فوائد عشبة السنامكي وأضرارها

14

فوائد عشبة السنامكي وأضرارها

تزخر الطبيعة بعددٍ كبيرٍ منَ الأعشاب والأشجار والنباتات التي لها دور مهم في الحياة، فالإنسان القديم لم يتوافر لديه التطوّر الهائل الذي يعيشه عصرنا الحالي، فعندما يمرض الطفل أو البالغ لا توجد مستشفيات أو أدوات طبيّة من أجل تسكين آلامهم وعلاجهم، ولولا وجود الإنسان القديم واكتشافه لطرقٍ عديدة من أجل العلاج إما عن طريق الأعشاب أو الزيوت لما تطوّرَ الأمر إلى تواجد هذه العلاجات المتطوّرة في عصرنا الحديث.

ومنَ الجدير بالذكر، أنَ عالم الأعشاب واسع جداً ولكل عشبة فوائد وآثار جانبية خاصة بها ومحاذير في استخدامها، ومن أبرز هذه الأعشاب التي تواجدت في الطب الصيني التقليدي هيَ عشبة السنامكيSenna Makki، فهيَ منَ النباتات المزهرة التي تحتوي على مركبات الجلوكوسيدات ويُمكن الحصول عليها على شكل زيت أو عشبة من أجل غليها أو كبسولاتٍ صغيرة، ولذلك ما هيَ أفضل 7 فوائد لعشبة السنامكي؟ وما هيَ أضرارها على الصحة؟

صديقي القارئ، إذا كنتَ من محبي تجربة الأعشاب ودراسة خصائص وفوائد كل عشبةٍ منها من أجل الاستفادة قدر الإمكان، نُقدّم لكَ في هذا المقال أفضل 7 فوائد لعشبة السنامكي عليكَ معرفتها، بالإضافة لآثارها الجانبية وأضرارها على الصحة:

معالجة البواسير:

لا يُمكن تجاهل ألم البواسير الشديد عندما يُصاب بهِ الإنسان، فلا يستطيع التغوط بأريحية وأحياناً يُصاب بالشق الشرجي، وتكمن فوائد عشبة السنامكي في أنها تُقلّل من حدّة البواسير وتُسهل إخراج البراز وتُقلّل منَ الألم والتوّرم.

بالإضافة إلى أنها تُساعد في علاج الإمساك من خلال استهلاك شاي الأعشاب الخاص بها، فتزيد من حركة الأمعاء وتعمل على تليين البراز.

مفيدة للجهاز الهضمي:

يُعاني بعض الأفراد من مشكلة الحرقة المعوية أو الحموضة أو التجشؤ بعدَ تناول أي نوعٍ منَ الأطعمة، ومن هنا يُمكن لهذه العشبة أن تُساعد على طرد الغازات منَ المعدة وتسهيل حركة الأمعاء أثناءَ هضم الطعام، وتُقلّل منَ الانتفاخ والحرقة بنسبةٍ كبيرة.

زيادة نضارة البشرة:

لا تقتصر فوائد السنامكي على الصحة والجسم فقط، بل لها دور فعّال في إعادة النضارة والحيوية للبشرة، فإذا كانَ الإنسان مُصاباً بداء القوباء الحلقية يُمكن لهذه العشبة أن تُخفف منهُ وتُعالجه، كما أنَ استخدام المنتجات الخاصة بعناية البشرة التي تحتوي على عشبة السنامكي تُساعد في تقليل ظهور حب الشباب أو البثور، كونها تحتوي على خصائص مضادّة للبكتيريا، وتُساعد في حماية الجلد منَ الالتهاب كونها غنية بمادة الإيثانول.

زيادة كثافة الشعر:

إذا كنتِ تُعانين منَ التساقط المستمر أو بهتان لون الشعر لديكِ، فالخيار الأفضل لكِ هوَ تجربة اللبن معَ الماء والقليل من مسحوق هذه العشبة ومزجهم معاً ومن ثمَ تدليك الفروة بهم والأطراف وتركهم لمدة نصف ساعة ومن ثمَ شطف الشعر بالماء الفاتر.

ستُلاحظين أنَ شعرك ازدادَ نعومة وكثافة والقشرة اختفت تلقائياً إلى جانب الحكة.

تخفيف دهون البطن:

إذا كنتَ تُعاني من مشكلة الوزن الزائد أو الدهون المتراكمة في الجسم، فعشبة السنامكي خيار رائع كونها تحدّ منَ الإصابة بالسمنة وتُساعد في عملية التمثيل الغذائي وتُحرق السعرات الحرارية والدهون الزائدة، ولأنها غنية بحمض الجلوكسيد الرغوي فإنها تُنظف الأمعاء وتُليّنها وتتخلص من عسر الهضم.

علاج الصداع:

يا لهُ من مشكلةٍ مزعجة وشائعة لدى الكثيرين، فالإصابة بالصداع المستمر يُؤثر على الحياة اليومية وعلى الحالة النفسية عندَ الإنسان، فيشعر بالتوتر والغضب عندما يُسيطر الألم على جوانب رأسه، وبالفعل عشبة السنامكي إذا تمَ استهلاكها لها قدرة رهيبة على التخفيف منَ الصداع والقضاء عليه وخاصةً الشقيقة، فتعمل كمسكن للألم.

علاج الصفار الكبدي:

إذا كنتَ تُعاني من مشاكلٍ في الكبد، فهذه العشبة تُؤثر بشكلٍ رهيب عليه، كونها تُسهم في تنظيم عمله وتنظيفه منَ السموم وتحمي منَ الإصابة بسرطان المستقيم والقولون، وتُعالج مشكلة الصفار الكبدي.

ما هيَ أبرز أضرار عشبة السنامكي؟

كغيرها منَ المنتجات والأعشاب الأخرى لا تحتوي على فوائد فقط، بل يُمكن إلحاق الضرر بالجسم والصحة من خلال استهلاكها، وتتمثل أضرارها في:

  • إنَ استهلاك السنامكي على هيئة مشروب شاي بشكلٍ مبالغٍ بهِ يُؤدي إلى حدوث اضطرابات معوية وإسهال وتشنجات في البطن والقيء معَ الشعور بالغثيان.
  • إذا كنتِ في مرحلة الحمل أو الرضاعة، فيُفضّل تجنب استهلاك هذه العشبة كونها تُؤثر على الحمل وتُؤدي إلى الإجهاض في بدايته.
  • إذا كنتَ تُعاني من أمراض في الكبد أو الكلى، فيُفضّل تجنب عشبة السنامكي.
  • يُنصح بتجنب هذه العشبة وإبعادها عن الأطفال وخاصةً قبلَ بلوغهم العامين.
  • يُستحسن تجنبها إذا كنتَ منَ المُصابين بالأمراض القلبية أو مرض كرون أو تُعاني منَ الزائدة الدودية أو التهاب القولون.
  • إذا كنتَ تستخدم أدوية تميع الدم فهذه العشبة قد تتفاعل معها وتزيد منَ الخطر على صحتّك.
  • إذا كنتِ تحصلين على أدوية أو حبوب منع الحمل، أيضاً منَ المُحتمل أن يحدث تفاعل دوائي معَ عشبة السنامكي ويُشكّل خطر على صحتّك.
  • منَ المحتمل أن تتفاعل هذه العشبة معَ عدّة أعشاب أخرى مثل عشبة ذيل الحصان، فاحذر من مزجها أو دمجها بأي عشبةٍ ثانية.
  • إذا كنتَ تحصل على أدوية مدرّة للبول، فيجب الابتعاد عن هذه العشبة.
  • إذا كنتَ تستهلك عشبة العرقسوس المعروفة بتقليلها لمستويات البوتاسيوم، فإياك استخدام عشبة السنامكي بجانبها حتى لا يحدث تفاعل بينهما وبالتالي خطر عليك.

بالفعل لهذه العشبة آثار إيجابية وسلبية على الصحة، فلم يتجاهل الخبراء ثمارها أو أوراقها أو زهورها فكل جزء منها يُمكن أن يُحقق فائدة للجسم، ولكن إذا كنتَ تحب تجربة الأعشاب ومدى تأثيرها على الجسد، يُفضّل أن تستشر الطبيب المختص في البداية للاطمئنان على حالتك الصحيّة وأنها مناسبة لك، فالاستخدام الخاطئ لها يشكّل خطر كبير على حياتك أنتَ بغنىً عنه.

{{نأمل أن يعجبكم المقال أيها الرائعون}}.