الإثنين, ديسمبر 6, 2021
فنجانتغذيةفوائد خميرة البيرة وأضرارها

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

10,012المعجبينإعجاب
10,027المتابعينتابع
194المتابعينتابع

فوائد خميرة البيرة وأضرارها

فوائد خميرة البيرة وأضرارها – مقدمة

تنتمي خميرة البيرة إلى قائمة الميكروبات الفطرية وحيدة الخلية والتي تمتلك دونًا عن غيرها قيمة غذائية عالية وفعالة جدًا.

إن أهم شروط نموها هو وجود السكريات والكربوهيدرات وأنواع أخرى كثيرة جدًا من الخميرة.

إن معظم أنواع خميرة البيرة تنتج عن نوع من الفطريات يطلق عليه اسم فطريات الخميرة وهو من حقيقيات النوى وذو قيمة غذائية عالية جدًا.

يتم استخدام خميرة البيرة في مجالات كثيرة لا تعد ولا تحصى وأهمها استخدامها في طهي المعجنات والحلويات وذلك منذ عام 2000 قبل الميلاد.

وهي تختلف عن الأنواع الأخرى من الخميرة مثل خميرة الخبز والخميرة الغذائية.

سنتحدث اليوم في مقالنا عن فوائد خميرة البيرة وأضرارها، كما سنقدم معلومات وفيرة عنها.

خصائص خميرة البيرة

  • تمتلك خميرة البيرة طعم مر وتتوفر على شكل أقراص أو سائل أو مسحوق، وتضاف إلى العديد من أنواع العصائر.
  • كما تعتبر أيضًا مصدر غني ومهم جدًا للمعادن الأساسية مثل الكروميوم والسيلينيوم الذي يعد مهما جدًا لضبط سكر الدم لدى مرضى السكري.
  • وأيضًا تتميز باحتوائها على كميات جيدة من البروتين الذي يساهم بما يقارب 52 % من وزنها.
  • تحتوي على كميات وفيرة من مجموعات فيتامين ب.

فوائد خميرة البيرة

تمتلك خميرة البيرة فوائد كثيرة وأهمية عظيمة نذكر من هذه الفوائد:

تخفيض سكر الدم

لأنها تمتلك عامل يزيد من القدرة على تحمل الغلوكوز وبالتالي زيادة تحفيز هرمون الأنسولين وإنتاج استجابة أسرع له عن طريق ارتباط هذا العامل مع الأنسولين والتعزيز من امتصاصه عبر الأوعية الدموية.

لذلك تعتبر خميرة البيرة مفيدة جدًا لمرضى السكري من الدرجة الثانية ويمكن استخدامها مع الأدوية المعتادة.

ولكن يجب الحذر من استخدام خميرة البيرة التي تحتوي على الكروميوم مع الأدوية الخافضة للسكر فقد ينخفض مستوى سكر الدم إلى درجة كبيرة.

خفض مستويات الكوليسترول:

أثبتت التجارب أن تناول خميرة البيرة المحتوية على الكروميوم  لمدة 8 أسابيع عن طريق الفم يخفض من مستوى الكوليسترول الكلي في الجسم ويحسن من مستوى الكوليسترول الجيد.

تقليل حدة أعراض القولون العصبي:

كما نعلم أن أعراض مرض القولون العصبي تصنف من ضمن الأعراض الحادة والمزعجة التي تتنوع بين آلام البطن والإمساك وغيرها.

تم إثبات أن خميرة البيرة تعتبر فعالة جدًا في تخفيف أعراض القولون العصبي وفي بعض الحالات اختفت تلك الأعراض نهائيًا.

تخفيف أعراض متلازمة ما قبل الطمث:

يمكن لاستهلاك خميرة البيرة أن يقلل بشكل واضح وكبير من أعراض متلازمة ما قبل الطمث المزعجة والتي تؤثر أحيانًا على سير الحياة اليومية لدى بعض السيدات.

التقليل من الحساسية:

حيث تقوم بالتخفيف من شدة العدوى والالتهاب التنفسي العلوي وبالذات الحساسية الموسمية حيث أن استخدامها لمدة 12 أسبوع يعتبر فعال جدًا وكفيل بالقضاء على حالة الحساسية بشكل كامل.

الوقاية من الإصابة بالإنفلونزا:

هناك مكملات تدعى البيتا جلوكان تقوم بشكل فعال في التقليل من خطر الإصابة بالإنفلونزا وهي أيضًا مشتقة من خميرة البيرة.

يجب عليك أن تتناول خميرة البيرة لمدة 16 أسبوع على الأقل للحصول على هذه الوقاية.

فوائد خميرة البيرة الأخرى

  • تحافظ على صحة الكبد وتساعد على تنظيم الوزن.
  • التحسين من وظائف عضلات السبيل الهضمي بشكل ملحوظ.
  • التخلص من سموم الجسم وخاصة السموم الفطرية.
  • تستخدم في معالجة حالات عدم تحمل اللاكتوز التي يعاني منها الكثير من الأشخاص.
  • تحوي على مضادات الأكسدة التي تعتبر مفيدة لتقوية الجهاز المناعي.
  • تقلل من خطر الإصابة بالسرطان والأمراض الوعائية.
  • تعزز من صحة ورونق البشرة وتقوي الأظافر.
  • المحافظة على صحة خلايا الدماغ وتعزز من صحة الجهاز العصبي.
  • ممتازة لمن يعاني من عوز في فيتامين ب12 حيث أن ربع الكوب من خميرة البيرة النوع الذي يحوي على ب12 قد يعادل سبعة أضعاف احتياجات الجسم اليومية.
  • يعتبر مثالي لمن يتبع حمية خاصة أو نمط غذائي معين.

أضرار خميرة البيرة

بشكل عام لا يحمل استعمال خميرة البيرة لفترة محدودة وقصيرة أي أضرار، ولكن المشاكل قد تنتج عن استهلاكها على المدى الطويل.

وأيضًا ستؤدي إلى مشاكل سيئة في حال تم استعمالها من قبل الحوامل والمرضعات أو الذين يعانون من إصابات متكررة بعدوى الخمائر وكذلك الأشخاص ضعيفين المناعة.

يجب استشارة الطبيب قبل البدء بتناولها لأنها قد تتعارض مع العديد من أنواع الأدوية مثل مضادات الإكتئاب وأدوية السكر ومضادات الفطريات وغيرها.

نذكر من أهم هذه الأضرار:

  • يسبب حساسية لمن يعاني من حساسية للخمائر، وعندها يجب إيقاف خميرة البيرة بشكل فوري ومراجعة الطبيب المختص عند ظهور شرى أو حكة أو ضيق تنفس.
  • الإصابة بحالة من الصداع النصفي المزمن المؤلم جدًا.
  • مشاكل تنفسية وآلام صدرية وحلقية وضيق في الصدر.
  • غازات وانتفاخ واضطرابات هضمية وآلام بطنية حادة قد تترافق مع إمساك أو إسهال وغيرها الكثير من المشاكل الهضمية.
  • ضعف عام في جهاز المناعة ومن الممكن حسب دراسات أجريت أن ترفع خطر الإصابة بالعدوى الدموية لدى مضعفي المناعة لذلك يجب تجنب تناولها من قبلهم.
  • تناولها المفرط يسبب ضعف كبير في العظام قد يصل لحد الكساح.
  • لا يجب تناولها عند الذين يعانون من انخفاض سكر الدم لأنها تزيد الحالة سوءًا.

هكذا نكون قد انتهينا من مقالنا لليوم نرجو أن نكون قد وفقنا في تقديم معلومات مفيدة وقيمة عن خميرة البيرة.

المقالة السابقةأفضل 8 مشروبات للتخسيس قبل النوم
المقالة التاليةشجرة المطاط

عن الكاتب:

الصيدلانية سوزي مطرجي
سوزي مطرجي كاتبة من سوريا، حاصلة على إجازة في الصيدلة و الكيمياء الصيدلانية قارئة نهمة و أعد الكتابة هواية ترقى لمرتبة الشغف كاتبة لدى عدة مواقع
مقالات مشابهة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا