السبت, مايو 28, 2022
فنجانحيوانات ونباتاتمعلومات عن الأكاسيا: الأنواع، الفوائد والاستخدامات

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

9,912المعجبينإعجاب
9,852المتابعينتابع
194المتابعينتابع

معلومات عن الأكاسيا: الأنواع، الفوائد والاستخدامات

معلومات عن الأكاسيا: الأنواع، الفوائد والاستخدامات

الأكاسيا أو ما يسمى بالسنط هي أشجار تنتمي إلى عائلة البازلاء، موطنها الأصلي استراليا، وتنمو في أفريقيا وآسيا وأمريكا الشمالية والجنوبية في المناطق الدافئة، ويمكن أن تصبح شجرة عملاقة في المناطق المعتدلة ووفيرة المياه، لها أوراق صغيرة عطرية تشبه السرخس في بعض الأنواع، وتحمل أشواكًا مرتبة بشكل رأسي.

تتجمع أزهار الأكاسيا على الأغصان على شكل عناقيد كروية أو اسطوانية الشكل، وغالبًا ما تكون باللون الأصفر وبعضها بيضاء اللون، وتنتج الأزهار قرونًا تمتلئ بالبذور المسطحة التي تشبه الفاصولياء، وعند نضوجها تنفجر وتنثر البذور للتكاثر.

تحتوي العديد من أنواع الأكاسيا أشواكًا بين الأوراق تحميها من الافتراس، في حين تستطيع الزرافة بلسانها الطويل والمرن تجنب تناول الأشواك لتصل إلى الأوراق بسهولة، وتفضل الأكاسيا التربة الرملية، ويمكن لجذورها القوية أن تصل إلى المياه الجوفية لذلك تتحمل الجفاف.

استخدامات الأكاسيا

يستخدم في شجرة الأكاسيا اللحاء والثمار والبذور والصمغ الناتج عن اللحاء، ومن استخداماتها:

  • تنتج أشجار الأكاسيا وخاصةً الموجودة في أفريقيا الصمغ العربي الذي يستخدم في صناعة المواد اللاصقة المقاومة للماء وفي صناعة الحلويات والأحبار.
  • يحتوي لحاء أشجار الأكاسيا المنتشرة في أستراليا على حمض التانيك الذي يستخدم في صناعة الجلود، أما الأنواع الموجودة في الهند فتحتوي على مادة الكاتشو التي تستخدم في الصباغة.
  • يتم حصاد بذور بعض الأنواع واستخدامها في صناعة الكعك.
  • تستخدم الأكاسيا في صناعة الأدوية وبعض المستحضرات الصيدلانية.
  • يستخدم لحاء الأكاسيا كمطهر لعلاج التهاب الحلق ونزيف اللثة والأكزيما، وعلاج إفرازات المهبل والتهاب ملتحمة العين والإسهال.
  • يستخرج من الأكاسيا لب الخشب والسيليلوز والأخشاب كخشب المسكيت الذي كان يستخدم سابقًا في صناعة السكك الحديدية.
  • يستخدم خشب الأكاسيا في صناعة الأثاث والأسلحة نظرًا لصلابته.
  • مأوى مناسب للنحل ومصدر جيد للعسل.
  • يمكن استخدامها في الأصباغ والوقود والفحم.
  • تستخدم الجذور كألياف تفيد في صناعة الحبال وشبكات صيد الأسماك.
  • تعتبر الأكاسيا غذاءً أساسيًا لبعض أنواع الحيوانات العاشبة، ويعتبر نسغها غذاءً لبعض أنواع الزواحف.
  • يمكن صنع مرهم من أوراق بعض الأنواع لعلاج البواسير.
  • تساعد زراعتها على إغناء التربة بالنتروجين لأنها تعتبر من أنواع البقوليات القادرة على امتصاص وتخزين النتروجين من الغلاف الجوي، وتعيد إطلاقه في التربة، كما تساعد في تثبيت التربة وحمايتها من الانجراف.
  • تزرع في الحدائق للتمتع بجمالها وظلالها الوافرة.
  • يحتوي لحاء الأكاسيا الأسترالية على مادة التانين التي تعتبر مادة مهمة للتصدير.

علاقة شجرة الأكاسيا بالنمل

تعتبر العلاقة بين الأكاسيا والنمل علاقة منفعة متبادلة، فهي بمثابة منزل آمن للنمل ومصدر لغذائه، بينما يعمل النمل على قتل البكتيريا والحشرات وإبعاد الحيوانات التي تتغذى على أوراقها، كما يعمل النمل على نقل البذور إلى مستعمراتهم، وبالتالي يضمن نمو جيل جديد من الأكاسيا.

