كيف تصبح معلق رياضي ناجح Sports Commentator؟

39

ما هي وظيفة معلق رياضي؟

تُعدّ رياضة كرة القدم هَوَس الكثير منَ الأفراد حولَ العالم، وخاصةً الشبان، لا يشعرون بالمتعة والراحة النفسية إلّا بعدَ حضورهم مباراة مشوّقة لأنديتهم المفضلة، فهذه الرياضة هيَ الأكثر شهرة وشعبية، وينتظر الأفراد كأس العالم بفارغ الصبر من أجل التشجيع والمتابعة، وتمَ وضع قواعد هذه اللعبة لأول مرة في عام 1863 في إنجلترا، وتطوّرت فيما بعد وتمَ بثّها على الراديو ومن ثمَ التلفاز وشبكة الإنترنت.

ومنَ الجدير بالذكر، أنه أثناءَ متابعة أي مباراة لا يُمكن اكتمال المتعة إلّا بصوت معلق رياضي حماسي يُساعد على فهم أفكار اللعبة وشرح مجرياتها وأحداثها، سابقاً نالَ المعلق الرياضي شهرةً واسعة قبلَ انتشار التلفاز، لأنهُ استطاعَ توصيل معلومات وشدّ انتباه المستمعين في اللعبة، وحتى هذه اللحظة فإنَ مجال المعلق الصوتي الرياضي هوَ الأهم في عالم الرياضة كونهُ أداة لإثارة الحماس والمتعة وتجنب الشعور بالملل.

ونوّد الإشارة، أنه يطمح معظم الشبّان إلى تطوير أنفسهم والدخول في هذا المجال، كونهم على درايةٍ شاملة برياضة كرة القدم أو أي رياضةٍ أخرى، ولكنهم يتساءلون عن المهارات والخبرات التي يتطلّب تواجدها للنجاح في هذه المهنة، ولذلك سنُجيب في مقالنا عن هذا السؤال الشائع، كيف تصبح معلق رياضي ناجح Sports Commentator؟

كيف تصبح معلق رياضي ناجح

  • مؤهل علمي ودراية بالرياضة: في البداية لتحصل على هذه الوظيفة عليكَ الحصول على درجة البكالوريوس من كلية الإعلام اختصاص إذاعة وتلفزيون أو صحافة، ولكن هذه الشهادة غير كافية وحدها، يجب أن تكون على دراية تامة بقواعد اللعبة ولديكَ حب وشغف في القراءة والبحث عنها ومشاهدة المباريات بشكلٍ منتظم والتعرّف على خصائصها لاكتساب الخبرة عنها.
  • الاهتمام بتدريب الصوت: صوتك هوَ سلاحك في هذه المهنة، هل سبقَ لكَ وسمعتَ المعلق الرياضي الشهير {محمد الشوالي} إنهُ من أشهر المعلقين العرب، يتمتّع بخامةٍ صوتية مميزة ويستطيع التحكّم بنبرة صوته وإثارة المشاهد أثناءَ اقتراب الهدف منَ المرمى.

وأنتَ كذلك، عليكَ الاهتمام بصوتك وتدريبه ومعرفة طبقات الصوت وتوظيفها خلالَ المباراة، فالمعلق الرياضي البارد أو الهادئ، لا يجذب الجمهور إليه ويُشعرهم بالملل، على عكس المعلق الرياضي الذي ينفعل معَ المباراة ويُعبّر عن حماسه لها.

اقرأ أيضًا: ما هو التعليق الصوتي وما هي أنواع التعليق الصوتي

  • التمتّع بمهاراتٍ شخصية: عليكَ بتثقيف نفسك بشكلٍ مستمر، فتوجد مئات المقالات والكورسات التدريبية والمواقع التعليمية التي تُقدّم تفاصيل شاملة عن عالم الرياضة ومتابعة الدوريات بها والتعرّف على لاعبيها وحفظ أسمائهم سواءً كانت عربية أو أجنبية، لأنهُ توجد أسماء صعب نطقها إلّا بالممارسة.

بالإضافة أنه عليكَ التحلّي بالذكاء لتوظيف صوتك في أوقاته الصحيحة خلالَ المباراة وقدرتك العالية على جذب المشاهدين وامتلاك مهارات لغوية سليمة، والتحدث بصيغة المضارع وقت المباراة، كما أنَ تدريب صوتك على الميكروفون وزيادة ثقتك بنفسك وقدرتك على إلقاء النكات المرحة في أوقاتها المناسب، هيَ مهارات شخصية يجب التركيز عليها لزيادة متعة المشاهد وحبّه لكَ.

اقرأ أيضًا: كيف تجعل صوتكَ عميقاً وإذاعياً؟

  • التجربة والممارسة: قبلَ التقديم على أي فرصة عمل، يجب تدريب نفسك مراراً وتكراراً من أجل كسر حاجز الخوف وتعويد نفسك على التعليق بأريحية ومعرفة نقاط ضعفك وتطويرها، حاول تحميل أي مباراةٍ محلية وابدأ بالتعليق عليها من خلال تسجيل صوتك، ومن ثمَ استعن بأحد أصدقائك لمُساعدتك على تقييم أدائك.

وبعدَ ممارستك لها عدّة مرات، حاول تجهيز معرض أعمال خاص بك من أجل إرساله للإذاعات والقنوات الرياضية وفرص العمل المتاحة، ويُمكنكَ تقديم فيديوهات قصيرة بصوتك ونشرها على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بك وعلى مجموعات رياضية من أجل جذب المتابعين إليك وزيادة فرصك لمعرفة الأفراد عنك.

  • متابعة المحللين والمعلقين الرياضيين: تحتاج إلى عمل حسابات على وسائل التواصل الاجتماعي، ومن ثمَ متابعة أشهر المعلقين في العالم من أجل التعلم منهم واكتساب خبرة ونصائح أكبر، وحاول التسجيل في أي ورشةٍ تدريبية يُطلقها هؤلاء المحللين، لأنهم فرصة ذهبية لك من أجل تطوير ذاتك والتعلم من خبرتهم.

بالإضافة إلى أنه يُمكنكَ متابعة أي معلقٍ رياضي في منطقتك والاقتراب منه من أجل تعليمك أسس وقواعد النجاح في هذا المجال، ننصحكَ بمتابعة هؤلاء المعلقين في مجال الرياضة {فهد العتيبي، عصام الشوالي، علي محمد علي، يوسف سيف، مدحت شلبي، خالد الغول، علي سعيد الكعبي}.

  • تحليل المباراة بدّقة: عليكَ تطوير مهارة التحليل لديك، قبلَ البدء بالتعليق الرياضي على المباريات، يجب فهم أسلوب كل فريق والقدرة على التحدث عنه وشرح طريقة لعبه للجمهور المتلقي، ومن ثمَ تحليل كل نقطة مهمة في المباراة من أجل فهم المشاهد لها، فيجب أن تشعر وكأنكَ داخل اللعبة، ولكن بأسلوبٍ جاذب وتجنب أي نوعٍ منَ المبالغة حتى لا يتشتت المشاهد.
  • صياغة خاصة بك: إذا أردتَ تثبيت نفسك في عقول المشاهدين وزيادة الطلب عليك، يجب أن تكتسب بصمة خاصة بك تعتمدها في المباراة، على سبيل المثال طريقة نطقك للكلمات وألفاظك المستخدمة، فكلمة {جوووووول} يجب أن تنبع من قلبك وبأسلوبٍ مميز، وأثناءَ وجود أي هجمات أو تمريرات يجب إلقاء كلمات تُحفزّ الأدرينالين لدى المشاهد، وتجنب الصراخ بصوتٍ مزعج، فصياغتك الخاصة وأسلوبك هما سرّ نجاحك.
  • تجنب الانحياز: هذا السر من أهم أسرار المعلقين الرياضيين الناجحين، بالتأكيد لن تكسب قلب فريق واحد وتخسر الفريق الآخر، أنتَ معلق رياضي هدفك هوَ التعليق على اللعبة وتحليلها، تجنب الانحياز لأي فريق، وخاصةً إذا كانَ بينَ دولتين عربيتين، حاول أن تُرضي الجميع وتتعامل بموضوعية وتتجنب الانحياز لأي فريق.

إنَ التعليق الرياضي مهنة ممتعة جداً، ولكنها تحتاج لإنسان شغوف بالرياضة ولديهِ خبرة عالية بها، وكما ذكرنا لا شيء مستحيل، إذا كنتَ تحلم بأن تُصبح معلق رياضي، اتبع النصائح المذكورة في الأعلى، وتأكدّ أنَ العمل الناجح يحتاج لاستمرارية وانتظام ومتابعة.

{{نأمل أن يعجبكم المقال أيها الرائعون}}.