ما هيَ الشخصية الكاريزمية؟ وكيفَ أكتسبها؟

ما هيَ الشخصية الكاريزمية؟ وكيفَ أكتسبها؟
()

ما هيَ الشخصية الكاريزمية؟ وكيفَ أكتسبها؟

هل لاحظتَ يوماً ما في إحدى محاضراتك الجامعية أو أعمالك المهنية أنهُ يوجد شخص مختلف كلّياً عن الآخرين؟ شخص ذو سحر خاص يُسهم في تعزيز الطاقة الإيجابية وتعزيز روح العمل الجماعي ويملك منَ الشجاعة والقوّة ما يكفيه ليكون قائداً في مجاله؟ لا بدَّ أنكَ صادفتَ ولو شخصاً واحداً على الأقل يتميز بالكاريزما الخاصة بهِ التي تجعل منهُ متحدثاً بارعاً ومسيطراً على كلِ مكانٍ يتواجد فيه.

فالله سبحانه وتعالى خلقَ الأفراد مختلفين عن بعضهم من حيث الشخصيات والقدرات العقلية والنفسية، فكثيراً ما نُصادف في حياتنا نوع منَ الأفراد مؤثرين وأقوياء ولديهم قوّة نفسية وشخصية وروح إيجابية تُسهم في سعيهم الدائم وراءَ أحلامهم، ونوع آخر يُسمى بالشخصيات التابعة للشخصيات القيادية والتي تتعلّم منهم النجاح والقدرة على تحقيق الأهداف، فهل تعلم ما هيَ الشخصية الكاريزمية؟ وأهم صفاتها؟ وكيفَ يُمكن اكتسابها؟

الشخصية الكاريزمية

ما هيَ الشخصية الكاريزمية؟

قبلَ أن نبدأ بتعريف هذه الشخصية، علينا توضيح كلمة {كاريزما}  Charisma فهيَ عبارة عن مصطلحٍ يوناني قديم معروف {بالهبة الإلهية} أي النعمة التي منحها الله للفرد، ويُقصد بالكاريزما السحر والجاذبية الشخصية التي تُمكّن الفرد منَ التأثير على الآخرين وإقناعهم دائماً، بالإضافة للإبداع والقدرة على حل المشكلات وطرح الأفكار وتحليلها ومناقشتها وتقديمها للآخرين بطريقةٍ مميزة يسهل فهمها.

ومنَ الجدير بالذكر، أنَ الكاريزما منَ المُمكن أن يتم اكتسابها من خلال الحياة والتطوّر الفكري والنفسي والجسدي والتطلّع إلى حياة بعض الأشخاص الكاريزماتيين الناجحة، أو منَ المُمكن أن تكون صفة فطرية داخل الشخص أي بمعنى أن هذه الصفة نشأت منذُ ولادته وتميّزَ بها وطوّرها معَ مرور الوقت.

علاوة على ذلك، تُعدّ الشخصية الكاريزمية واحدة من أفضل أنواع الشخصيات التي تتميز بحضورها الطاغي في المكان وأحاديثها التي تخترق القلب ونظرتها المليئة بالطاقة والقوّة، والشخص الكاريزمي يتمتّع بالصوت الجهور والنظرة الثاقبة للأمور والمعرفة الواسعة في مجاله، ممّا يجعلهُ يتمتّع بكاريزما عالية تُؤثر على الآخرين من حوله.

ما هيَ صفات الشخص الكاريزمي؟

توجد العديد منَ الصفات التي يتحلّى بها الإنسان الذي يتمتّع بالكاريزما، ومن أهمها:

  • نبرة الصوت المميزة: يُمكن ملاحظة أنَ كل شخص مؤثر، يتمتّع بصوتٍ واضحٍ وقوي، بحيث يسمعه الآخرون من حوله، ولكن هذا لا يعني أن يكون الصوت قوي جداً إلى درجة الصراخ والانفعال، بل العكس فالشخص الكاريزمي يتميز بلغةٍ واضحة وصوتٍ مفهوم ومرتفع ولكن باعتدال دون أن يُلحق الإزعاج بالآخرين.
  • القدرة على ضبط النفس: الإنسان بطبعه يتأثر بأي مؤثرٍ خارجي يُسهم في انفعاله أو غضبه، ولذلك نلاحظ أنَ العديد منَ الأفراد لا يُمكنهم ضبط أنفسهم في الأوقات الصعبة، ومنَ المُمكن أن يخسروا صديق أو عمل بسبب ردات فعلهم الجنونية، ولكن هذا الأمر لا ينطبق على الشخص الكاريزمي، فهوَ يُفكّر كثيراً قبلَ أن ينطق أي كلمة تُزعج الآخرين، كما أنَ ردود فعله واضحة ومفهومة بطريقةٍ لبقة وأنيقة تُعبّر عن رقيّه.

والأمر نفسه ينطبق عندما يكون الشخص الكاريزمي سعيد، فإنهُ لا يضحك بشكلٍ جنوني بل يكتفي بالابتسامة الواضحة والمعبّرة عن ما بداخله.

  • الإقناع: نلاحظ أنَ العديد منَ الأفراد الذينَ يعملون في مجال التسويق والإعلانات يتمتّعون بشخصيةٍ كاريزماتية ومؤثرة، وهذا يدّل على أنَ شخصيتهم تُمكّنهم من إقناع الطرف الآخر بالمهمة المطلوبة أو الإعلان المطلوب، وذلكَ دون أي تعقيد فالبساطة هيَ شعارهم الدائم.
  • التواصل البصري: إذا وقفنا أمامَ شخصيةٍ مؤثرة، نُلاحظ أنهُ واثق من نفسه ويُحافظ على التواصل البصري ووضع عينيه في عيون الطرف المقابل لهُ، وهنا لا نقصد نظرة التحدي بل النظرة الإيجابية التي تملؤها الراحة، دون أي شعور بخوفٍ في عينيه أو خجل.
  • روح الدعابة: نُلاحظ أيضاً أنَ الشخص الكاريزمي، يتمتّع بروحٍ إيجابية ولديه القدرة على إسعاد الآخرين والمساهمة في رسم ابتسامة على وجوههم، فهوَ لا يتصف بالتكبر أو الغرور بل بالعكس يُحاول أن يفعل أشياء مضحكة إذا شعرَ أنَ موظفيه أو طلابه يشعرون بالملل، بالإضافة إلى أنهُ يُنادي على الآخرين بأسمائهم، فمنَ الرائع أن يقوم أحد ما بمنادتك بإسمك، هذا يعني أنهُ يتذّكرك ويشعر بالأهمية تجاهك.
  • يسمع الآخرين: فن الإنصات للآخرين دونَ مقاطعة أحاديثهم أو الانشغال أثناءَ تكلمهم هوَ من أهم الصفات التي يتسم بها الكاريزمي، فهوَ يُحاول أن يُنصت لمن حوله بشغف دون أن يُقاطعه أو يخلق المبررات لتجنب سماع الطرف الآخر، كما أنهُ بينَ حينٍ وآخر يُحاول طرح الأسئلة على فريق العمل ومعرفة أجوبتهم وما يجول في خاطرهم.

كيفَ يُمكنني اكتساب الكاريزما؟

اكتساب الكاريزما

كما ذكرنا أنهُ يُمكن لأي فردٍ اكتساب الكاريزما وتطويرها، وخاصةً في ظل التطوّر التكنولوجي ووجود شبكة الإنترنت التي تحتوي على أهم الخبراء والمختصين في هذا المجال، ويُمكن اكتساب الكاريزما عن طريق:

  • متابعة الأشخاص المؤثرين: إنَ شبكة الإنترنت واسعة جداً، وتضمّ ملايين المواقع والتطبيقات وقنوات اليوتيوب التي تُسهم في تعليم فن الكاريزما وقوّة الحضور والتأثير على الآخرين، ولذلك في بداية الأمر يُمكنكَ متابعة الدكتور إبراهيم الفقي رحمه الله على قناته في اليوتيوب، أو متابعة منصة تيد التعليمية التي تحتضن أهم المؤتمرات الإنجليزية والعربية لأشهر المتحدثين التحفيزيين في العالم، ومن ثمَ الاطّلاع على لغة جسدهم وقصص نجاحهم ونصائحهم في الحياة المهنية والاجتماعية.
  • درب نفسك: حاول أن تُخصص ساعة يومياً في فترة المساء معَ صديقٍ لك أو أحد أفراد عائلتك، وتمعّن في عينيه وألقي عليهِ التحية بشكلٍ أنيق واقرأ أي نص يخطر في بالك أمامه بكل شجاعة وقوة، فهذا التمرين سيُسهم في زيادة قوّة شخصيتك.
  • لغة الجسد: حاول أن تضبط حركاتك قدر الإمكان، ولا تُحاول اللعب بقميصك أو وضع يديك في الجاكيت أو الإشارة بيديك بشكلٍ مبالغٍ فيه، بل حاول رفع رأسك وشدّ ظهرك والمشي بشكلٍ واثقٍ، وحافظ دائماً على لغة العيون والتواصل البصري بينكَ وبينَ الطرف الآخر.
  • كن متواضعاً: إياكَ والتكبر على الآخرين، فالتواضع أهم صفة يجب أن تتحلّى بها، حاول تجنب الحديث عن نفسك بكثرة، واطرح الأسئلة على الآخرين دون مبالغة، وحاول المساعدة قدر الإمكان، فالأفراد سيرتاحون لكَ ويثقون بك.
  • كن منفتحاً: لا تُحاول التمسك بآرائك فحسب، فإذا كنتَ تحب التفاح على سبيل المثال، فإنَ الفرد الآخر يُحب البرتقال ولذلك عليكَ تقبل آراء جميع الأشخاص، دونَ التحيز لفكرة معينة أو التعصب لها، فإذا أظهرتَ التسامح وأنكَ شخص موضوعي سيشعر الأشخاص بالقرب والراحة منكَ، ويتشجعون في الحديث عن آرائهم وأفكارهم لكَ.

يتسم أصحاب الشخصية الكاريزمية بهالةٍ ساحرة وطلة مميزة تجعل الآخرين ينجذبون ويرتاحون لهم، لذلك حاول أن تكتسب أهم الصفات التي ذكرناها في الأعلى، فمنَ المُمكن أن يُسهم تغيير شخصيتك في ترقيتك ضمنَ مجالك المهني أو أن يفتح لكَ أبواباً جديدة في عالمٍ مهنيٍ جديد، وخاصةً في عصرنا الحالي، فالطلب على الموظفين المؤثرين والشغوفين والحالمين أصبحَ كبيراً وفي تنافسٍ حاد بينَ فئة الشباب المقبلين على الوظائف، وكما أشارَ أرسطو {أنَ الشخصية هيَ أكثر الوسائل فعّالية في الإقناع}.

{{نأمل أن يعجبكم المقال أيها الرائعون}}.

اقرأ أيضًا: 10 حقائق نفسية عن المرأة

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً