كيف أبدو أصغر سناً؟ 13 حيلة ستساعدك

27

كيف أبدو أصغر سناً؟ 13 حيلة ستساعدك

لا يُمكن لأي فردٍ منّا الهروب منَ الشيخوخة، فكل مرحلة ولها مميزاتها في حياة الإنسان، والتجاعيد معَ خطوط الوجه والعنق لا تدّل إلّا على الصبر والكفاح والجهد والتجارب الحياتية التي واجهها الفرد خلالَ حياته، وبالتأكيد عمر السبعين يختلف عن عمر الخمسين، ولكن يُعاني معظم الأشخاص من التجاعيد وعلامات التقدّم في السن المبكّرة بالرغم من أنهم ما زالوا في الأربعين أو أواخر الثلاثين.

ومنَ الجدير بالذكر، أنه ظهرت مئات المنتجات التجميلية والتقنيات العلاجية التي تُساعد في شدّ الترهلات وصفاء البشرة وإزالة الندوب وحقن التجاعيد من أجل الحصول على بشرةٍ شابة وحيوية، ولكن يُمكن ملاحظة أنَ نسبة لا بأس بها منَ السيدات تتمتّع ببشرةٍ نقية وكأنها في العشرين، ويعود السبب في ذلك إلى عاداتها الصحيّة التي تتّبعها.

فكل عادة صحيّة في حياة الإنسان تُساعده على زيادة قوّته الجسدية وحالته النفسية ومظهره الجمالي، وبحسب خبراء التجميل تمَ اكتشاف عدّة حيل بإمكانك اتباعها للحفاظ على مظهرك الجميل، ولذلك السؤال الأهم الآن كيف أبدو أصغر سناً؟

صديقتي الجميلة، إذا كنتِ تُحبين الجمال وتسعين للحفاظ على رشاقتك ومظهرك الخارجي والبقاء في أبهى طلّة، نُقدّم لكِ في هذا المقال أفضل 13 حيلة ستُساعدك في أن تكوني أصغر سناً:

  • اتباع نظام غذائي صحيّ: في البداية عليكِ التركيز على الأطعمة التي تُساعد في تجديد خلايا الجلد وتعزيز تدّفق الكولاجين وإعادة النضارة للبشرة، فيُمكنكِ إضافة دقيق الشوفان إلى روتينك الغذائي كونهُ غني بالألياف، بالإضافة لاعتماد الشوكولاتة الداكنة كونها تحتوي على مضادات أكسدة.

وبإمكانك إضافة {السلمون، الفواكه، الخضار، زيت الزيتون، التوت، الرمان، الطماطم، بذور الكتان، التوابل، الأفوكادو، البهارات، مرق العظام} إلى غذائك، معَ ضرورة الابتعاد عن الأطعمة المقلية والمشبّعة بالدهون.

  • الحصول على 8 ساعات منَ النوم: بالتأكيد سيتسبب لكِ الإرهاق والأرق الليلي في التجاعيد وشحوب الوجه، فإذا كنتِ تُريدين الظهور ببشرةٍ حيوية والحفاظ على صحتّك، يجب التركيز على أخذ قسط كافٍ منَ النوم، وخاصةً خلالَ الليل، لأنَ هرمونات الإجهاد تُفقد الجلد الكولاجين، ويُفضّل النوم باكراً وتجنب السهر لأوقاتٍ طويلة.
  • حماية الجسد والبشرة: نوّد القول أنَ أشعة الشمس الساطعة بقدر فوائدها وجمالها الطبيعي، إلّا أنها تتسبب بشيخوخةٍ مبكّرة، فيُمكن ملاحظة أغلب سائقي السيارات يُعانون من تجاعيد ولونٍ داكنٍ في بشرتهم، بسبب تعرّضهم للشمس لساعاتٍ طويلة دون حماية.

وللحفاظ على بشرتك وجسدك منَ التجاعيد، يُفضّل ارتداء قبعة شمسية معَ نظارات ووضع عامل حماية على الأماكن المكشوفة وتجديده كل ساعتين تقريباً، ويُفضّل تجنب الخروج في أوقات الذروة.

  • الضحك ثمَ الضحك: لن تُحقق أي فائدة من خلال شعورك بالحزن والاكتئاب على الدوام، لأنَ الحالة النفسية السيئة تُؤدي لإهمال العناية بالذات، وبالتالي الشعور بشيخوخةٍ وظهور تجاعيدٍ مبكّرة، فالضحك علاج سحري والابتسامة تُعبّر عن حيوية الإنسان ولطافته.

ما عليكِ إلّا تخصيص ساعة يومياً من أجل الجلوس معَ صديقٍ فكاهي أو مشاهدة برنامجك الكوميدي المفضل من أجل الضحك والمتعة.

  • تغيير الستايل القديم: إذا أردتِ الشعور بحيوية وبأنكِ أصغر سناً، فالحيلة الأفضل لكِ هيَ تغيير مظهرك الخارجي، حاولي التبرع بملابسك القديمة وشراء ملابس عصرية تُلائم عمرك، فالفساتين المنقوشة بالورود والرسوم الجميلة هيَ الخيار الأنسب لكِ.

بالإضافة لتغيير لون شعرك إلى لونٍ يُظهركِ بعمرٍ أصغر مثل {الذهبي الوردي، الاومبري الداكن، الأشقر المتداخل، الأشقر المتدرج} وتغيير تسريحات شعرك مثل الاعتماد على {ذيل الحصان، الضفائر، الكعكة الفضفاضة، الشعر المموج}.

  • العناية بالجسد والبشرة: في الحقيقة أول جزء يشيخ منَ الجسد هوَ الوجه والعنق وأطراف اليدين، فيجب الاهتمام بهم والانتظام بروتينٍ أسبوعي ويومي لهم، ما عليكِ إلّا تقشير بشرتك بشكلٍ لطيف واعتماد ماسك العسل أو ماسكاتٍ طبيعية إلى جانب تنظيف المسامات منَ الرؤوس السوداء وتقشير الجسد وإزالة الشعر الزائد منه.

وبشكلٍ يومي يُمكنكِ تمرير قطعة ثلج إلى وجهك قبلَ النوم، كونها تُساعد على شدّ الترهلات والمسامات، واعتمدي الماء الفاتر في الاستحمام معَ أهمية الترطيب بشكلٍ يومي من خلال كريمات العناية.

  • اتباع خدع المكياج السحرية: للأسف معظم السيدات تبدو وكأنها أكبر سناً بسبب الطريقة الخاطئة التي تتّبعها في وضع الفاونديشن وكحل العينين، وللظهور بسنٍ أصغر ما عليكِ إلّا تأهيل بشرتك قبلَ المكياج من خلال غسيلها وتجفيفها وترطيبها.

فيُمكنكِ اختيار ألوان الظل الفاتحة معَ كريم أساس ذو تغطيةٍ خفيفة معَ لوس باودر شفاف وعدم تحديد الحاجبين، يجب الاكتفاء بتسريح الشعر وتثبيتهم بالماسكارا الشفافة، ويُفضّل اختيار بلاشر وردي كريمي وتطبيقه على تفاحتي الخدين معَ استخدام الغلوس للشفاه بألوانٍ وردية.

  • استبدال القهوة بالشاي الأخضر: يُمكنكِ استهلاك الكافيين ولكن بكمياتٍ قليلة، فالاعتماد على الشاي الأخضر يُساعدك في خسارة الوزن ومدّ البشرة بالمغذّيات والفيتامينات، كونهُ غني بمضادّات الأكسدة، فيُحافظ على تدّفق الدم في الوجه، ويُنصح باستهلاك كوب منهُ يومياً بشكلٍ منتظم.
  • تجربة سيروم فيتامين سي: أنتِ بحاجة لعنايةٍ بسيطة بعدَ تجاوز سن العشرين، فالعناية المبكّرة تقي منَ الشيخوخة والتجاعيد، ما عليكِ إلّا معرفة نوع بشرتك واختيار منتجات ذات جودة عالية لها.

فيُمكنكِ الاعتماد فقط على {الغسول، التونر، المرطب، كريم حولَ العينين، مرطب الشفتين} ويُمكنكِ إدخال سيروم فيتامين سي كخطوة إضافية للتغذية ومكافحة الجذور الحرّة وزيادة الحيوية، ويُفضّل تدليك البشرة بهِ في المساء فقط قبلَ وضع كريم الترطيب.

  • الابتعاد عن الشيشة والتدخين: هل تعلم أنَ المسبب الأساسي للتجاعيد وفقدان الكولاجين هوَ التدخين؟ فالأفضل لكِ الابتعاد عن الشيشة أو الدخان أو الكحوليات أو المشروبات الغازية، كونها تزيد من شيخوخة الوجه.
  • استهلاك المياه: الترطيب الداخلي لا يقلّ أهمية عن الترطيب الخارجي، والجسد يحتاج إلى الماء، فالمياه تُساعد على تعزيز نضارة البشرة وحيويتها وتحميها منَ الجفاف، حاولي استهلاك 8 أكواب منَ المياه بشكلٍ يومي على دفعات، بالإضافة لتناول الأطعمة الغنية بالمياه.
  • ممارسة التمارين الرياضية: الجلوس في المنزل أمامَ هاتفك المحمول أو التلفاز أو الحاسوب الشخصي لعدّة ساعات، سيُساعد في شيخوخة الجلد وشحوب الوجه، فالأفضل لكِ التسجيل في نادٍ رياضي لتفريغ طاقتك السلبية وتنشيط جسدك وإخراج السموم منه.

ويُفضّل التخفيف من شبكة الإنترنت والأجهزة الذكية، وقضاء معظم أوقات فراغك في المشي أو الاجتماع بالأصدقاء أو ممارسة هوايتك المفضلة.

  • المكملات الغذائية: في معظم الأحيان يُؤدي نقص العناصر الغذائية إلى خلل في هرمونات الجسد، وبالتالي ظهور حبوب ونقص الكولاجين وشحوب الجلد والإرهاق الجسدي، فالأفضل لكِ إجراء الفحوصات الطبيّة الشاملة لحالتك الصحيّة، معَ ضرورة الانتظام في استهلاك الفيتامينات التي يصفها لكِ الطبيب المختص، وخاصةً فيتامين د لأنَ معظم السيدات تُعاني من نقص بهِ.

والآن بعدَ اتباعك لهذه النصائح الذهبية، يُمكنكِ الاستمتاع بجمالك وصغر سنك حتى لو كنتِ في عمر الخمسين، فالعمر مجرد رقم فقط، وعنايتك بصحتّك الجسدية والنفسية هيَ الأهم.

{نأمل أن يعجبكنَّ المقال أيتها الرائعات}}.