فوائد زيت اللافندر للشعر والبشرة

فوائد زيت للافندر للشعر والبشرة
()

تتعدّد أنواع الزيوت الطبيعية المفيدة للبشرة والصحة، فالزيوت تُستخرج منَ النباتات ويتميز بعضها برائحته الفوّاحة والعطرة التي تُساعد على الاسترخاء أثناءَ التدليك بها، أو تُسهم في تحسين المزاج من خلال جلسة العلاج بالروائح من خلالها، أو أنها تُحسّن من صحة الشعر والبشرة وتُفيد الجلد بشكلٍ عام، ومن أفضل أنواع الزيوت وأشهرها هوَ زيت اللافندر Lavender أو زيت الخزامى كما يُطلق عليه، فما هيَ فوائد زيت اللافندر للشعر والبشرة؟ وما هيَ استخداماته الصحيّة؟

صديقي القارئ،، نُقدّم لكَ في هذا المقال معلومات شاملة عن زيت اللافندر الأساسي وخصائصه الجمالية والعلاجيّة للبشرة والصحة:

ما هوَ زيت اللافندر Lavender؟

يُستخرج زيت اللافندر من نبات اللافندر المتواجد في الطبيعة، وذلكَ عن طريق استخدام تقنيات التقطير لإخراج الزيت، فقد كانَ المصريون القدامى يستخدمونه بشكلٍ كبير لأغراضٍ طبيّة وتجميلية، وتتميز عشبة اللافندر باللون البنفسجي والرائحة العطرة، وتتواجد في جنوب فرنسا وفي بلدانٍ واسعة من حوض البحر الأبيض المتوسط، وتشتهر الكثير منَ الأماكن بزراعة الخزامى وأهمها {بروفانس}.

 وتُعدّ الخُزامى واحدة من أشهر النباتات في العصور الوسطى، وكانَ الأشخاص المهتمين بمجال الطب الشعبي يعتمدونها ويُدخلونها في أغلب الروائح العطرية، ويُمزج زيت اللافندر بزيوتٍ ناقلة من أجل تحقيق فوائده كونهُ ثقيل على البشرة.

ما هيَ فوائد زيت اللافندر للبشرة؟

فوائد زيت اللافندر للبشرة؟

لزيت اللافندر العديد منَ الفوائد الجمالية ويدخل في صناعة المستحضرات التجميلية وصابون البشرة، ومن أبرز فوائده:

  • تعزيز الكولاجين: يُمكن لزيت اللافندر أن يُعزّز تدّفق الدم إلى البشرة وإنتاج الكولاجين فيها من خلال التدليك بهِ عن طريق اعتماد تمارين الوجه التي تُسهم في تقليل التجاعيد وشدّ البشرة.
  • تقليل حب الشباب: يُعاني الكثير منَ الأشخاص وخاصةً المراهقين من مشكلة الحبوب التي تظهر في أماكنٍ متفرقة من بشرتهم، وللتخفيف منها وقتل البكتيريا وتنظيف المسامات يُمكن الاعتماد على خلط بضع قطرات من زيت اللافندر معَ قطراتٍ مماثلة لزيت جوز الهند أو أي زيتٍ ناقل، ومن ثمَ تدليك البشرة بهِ، فهذا الزيت يُسهم في التقليل منَ الالتهاب الناتج عن الحبة ويُخفف منَ حب الشباب.
  • تونر للبشرة: للتونر فائدة لطيفة هوَ أنهُ يعمل كمغذّي ومرطب أولي للبشرة، ويُمكنكِ صنع تونر خاص بكِ من خلال وضع القليل من زيت اللافندر معَ نصف كوبٍ منَ الشاي الأخضر ونقاط من خل التفاح، ويُمكنكِ وضعه في رذاذ واستعماله بشكلٍ يومي وتجديده أسبوعياً، وذلكَ عن طريق مسح البشرة بهِ بقطعة دائرية منَ القطن، وهذا التونر رائع لذوات البشرة الدهنية كونهُ يحدّ من حب الشباب ويُنعش البشرة بفضل الشاي الأخضر واللافندر.
  • تفتيح البشرة: من أهم مميزات هذا الزيت أنهُ يُقلّل منَ الالتهابات والبقع الداكنة، والتدليك بهِ يُسهم في توحيد لون البشرة وتقليل فرط التصبغ.
  • تجاعيد الوجه: يُعدّ علاجاً فعّالاً للتقليل منَ الخطوط الرفيعة والتجاعيد التي تُعاني منها النساء كُلّما تقدّمَ بهنَّ السن، وزيت اللافندر غني بمضادّات الأكسدة ويُمكن وضعه معَ زيتٍ آخر كجوز الهند وتدليك البشرة بهِ مرة يومياً، ستُلاحظين الفرق بعدَ عدّة أشهر من استعماله.
  • حماية البشرة الحساسة: تُعاني صاحبات البشرة الحساسة من خطورة وضع أي منتج على بشرتهن، كونها تنقلب إلى اللون الأحمر وتُسبب لهن الحساسية، وزيت اللافندر يحتوي على مواد مضادّة للبكتيريا، وبدوره يُسهم في ترطيب البشرة وإنعاشها وتهدئتها ووصول الغذاء الكافي إليها.

ما هيَ فوائد زيت اللافندر للشعر؟

فوائد زيت اللافندر للشعر؟

لم تقتصر فوائد زيت اللافندر على البشرة فقط، بل يُمكن الاستفادة منهُ للشعر أيضاً، ومن أبرز فوائده:

  • مضادّ للميكروبات: في الكثير منَ الأحيان تنموّ الفطريات والبكتيريا على الشعر، وتُسبب لنا الإزعاج والحكة المستمرة، ولذلك زيت اللافندر بخصائصه المضادّة للميكروبات، يُسهم في تقليل الحكة ويمنع من ظهور قشرة الرأس والتهابات الفروة المزعجة.
  • تدّفق الدورة الدموية: علينا بالذكر أنَ التدليك بأي زيتٍ طبيعي على فروة الرأس يُسهم في تعزيز الدورة الدموية ووصول الدم إلى كافة أنحاء الفروة، والمساج يُسهم في الشعور بالراحة والاسترخاء، كما أنهُ يزيد من نموّ الشعر وزيادة كثافته.
  • يُعالج القمل: قد يتعرّض أحدنا إلى الإصابة بالقمل، حتى لو كانَ الشخص نظيفاً ويستحم بشكلٍ يومي، ولكن القمل مشكلة شائعة والإصابة بها تأتي أحياناً عن طريق العدوى، وخاصةً عندَ الأطفال في المدارس، لذلك يُسهم هذا الزيت في التخلص منَ القمل أثناءَ مزجه معَ زيتٍ آخر، ويُسهم في تنظيف فروة الرأس منَ البكتيريا والكائنات الصغيرة والأوساخ الناتجة عن الأجواء المحيطة والخارجية.
  • رائحة فوّاحة: سواءً كنتِ تستخدمين نوع محدد منَ الشامبو يحتوي على اللافندر أو تُدلكين فروة رأسك بالزيت، فالنتيجة واحدة، ستُلاحظين أنَ رائحة شعرك أصبحت فوّاحة وعطرة بفضل اللافندر، ونوّد الإشارة أنَ رائحة الشعر اللطيفة تجذب أنظار الناس من حولك بمدى نظافتك واهتمامك بشعرك.
  • لمعان طبيعي: بعدَ التدليك بزيت اللافندر ستُلاحظين اللمعة الطبيعية في شعرك أثناءَ الخروج منَ الحمام وتصفيفه، بالإضافة إلى أنهُ يعمل على زيادة طول الشعر والتقليل من جفاف أطرافه والتقصف، فيُعتبر علاج طبيعي لجفاف الشعر وبهتانه.

ما هيَ فوائد زيت اللافندر الصحيّة؟

فوائد زيت اللافندر الصحيّة

بالإضافة لفوائده الجمالية، يتمتّع بفوائدٍ صحيّة وقد استخدمَ منذُ القدم عندَ الرومان والمصريين في معالجة عدّة مشكلاتٍ صحيّة مثل:

  • تخفيف الضغط النفسي: إذا كنتَ تشعر بالتوتر منَ الأجواء المحيطة بالعمل أو حياتك الاجتماعية، أو إذا كنتَ مكتئباً، فيُمكنكَ إجراء جلسة تدليك لكامل جسدك بهذا الزيت، أو تعبئة حوض الاستحمام بالماء والقليل من قطرات اللافندر والاسترخاء داخله، ستشعر بتحسنٍ كبير في مزاجك وراحتك النفسية.
  • آلام المفاصل: هل تعلم أنَ زيت اللافندر كان يُستخدم في القدم لتخفيف آلام أسفل الظهر والعظام والمفاصل؟ يُمكنكَ التدليك بهِ يومياً وعمل مساج لمدة ربع ساعة على المنطقة التي تشعر بالألم عندها.
  • تخفيف الأرق: إنَ استنشاق رائحة اللافندر بواسطة معطر الجو قبلَ النوم، يُساعد الجسم على الشعور بالاسترخاء ويُعزّز جودة النوم، ويُخفف منَ الشعور بالأرق الليلي والتفكير.
  • اضطرابات الجهاز التنفسي: يُسهم زيت اللافندر في علاج العديد من مشاكل التنفس التي يُعاني منها البعض، سواءً {الربو، الجيوب الأنفية، السعال الديكي، التهاب اللوز أو الحنجرة} يُمكن استنشاقه أثناءَ وضعه في جهازٍ بخاري، فيُسهم في التنظيف وزيادة التنفس بشكلٍ أفضل، ويُنصح باستخدامه أثناءَ الإصابة بنزلات البرد المعتادة.
  • يُحسّن التركيز: يُعاني العديد من طلاب المدارس والجامعات أثناءَ الامتحانات من قلّة التركيز في دراستهم، ولذلك يُنصح باستنشاقه يومياً قبلَ البدء بالدراسة، فهوَ يُسهم في إزالة التفكير السلبي والوساوس التي يشعر بها الطالب، ويُحفزّه على الدراسة بشكلٍ أكبر، ويُمكن استخدامه أيضاً قبلَ البدء بالعمل لتعزيز الطاقة والإنتاجية.

أنواع الزيوت كثيرة ومتعددة في هذا العالم، ولكل نوع فوائد جمّة سواءً على المستوى الصحيّ أو الجمالي أو النفسي، حاولي اكتشاف فوائد كل زيت وتجربته والتحققّ من فعّاليته، فالعناية بالنفس والجمال من أهم الصفات التي تتسم بها المرأة المميزة، لذلك لا تُهملي نفسك وجرّبي زيت اللافندر إذا أحببتِ فوائده.

{{نأمل أن يعجبكم المقال أيها الرائعون}}.

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً