علاج البواسير

علاج البواسير
()

علاج البواسير

هل تشعر بألم أثناء التبرز؟ هل تجد انتفاخًا صغيرًا أسفل فتحة الشرج؟ أتلاحظ خروج دم مع البراز؟

لا تقلق يا صديقي إنها أمراض البواسير الشرجية، عليك بمراجعة طبيبك فورًا لاتخاذ الإجراء الملائم وللرد على تساؤلاتك سنشرح لك:

  • ما هو مرض البواسير.
  • أسبابه.
  • علاجه.

حول مرض البواسير

البواسير Hemorrhoid: هي أوعية دموية منتفخة في القناة الشرجية ( سواء في فتحة الشرج أو الجزء الأسفل من المستقيم )، وتسمى هذه الأوعية الصغيرة بالوريدية المستقيمة (الباسورية).

 وفي الحالة الطبيعية يكون لها دور بالمساعدة على التحكم في البراز حيث تعمل هذه المجموعة الدموية المسماة بوسائد البواسير على حصر الغائط في الراحة كما وتحافظ على عضلات العاصرة الشرجية، وفي حالة التهابها أو تضخمها يصاب الإنسان بمرض البواسير.

يعد مرض البواسير من أمراض الجهاز الهضمي وأمراض المستقيم والشرج وهو يعتبر من الأمراض الشائعة، حيث أن نصف البالغين تقريباً يعانون من مشاكل عدم الراحة أو الحكة أو النزيف التي تعتبر من علامات المرض.

يتم تشخيص البواسير بالفحص الطبي الجسدي حيث يتم تشخيص البواسير الخارجية بالفحص بالنظر للشرج والمستقيم.

وقد تحتاج لمنظار الشرج لتشخيص البواسير الداخلية.

أسباب حدوث البواسير

 تتألف وسائد البواسير من أوعية دموية، و يوجد ثلاث وسائد في القناة الشرجية الطبيعية، إحداها في الجانب الأمامي والأخرى في الجانب الخلفي والأخيرة في الجانب الأيسر، وتساهم وسائد البواسير في عملية حصر البراز حيث تساهم في غلق فتحة الشرج أثناء الراحة و تقوي العضلات الحاصرة الشرجية أثناء مرور البراز.

و هناك عدة عوامل تزيد فرصة حدوث البواسير:

  • زيادة الضغط في البطن كما في حالة الحمل أو الإستسقاء البطني.
  • عوامل وراثية.
  • عوامل تتعلق بمرونة الأوردة، وضعف عضلات قاع الحوض .
  • تقدم السن، لأن الأنسجة الداعمة لأوردة المستقيم والشرج تضعف وتنقبض مع التقدم في السن.
  • نمط الحياة غير الصحي كالسمنة والجلوس لفترات طويلة والنظام الغذائي الفقير بالألياف.
  • الإسهال المزمن أو الإمساك المزمن.
  • ممارسة الجنس الشرجي.
  • الجلوس الطويل على حوض المرحاض.

تشخيص البواسير

يتم تشخيص البواسير الخارجية من خلال النظر، أما لتشخيص البواسير الداخلية فيحتاج الطبيب إلى فحص المستقيم باستخدام منظار الشرج أو منظار المستقيم.

ومن الممكن أيضًا أن تحتاج إلى إجراء فحص القولون في الحالات الآتية:

  • الأعراض و العلامات تدل على وجود مرض آخر في الجهاز الهضمي.
  • الأعراض و العلامات تشير إلى إصابة الشخص الخاضع للفحص بسرطان القولون.
  • الشخص الخاضع للفحص فوق سن الخمسين عام ولم يخضع لفحص تنظيري للقولون في السنوات العشر الأخيرة.

علامات وأعراض البواسير

  • النزف غير المؤلم ويحدث أثناء التبرز حيث يمكن ملاحظة القليل من الدم الأحمر اللامع في حوض المرحاض.
  • ظهور نتوءات أو كتل مؤلمة متورمة خارج فتحة الشرج.
  • الحكة أو التهيج في منطقة الشرج.
  • الألم أو الإحساس بعدم الراحة.
  • تسرب أو ارتشاح البراز.

عندما تكون البواسير داخلية فإنها لا تسبب ألمًا أو شعورًا بعدم الراحة، ولكن الجهد أو الاحتكاك عند عبور البراز قد يؤدي إلى جرح السطح الخارجي للبواسير مما يسبب النزف.

في بعض الأحيان تندفع البواسير الداخلية إلى خارج فتحة الشرج مما يسبب الألم والحكة.

البواسير الخارجية تسبب ألمًا شديدًا إضافة إلى التورم والالتهاب وقد تتكون خثرة.

الفرق بين البواسير الداخلية والخارجية

  • البواسير الداخلية: تحدث نتيجة تضخم الضفيرة الباسورية العلوية وهي غالباً غير مؤلمة لأنها لا تحتوي مستقبلات حسية.
  • البواسير الخارجية: تحدث نتيجة تضخم الضفيرة الباسورية السفلية وتحدث تحت الخط الشرجي وهي حساسة للحرارة والألم.
  • البواسير الهابطة: تظهر نتيجة تورم البواسير الداخلية والتصاقها في الشرج حيث تتدلى خارج الفتحة بشكل نتوءات حمراء متورمة.

علاج البواسير

  • علاج دوائي: هناك العديد من الأدوية التي توصف لتخفيف الشعور بالانزعاج والحكة كالمراهم والكريمات والتحاميل التي تحتوي على مادة الهيدروكورتيزون التي تعمل على تخفيف الحكة والإحمرار.

و أيضًا مادة ليدوكائين lidocain التي تعمل على تسكين الألم.

  • الحبوب التي تحتوي مادة الديوسمين والهيسبريدين والتي تقوم بحماية وتقوية جدران الأوعية الدموية وتستخدم لعلاج قصور الأوعية الدموية.
  • مادة الفينوتورون venoruton بشكل أقراص وجل دوائي تحوي على المادة الفعالة الروتوسيد والتي تعمل على تقوية الأوعية الدموية وتستخدم لعلاج البواسير و الدوالي.

إجراءات المعالجة البسيطة

هي إجراءات علاج بسيطة يتم تطبيقها في العيادة الطبية دون حاجة إلى تخدير مثل:

  • علاج البواسير بالشريط المطاطي: حيث يتم وضع شريط مطاطي حول قاعدة الباسور الداخلي ليمنع تدفق الدم إليه حيث يموت ويسقط خلال فترة قصيرة.
  • المعالجة بالتصليب: هو علاج يتم بحقن مادة كيميائية تعمل على حل التخثرات داخل البواسير بهدف تقليصها وإنقاص حجمها وتتميز بأنها أقل الطرق إيلامًا.
  • العلاج بالتخثر: باستخدام تقنيات تعتمد على الليزر والحرارة أو الأشعة تحت الحمراء مما يؤدي إلى تصلب الباسور الداخلي وذبوله.

الإجراءات الجراحية المتبعة لعلاج البواسير

في حال فشل العلاجات البسيطة و المحافظة، يجب عندها اللجوء للجراحة لعلاج البواسير وهناك العديد من التقنيات التي يمكن اتباعها:

  • استئصال الباسور جراحيًا: يتم اللجوء لهذا الخيار في الحالات الشديدة فقط ويصاحبه ألم شديد بعد العمل الجراحي.

عادة ما تتطلب هذه الجراحة 2-4 أسابيع للتعافي، ويعتبر الاستئصال هو العلاج الوحيد في الحالات التي يوجد بها ورم دموي حول الشرج.

  • تقصير البواسير: يستخدم هذا الإجراء في حالة البواسير الداخلية بهدف منع تدفق الدم إلى أنسجة البواسير ولهذه العملية آثار جانبية تتضمن نزيف وألم واحتباس البول.
  • عملية ربط الشريان الباسوري الموجه باستخدام الأشعة فوق الصوتية.
  • عملية بضع المصرة الغائرة.

الوقاية من البواسير

هناك العديد من الطرق التي يمكن اتباعها للوقاية من البواسير، ولكن الطريقة الأفضل هي الاهتمام بأن يكون البراز رخو بحيث يستطيع المرور بسهولة ونذكر من الطرق المتبعة:

  • اتباع نظام غذائي غني بالألياف.
  • شرب كميات كافية من الماء.
  • ممارسة الرياضة بانتظام و تجنب الرياضة العنيفة.
  • تخفيف الوزن.
  • تجنب حمل الأوزان الثقيلة.

اقرأ أيضًا: العلاج بالضوء واستخداماته المتعددة

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

سوزي مطرجي كاتبة من سوريا، حاصلة على إجازة في الصيدلة و الكيمياء الصيدلانية قارئة نهمة و أعد الكتابة هواية ترقى لمرتبة الشغف كاتبة لدى عدة مواقع

‫0 تعليق

اترك تعليقاً