تعريف العمل التطوعي وإيجابياته

العمل التطوعي وإيجابياته
()

تعريف العمل التطوعي وإيجابياته

الحياة مزدحمة بشكلٍ كبير في العمل والدراسة والتطوّر المهني والعلاقات الاجتماعية، ولذلك قد يكون منَ الصعب إيجاد وقت للتطوع، ولكن للتطوع فوائد هائلة يكتسبها الإنسان وذلك عن طريق تعلّم مهارات جديدة وتكوين الصداقات وتطوير الحياة المهنية والكثير منَ الفوائد الإضافية، فما هوَ العمل التطوّعي وما هيَ إيجابياته؟

بحسب ما وردَ في التقرير الذي نشرهُ موقع Help Guide الأمريكي، يُعدّ التطوّع نشاط غير مدفوع الأجر حيثُ يمنح شخص ما وقته لمساعدة منظمة غير ربحية أو فرد، كما أنه خدمة للمجتمع ومنَ المُمكن أن يُحدث فرقاً إيجابياً على حياة الشخص وخاصةً إذا كانَ طالب جامعي أو مدرسي، ومن أبرز إيجابيات العمل التطوّعي:

  • التواصل معَ المجتمع: من أكثر فوائد التطوّع شهرةَ هوَ تأثيره على المجتمع، فيُتيح لكَ العمل التطوعي التواصل معَ مجتمعك والمساعدة في أصغر المهام التي يُمكن أن تُحدث فرقاً حقيقياً في حياة الأشخاص أو المنظمات المحتاجة، بالإضافة إلى أنَ التطوع عبارة عن طريق ذو اتجاهين:
    • يُمكن أن يُفيدك أنتَ وعائلتك بقدر ما هوَ السبب الذي تختاره للمساعدة.
    • يساعدك على تخصيص وقتك كمتطوع على تكوين صداقات جديدة وتوسيع شبكتك الاجتماعية وتعزيز مهاراتك.
  • مفيد للجسم والعقل البشري: يُساعد العمل التطوعي في مواجهة آثار التوتر والغضب والقلق، فيُمكن أن يكون لجانب الاتصال الاجتماعي المُتمثل في المساعدة والعمل معَ الآخرين تأثير عميق على صحتّك النفسية، بالإضافة أنهُ يُبقيك على اتصال دائم بالآخرين ويُساعدك على تطوير نظام دعم قوي ويحميك منَ الشعور بالاكتئاب.
  • يزيد الثقة بالنفس: أنتَ تفعل الخير للآخرين والمجتمع، ممّا يُؤدي إلى توفير إحساساً طبيعياً بالإنجاز، ودورك كمتطوع يُمكن أن يمنحكَ شعوراً بالفخر والاعتزاز، وكُلّما تحسنَ شعورك تجاهَ نفسك، زادت احتمالية أن يكون لديكَ نظرة إيجابية عن حياتك وأهدافك المستقبلية.
  • اكتساب الخبرة المهنية: يُوّفر لكَ هذا العمل فرصة لتجربة مهنة جديدة دونَ الالتزام طويل الأمد، إنها طريقة رائعة لاكتساب الخبرة في مجالٍ جديد، وفي بعض المجالات يُمكنكَ التطوع مباشرةً في منظمة تقوم بعمل أنتَ تهتم بهِ وتبحث عنه أو يُفيدك في مجالك الدراسي أو الوظيفي.

أينَ تجد فرص التطوع؟

  • الفرق الرياضية.
  • المنظمات الشبابية.
  • ملاجئ الحيوانات المحلية أو مراكز الحياة البرية.
  • المكتبات أو المراكز.
  • المسارح أو المتاحف.
  • المتنزهات الوطنية.

كم منَ الوقت يجب أن تتطوع؟

العمل التطوعي لا يجب أن يُسيطر على حياتك ليكون مفيداً لك، فتُظهر الأبحاث أنَ ساعتين إلى ثلاث ساعات فقط في الأسبوع أو حوالي 100 ساعة في العام، يُمكن أن تمنحكَ أكبر قدر منَ الفوائد، والشيء المهم هوَ أن تتطوع فقط بمقدار الوقت الذي تشعر فيه بالراحة، ويجب أن يكون التطوع هواية ممتعة ومجزية وليسَ عمل روتيني آخر في قائمة مهامك.

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً