الأربعاء, ديسمبر 1, 2021
فنجانجمال وعنايةإزالة الشعر بالليزر.. كل ما تريد معرفته

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

10,017المعجبينإعجاب
10,055المتابعينتابع
194المتابعينتابع

إزالة الشعر بالليزر.. كل ما تريد معرفته

كل ما تريد معرفته عن إزالة الشعر بالليزر

إزالة الشعر بالليزر.. كل ما تريد معرفته، كل فتاة تحب أن تُضيء بجمالها ونعومتها ونظافتها، فالنظافة هيَ أساس كل شيء، فلا يُمكن الشعور بها إلّا بعدَ تنظيف الجسم منَ الشعر الزائد، فهذا الشعر منَ المُمكن أن يُؤدي إلى تراكم الأوساخ والبكتيريا وخاصةً في المناطق الحساسة، ممّا يُؤدي لزيادة الروائح الكريهة وزيادة التعرّق إلى جانب المنظر غير المريح للعين، ولذلك تلجأ الفتيات إلى طرق إزالة الشعر المتعددة والتي تعتمد إما على {شفرات الحلاقة، الشمع، التشذيب بالمقص، الأجهزة المختصة بنزع الشعر، الكريمات، الخيط} وغيرها العديد، ولكن هذه الطرق مؤقتة، فالشعر يُعاود الظهور مرة أخرى بعدَ أقل من شهر.  

ومنَ الجدير بالذكر، أنَ بعض الفتيات تلجأنَ للطرق السهلة والتي تضمن لهنَّ النظافة وقلّة الجهد والوقت، فمنَ المُمكن أن تكون مشغولة بعملها أو بأطفالها وليسَ لديها الوقت الكافي لإزالة الشعر كل أسبوعين من أجزاء الجسم، ولذلك توجد تقنية تعتمد على الليزر، صحيح أنها مكلفة بعض الشيء وتحتاج إلى عدّة جلساتٍ متفرقة، ولكنها تحدّ من ظهور الشعر وتُقلّل منهُ بنسبة تصل إلى 90% عن السابق، فما هيَ تقنية إزالة الشعر بالليزر؟ وما هيَ أبرز فوائدها؟ وأضرارها؟

إزالة الشعر بالليزر.. كل ما تريد معرفته

ما هيَ تقنية إزالة الشعر بالليزر Laser Hair Removal؟

وهيَ عبارة عن تقنيةٍ تجميلية يتم اعتمادها في المراكز بإشراف خبراء مختصين، وذلكَ بهدف التخلص منَ الشعر الكثيف والذي يُسبب إحراج للبعض في مناطقٍ متفرقة منَ الجسم مثل {الوجه، الإبطين، القدمين، المنطقة الحساسة، الصدر، الظهر، اليدين} ويُعتبر حلّاً مثالياً وفعّالاً لدى النساء والرجال، كونها تُسهم في إتلاف بصيلات كل شعرة وتحدّ من ظهورها مرة أخرى.

بالإضافة، أنَ هذه التقنية التجميلية تستخدم الشعاع الليزري الذي يُرسل حزمة محمّلة بالطاقة إلى جذور الشعر، وعندما تمتصها البصيلة تعمل على تدميرها وتقليل نموّها بنسبةٍ كبيرة، وكل فرد يختلف عن الآخر من حيث عدد الجلسات وذلكَ بحسب كثافة الشعر والمنطقة المُراد استهدافها، ولا يُمكن ملاحظة النتيجة من خلال الجلسة الأولى فقط، ولكن أثناءَ الخضوع للجلسات بشكلٍ منتظم، ستُلاحظين أنَ النتيجة اختلفت كُليّاً وتخلصتِ منَ الشعر بشكلٍ دائم.

ونوّد الإشارة، أنَ إزالة الشعر بالليزر قد يُسبب ألماً بسيطاً للبعض، وهذا الألم يُشبه الوخز ومن ثمَ الاحمرار، ولكنها غير مؤلمة أبداً أو خطيرة، كونها ستختفي معَ مرور الوقت.

ما هيَ فوائد إزالة الشعر بالليزر؟

بالرغم منَ التكلفة الثمينة لهذه التقنية، ولكنها تُعتبر الأنسب والأفضل لكل فتاة تُريد التخلص منَ الشعر، وشعرت بالملل وعدم الرضى عن نتائج الطرق التقليدية، ولذلك من أبرز فوائد إزالة الشعر بالليزر:

ألم بسيط:

هل تذكري عدد المرات التي تعرّضتِ بها للألم من جراء النتف بالشمع؟ بالتأكيد إنها كثيرة، وخاصةً إذا كنتِ تشعرين بالألم بسرعة، ولذلك هذه التقنية ستُوّفر عليكِ الشعور بالألم، فربما تشعرين بوخزٍ بسيط لعدّة جلسات ولكنكِ ستشعرين بالراحة للأبد، عوضاً عن نتف الشعر شهريّاً أو أسبوعياً بالشفرات التي تُؤدي لاسوداد المنطقة وزيادة كثافة الشعر بها.

توفير الوقت:

إذا كنتِ لا تملكين الوقت الكافي لإزالة الشعر بالطرق التقليدية، فيُمكنكِ استغلال هذه التقنية في قدرتها على إزالة الشعر والحدّ من نموّه للأبد، صحيح أنها تحتاج لعدّة جلسات ولكنها تُوّفر الوقت عليكِ.

الكفاءة:

تُعتبر من أشهر التقنيات التي يُمكن الوثوق بها للحصول على نتيجة مضمونة، فالكثير منَ الأفراد يدّعون أنَ هذا المنتج أو هذا الكريم لهُ خواص سحرية تُسهم في القضاء على الشعر، ولكنها مجرد خرافات فقط، فمن أفضل الحلول هوَ الليزر، وحتى وإن ظهرَ الشعر بعدَ مدةٍ طويلة، سيكون خفيفاً جداً ومجرد شعر وبري فقط.

تنعيم البشرة:

لهُ دور فعّال في زيادة نعومة الجسم وخاصةً المنطقة الحساسة، فكثرة الحلاقة بالشفرة تُؤدي لاسوداد المنطقة وظهور الشعر في أقل من 24 ساعة وزيادة الخشونة، أما إزالة المنطقة بالليز يُسهم في تنعيمها وزيادة تفتيحها ونظافتها.

ما هيَ أضرار إزالة الشعر بالليزر؟

بالرغم من جودة هذه التقنية وسرعتها وكفاءتها واعتمادها من قِبَل الكثيرين، إلّا أنهُ توجد بعض الآثار الجانبية التي تظهر بعدَ القيام بهذه الجلسات، وتتمثل في:

تغيير لون الجلد:

إذا تمَ استخدام هذه التقنية على اليدين أو القدمين أو أي منطقة مُعرّضة للشمس، فمنَ المُمكن أن تُسبب في تغيّر اللون الفاتح إلى داكن، بالإضافة لظهور بعض التصبغات في هذه المنطقة، وخاصةً إذا لم يتم اتباع التحذيرات أثناءَ العلاج، وهيَ عبارة عن تغيّر مؤقت يزول معَ الوقت.

حدوث الحروق:

إذا تمَ استخدام هذه التقنية من قِبَل أشخاص غير مختصين أو غير خبراء، فمنَ المُمكن أن تضرّ بالجلد وتُسبب الحروق الناتجة عن الشعاع الليزري.

طفح جلدي:

قد يظهر بعض الاحمرار أثناءَ فترة العلاج معَ الشعور بالتوّرم في المنطقة المستهدفة للعلاج، ولكن يُمكن التخفيف منها من خلال وضع الثلج عليها للشعور بالانتعاش والتقليل منَ التهيّج، بالإضافة إلى أنَ هذا الأثر طبيعي ويزول بعدَ يوم أو يستمر لحوالي أسبوع.

ما هيَ أفضل 8 نصائح عليكِ اتباعها قبلَ جلسات الليزر وبعدها؟

نصائح لإزالة الشعر بالليزر

توجد بعض النصائح والتحذيرات التي عليكِ أخذها بعين الاعتبار قبلَ البدء بجلسات إزالة الشعر وبعدها، وهذه النصائح هيَ:

  • يُنصح بالابتعاد عن الشمع أو الأجهزة المختصة بنزع الشعر أو أي وسيلة تنزع الشعرة من جذورها قبلَ الجلسات وبينَ كل جلسة وأخرى، فلن تحصلي على فائدة مُجدية إذا فعلتِ هذا الأمر، لذلك يُفضّل شراء شفرة وتعقيمها ومن ثمَ حلق الشعر منَ المنطقة التي تُريدين عمل ليزر بها.
  • يُفضّل ارتداء الفساتين أو التنانير القطنية الفضفاضة أو أي نوعٍ منَ الملابس المريحة لكِ بعدَ الجلسة، وابتعدي عن أي نوعٍ منَ البناطيل الجينز أو الضيقة حتى لا تشعري بالتهيّج والاحمرار.
  • حاولي تجنب التعرّض لأشعة الشمس فوقَ البنفسجية قبلَ وبعدَ كل جلسة، وإذا اضطررتِ حاولي ارتداء الملابس التي تحمي منَ الشمس معَ ضرورة وضع واقي لحماية المنطقة جيداً.
  • التزمي في اتباع نصائح الطبيب المختص بعدَ الانتهاء من كل جلسة، فإذا طلبَ منكِ وضع كريم الترطيب أو الثلج على المنطقة، لا تُهملي الأمر أبداً لضمان الحصول على أفضل نتيجة.
  • تجنبي وضع أي نوعٍ منَ المنتجات التي تُسهم في اسمرار الجلد أو المستحضرات التجميلية التي تُلحق الضرر بالبشرة، فيُمكنكِ تجنبها كل فترة العلاج.
  • ابتعدي تماماً عن مزيلات العرق وتجنبي وضعها على الجزء الذي سيُزال منهُ الشعر.
  • تجنبي الغسيل أو الاستحمام بالمياه الساخنة حتى لا تشعري بألم وتهيّج كبير، فحاولي الاعتياد على الماء البارد لزيادة الشعور بالإنعاش وتخفيف الاحمرار.
  • حاولي تجنب الصوابين أو الغسولات الخاصة بالجسم التي تحتوي على العطور، وذلكَ لتجنب حدوث أي التهابات.

أثناءَ التمعّن بهذه التقنيات التجميلية المتطوّرة، يشعر الإنسان بالسعادة العارمة، وخاصةً للفتيات فلها دور في توفير الجهد والتعب والوقت عليهن، وأصبحَ كل شيء متاح في عصرنا الحالي، فإذا واجهت الفرد أي مشكلة جسدية، فيتم حلّها بواسطة هذه التقنيات المتطوّرة، ولكن كنصيحة مهمة قبلَ إجراء جلسات الليزر حاولي القراءة عن اسم المركز والبحث عن تقييماته، وتقييمات الطبيب المشرف على هذه الجلسات، وذلكَ للضمان والتأكدّ أنَ وقتك وصحتّك وأموالك لن تذهب سدىً.

{{نأمل أن يعجبكنَّ المقال أيتها الرائعات}}.

عن الكاتب:

ريتا سلمانhttps://rettasalmantestest.blogspot.com/
فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.
مقالات مشابهة