التصميم المعماري

123

ما هو التصميم المعماري؟

التصميم المعماري هو وسيلة من الوسائل الفنية التي تستخدم في إنشاء التصاميم الأولى للمنشآت المعمارية، سواء كانت بهدف الإسكان، أو للاستخدام التجاري والمهني، وأيضاً يُعرف التصميم المعماري بأنه مجموعة من المراحل التي تعتمد على الرسم والتخطيط من أجل صياغة الأفكار والصور المستخدمة في تأسيس فن العمارة، ومن التعريفات الأخرى لمفهوم التصميم المعماري: هو نوع من أنواع الابتكارات والابداعات الإنسانية، والتي تعتمد على استخدام الأدوات اليدوية الفنية، أو الحاسوبية من أجل تصميم بناء معماري يقدم خدمة، أو منفعة للناس من قبل مهندس معماري.

ويدل مفهوم التصميم المعماري على كافّة العمليات المنطقية والعلمية، التي تكون قادرة على تحديد الأشكال والتنظيمات و يدل أيضاً على العمليات التي يمكن لها أن تخلق للإنسان المساحات من أجل أن يستطيع تنفيذ الأنشطة التي يحتاجها.

إنّ فنّ التصميم المعماري هو عمل فني بامتياز، وهو عمل خلاّق، فكثير من الأبنية التي تم تصميمها منذ زمن، ما زالت حتى يومنا هذا تعتبر أعمالاً فنية إبداعية سواء كانت تراثيّة أو أثريّة أو حديثة، وتعد أحد أهم المعالم في البلاد، والتي يقصدها الزوار فقط؛ لرؤية روعة التصميم المعماري البديع.

 كما أنّ فن العمارة يعتبر من أقدم المهن في العالم التي عرفها الإنسان وقام بممارستها عبر الزمن، والتصميم المعماري يدّرس اليوم كمادة علمية في معظم الجامعات والمقررات التي تختص بالهندسة المعمارية.

وهناك عدّة علوم متعلقة بفن التصميم المعماري، ومن هذه العلوم: تصميم داخلي، علم الفلسفة، وعلم الاجتماع، وعلم النفس، وعلم الرياضيات، إضافة لعلوم المواد، والتاريخ، وعلم الهندسات التطبيقية، وأيضاً علم الإنشاء.

 تطور التصميم المعماري

قبل سنوات عديدة، كان طلاب الهندسة والتصميم المعماري يقضون ساعاتٍ طويلة في بناء نموذج ثلاثي الأبعاد، أو إنجاز رسومات مفصلة للغاية؛ لإيضاح فكرة المبنى أو التصميم الداخلي، ولكن مع التطور التكنولوجي، أصبح الطلاب يستخدمون الأجهزة والبرامج الخاصة بالتصميم، والتي تساعد على إنجاز الأعمال والتصاميم الإبداعية بدقة وسرعة عالية.

ولا تقف فوائد برامج التصميم المعماري عند هذا الحد، فلها أيضًا فوائد من حيث اكتشاف الأخطاء قبل حدوثها على أرض الواقع عند تنفيذ المشروعات، وبالتالي يوفر الآلاف بل مئات الآلاف من الدولارات من المواد والجهد المبذول والوقت.

وكان المصممون سابقًا يقضون الكثير من الوقت في محو وتعديل وتنقية لوحاتهم ومخطّطاتهم، بينما الآن وبعد هذا التقدّم والتطور التكنولوجي وانتشار برامج التصميم، أصبح بإمكان المهندسين المعماريين إنجاز ما هو أكثر من ذلك بكثير مقارنة بالماضي وبدقة وسرعة عالية.

وتساعد برامج التصميم في تحسين عملية التواصل بين جميع الأطراف المعنيِين بالمشروع، ومع هذا الكم الكبير من برامج التصميم المختلفة، يمكنك بسهولة اختيار الأفضل بينهم والمناسب لك للعمل عليه، ولتعرض رؤيتك للتصميم في الاجتماعات.

ويشمل هذا النهوض في برامج التصميم كل شيء بنيت عليه العمارة التقليدية؛ ولهذا السبب أصبح استخدام برامج التصميم جزءًا لا يتجزّأ من المجال المعماري.

عناصر التصميم المعماري

 التكوين:

يعد عنصر التكوين من أكثر عناصر التصميم المعماري أهمية؛ فهو الذي يساهم في الربط بين التصميم المعماري والمؤثرات الثقافية، والاجتماعية، والتاريخية المحيطة بالتصميم المعماري، والتي تساعد على تعزيز تكامله مع المجتمع.

التوازن:

هو المحافظة على الانسجام بين كافة مكونات التصميم المعماري، من الأشكال، والألوان، والأحجام، وجميع التفاصيل المتعلقة بالعمارة، والتي تحتاج إلى الالتزام بنظام هندسي واحد، لتحقيق النتيجة المطلوبة من أي تصميم معماري.

الطابع:

هو الشكل الذي يكسبه التصميم المعماري بعد الانتهاء منه تماماً، وينقسم إلى قسمين، وهما: الطابع الداخلي الذي يشمل جميع المكونات الداخلية للبناء، والطابع الخارجي الذي يعكس طبيعة الطابع الداخلي، ويتميز بأنه يحتوي على مجموعة من التصميمات المميزة.

التعبير:

يعد التعبير من العناصر الأساسية في التصميم المعماري؛ إذ أنه يحرص على عكس وتوضيح الفكرة الرئيسية، أو الهدف الأساسي من المبنى، ويختلف التعبير المعماري بين المباني حسب مجموعة من العوامل كالموقع الجغرافي، والمناخ، والسكان، وغيرها من العوامل الأخرى.

وسائل التصميم المعماري

       هناك العديد من الوسائل والوسائط والارتكازت لتصميم أي مشروع معماري، وهي:    

۱- تحديد نوع المشروع الذي سيتم العمل عليه.

۲- الموقع الذي سيتم تصميم العمل المعماري فيه، حيث يتم تحديد المنطقة والحي والمكان المناسب، وحساب التكاليف المتعلقة بالمشروع، إضافة إلى النظر إلى المعوقات التي قد تعترضه.

۳- التقسيمات: أي تجزئة المناطق وتقسيمها، والتنظيمات التي يتم فيها تحديد نوع البناء الذي سيقام، وتحديد الارتفاعات، إضافة إلى طرق البناء.

٤- المميزات الطبوغرافية، حيث يجب تحديد طبوغرافية الأرض التي سيقام عليها المشروع أي أنه ضمن أرض منحدرة مثلاً أو ضمن أرض مستوية.

٥- حركة الطرق المؤدية للمشروع.

٦- المسارات، والتي هي ضمن المشروع المعماري الواحد.

 متطلبات التصميم المعماري

 أي تصميم المعماري لأيّ مشروع يتطلب عدّة أمور يجب العمل عليها، وهي:

۱- تحديد الأرض التي سيقام عليها المشروع المعماري.

۲- تحليل الموقع ( الأرض): من حيث البيئة العمرانية المحيطة، وسير الحركة، والوصولية للمكان، ومصادر الإزعاج والإطلالات والمناخ ( الرياح والشمس وغيرها).

۳- مخطّط علاقات: وهو توضيح العلاقة بين عناصر المشروع، ويكون على شكل دوائر كل دائرة تمثل عنصر في الفراغ، متجمعة مع بعضها البعض بشكل عشوائي، كما في الصورة التالية:

التصميم المعماري

٤- رسم تخطيطي.

٥- تصميم خطّة.

٦- تصميم خاص بالواجهة الرئيسيّة للمشروع.

مراحل التصميم المعماري

التصميم المعماري

 من خطوات ومراحل التصميم والإنشاء المعماري :

۱- استقطاب وجمع المعلومات، وهي تعد المرحلة الأولية لأي مشروع تصميم وإنشاء معماري، حيث تتطلب هذه المرحلة تحديد المتطلبات وإعداد دراسات خاصة بكل مشروع، شاملة المشكلة والمتغيّرات بمختلف أبعادها.

۲- تحليل المعلومات التي تم جمعها.

۳- خلق أفكار جديدة، بعد الاطلاع على الأفكار السابقة.

٤- رسم وإنشاء خطة للحلول الأولية للمشكلة.

٥- العمل على مقارنة البدائل وتقييمها، ومن ثم البدء بالمشروع.

الأبعاد المختلفة للتصميم المعماري

  • الطبيعية
  • الإنسانية
  • الاجتماعية
  • الثقافية
  • السياسية
  • الاقتصادية
  • الدينية

أهداف التصميم المعماري

  • دعم قدرة المهندس والمصمم المعماري في تخيّل التصاميم الجديدة التي سيتم العمل عليها، والتي تساهم في تقديم تحفة معمارية إبداعية حديثة.
  • الاعتماد على الاكتشاف في التعامل مع البيئة المحيطة بالمصمم المعماري، والتي تساعده على وضع مجموعة من التصميمات المميزة، والتي تناسب المجتمع والبيئة المحيطة، و تناسب المكان الذي سيتم تطبيق التصميم فيه.
  • مساعدة المصمم المعماري على تطوير أسلوبه في اتخاذ القرارات من خلال اختياره للألوان، والخطوط، والأشكال الخاصة بالتصميم المعماري، والتي تكون ملائمة ومناسبة للتصميم المعماري.
  • دعم وتطوير قدرة المصمم المعماري على ملاحظة تفاصيل التصميم، حتى يحقق النتيجة النهائية للتصميم بطريقة صحيحة ودقيقة، وخالية من الأخطاء.
  • الاهتمام بالفكر الثقافي، والفكر الاجتماعي السائد في المجتمعات؛ أي يجب أن يتشابه التصميم المعماري مع طبيعة هذه الأفكار حتى يقبلها السكان بسهولة.
  • الاهتمام بإظهار التفاصيل الجمالية لفن العمارة، للمحافظة عليه عبر التاريخ.

المراجع

(مفهوم فن التصميم المعماري – موقع موضوع)

(تصميم معماري – ويكيبيديا)

(مراحل التصميم المعماري – منتدى المهندس)

(hisour.com/architectural design values)