8 رياضات تناسب الفتيات

رياضات تناسب الفتيات
()

رياضات تناسب الفتيات

ممارسة الرياضة بشكلٍ مستمر تعمل على تقوية العضلات وزيادة الثقة بالنفس، وهيَ عبارة عن مجهود جسدي تُمارسهُ أغلب الفتيات إما لزيادة ثقتها بنفسها أو كهواية أو كتطوير لمهاراتها في الرياضة أو للمنافسة والتميّز، والفتيات تختلفنَ عن بعضهنَ البعض من حيث اختيار أنواع الرياضات التي تُلائمهن، كما أنَ أجسام الفتيات تختلف عن بعضها أيضاً فتوجد عدّة أنواع للرياضات تُعتبر قاسية جداً على الفتيات الضعيفات بدنياً، لذلك جمعنا لكم أفضل 8 رياضات لطيفة وخفيفة تُناسب جميع الفتيات ومختلف الأعمار، فما هيَ هذه الرياضات؟

رياضات تناسب الفتيات

8 رياضات تناسب الفتيات

صديقتي القارئة،، نُقدّم لكِ في هذا المقال 8 رياضات تناسب الفتيات يُمكنكِ اعتمادها أو اختيار واحدة منها والبدء بممارستها وتطويرها:

1. رقص الزومبا Zumba:

تُعتبر رياضة الزومبا من ألطف أنواع الرياضات، فالكثير منَ الفتيات تحب هذا النوع منَ الرياضة كونها تشعر بالراحة النفسية والجسدية من خلال ممارسة بعض التمارين على هيئة رقصة معينة، كما أنَ الزومبا تعمل على تطوير اللياقة البدنية للسيدات وتُسهم في تفريغ الشحنات السلبية وهذه الرياضة تعتمد على حركات الرقص منها البطيئة ومنها السريعة بحسب الموسيقى التي يتم الرقص عليها، وعادةً الموسيقى المُختصة بهذه الرياضة هيَ الموسيقى اللاتينية.

ومنَ الجدير بالذكر أنهُ توجد أنواع مُتعددة من رياضة الزومبا منها للأطفال الصغار ومنها للمسنين ومنها الرقص باستعمال العصي ومنها استعمال المقعد كشريك للرقص وتوجد عدّة أنواع أخرى، والهدف الأساسي من ممارسة رياضة الزومبا هوَ تمرين عضلات الجسم وجعلها قوية، بالإضافة لفقدان الوزن وتحسين المرونة في الجسم وتفريغ الطاقة عندَ الفتيات، كما أنَ حوالي 14 مليون شخص حولَ العالم يتلقون دروساً بشكلٍ أسبوعي في الزومبا، وتمَ تأسيس هذه الرياضة على يد {البيرتو بيريز} وهوَ كولومبي الأصل في عام 1990.

2. رياضة كرة اليد:

إذا كنتِ تبحثين عن نوع مُعين منَ الرياضة يعمل على زيادة قوّة الذراعان والقسم العلوي للجسم فما عليكِ إلّا بالتسجيل في رياضة كرة اليد، تُعتبر هذه الرياضة من أفضل الرياضات التي تنجذب إليها الفتيات كونها جماعية ويُمكن ممارستها معَ الأصدقاء، بالإضافة إلى فوائدها كونها تعمل على زيادة قوّة عضلات الجسم فهيَ مليئة بالحركات {كالقفز، ضرب الكرة، الدوران، الركض} وهذه الحركات تُسهم في تدريب الجسم بشكلٍ كامل، بالإضافة إلى أنها مسلية جداً وتعمل على تحسين المزاج وتتخلص منَ الدهون وزيادة التركيز والتوازن في الجسم.

3. رياضة ركوب الدراجة:

هذه الرياضة تُغنيكِ عن عدد منَ الرياضات التي تُعتبر صعبة نوعاً ما، فهيَ تعتمد على شراء دراجة ومن ثمَ الركوب عليها خلالَ فترة الصباح الباكر أو المساء، فهيَ تعمل على إنقاص الوزن وحرق الدهون الموجودة في الجسم بالإضافة إلى أنها مسلية وتعمل على تقوية عضلات الفخدين، بالإضافة إلى أنها تُسهم في تحسين المزاج وتحسين عمل القلب فيشعر الشخص أثناءَ ركوبه للدراجة أنهُ يتمتع بالراحة والحيوية، ويُنصح بركوب الدراجة لفئة المسنين بشكلٍ معتدل أي بحوالي ساعتين فقط في الإسبوع الواحد، أما فئة الشباب فيُمكنهم ممارسة هذه الرياضة يومياً في الصباح الباكر لمدة ساعة وذلكَ لتحقيق النشاط البدني العالي.

4. اليوغا:

تعمل هذه الرياضة على تحقيق الراحة النفسية والمزاج العالي، فهيَ تعتمد على حركات جسدية معينة تجمع بينَ الاسترخاء وتقنيات التنفس فهيَ تُسهم في السيطرة على العقل والجسم في آنٍ معاً، ومنَ الجدير بالذكر أنهُ يوجد أكثر من 100 نوع منَ اليوغا بعضها يعتمد على الحركات القوية وبعضها على الحركات السريعة والمكثفة وبعضها على الاسترخاء فقط، بالإضافة إلى أنَ هذه الرياضة تُسهم في تحسين المرونة للجسم والتوازن وشدّ عضلات الجسم بأكملها وزيادة عملية التنفس بشكلٍ صحيح وتحدّ منَ الشعور بالاكتئاب والقلق فهيَ رياضة الروح والجسد أي أنها تعمل على تغذية الروح منَ الداخل للتخلص من كل المشاعر السلبية التي يشعر بها الشخص.

إقرئي أيضًا: هل ممارسة اليوغا مفيدة للمرأة الحامل؟

5. رياضة الجري:

أيضاً هذا النوع منَ الرياضة مفيد جداً لصحة المرأة، فالجري بانتظام يعمل على تقليل إفراز هرمون الاستروجين الذي يحمي منَ الإصابة بسرطان الثدي أو سرطان الرحم عندَ النساء، كما أنَ الجري يومياً في الصباح الباكر يعمل على زيادة نضارة البشرة وحيويتها ويعمل على تقوية عضلات القدمين ويُضعف منَ فرص الإصابة بمرض السكري، علاوة على ذلك يُقلّل من نسبة الدهون في الجسم مما يُسهم في إنقاص الوزن كما أنَ هذه الرياضة تعمل على تخفيض ضغط الدم وزيادة نبضات القلب، وتوجد الكثير منَ الفوائد الإضافية لهذه الرياضة ومن أهمها تقليل آلام الدورة الشهرية وذلكَ بسبب الهرولة والركض الخفيف، ولكن يُنصح بعدم ممارستها خلالَ فترة الحيض أو قبل موعد الحيض بأسبوع.

إقرئي أيضًا: الخرافات الشائعة في رياضة الجري و فقدان الدهون.

6. رياضة المشي:

من أسهل أنواع الرياضات هيَ المشي، فنجد أنَ العديد منَ الفتيات لا تحبنَ المشي السريع وتفضلنَ ركوب الحافلة عوضاً عن المشي، وهذا أمر خاطئ فالمشي لهُ فوائد رهيبة على الجسم فيُمكنكِ دعوة أحد أصدقائك أو الذهاب بنفسك لممارسة هذه الرياضة في المساء أو الصباح الباكر، فالمشي يعمل على تحريك الأقدام وزيادة قوّتها، بالإضافة إلى أنهُ يحمي من أمراض القلب ويُخفف من آلام المفاصل ويُقلّل من مستويات السكر في الدم ويعمل على محاربة الاكتئاب والمزاج السيء، كما أنهُ يُعزز من صحة العظام ويُحسّن من صحة النوم وضبط الساعة البيولوجية للجسم، لذلك يُنصح بممارسة رياضة المشي لمدة ساعة يومياً.

7. الوثب على الحبل:

إذا كنتِ تبحثين عن تقوية الجزء السفلي منَ الجسم، فما عليكِ إلّا ممارسة رياضة الوثب على الحبل، فهيَ مفيدة جداً وتعمل على تقوية عضلات الأقدام والخصر ومنطقة البطن بالإضافة إلى أنكِ ستلاحظين الفرق خلالَ مدة قصيرة فقط في أنكِ اكتسبتِ لياقة بدنية عالية بالإضافة لخفض الوزن فهذه الرياضة تعمل على حرق نسبة كبيرة منَ الدهون، ولكن قبلَ البدء بهذه الرياضة عليكِ ارتداء حذاء مريح جداً بالإضافة لممارسة الإحماء كبداية قبلَ الوثب على الحبل.

8. رياضة القرفصاء:

توجد بعض الفتيات اللاتي تحبنَ رياضة الأثقال، لذلك رياضة القرفصاء من أفضل أنواع الرياضات لهذا النوع من الفتيات، فهيَ تعمل على تدريب وتقوية منطقة الحوض عندَ النساء والساقين والبطن، ومنَ الجدير بالذكر أنهُ يُمكن ممارسة هذه الرياضة دون الأثقال أي عن طريق التمارين المستمرة من خلال المباعدة بينَ الساقين ووضع اليدين على جانبي الجسم ومن ثمَ النزول للأسفل بالمؤخرة، كما أنَ هذه الرياضة مفيدة جداً للنساء الحوامل وتُسهل من عملية الولادة.

ممارسة الرياضة أمر مهم جداً وخاصةً عندَ النساء وذلكَ لتحسين اللياقة البدنية وتحقيق الراحة النفسية، بالإضافة للحفاظ على الجسم وقوّته عندَ تقدم الإنسان بالعمر، فالصحة كنز ويجب الحفاظ عليها.

{{نتمنى أن يعجبكنَّ المقال أيتها الرائعات}}.

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.

‫0 تعليق