فوائد كريم دالفور الأصلي للبشرة واستخداماته

1٬437

فوائد كريم دالفور الأصلي للبشرة واستخداماته

تُعدّ بشرة الوجه حساسة للمثيرات الخارجية، فتُصاب بالبقع الداكنة وحب الشباب والرؤوس السوداء والترهل والتجاعيد والخطوط التعبيرية وبهتان اللون والهالات السوداء، فكل أنثى لا بدّ لها منَ المعاناة أحياناً بسبب ظهورها في أشعة الشمس الحارّة دون وضع عامل حماية أو بسبب نقص العناصر الغذائية وعدم الاهتمام بها.

ومنَ الجدير بالذكر، أنَ تصبغات الوجه منَ المشاكل المؤرقة عندَ الكثيرين، فيتحوّل لون الجلد الطبيعي إلى لونٍ داكن ناتج عن فرط إنتاج الميلانين، وتنتج عادةً تصبغات الوجه بسبب الجينات أو الندبات القديمة أو الغذاء السيء أو التعرّض للحرارة أو الإصابة بالصدفية والأكزيما أو خلل في هرمونات الجسد أو التدخين وتناول بعض الأدوية، ولتخفيف هذه المشكلة ظهرت عدّة كريمات من شركاتٍ عالمية تهدف إلى تفتيح البقع الداكنة وتعزيز نضارة البشرة ومن أبرزها كريم دالفور.

ونوّد الإشارة، أن كريم دالفور حصدَ إعجاب الكثيرين، بسبب ملمسه الناعم على البشرة وقدرته في التفتيح بدلاً منَ اللجوء إلى التقنيات العلاجية الباهظة، ولذلك ما المقصود بكريم دالفور؟ وما هيَ أفضل 5 فوائد جمالية لهُ؟ وما هوَ الفرق بينَ كريم دالفور الأصلي والتقليد؟

ما المقصود بكريم دالفور Dalfour؟

إنهُ إحدى الكريمات المشهورة التي تُستخدم في تفتيح البشرة وتبييضها، وهوَ من إنتاج شركة سانت دالفور، فأثناءَ تدليك التصبغات بهِ يُلاحظ الفرد بعدَ عدّة أسابيع استعادة اللون الطبيعي والقضاء على اللون الداكن.

أما عن تركيبته فهيَ طبيعية وآمنة بنسبةٍ عالية، كونهُ خالٍ من أي موادٍ مؤذية أو مواد تُسبب التهيّج للبشرة الحساسة، فيحتوي على حمض الستريك وعدّة زيوتٍ معدنية وفيتامينات وجلوتاثيون وماء معَ مستخلص من عنب الدب والورد، وهذه المكونات تُمكّن البشرة من استعادة رونقها وحيويتها، بالإضافة إلى عدم تواجد مادة الزئبق السامة بهِ.

ما هي أفضل 5 فوائد جمالية لكريم دالفور على البشرة؟

انتشرَ هذا الكريم بشكلٍ واسعٍ في العالم، نظراً لفوائده المتعددة واستخداماته، فمن أفضل فوائده:

  • التخلص من الندبات: إنَ مشكلة الندبات من أبرز المشاكل الجلدية، كونها تنتج عن حب الشباب في مرحلة المراهقة، ولأنَ المُراهق يُحاول العبث بها وفقئها وإزالتها، تظهر الندبات وتتحوّل إلى لونٍ داكن كُلّما تقدّمَ الإنسان في السن.

وبدلاً منَ اللجوء إلى الفراكشنال ليزر أو العلاجات الطبيعية التي تستغرق وقتاً طويلاً، يُمكن الاستعانة بكريم دالفور وتدليك مكان الندبات بهِ بشكلٍ منتظم، وخلالَ عدّة أسابيع ستُلاحظين الفرق.

  • إزالة الاسمرار في الجسد: لا يقتصر استخدام هذا الكريم على الوجه فقط، فيُمكن إزالة اللون الداكن في الركب والأكواع من خلاله أيضاً، ما عليكِ إلّا وضع كمية مناسبة منه على أطراف يديكِ والبدء بالتدليك حتى يمتصه الجلد، يُسهم في علاج التصبغات ويُعيد الرطوبة إلى الأكواع التي تتميز بخشونتها.
  • تطهير البشرة: بسبب خصائصه الطبيعية واحتوائه على مستخلص الصبار وعدّة أعشابٍ بحرية، يُسهم في التغلغل داخل المسامات وتطهير الوجه وإزالة أي أوساخٍ أو شوائب عالقة على الجلد، وبالتأكيد يُفضّل وضعه على بشرة نظيفة من أجل الحصول على الفائدة.
  • تخفيف النمش والكلف: للسيدات التي تُعاني منَ النمش أو الكلف وتبحث عن طرقٍ غير باهظة من أجل إزالتهم، يُمكن لكريم دالفور أن يستعيد صفاء بشرتك ويُقلّل منَ النمش بنسبةٍ كبيرة.
  • تعزيز نضارة الجلد: لا يُمكن تجاهل أهمية هذا الكريم في تغذية البشرة ومدّها بالفيتامينات مثل فيتامين إيه، كما أنَ الصبار والورد وعنب الدب يُسهمان في تنعيم الجلد والتخفيف من خشونته أيضاً.

ما هو الفرق بين كريم دالفور الأصلي والتقليد؟

بالتأكيد لهذا الكريم عبواتٍ تقليدية تتواجد في الأسواق التجارية، وتعتقد الفتاة أنها حصلت على المنتج الأصلي، ولكنها لا تحصل على أي فائدة كونهُ غير أصلي، فأثناءَ شرائك لهذا الكريم عليكِ مراعاة الفرق بينَ الأصلي والتقليد من خلال:

  • يتواجد ختم بلونٍ ذهبي على العبوة الأصلية.
  • يُمكن ملاحظة أنَ ملمس كريم دالفور التقليدي سميك بعض الشيء، أما الأصلي فهوَ خفيف وذو لونٍ أفتح.
  • يُمكن التأكدّ منَ العبوة عن طريق الكتابة بخطٍ مفهوم وواضح، أما التقليد يتميز بخطٍ باهت وغير مفهوم.
  • لشراء العبوة الأصلية يُمكن مقارنتها بالتقليد، فهيَ ذات حجم أكبر منها، أما التقليد تتميز بحجمٍ صغير.
  • حجم العبوة الأصلية للكريم تصل إلى 25 جرام.

ما هي الطريقة الصحيحة لوضع كريم دالفور على البشرة؟

بعدّة خطواتٍ بسيطة يُمكنكِ الاستفادة من هذا الكريم السحري، عن طريق:

  • يجب إزالة المكياج بغسولٍ زيتي أولاً ومن ثمَ غسولٍ رغوي وتجفيف الجلد.
  • يُفضّل تحديد الأجزاء الداكنة من وجهك أو يديكِ أو ركبتيكِ ومن ثمَ وضع كمية صغيرة منهُ والبدء بالتدليك بلطف بشكلٍ دائري من أجل تعزيز تدّفق الدم وامتصاصه بشكلٍ جيد.
  • يُمكنكِ شراء صابون مختصة بالتبييض أيضاً من أجل تحقيق فائدة أكبر، فتوجد صوابين عديدة من دالفور وتتناسب معَ جميع أنواع البشرة.
  • يُستحسن وضع الكريم في الليل قبلَ النوم، وتجنب وضعه في أشعة الشمس نهاراً.

في الحقيقة الخيار الأنسب لكِ هوَ كريم دالفور، لأنَ آثاره الجانبية قليلة جداً، ويتناسب معَ كافة أنواع البشرة، ولكن للتأكدّ أكثر بإمكانك تطبيق كمية صغيرة منه على الجلد والانتظار مدة يوم كامل لملاحظة أي رد فعل تحسسي، فهوَ إحدى الخيارات الفعّالة لمن تُعاني منَ الندوب وآثار الحروق والكلف.

وبإمكانك الحصول عليه من أي صيدليةٍ كبيرة وموثوقة أو شرائه عبرَ الإنترنت من مواقعٍ تتميز بجودتها وأمان منتجاتها، فيصل ثمنه إلى 18 دولار تقريباً وفي دولة السعودية 150 ريال، والنتائج فورية مقارنةً ببعض الكريمات الأخرى، ففي غضون 14 يوم ستُلاحظين الفرق في التفتيح والتبييض.

{{نأمل أن يعجبكم المقال أيها الرائعون}}.