الفوائد الطبية لنبات الأكاسيا

تساعد الأكاسيا في علاج العديد من الأمراض بفضل خصائصها المضادة للالتهاب، ومن هذه الفوائد:

فوائد الأكاسيا لصحة الأسنان واللثة

تستخدم الأكاسيا في صناعة معاجين الأسنان التي تفيد في علاج التهاب اللثة والأسنان، وتخفف من نزيف اللثة والتقرحات، كما تساعد في تقوية مينا الأسنان من خلال منع ترسبات البلاك، وبالتالي حماية الأسنان من النخر، ويتم استخدامها بعمل غسول من منقوع أوراق الأكاسيا يستعمل في المضمضة كل يوم.

فوائد الأكاسيا لصحة القلب

تعمل الأكاسيا على خفض مستوى الكوليسترول في الدم وخفض مستوى الدهون الثلاثية، الأمر الذي يعزز صحة القلب ويحميه من الإصابة بالأمراض.

فوائد الأكاسيا لمرضى السكري

تساعد الأكاسيا في التحكم بمستوى السكر في الدم من خلال تحفيز إفراز الأنسولين في البنكرياس، وبالتالي تساعد في علاج مرض السكري والوقاية من الإصابة به.

فوائد الأكاسيا لصحة الجلد

تمتلك الأكاسيا تأثيرًا مضادًا للبكتريا والالتهابات، وبالتالي تساعد على تسريع شفاء الجروح بفض احتوائها على البوليمر الذي يخفف النزف ويحفز عملية التخثر وترميم الأنسجة المصابة، كما تفيد في علاج الحروق والعديد من الالتهابات الجلدية.

العوامل التي تهدد الأكاسيا

هناك العديد من العوامل التي تهدد وجود أشجار الأكاسيا، ومن هذه التهديدات:

  • الأمراض التي قد تصيبها كمرض تعفن الجذور ومرض صدأ الأكاسيا وحشرة المن.
  • التوسع الحضري على حساب الغابات.
  • تربية المواشي والحيوانات العاشبة في الحقول التي تحتوي على الأكاسيا.
  • قطع الأشجار والتصحر.
  • الحرائق.
  • تغير المناخ.

أنواع الأكاسيا

هناك العديد من أنواع الأكاسيا والتي تختلف بالشكل ولون الأزهار والاستخدامات بحسب البلد التي تزرع فيه، ومن هذه الأنواع:

أكاسيا اللثة:

يتواجد هذا النوع في السودان، ويتميز بإنتاج الصمغ العربي الذي يستخدم في الصناعات الغذائية، كصناعة العلكة وبعض الحلويات، كما يستخدم في صناعة بعض الأدوية.

أكاسيا الزاحفة:

ينمو هذا النوع من أشجار الأكاسيا في استراليا الغربية، ويصل ارتفاعها إلى 6 أمتار، ولها أوراق تشبه أوراق الصفصاف.

أكاسيا الكنغر:

وهي أشجار صغيرة يصل طولها إلى مترين، موطنها الأصلي استراليا، وتتميز بسيقانها الشائكة.

أكاسيا سيانوفيلا:

وهي من الأنواع دائمة الخضرة وسريعة النمو، ويصل ارتفاعها إلى حوالي 6 أمتار، وتتميز بأن أوراقها لا تحتوي على أشواك.

أكاسيا جلوكا:

وهي من الأنواع الصغيرة، وتنتج أزهارًا صفراء لامعة على مدار السنة، ولكنها تقل في فصل الشتاء.

زراعة الأكاسيا

تتم زراعة الأكاسيا في فصلي الربيع والخريف، وهي تحتاج إلى أشعة الشمس والتربة جيدة التصريف والتهوية، كما تحتاج إلى الري في مرحلة النمو مرة كل أسبوع، ويجب زيادة الري في الطقس الحار، وتزرع إما بالبذور عن طريق نقعها بالماء الدافئ، ووضعها في التربة على عمق مناسب مع مراعاة الري الجيد، أو عن طريق العقل.

وينصح بإضافة السماد الذي يحتوي على النتروجين بكميات قليلة، وإزالة الأعشاب الضارة التي تنمو حولها، كما يجب تقليم الشجرة في فصل الشتاء.

وفي النهاية نتمنى أن نكون قد قدمنا لكم معلومات وحقائق عن نبات الأكاسيا، وأهم فوائدها واستخداماتها وكيفية زراعتها.

عن الكاتب:

سارة محمد
حاصلة على إجازة في الاقتصاد أحب القراءة وعندي معرفة واسعة في مجال كتابة المقالات
مقالات مشابهة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا