6 روايات ممتعة ومشوّقة تستحق القراءة

روايات ممتعة ومشوقة تستحق القراءة
()

روايات ممتعة ومشوّقة

هل تبحث عن رواياتٍ ممتعة ومشوّقة في عطلة نهاية الأسبوع؟ لا بدَّ أنكَ لا تُريد إضاعة وقتك الثمين هذه العطلة في مشاهدة البرامج التلفزية وتصفح مواقع التواصل الاجتماعي، وتبحث عن شيءٍ مفيد يعود عليكَ بالمنفعة سواءً التسجيل في الكورسات المجانية أو الاعتناء بالذات والترويح عن النفس، ولكن إذا كنتَ من محبي القراءة لِمَ لا تبحث عن أفضل روايات ممتعة ومشوّقة والتي تنقلكَ إلى عالمٍ آخر منَ الخيال والمعرفة؟ ولكن العديد منَ الأشخاص يعتبرون الروايات مجرد مضيعة للوقت لا أكثر فهل هيَ حقاً كذلك؟ وما هيَ أفضل 6 روايات ممتعة ومشوّقة تستحق القراءة؟

روايات ممتعة ومشوّقة

صديقي القارئ،، حضّر كوباً منَ الشاي الساخن واستمتع معنا بتصفح أفضل 6 روايات ممتعة اخترناها لكَ لهذه العطلة، كي تُروّح عن نفسك وتكتسب المعرفة والتسلية في آنٍ معاً:

هل تُعدّ قراءة الروايات مضيعة للوقت؟

قبلَ أن نذكر أهم 6 روايات ممتعة علينا أن نجيب على هذا السؤال الذي يسأله الكثيرون، في الحقيقة لا توجد إجابة حاسمة حولَ هذا الموضوع، ولكن قراءة الروايات تُسهم في إثراء فكر الشخص وتنمية مَلَكَة الخيال لديه من خلال تخيّله لأبطال القصة وسرد الأحداث داخل عقله.

ومنَ الجدير بالذكر، أنَ القراءة بشكلٍ يومي مفيدة للعقل البشري، ولكن الإنسان بطبعه لا يُمكنه التركيز على قراءة الكتب الاختصاصية والعلمية بشكلٍ دائمٍ، سيشعر بالملل والضيق منها معَ مرور الوقت، ولذلك منَ الرائع تقديم العديد منَ الروايات الممتعة التي تُسهم في تسلية الإنسان وزيادة رفاهيته عن الكتب العلمية.

علاوة على ذلك، تحتوي الروايات على كمٍ كبير منَ الفنون الأدبية واللغة النثرية والخيال الإبداعي في تكوين محتوى القصة، وهذا بدوره يُعزّز من قدرة الفرد على الخيال بشكلٍ أوسع واكتشاف أشياء جديدة أو كتابة قصة قصيرة ومفيدة تُشبه مفردات الرواية، فصقل المهارات الكتابية من أهم الفوائد التي تُبنى عليها قراءة الروايات بالإضافة لاكتساب مهارات التعبير عن الحياة وعن النفس البشرية.

وذكرنا في الأعلى أنهُ لا توجد إجابة حاسمة، أي بمعنى القراءة يومياً لمدة ساعتين ممتازة للعقل البشري أما الإدمان على الروايات الممتعة وإهمال الدراسة والكتب الاختصاصية هنا يأتي التحذير من هذه النقطة، فالموازنة وتنظيم الوقت وتخصيص ساعتين يومياً أفضل حل لقراءة الروايات.

ما هيَ أفضل 6 روايات ممتعة ومشوّقة تستحق القراءة؟

1. فرانكشتاين في بغداد:

إذا كنتَ من محبي الروايات الممتعة والمرعبة في آنٍ معاً، فما عليكَ إلّا بهذه الرواية للكاتب الروائي {أحمد السعداوي}.

نُشرت هذه الرواية في عام 2013 ولاقت رواجاً كبيراً من قِبَل الناس، فحازت على الجائزة العالمية للرواية العربية، وسُميَّت فرانكشتاين نسبةً للشخصية المرعبة والشهيرة في قصص الرعب، أما عن الرواية فهي تتحدث عن هادي العتّاك البطل في هذه القصة والذي يعمل في أحد الأحياء البسيطة أثناء التفجيرات الإرهابية والحرب التي كانت تشهدها دولة العراق، ولكن عمل هادي كانَ غير طبيعي ولا يُصدّقه العقل البشري، فقد كانَ يَجمع بقايا الجثث منَ التفجيرات معَ بعضها البعض مُشكّلاً منها كائناً مرعباً عبارة عن أجزاءٍ بشرية مختلفة، ويرتفع مستوى الأدرينالين لديك عندما ينهض هذا الكائن المرعب ويبدأ رحلته المرعبة للانتقام منَ الأشخاص الذينَ قتلوا كلَّ جزءٍ منه، حقاً إنها رواية رائعة وتستحق القراءة بتركيزٍ عالٍ.

