سلسلة كتاب ومؤلف – البروفيسور محمد النمر زعرور

البروفيسور محمد النمر
()

البروفيسور محمد النمر زعرور

تم إنتخاب البروفيسور محمد النمر كزميل في الأكاديمية العالمية للعلوم (TWAS ) والتي تضم ١٢٧٨عضو من جميع أنحاء العالم ويوجد أربعة أعضاء غيره من الاردن فيها: أ.د. عبد السلام المجالي، أ.د. عدنان بدران، أ.د. محمد حمدان، أ.د. بشارة غصيب.

وكان البروفيسور محمد النمر قد حصل على جائزة الأكاديمية العالمية للعلوم (TWAS) في العلوم الهندسية عام 2013م وهي من أرفع الجوائز في مجالها وكان أول عربي ينال هذه الجائزة في العلوم الهندسية.

كما يترأس تحرير مجلة عالمية “ELSEVIER” والتي تعتبر من المجلات المهمة في مجالات الطاقة.

كاتبنا لهذا اليوم ابن سيلة الظهر البار البروفيسور والباحث الدكتور “محمد أحمد النمر زعرور” والذي حصل على أعلى الألقاب الأكاديمية.

“أستاذ متميز” (distinguished professor) وهي مرتبة أكاديمية فوق الأستاذية التي هي أعلى مرتبة أكاديمية جامعية.. وقليلون نسبيًا في القطاع الأكاديمي والبحثي العالمي الذين يحصلون عليها.

هذه المرتبة العلمية “الأعلى” تمنح لكل عضو هيئة تدريس خدم الجامعة فترة طويلة محددة تحددها الجامعة المانحة للقب ضمن متطلبات معينة تميزه بحثيًا وعلميًا.

وقد تم منحها في جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية لأول مرة منذ إنشاءها للدكتور محمد النمر زعرور والذي حقق المتطلب الزمني للتسمية وقام بإجراء بحوث على مستوى عالمي و فائق شهدت له بذالك الأوساط العلمية العالمية والمحلية، الذي أستطاع الحصول على هذة التسمية كما أشرنا والتي منحت له بناءاً على قرار صادر من مجلس عمداء جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية.

ولد كاتبنا لهذا اليوم في عام ١٩٦٢ في قرية سيلة الظهر، أنهى تعليمه الثانوي في إربد عام١٩٨١، وحصل على درجة البكالوريوس عام ١٩٨٥في الهندسة الميكانيكية.

ثم حصل على درجة الماجستير في الهندسة الميكانيكية أيضًا من جامعة العلوم والتكنولوجيا عام ١٩٨٧، وفي عام ١٩٩١ حصل دكتور محمد النمر زعرور على درجة الدكتوراة من جامعة ميتشغان “آن آربر” في الولايات المتحدة الأمريكية.. وكان قد آنهاها خلال سنتين فقط.

يعمل الدكتور محمد النمر حاليًا في سلك التعليم الأكاديمي في جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية.. وكان قد عمل عدة مرات كخبير في تقييم المشاريع الممولة من الإتحاد الاوروبي لبرامج Erasmus Mundus وFe7 و Tempus، وشغل منصب رئيس تحرير المجلة الدولية لأبحاث الهندسة التطبيقية لمدة ٣سنوات “٢٠٠٥-٢٠٠٨”، وعمل أيضًا كمحرر مشارك وعضو هيئة التحرير في العديد من المجلات الدولية ولا يزال يؤدي نفس الدور في العديد من المجلات الأخرى.

بالاضافة لعمله كرئيس تحرير لمجلة إدارة وتحويل الطاقة للناشر السفيير “ELSEVIER”، فقد عمل محررًا فيها قبل ذلك، وهو من أسس النسخة المفتوحة من ذات المجلة “ELSEVIER”.

شارك الدكتور “محمد النمر” في اللجان الدولية لعدد من المؤتمرات العلمية الدولية.

نُشر للدكتور “محمد أحمد النمر زعرور” حوالي ٣٠٥ مقالًا علميًا في أهم المجالات المختلفة من الطاقة ونقل الحرارة. وبحوث عديدة في مجال الطاقة المتجددة وغيرها الكثير.

ومما يميز كاتبنا لهذا اليوم وكان علامة فارقة في مسيرته وحياته العملية والعلمية والمهنية حصوله على العديد من الجوائز والأوسمة العالمية والعربية والمحلية والتي كانت حصاد رحلة كفاح وعمل وبحث دؤوب متواصل تقديرًا لجهودة ومثابرته الحثيثية للتميز دائمًا.. بالإضافة لجائزة (TWAS) العالمية.. حصل على:

  • جائزةالخوارزمي الدولية (2012).
  • جائزة خليفة التربوية في فئة الأستاذ الجامعي المتميز في مجال البحث العلمي.
  • جائزة عبد الله الثاني للابتكار (2010).
  • جائزة سكوبس للباحثين المتميزين (2009).
  • جائزة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الأردنية للباحثين المتميزين في الهندسة (2006).
  • جائزة عبد الحميد شومان للعلماء العرب (1994).
  • وسام جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية عن الإنجازات العلمية والأكاديمية المتميزة ثلاث مرات (1997، 2006، 2015).
  • جائزة هشام حجاوي (2003).
  • جائزة علي منكو للباحث المتميز في الأردن (2012).
  • جائزة خليل العبد الله سالم.
  • جائزة جامعة فيلادلفيا لأفضل ورقة بحثية في مجال الطاقة المتجددة (2014) وغيرها الكثير.

للبروفيسور والباحث الدكتور “محمد أحمد النمر زعرور” نشاطات أدبية غير علمية أيضًا.. حيث نُشر له عدة كتب أدبية كخواطر.. البصمة، شطحات، مافيش، تلك الأشياء الصغيرة، والذي منه وجعبة الحاوي.. كما له نشاط تثقيفي وأدبي على صفحته على الفيس بوك.

بحضور الإبداع والإنجاز وجب التقدير والفخر والاعتزاز.. كل الفخر بتقديم ابن بلدتنا سيلة الظهر مع تمنياتنا له بمزيد من التقدم والنجاح.

إقرأ أيضًا: سلسلة كتاب ومؤلف – المهندس يونس خنفر

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال
‫0 تعليق