أفضل الأطعمة لزيادة الطاقة

أفضل الأطعمة لزيادة الطاقة
()

أفضل الأطعمة لزيادة الطاقة

لطالما يشعر العديد من الأشخاص بالتعب خلال اليوم، ويرغب كل شخص منهم بإيجاد طريقة تحفز نشاطهم لقضاء بقية اليوم بطاقة عالية يرافقها الشعور بالإيجابية.

ويلعب نوع وكمية الطعام الذي يتناوله الفرد في نظامه الغذائي دورًا كبيرًا في تحديد مستويات طاقته خلال اليوم، حيث تحتوي بعض الأطعمة على عناصر مغذية أكثر من الأطعمة الأخرى، وبالتالي تحسن من يقظتك وتركيزك بشكل أكبر خلال اليوم.

لهذا السبب سيذكر هذا المقال أفضل الأطعمة لزيادة الطاقة.

الموز

يعتبر الموز من أفضل الأطعمة لزيادة الطاقة، حيث يحتوي الموز على كمية ممتازة من الكربوهيدرات المعقدة، والتي تعزز مستوى الطاقة في الجسم وتحافظ على طاقة الجسم لأطول فترة ممكنة، وبذلك فالموز مختلف عن الكربوهيدرات المعدلة والتي ترفع طاقة الجسم ثم تخفضها دفعة واحدة.

يحتوي الموز أيضًا على فيتامين B6، البوتاسيوم والعديد من العناصر الغذائية الأخرى.

الأسماك الدهنية

وتتضمن الأسماك الدهنية السلمون، والتونة، بالإضافة إلى العديد من الأنواع الأخرى التي تعد مصادر ممتازة للبروتينات، الأحماض الدهنية، كأحماض أوميغا 3 الدهنية، والفيتامينات، وخصوصًا فيتامين B، ولهذا السبب من المهم تضمينها في النظام الغذائي بشكل روتيني.

ثبت أن أحماض أوميغا 3 فعالة للتقليل من الالتهابات، وتعد الالتهابات واحدة من أكثر الأسباب الشائعة للشعور بالإرهاق.

كما يعمل فيتامين B12 حمض الفوليك معًا لإنتاج المزيد من خلايا الدم الحمراء ودعم الحديد على القيام بدوره في الجسم بكفاءة أكبر، وبالتالي زيادة طاقة ونشاط الجسم.

الأرز البني

يعتبر الأرز البني مغذي للغاية مقارنة مع الأرز الأبيض، وهذا لأنه تعرض لقدر أقل من المعالجة، ويحتفظ الأرز البني بقيمته الغذائية العالية، فهو يحتوي على كمية ممتازة من الألياف، الفيتامينات والمعادن.

يحتوي نصف كوب من الأرز البني أو ما يعادل 50 جرامًا على جرامين من الألياف، بالإضافة إلى نسبة ممتازة من المنغنيز، وهو عبارة عن معدن يدعم الإنزيمات ويساعدها لتكسير الكربوهيدرات.

يمكن أن يساهم الأرز البني أيضًا في تنظيم مستوى السكر في الدم، ولهذا السبب اعتبر من أفضل الأطعمة لزيادة الطاقة.

البطاطا الحلوة

تعد البطاطا الحلوة من أفضل الأطعمة لزيادة الطاقة، حيث يحتوي كوب واحد من البطاطا الحلوة ما يعادل 25 جرامًا من الكربوهيدات، بالإضافة إلى احتوائه على الألياف، فيتامين A، والمنغنيز.

توفر البطاطا الحلوة مصدر طاقة ثابت للجسم، حيث يهضمها الجسم ببطئ، وبالتالي يدوم تأثيرها لعدة ساعات.

القهوة

مع أنه من الشائع تداول فكرة أن القهوة ضارة، ولكن الحقيقة أن للكافيين الموجود في القهوة العديد من الفوائد، ويمكن أن تعتبر القهوة من أفضل الأطعمة لزيادة الطاقة بشكل سريع، وذلك عن طريق تثبيط هرمون الأدينوسين المسؤول عن تهدئة الجهاز العصبي المركزي وتحفيزه إلى الشعور بالتعب والرغبة في أخذ قسط من الراحة.

يؤدي شرب القهوة أيضًا إلى زيادة إنتاج الأدرينالين، وهو هرمون محفز لنشاط الدماغ والجسم، ومع ذلك لا ينصح بتناول أكثر من أربعة أكواب يوميًا من القهوة.

البيض

يمتلك البيض العديد من الفوائد الصحية الهامة للجسم، فهو غني بالبروتينات، والتي تعتبر من مصادر الطاقة الرئيسية والمستدامة، ويحتوي البيض أيضًا على كمية ممتازة من الحمض الأميني الليوسين، والذي يمكنه تحفيز طاقة الجسم عن طريق مساعدة الخلايا على امتصاص السكر في الدم، تحفيز انتاج الطاقة في داخل الخلايا، أو زيادة تكسير الدهون لإنتاج الطاقة.

يحتوي البيض أيضًا على نسبة ممتازة من فيتامينات B، والتي تساعد الإنزيمات على تكسير الطعام للحصول على الطاقة.

التفاح

لا تغيب عن الأذهان الحكمة الشائعة:” تفاحة في اليوم تغنيك عن الطبيب”، وعلى الرغم من أن هذه الحكمة مجازية، ولكن يعتبر التفاح من أهم الفواكه حول العالم، حيث يعد مصدرًا ممتازًا للكربوهيدرات والألياف.

تحتوي تفاحة تزن حوالي 100 جرام على 14 جرامًا من الكربوهيدرات، 10 جرامات من سكر الفواكه وحوالي 2.1 جرام من الألياف، ونتيجة لذلك يعتبر التفاح من أفضل الأطعمة لزيادة الطاقة المستدامة للجسم.

يحتوي التفاح أيضًا على نسبة لا بأس بها من مضادات الأكسدة، والتي تبطئ من هضم الكربوهيدرات وبالتالي تزيد من مدة الحفاظ على طاقة الجسم، ويفضل تناول التفاح مع قشرته للحصول على كامل الألياف المفيدة للجسم.

الماء

قال الله تعالى في سورة الأنبياء في الآية الثلاثين:” وجعلنا من الماء كل شيء حي”، ويعتبر الماء من أهم المشروبات التي يجب أن يشربها الإنسان يوميًا، فهو يدعم العديد من العمليات الخلوية، وخصوصًا إنتاج الطاقة.

يمكن أن يؤدي عدم شرب الماء إلى الجفاف، والذي يؤدي إلى بطء العديد من العمليات الخلوية وبالتالي الشعور بمزيد من التعب.

الشوكولاتة الداكنة

تحتوي الشوكولاتة الداكنة على كمية أكبر من الكاكاو مقارنة مع الشوكولاتة المحلاة أو الشوكولاتة بالحليب، وثبت أن للكاكاو العديد من الفوائد منها زيادة تدفق الدم في الجسم، وبالتالي دعم توصيل الأكسجين إلى الدماغ وإلى كافة عضلات الجسم وتحسين وظائفهم، مما يؤدي إلى زيادة الطاقة والنشاط.

يمكن أن تكون الشوكولاتة الداكنة من أفضل الأطعمة لزيادة الطاقة قبل آداء التمارين الرياضية.

ليس هذا فحسب، يساهم الكاكاو حين يزيد من تدفق الدم في تقليل الإرهاق الذهني، مما يؤدي إلى تحسين الحالة المزاجية، وهذا بسبب احتوائه على العديد من المركبات الفعالة مثل الثيوبرومين والكافيين.

دقيق الشوفان

بشكل عام يمكن أن يكون دقيق الشوفان بديلًا ممتازًا عن دقيق القمح والنخالة المنتشر في الأسواق، وهذا لقدرته على دعم الجسم بالطاقة لفترة طويلة.

يحتوي دقيق الشوفان على ألياف بيتا جلوكان القابلة للذوبان في الماء، وحين تذوب في الماء تشكل ما يشبه الهلام السميك والذي يعزز امتصاص الجلوكوز في الدم ويزيد من طاقة الجسم.

يحتوي الشوفان أيضًا على العديد من الفيتامينات والمعادن كفيتامين B، الحديد والمنغنيز، وجميعهم من المركبات الفعالة للزيادة طاقة الجسم.

الزبادي

يعد لبن الزبادي من أفضل الوجبات الخفيفة التي يمكن الحصول عليها، حيث يحتوي على الكربوهيدرات على شكل سكريات بسيطة كاللاكتوز والجلوكوز، وتعتبر هذه السكريات البسيطة في هاذا الشكل أسهل على الجهاز الهضمي.

يحتوي لبن الزبادي أيضًا على كمية مثالية من البروتين، والذي يساهم في إبطاء هضم الكربوهيدات وبالتالي زيادة طاقة الجسم.

الحمص

يمكن صناعة الحمص عن طريق خلط حبيبات الحمص مع بذور السمسم أو الطحينية، زيت الزيتون والقليل من الليمون، وجميع هذه المكونات معًا جعلت الحمص من أفضل الأطعمة لزيادة الطاقة.

يحتوي الحمص على كمية كبيرة من الكربوهيدرات والألياف، والتي يستعين بها الجسم للحصول على الطاقة لفترة طويلة.

العدس

ويعتبر العدس من أفضل الأطعمة لزيادة الطاقة، علاوة على ذلك كونه قليل التكلفة، ويحتوي العدس على العديد من العناصر الغذائية الممتازة كالكربوهيدرات والألياف، حيث يوفر كوب مطبوخ من العدس حوالي 36 جرام من الكربوهيدرات و14 جرامًا تقريبًا من الألياف.

يعتبر العدس من أفضل الأطعمة لزيادة الطاقة لقدرته على تجديد مخزون الجسم من المعادن الهامة كحمض الفوليك، المنغنيز والحديد، والتي تساهم في تحفيز إنتاج الطاقة في الخلايا، والحفاظ على الطاقة لفترة كافية.

الأفوكادو

تلك الفاكهة الخضراء الغنية، والأفوكادو بشكل عام غني بالدهون الصحية التي تعزز امتصاص العناصر الغذائية الهامة وتخزنها كمصدر للطاقة.

ويحتوي الأفوكادو أيضًا على فيتامينات B والألياف، والتي تمثل 80% من محتواها، وجميع هذه المركبات فعالة لمنح الجسم طاقة إضافية.

وبشكل عام، تساهم جميع الأطعمة الطبيعية والغير معدلة على منح الجسم طاقة لا يستهان بها، حيث تحتوي الأطعمة الطبيعية على العديد من العناصر الغذائية التي تمنح الجسم الطاقة اللازمة لإكمال يومه.

إقرأ أيضًا: كيف تشعر بتعب أقل خلال اليوم.

المرجع:

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

خريجة بكالوريوس علوم حياتية ومختبرات طبية، وأدرس في سنتي الأولى لماجستير وقاية النبات، وحاصلة على شهادة الICDL و شهادة TOEFL في اللغة الإنجليزية، وأسعى لتعلم المزيد بإذن الله. لدي قناعة بأن لا أحد يمكنه التوقف عن التعلم، فالعلم هو الحياة، واسمحوا لي بمشاركتكم على هذه المنصة ما أستطيع الوصول إليه من العلم من مصادره الموثوقة.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً