تقنية جديدة لإزالة الخوف المفرط والرهاب منَ الإنسان

الخوف المفرط
()

تقنية جديدة لإزالة الخوف المفرط والرهاب منَ الإنسان

يُعاني الكثير منَ الأشخاص من مشكلة الخوف المفرط لديهم سواءً منَ الأشخاص أو الأشياء أو الخيال، كما يدعوهم البعض بالجبناء منذ ولادتهم وذلكَ لعدم قدرتهم على فعل أمور معيّنة وخوفهم منها، وبالتالي يشعرون بأنهم منعدمي الثقة بأنفسهم ولا يدرون ما هوَ الحل، ولكن العلماء اكتشفوا تقنية جديدة تعمل على تعزيز الشجاعة في قلب الإنسان، فما هيَ هذه التقنية؟

بحسب ما وردَ في التقرير الذي نشرهُ موقع Sky News الإخباري، أنَ العلماء والباحثين وجدوا طريقة فعّالة تعمل على زيادة ثقة الإنسان بنفسه وتقويته وتعزيز شجاعته من خلال صعق الدماغ، فالإنسان الذي يُعاني منَ الجبن والخوف المفرط يحتاجها للتخلص من هذه المشكلة.

ومنَ الجدير بالذكر، أنَ هذه التقنية الجديدة أصبحت جاهزة نوعاً ما ولكنها ما زالت قيد الفحص، وتعتمد على تغيير طريقة عمل دماغ الإنسان الجبان إلى إنسان أكثر شجاعة، وهذه التقنية لديها القدرة على علاج الرهاب والقلق الدائم واضطراب ما بعد الصدمة أيضاً، وتقوم على مبدأ {الرسائل العصبيّة المرتجعة بعدَ فك شيفرتها}.

علاوة على ذلك، أشارَ العلماء أنَ هذه الطريقة ناجحة ولكنها ليست فعّالة لجميع الأشخاص، واعتمدوا في بحثهم على عدّة أدوات منَ التصوير بالرنين المغناطيسي والذكاء الاصطناعي بعدَ استعانتهم بالمعهد الدولي لأبحاث الاتصالات في كيوتو.

ومثال على هذه التقنية: فإنَ الشخص الذي يخاف منَ العناكب ستُظهر التقنية في سجلاتها هذا الخوف وتعمل على تخفيفه والسيطرة عليه، وأضافَ الباحثون أنَ هذه التقنية يُمكن أن توّفر نشاطاً للدماغ في الوقت الفعلي، وتؤدي إلى التأثير على طريقة استجابة الأشخاص إزاءَ بواعث الخوف لديهم.

وأشارَ {أوريليو كورتيز} المؤلف الرئيسي لهذه الدراسة، أنَ التقنية الجديدة سيكون لها العديد منَ الفوائد الأخرى في المستقبل.

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً