الأحد, نوفمبر 28, 2021
فنجانهوايةكيفية تعلم صيد السمك

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

10,017المعجبينإعجاب
10,072المتابعينتابع
194المتابعينتابع

كيفية تعلم صيد السمك

كيفية تعلم صيد السمك.. معلومات عامة عن السمك

يعتبر السمك من أشهى المأكولات البحرية، وأكثرها فائدة وذلك لاحتوائه على العناصر الغذائية المهمة لجسم الإنسان، مثل: الأحماض الدهنية، والمعادن، والبروتينات، والفيتامينات، والفوسفور المفيد للعظام، كما يحتوي على أوميغا 3، وهو مفيد جدًا في رفع مناعة الجسم، وتقويته، وهناك سمك بحري، وسمك نهري، وله أنواع كثيرة، مثل: السردين، والبوري، والسلطان إبراهيم، وغيرها الكثير.

يلجأ الناس لاصطياد السمك، باعتباره وجبة صحية متكاملة، إضافة إلى كونها هواية مفيدة، وممتعة، ويمكن اتخاذها كوسيلة لزيادة الدخل، وهي مهنة تحتاج إلى الانتظار، والصبر، بحيث يمكن أن تستغرق عملية الصيد عدة ساعات حتى تعطي نتائجها، ولذلك يعتبر صيد السمك كأي نوع من أنواع المهن الذي يحتاج إلى التعلم، والاحتراف.

يجب على الإنسان تعلم الصيد للحصول على السمك، وذلك إما للغذاء، او كمصدر للرزق، أو وضعها في أحواض الزينة أو كهواية مسلية، وهناك وسائل متعددة للصيد مثل: الصنارة والشبكة، وغيرها.

وسنقدم في هذا المقال أفضل الطرق لتعلم صيد السمك.

طرق صيد السمك

تتعدد الطرق التي يستخدمها الناس لصيد السمك، ولكن جميعها يحتاج إلى التعلم، والمهارة في الاستخدام، وسنذكر في هذا المقال أهمها:

  • الصيد باستخدام العصي التقليدية المصنوعة من الخيزران.
  • الصيد باستخدام الصنارة، وهي عبارة عن قصبة مصنوعة من الألياف، يعلق بها خيط من النايلون، ويوضع في نهايته مادة تدعى الطعم، وهي التي تجذب الأسماك.
  • الصيد باستخدام الشباك، وتستخدم لصيد الأعداد الكبيرة من الأسماك، وهي طريقة فعالة للأغراض التجارية.
  • الصيد باستخدام المتفجرات، أو الديناميت، وهي طريقة غير قانونية، لأنها تؤدي إلى قتل الأسماك بشكل جماعي.
  • الصيد باستخدام مركبات السيانيد التي تمنع وصول الأوكسجين إلى خلايا الأسماك، وتؤدي إلى تسممها بغاز أول أكسيد الكربون، ولذلك تعتبر غير قانونية أيضًا.
  • الصيد بواسطة أنبوب الفوسفور المضيء، بواسطة جذبه للأسماك.
  • الصيد بواسطة الجرافة، وهي من الطرق غير القانونية أيضًا، لأنها تقتل الأسماك صغيرة الحجم أيضًا.

كيفية تعلم صيد السمك

على الرغم من تعدد طرق الصيد، إلا أن الصيد بالسنارة وبالشباك، من أكثر الطرق التي يستخدمها الصيادون باعتبارها الأفضل، لذلك سنشرح عن كيفية تعلم الصيد بهاتين الأداتين:

صيد السمك بالسنارة

سنارة الصيد: هي عبارة عن قصبة مصنوعة من الألياف الزجاجية، أو من الكربون، يعلق بها خيط طويل متين مصنوع من النايلون، وفي نهايته خطاف يحتوي على الطعم، وفيها بكرة يلف الخيط عليها ويفضل أن تكون مزودة بزر تشغيل، الأمر الذي يسهل تحرير الخيط، وللسنارة مقبض يصنع عادة من الفلين.

وهي الطرقة الأفضل لصيد الأسماك الصغيرة، والمتوسطة، وتكون باختيار الصياد الوقت المناسب، والمكان المناسب، وذلك حسب نوع السمك الذي يريد اصطياده، فكل نوع من أنواع السمك له وقت معين ينتشر فيه للحصول على الغذاء، وأماكن خاصة يتجمع فيها.

يتوجب على الصياد في هذا النوع من الصيد اختيار سنارة الصيد المناسبة له، من حيث الطول، والوزن، وتعود صلابة السنارة إلى حجم السمك المراد اصطياده، كما يجب اختيار الخيط المناسب من حيث القوة، والمتانة، بحيث يصعب قطعه في حال كان وزن السمكة متوسطًا، أو كبيرًا، كما يعد اختيار الخطاف المناسب خطوة ضرورية، وذلك بما يتناسب مع حجم السمك المراد اصطياده، وهنا يأتي دور اختيار الطعم المناسب، فذلك يرجع إلى نوع السمك أيضًا، فهناك طعم طبيعي كالديدان، والحشرات، وهناك طعم صناعي،

يقوم الصياد بتثبيت الخطاف بالخيط عن طريق صنع عقدة محكمة، كما يقوم بتثبيت الغماز على الخيط، والتي تشير حركته إلى الأعلى والأسفل إلى تعلق السمكة بالخيط من خلال الطعم، ويثبت على الخيط أيضًا الغطاس الذي مهمته إبقاء الخطاف تحت الماء، ثم يقوم بتثبيت الطعم بالخطاف بشكل محكم، وهنا تبدأ عملية الصيد.

يرمي الصياد الخيط في الماء عن طريق إرجاع اليد إلى الخلف، بحيث تكون السنارة عمودية، ثم رمي الخيط إلى المسافة المطلوبة، ثم الانتظار إلى أن تبتلع السمكة الطعم، وعندها يتم سحب السمكة بهدوء لكي لا تستطيع الإفلات من الخيط، ثم إخراج الخطاف من فم السمكة، ويقوم الصياد عندها بضرب السمكة على رأسها لتفقد وعيها، وتخفيف الألم عنها.

صيد السمك بالشبكة

شبكة الصيد: هي أداة مصنوعة من الخيوط البلاستيكية، والأسلاك المعدنية، المعقودة على هيئة شبكة، ويكون الجزء العلوي مزود بطوافات من أجل رفع الشبكة، وإبقائها عمودية، أما الجزء السفلي فمزود بالرصاص، لتثبيتها تحت الماء، وهي طريقة مناسبة لصيد الأعداد الكبيرة من السمك، ولهذا النوع من الصيد طرق مختلفة، ونذكر منها:

طريقة النشة: يتم رمي الشبكة من القارب، أو من الساحل، عن طريق فردها بعمق معين، ثم الضرب على الماء بواسطة عصا لتحفيز السمك على التجمع في مكان الشبكة.

طريقة الطراحة: حيث يتم رمي الشبكة، وتكون مفتوحة من جهة، ومغلقة من الجهة المقابلة، وتكون الجهة المغلقة مربوطة بحبل متصل بيد الصياد، أما الجهة المفتوحة قيوضع فيها الرصاص لضمان بقائها تحت الماء.

طريقة الجاروف: وتتم برمي الشباك بالقرب من الشاطئ، فيتم تثبيت أحد أطراف الشبكة، مكان الرمي، أما الطرف الآخر فيثبت بالقارب، الذي يقوم بالالتفاف على شكل دوائر، ومن ثم شد طرفي الشبكة بشكل منتظم حتى تصغر الدوائر، ويتم تجميع الأسماك الموجودة بداخلها.

نصائح لنجاح عملية تعلم صيد السمك

حتى تتمكن من القيام بتعلم صيد السمك بنجاح يجب اتباع النصائح التالية:

  • اختيار المكان الصحيح أول خطوة لنجاح عملية الصيد.
  • اختيار الوسيلة المناسبة للصيد، وهذا يعود إلى خبرة الصياد، والمكان الذي يصطاد فيه، فكل مكان له وسيلة تناسبه لاصطياد عدد أكبر من الأسماك.
  • اختيار الطعم المناسب، وذلك بحسب نوع السمك المراد صيده.
  • تحضير حاوية معقمة مزودة بالثلج، لحفظ الأسماك فيها بعد صيدها، للحفاظ عليها من التلف أثناء نقلها لبيعها.
  • وضع السمك في وعاء مملوء بالماء، بعد كسر خياشيمه، لتحفيز فقدان السمكة للدم، وضمان جودة اللحم، مع الحرص على تغيير الماء باستمرار.
  • دراسة أوقات الصيد المناسبة.

وفي النهاية إن عملية صيد السمك هي رياضة مفيدة، وتعود على صاحبها بالنفع المادي أيضًا، ولكن الإكثار من هذه العملية سيؤدي إلى انخفاض المخزون من الأسماك، وسيهدد عددها في المستقبل.

المقالة السابقةعشبة العنزروت
المقالة التاليةكل ما ترغب معرفته عن نمط شخصية ENTP

عن الكاتب:

سارة محمد
حاصلة على إجازة في الاقتصاد أحب القراءة وعندي معرفة واسعة في مجال كتابة المقالات
مقالات مشابهة