تقوية عضلات القلب

تقوية عضلات القلب
()

عضلة القلب

يتألف جسم الإنسان وبقية الثديات في الغالب من ثلاثة أنواع من العضلات، وهي العضلات الهيكلية، العضلات الملساء وعضلة القلب، وتختلف عضلة القلب عن أنواع العضلات الأخرى بأنها عضلة غير إرادية، وقادرة على القيام بالإنقباض والانبساط بإيقاع متناغم يدعم القلب، مما يجعله قادرًا بكفاءة عالية على دفع الدم خلال الدورة الدموية، ويتألف القلب من 4 حجيرات وهي الأذين الأيمن، الأذين الأيسر، البطين الأيمن والبطين الأيسر، وتربط الصمامات بين كل حجرة وأخرى، ولهذا السبب يتم تشبيه القلب بالبطارية التي تشغل جسم الإنسان، وسيهتم هذا المقال بكل الجوانب المتعلقة بتقوية عضلات القلب.(1)

أضرار عدم الاهتمام بتقوية عضلات القلب

يظن العديد من الأشخاص حول العالم بأن الاهتمام بتقوية عضلات القلب يقتصر فقط على كبار السن، ولكن في الحقيقة وللأهمية القصوى التي تحظى بها عضلات القلب وجب التنويه إلى أن الاهتمام بتقوية عضلات القلب يشمل جميع الأعمار، وهذا بسبب الأضرار الخطيرة التي يتسبب بها عدم الاهتمام بتقوية عضلات القلب.(2)

تعتبر أغلب أعراض أمراض القلب أعراضًا صامتة، وتظهر فجاة على شكل الأتي: (2)

  • النوبة القلبية: ويرافقها الدوخة، ضيق التنفس، عدم الراحة، آلام في الكتف والرقبة، عسر الهضم، الغثيان والقيء.
  • عدم انتظام نبضات القلب: حيث يشعر مريض القلب بعدم انتظام في دقات قلبه أو بخفقان أو نبضات القلب السريعة.
  • قصور القلب: وفي هذه الحالة يشعر المريض بإرهاق، انتفاخ في القدمين، الكاحلين أو الساقين، بالإضافة إلى ضيق في التنفس.

خطوات روتينية لتقوية عضلات القلب

تبدأ طرق تقوية عضلات القلب منذ الصغر، حيث ينوه الأطباء إلى أهمية اعتماد خطوات روتينية يتم اتباعها باستمرار لهذا الغرض، وفيما يلي أبرز هذه الخطوات: (3)

  • ممارسة الرياضة: حيث تساهم الحركة المستمرة وممارسة التمارين الرياضية في تحسين قدرة الخلايا على الاستفادة من الأوكسجين بأكمله خلال عملية التنفس، ويسمى هذا التأثير بتحسين جودة التنفس مما يؤدي إلى تقوية عضلات القلب.
  • الإقلاع عن التدخين: حيث يعد التدخين العامل الأول الذي يتسبب بالإصابة في النوبات القلبية أو الذبحة الصدرية.
  • انقاص الوزن: وبشكل أدق الابتعاد عن السمنة، حيث يساهم الوزن المثالي في منح الجسم حاجته من الغذاء بالإضافة إلى تقليل نسبة الإصابة بالجلطات الناتجة عن زيادة نسبة الدهون، وتحسين جودة التنفس والذي يعد العامل الأهم لتقوية عضلات القلب.
  • تناول الأطعمة الصحية: حيث يساهم الغذاء الصحي في دعم انبساط وانقباض القلب وآداء الدورة الدموية بكفاءة وسلاسة.
  • أكل الشوكولاتة: وهذا قد يكون صادمًا حقًا، حيث يحتوي الكاكاو الطبيعي على مضادات الأكسدة، ويعد مصدرًا للكوليسترول الجيد، ولكن بالتأكيد يجب تناول الشوكولاتة التي تحتوي على نسبة قليلة من السكر أو الخالية منه وباعتدال.
  • الابتعاد عن التوتر: وجدت آخر الدراسات أن التوتر يتسبب في حوالي 1400 ضرر للجسم، ومنها ارتفاع معدل نبضات القلب، وارتفاع ضغط الدم، ولذلك يساهم الابتعاد عن التوتر في تقوية عضلات القلب.

تمارين لتقوية عضلات القلب

تعد ممارسة التمارين الرياضية أحد أهم الوسائل لتقوية عضلات القلب، حيث أنها تساهم أيضًا في الحصول على الوزن المثالي، ومنع ارتفاع ضغط الدم، ضبط مستوى الكوليسترول في الدم، أو ارتفاع السكر في الدم، وفيما يلي في الفقرات الآتية أفضل التمارين لتقوية عضلات القلب.(4)

التمارين الهوائية

ويطلق عليها البعض اسم تمارين الآيروبيك، وهي تمارين رياضية تهدف إلى تحسين كفاءة الدورة الدموية، وزيادة اللياقة التنفسية، بالإضافة إلى أنها تقلل نسب الإصابة بالسكري من النوع الثاني، وبالنسبة للمصابين بالسكري فالتمارين الهوائية تساهم بشكل فعال في التحكم في مستوى الجلوكوز في الدم لديهم.(4)

حتى تكون التمارين الهوائية فعالة من المهم القيام بها لمدة لا تقل عن 30 دقيقة لخمسة أيام في الأٍسبوع.(4)
تشمل التمارين الهوائية على التمارين التي تقام بوتيرة ثابتة، مثل الجري، السباحة، ركوب الدراجة، وقفز الحبل.(4)

تمارين المقاومة

والتي تعد من أفضل التمارين التي يمكن القيام بها لتحديد شكل الجسم، فمن يمتلكون دهونًا في البطن يمكنهم عن طريقها إزالة هذه الدهون، وتحسن تمارين المقاومة من توزيع الكتل العضلية في الجسم.(4)

يمكن القيام بتمارين المقاومة بغرض تقوية عضلات القلب في يومين غير متتاليين أسبوعيًا، وتستخدم تمارين المقاومة الدمبل أو الأثقال وأحبال المقاومة لإجراء تمارين مثل الضغط والقرفصاء.(4)

تمارين التمدد

تمارين التمدد أو تمارين الإطالة هي تمارين تركز تحديدًا على تقوية العضلات الهيكلية، وبالتالي فهي تدعم صحة المفاصل وتمنع التشنجات، وبذلك فهي تمنح الجسم المرونة اللازمة ليكون قادرًا على آداء تمارين المقاومة والتمارين الهوائية، وهذا يعني أنها لا تساهم بشكل مباشر في تقوية عضلات القلب ولكنها تدعم قدرة الجسم على آداء التمارين التي تساهم في ذلك.(4)

ويوصي الأطباء بالقيام بتمارين التمدد كل يوم قبل اجراء أي تمارين أخرى وبعدها، وهي مشابهة لتمارين الإحماء تقريبًا.(4)

اليوغا

بما أن الابتعاد عن التوتر يساهم بشكل كبير في تقوية عضلات القلب، فاليوغا تعتبر من النصائح المساهمة في هذا الشأن، وهذا لأن ممارسة اليوغا تساعد على التخلص من التوتر، الابتعاد عن الأرق وتعالج عدم القدرة على التركيز، ولذلك من المهم الحصول على جلسة يوغا أسبوعيًا.(5)

لا تقتصر فوائد اليوغا على الصحة العقلية بالطبع، حيث تساهم أيضًا في إراحة العضلات من أسبوع طويل، تسكين آلام الرقبة والكتف، تحسين مرونة الجسم ودعم صحة التنفس والطاقة الحيوية.(5)

الغذاء المناسب لتقوية عضلات القلب

يساهم الغذاء الصحي والسليم في تقوية عضلات القلب وخفض نسب الإصابة بأمراض القلب المختلفة، بالإضافة إلى ذلك تحب عضلات القلب بعض الأطعمة المحددة، وفيما يلي ذكر بعض الأطعمة المساهمة في تقوية عضلات القلب: (6)

  • الأسماك: وخصوصًا الأسماك التي تحتوي على نسبة مرتفعة من أوميغا 3، مثل السلمون، التونة والماكريل.
  • المكسرات: وخصوصًا المكسرات النيئة مثل الجوز واللوز.
  • التوت: والذي يعد مصدرًا غنيًا بمضادت الأكسدة والألياف القابلة للهضم، ويمكن تناوله مع القليل من الزبادي.
  • البذور: ومثال عليها بذور الكتان وبذور الشيا والتي تحتوي على الأستوجينات النباتية والتي تدعم تقوية عضلات القلب.
  • الشوفان: ويمكن تحميصه وإضافته على الحلويات والسلطات كنكهة إضافية، ويقدم العديد من الفوائد الصحية.
  • البقوليات: وتشمل الفاصولياء المجففة، العدس، والحمص، حيث أنها غنية بفيتامينات ب التي تساهم في دعم صحة القلب.
  • الخضار: وخصوصًا الخضار الورقية الخضراء، بالإضافة إلى الجزر، البطاطا الحلوة والطماطم الغنية بالعناصر المفيدة مثل البوتاسيوم، حمض الفوليك، الكالسيوم، والعديد من الفيتامينات.
  • الفواكه: وخصوصًا البرتقال، الشمام والبابايا، وهذا لاحتوائها على البيتا كاروتين، البوتاسيوم والألياف.
  • الكاكاو: والتي تحتوي على نسبة من البروتين والألياف، ويفضل تناول الشوكولاتة التي تحتوي على نسبة كاكاو عالية ونسبة سكر منخفضة.

برنامج تأهيل مرضى القلب

وهو برنامج يتم اتباعه من قبل مرضى القلب بعد تعافيهم من نوبة قلبية أو أي حالة مرضية خطيرة تعرضوا لها، حيث يتم تأهيل القلب والسعي لتقوية عضلته، ويشمل البرنامج على: (2)

  • النشاط البدني.
  • تثقيف المصابين بمرضى القلب عن مرضهم، أدويتهم، طعامهم الصحي ودعمهم على التوقف عن التدخين.
  • تخفيف التوتر وتحسين الصحة العقلية للمصابين.

المراجع:

  1. https://www.britannica.com/science/cardiac-muscle
  2. https://www.cdc.gov/heartdisease/about.htm
  3. https://www.ucihealth.org/blog/2017/02/how-to-strengthen-heart
  4. https://www.hopkinsmedicine.org/health/wellness-and-prevention/3-kinds-of-exercise-that-boost-heart-health
  5. https://osteopathic.org/what-is-osteopathic-medicine/benefits-of-yoga/
  6. https://health.clevelandclinic.org/12-heart-healthy-foods-to-work-into-your-diet/

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

خريجة بكالوريوس علوم حياتية ومختبرات طبية، وأدرس في سنتي الأولى لماجستير وقاية النبات، وحاصلة على شهادة الICDL و شهادة TOEFL في اللغة الإنجليزية، وأسعى لتعلم المزيد بإذن الله. لدي قناعة بأن لا أحد يمكنه التوقف عن التعلم، فالعلم هو الحياة، واسمحوا لي بمشاركتكم على هذه المنصة ما أستطيع الوصول إليه من العلم من مصادره الموثوقة.

‫0 تعليق