2. شيفرة بلال:

هذه الرواية الممتعة للكاتب {أحمد خيري العمري}، تنقلك إلى عالمٍ آخر مليء بالتنمر والظلم الذي يُواجهه طفل صغير يُدعى {بلال} من قِبَل أصدقائه في الحي والمدرسة، وكانَ هذا الطفل يُعاني منَ السرطان وحياته ليست جميلة كأي طفلٍ آخر، كانَ بلال يعيش معَ والدته التي ورثَ عنها البشرة السوداء الإفريقية والتي كانَ يُعاني منَ التنمر بسببها، وبالصدفة يجد بلال بعدَ فترة وجيزة عنوان لفيلم يُسمى بلال الحبشي، ويبدأ من هذه اللحظة رحلة البحث عن ذاته من خلال المقارنة بينه وبينَ القصة التاريخية للصحابي الجليل بلال بن ربّاح، وتطرح هذه الشيفرة العديد منَ الأسئلة والمقارنات والعبودية والظلم الذي يُسيطر على العالم، ولكنها واحدة منَ الروايات الممتعة في سرد أحداثها والحبكة المناسبة لأفكارها.

3. ساق البامبو:

تُعدّ واحدة منَ الروايات الاجتماعية المشوّقة للكاتب الرائع {سعيد السنعوسي}، تتحدث عن طفلٍ صغير يُسمى عيسى من أم فلبينية وأب خليجي، ولكن بسبب الزواج العرفي بينَ والده ووالدته، صمّمت الأم أن تعود إلى الفلبين بعدَ اكتشافها لهذا الأمر، ولكن عيسى لم تغب عن خياله الخليج ويُحاول العودة إلى الكويت والإندماج معَ أسرته الثانية منَ المجتمع الخليجي، ولكن تواجهه العديد منَ المشاكل من قِبَل أفراد أسرته التي تُعيق طريقه، ومن أجمل اقتباسات هذه الرواية {هناكَ من يُمارس الرذيلة لإشباع غريزته، وهناكَ معَ الفقر من يُمارسها لإشباع معدته، والثمن في حالاتٍ كثيرة أبناء بلا آباء}.

4. رواية زهرة الثالوث:

إذا كنتَ من محبي المسلسلات التركية، فلا بدَّ أنكَ شاهدتَ المسلسل الشهير {زهرة الثالوث}، فقد أنتجَ هذا المسلسل في سلسلة لهذه الرواية الممتعة والمليئة بالتشويق، تتحدث عن شاب يُدعى {ميران} لا يعرف معنى الحب، يُقابل فتاة بالصدفة تُسمى {ريان} فائقة الجمال والنعومة، وعلى الرغم من عدم تآلفهما في بداية الأمر، إلّا أنهما يُحبان بعضها في نهاية المطاف، ومن أجمل اقتباسات هذه الرواية { لاشيء في هذه الحياة غير العشق يُسعد الإنسان، لا الروايات التي يكتبها ولا المدن التي يراها}، وهذه الرواية للكاتبة {سمية ايزل كوتش} بالرغم من صِغَر سنها إلّا أنها أبدعت في روايتها وطريقة سردها للأحداث.

5. رواية لأني أحبك:

منَ الروايات اللطيفة والإنسانية للكاتبة الرائعة {غيوم ميسو}، تتحدث في روايتها عن الحب الحقيقي والمشاركة والتفاصيل الصغيرة التي تُعبّر عن معنى العشق، بطل هذه الرواية هوَ طبيب نفسي يُدعى مارك يفقد فتاته الوحيدة وتنقلب حياته من طبيب إلى مجرد إنسان مشرد في الأحياء القديمة والمتسخة، قد تتألم بعض الشيء لقراءتك هذه الرواية ولكنها تُبيّن معنى الحب والجرح والألم للقارئ، فتتشابك الأحداث في إطارٍ تشويقي بينَ الماضي والحاضر بأسلوب الفلاش باك، الذي يجعل الشخص مرّكزاً على كل حدث في هذه الرواية.  

6. انكسار الروح:

من أجمل الروايات التي أصدرت في عام 1988 وما زالت مشهورة إلى هذه اللحظة، للكاتب {محمد المنسي قنديل}، وكما يقول المثل الشائع {الكتاب يُعرف من عنوانه}، فتتحدث هذه الرواية عن حياة البطل الرئيسي بها من طفولته إلى شبابه في منزلٍ مصري بسيط وصولاً إلى تأثير الحرب في عام 1967 على حياته، تشمل هذه الرواية الألم والفقر والظلم والحب بينه وبينَ الفتاة الجميلة فاطمة، وكيفية التحاقه بكلية الطب ومسيرة حياته الجميلة إلى أن انقلبت رأساً على عقب في نهاية الأمر واختفاء فاطمة من حياته وصراعاته معَ الأشخاص من حوله.

أجمل ما يُميّز كل رواية عن غيرها أنها تُخفف عنكَ هموم الحياة والمصاعب التي تواجهها، بالإضافة إلى أنَ كل رواية تشمل قصة جديدة وأبطال جدد لتنقلك إلى عالمٍ أنتَ اخترته بنفسك من خلال اختيارك لعنوان الرواية، اختر واحدةً منَ الروايات في الأعلى وانعزل في الطبيعة أو في ركنٍ خاص من غرفتك وأبحر بخيالك معها.

{{ نأمل أن يعجبكم المقال أيها الرائعون }}.

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً