروتين.

منَ الرائع الاطّلاع على العلاجات والتقنيات الحديثة لزيادة الجمال ومعالجة المشكلات الشائعة، حقاً إنَ التطوّر الموجود في عصرنا الحالي أتاحَ لنا علاجاتٍ فريدة ومميزة لم نكن نسمع عنها من قبل، لذلك لا تقلقي أو تحزني إذا كانَ شعركِ متعباً أو باهتاً فيُمكنكِ استرجاع حيويته ومدّه بالعناصر الغذائية اللازمة، وكنصيحة إضافية حاولي تجنب استخدام حمامات الزيت للشعر بعدَ العلاج البروتيني، بالإضافة لضرورة الابتعاد عن المياه العادية أثناءَ الاستحمام فهيَ مليئة بالكلور، واستخدمي بدلاً منها المياه المعدنية لتنظيف فروة الرأس وخصلات الشعر.

{{نأمل أن يعجبكنَّ المقال أيتها الرائعات}}.

عن الكاتب:

ريتا سلمانhttps://rettasalmantestest.blogspot.com/
فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.
مقالات مشابهة