كيفَ تتخلص منَ العصبية الزائدة والانفعال؟

كيفَ تتخلص منَ العصبية الزائدة والانفعال؟
()

يوجد قول مأثور يقول أنَ {أول الغضب جنون، وآخره ندم} والكثير منَ الأشخاص يُعانون منَ التسرّع والانفعال والعصبية الزائدة حتى على أتفه الأمور التي تواجههم في حياتهم، فالعصبية الزائدة عن حدّها منَ المُمكن أن تكون السبب المُباشر في خسارة الأصدقاء أو أحد أفراد الأسرة، فالشخص العصبي يُحاول إلقاء الكلام الجارح على الطرف الآخر دون تفكير أو وعي، كونهُ يكون في حالة يُرثى لها منَ الانفعال على شيء مُعيّن، ولا يستطيع التحكّم بأعصابه والسيطرة على حالة الانفعال التي تعتريه، فما هيَ الطرق التي تُساعد في السيطرة على الانفعال والعصبية الزائدة؟

كيفَ تتخلص منَ العصبية الزائدة والانفعال؟

صديقي القارئ،، نُقدّم لكَ في هذا المقال أفضل الطرق للتخلص منَ الانفعال والتحكّم بالنفس أثناءَ حدوث أي مُثير خارجي يدفعكَ للعصبية: 

1. تجنب المواقف المُسببة للانفعال والعصبية:

أولاً، إذا كنتَ شخصاً يُعاني منَ العصبية الزائدة، حاول الابتعاد عن أي مسبب خارجي أو موقف يُعرّضك للشعور بالانفعال وفقدان أعصابك، فأنتَ من سيتأثر، و يؤثر ذلك على صحتك الجسدية والنفسية أثناءَ فقدان الأعصاب والانفعال على كل شيء، لذلك في البداية حاول أن تبتعد عن أي موقف يُزعجك حتماً ستنجح في التركيز بنفسك فقط لا بالمواقف التي تُثير انفعالك.

2. تحليل شخصيتك:

عليكَ أخذ استراحة منَ العمل أو الدراسة والتركيز على نفسك فقط، حاول أن تذهب إلى المكان المُفضّل لديك لمدة يوم كامل، ومن ثمَ تبدأ بالتفكير في شخصيتك، من أنت؟ ماذا تريد منَ الحياة؟ ما هيَ الأشياء التي تُسبب لكَ الانفعال؟ ما هيَ المواقف التي تؤثر على نفسيتك وتدفعكَ للجنون؟ حاول أن تُركّز على معرفة شخصيتك والإجابة عن جميع هذه الأسئلة بهدوء وتمعّن، وعندَ معرفة من أنت، ستُحاول التخلص من جميع الأفكار التي تُسيطر عليك وتدفعكَ للعصبية الزائدة، وستُحاول أيضاً تدوين جميع المواقف والمؤثرات التي تُسبب لكَ الانفعال وتُخرجها من جسدك، فالعصبية تُسبب الكثير منَ الأمراض النفسية والرجفان وضيق التنفس، وأنتَ تُريد أن تعيش حياة سعيدة، فلماذا الانفعال على كل شيء؟ هذه الطريقة من أهم الطرق التي عليكَ التركيز بها.

3. فكّر بنفسك واهتم بها:

حاول التركيز على أهدافك المُستقبلية التي تريد تحقيقها منَ الحياة، وقم بتحدي معَ نفسك لمدة أسبوع على أنك لن تنفعل على شيء ولن تتدخل بحياة الآخرين والمؤثرات الخارجية، فعندَ تجنبك للمؤثرات من حولك تكسب صحتك النفسية ونجاحك الدائم، وعندَ محاولة أحد ما أن يثير انتباهك للانفعال أو التعصيب عليه، حاول أن تتجاهله وتُفكّر في سعادتك أنتَ فقط، فهوَ حتماً يعلم أنكَ مُنفعل جداً لذلك يحاول استفزازك بشتّى الطرق ليُخرج أسوأ ما فيك، وأنتَ في هذه الحالة كُن أفهم من هذا الشخص ولا ترد على كلامه، هُنا سيشعر كأنهُ أشبه بمزهرية في وسط غرفة مُزدحمة بالناس.

4. ممارسة تمارين التنفس:

عندما تشعر أنكَ على وشك الانفجار والانفعال على الأشخاص من حولك، حاول أن تقوم بتمرين التنفس الذي يُخلّصكَ منَ الانفعال ويمنح عقلكَ الراحة والهدوء، وهوَ عن طريق التنفس بعمق أي أن تأخذ شهيقاً عميقاً وتُخرجهُ بسرعة عن طريق الزفير، علاوة على ذلك حاول تخصيص ساعة يومياً لتفريغ طاقتك الجسدية بالكامل سواء بالصراخ في مكان بعيد للتخلّص منَ الضغط والانفعال، أو بمُمارسة نوع من أنواع الرياضة الجسدية {كالكيك بوكسينغ}، فهذه الرياضة ليست مُفيدة لصحة عضلاتك وجسمك فقط، بل تعمل على تخفيف الانفعال والتخلص منَ الطاقة السلبية والعصبية الزائدة الموجودة لديك.

5. الاقتراب منَ الأشخاص الإيجابيين:

فالشخص الإيجابي يمنحكَ الطاقة الكبيرة والشعور بالتفاؤل والأمل على عكس الشخص السلبي الذي يُحاول استفزازك وإخراج الانفعال والعصبية لديك، لذلك حاول تكوين صداقات لطيفة معَ الأشخاص الذينَ تحبهم وترتاح لهم في مكان العمل، فهذه طريقة فعّالة للتخلص منَ العصبية والانفعال، فأنتَ ستنسَ نفسك أثناءَ الجلوس معَ الشخص الإيجابي وستشعر بالراحة النفسية ومرة ذاتَ مرة ستعتاد على عدم الاهتمام للأشخاص السلبيين من حولك.

6. التفكير:

قبلَ الانفعال على أي مُسبب خارجي، حاول أن تقوم بالتفكير لمدة دقيقة واحدة فقط أو العد من واحد لعشرة، فالتفكير سيجعل منكَ شخصاً ناجحاً وغير مُبالي لآراء الآخرين من حولك، على سبيل المثال صديق لكَ يُريد استفزازك بسبب تقصيرك في العمل آخر فترة ويقوم بإلقاء كلمات مليئة بالسخرية عليك، حاول في هذه الحالة أن تأخذ نفس عميق وتُفكّر لمدة دقيقة ماذا يريد هذا الشخص؟ لماذا يستفزني بهذه الطريقة؟ عندها ستعلم أنهُ شخص فارغ يُريد فقط رؤيتك وأنتَ مُنفعل وحزين، لذلك في هذه الطريقة حاول الابتسامة بنظرة قوية وقم بتجاهل الحديث، علاوة على ذلك عندَ تعرّضك لأي موقف حاول أن تُفكّر بالأشياء السلبية التي ستحصل من كلامك الجارح أثناءَ انفعالك، وذلكَ لعدم خسارة أي أحد من أفراد الأسرة أو الأصدقاء في التعامل معك.

7. الاهتمام بالنفس:

الشخص العصبي يحتاج إلى تغيير روتين الحياة اليومية، لذلك إذا كنتَ تُعاني منَ العصبية الزائدة حاول الخروج لمدة ساعة يومياً معَ الأصدقاء المُقربين والقيام معهم بتبادل الأحاديث الطريفة، ستتحسّن نفسيتك بسرعة، وحاول أيضاً الخروج إلى مكان ما في الطبيعة الخضراء، فجو الطبيعة يمنح النفس الراحة والطمأنينة، ومنَ الجدير بالذكر أنهُ عليكَ الاهتمام بصحتك وشرب الكثير منَ الماء فالماء يُقلّل منَ التوتر والعصبية، مع ضرورة إتباع نظام غذائي صحي مليء بالخضراوات والفاكهة والابتعاد عن المشروبات المُسببة للانفعال {كالكافيين، المشروبات الغازية، المشروبات الكحولية، التدخين، الشيشة} والابتعاد عن الوجبات السريعة فهُناكَ دراسة أُجريت على هذه الوجبات كانت نتيجتها أنَ الوجبات السريعة من أكثر الأسباب التي تؤدي للشعور بالتوتر والانفعال والعصبية الزائدة.

8. ممارسة التمرينات الرياضية:

وخاصةً اليوغا، فاليوغا تعمل على إزالة الطاقة السلبية والانفعال والتوتر منَ الجسم، وتمنح الشخص شعوراً بالهدوء والراحة النفسية، لذلك عليكَ بتخصيص ساعة يومياً لممارسة اليوغا إلى جانب رياضة المشي في الطبيعة، فالمشي السريع أيضاً يعمل على تفريغ الشحنات السلبية الموجودة داخلك.

9. النوم الصحي:

احرص على النوم لمدة 8 ساعات متواصلة يومياً، فالأرق قبلَ النوم واضطرابات النوم تجعلكَ شخصاً مُنفعلاً، وذلكَ بسبب التعب والإجهاد وقلّة النوم، لذلك حاول الابتعاد عن الأجهزة الالكترونية والنوم في مكان مُريح، ففي الصباح التالي ستجد نفسكَ نشيطاً ومليئاً بالإيجابية.

10. الحمام البارد:

عندما تشعر أنكَ على وشك الانفعال، حاول القيام بدوش حمام بارد ومُنعش، فالحمام البارد يعمل على إزالة الطاقة السلبية منَ الجسم، ويمنحكَ الانتعاش والنشاط على عكس الحمام الساخن جداً فهوَ يُشعركَ بالخمول والعصبية.

أنتَ من تتحكّم بنفسك، لذلك حاول القيام بتحدي معَ نفسك لمدة 21 يوم للتخلص منَ العصبية، ستجد نفسكَ اعتدتَ على ذلك، مع اتباع الطرق التي ذكرناها في الأعلى.

{نتمنى أن يعجبكم المقال أيها الرائعون}.

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.

‫0 تعليق