13 خطوة للتأثير إيجابياً على الآخرين

13 خطوة للتأثير إيجابياً على الآخرين
()

جميع البشر يمتلكون القدرة على التأثير في الآخرين، فكل من يعيش على سطح الأرض ويتعامل مع البشر سواء كانَ في العمل أو المنزل أو أباً أو صديقاً أو زوجاً أو أخاً يمكنه التأثير على الناس الآخرين من حوله، ولكن مهارات التأثير تختلف من شخصٍ لآخر، فهناكَ من يمتلك مهارات تأثير سلبية على الآخرين، وهناكَ من يمتلك مهارات تأثير وإقناع إيجابية وتعود لهُ بالنفع، ولكن السؤال الأهم هو كيفَ تستطيع أن تؤثر على الناس الآخرين مِن حولك بطريقة إيجابية؟ وكيفَ يُمكن أن تحقّق علاقات ناجحة مع الآخرين؟

صديقي القارئ،، نقدم لكَ في هذا المقال أهم 13 خطوة تساعدك في التأثير إيجابياً على الناس الآخرين:

1- قدّر الآخرين من حولك:

إذا أردتَ أن تكسبَ الناس من حولك وتصبح شخصاً اجتماعياً ومؤثراً على الآخرين، عليكَ بتقدير الناس الموجودين مِن حولك، وعدم الاستهتار بآرائهم أو مشاعرهم أو أفكارهم عندَ المناقشة حول قضية ما أو أمر مهم، بل حاول دائماً الاهتمام بآرائهم واعرف ما يحبون وتناقش معهم بكل صدقٍ وتقدير، فهذه الخطوة ستجعل الناس تحترمك وتقدّرك مثلما تقدّرهم.

2- الابتسامة الدائمة:

بالتأكيد جميع الأشخاص ينجذبون للوجه المبتسم والطيب معهم، فالابتسامة يمكنها أن تعطي لمحة رائعة عنكَ عند الحديث أو عندَ اللقاء الأول بشخصٍ ما، فالابتسامة الصغيرة على وجهك أينما ذهبت تمنح الآخرين الراحة والانجذاب للتحدث معكَ دون أي عوائق، على عكس الوجه الغاضب أو غير المبالي فالأشخاص يحاولون تجنبهم قدر الإمكان كونهم أشخاص لايمنحون الراحة لمن حولهم بسبب وجهم غير المبالي.

3- العفوية:

عندَ التحدث مع الآخرين من حولك، حاول أن تكون على طبيعتك وبكامل عفويتك وكأنك تتحدث مع أحد أفراد أسرتك، وخاصةً عندَ اللقاء الأول أو في مكان العمل، فالابتعاد عن التصنع والمجاملة من أهم الخطوات التي عليكَ أن تفعلها، فالعفوية أيضاً تجعل الشخص المقابل لكَ مرتاحاً في الحديث معك، ويمنح الشخص الآخر نظرة إيجابية عنك.

4- اطرح الأسئلة بدل الأوامر:

هناكَ الكثير من الأشخاص دون أن ينتبهون لأنفسهم تجدهم يعطون الأوامر ضمن حديثهم مع الآخرين، وهذا خطأ كبير، فالذي يريد أن يكوّن علاقات ناجحة ويصبح مؤثراً إيجابياً على الآخرين، عليهِ أن يتخلى عن إعطاء الأوامر واستبدالها بطرح الأسئلة التي تخصّ الموضوع، فالأسئلة تتفوق على الأوامر بشكلٍ كبير، وتجعل الآخرين ينجذبون للرد عليكَ والمناقشة معكَ أكثر من ردة فعلهم عندَ إعطائك الأوامر لهم.

5- التمتع بروح مرحة:

عليكَ التكاتف مع الأشخاص الموجودين من حولك، وسماع آراء الآخرين عنكَ أو عن موضوع يهمّك، وتقبل النقد بكل روح إيجابية ومعنوية، فالعصبية لن تعود عليك بأيّة فائدة، بل ويمكن أن تسبب لكَ خسارة الآخرين من حولك لعدم تقبلك آرائهم أو انتقادهم لكَ، لذلك من أهم خطوات التأثير على الآخرين هيَ التمتع بالروح المرحة ومشاركة الآخرين في طرح الأفكار الجديدة أو تعديلها.

6- ابحث عن الأشخاص المهمين:

للتأثير إيجابياً على الآخرين، عليكَ أن تحدّد الناس من حولك، فأنت تريد أن تعطي انطباعاً جيداً عن نفسك، وأنك انسان خلوق ومؤثر، فحاول دائماً البحث عن الأشخاص المهمين في حياتك سواء في مكان العمل أو حتى مدير لكَ، والمناقشة معه بطريقة مهذبة وطرح الأفكار والتساؤلات المختلفة، حتماً سينجذب لكَ إذا كانت طريقتك في الحديث مؤثرة له.

7- استخدم الأسماء:

عندَ الجلوس مع شخصٍ ما لأول مرة، حاول أن تناديه باسمه، فمناداة الشخص باسمه ستجعله يشعر بقيمته، لذلكَ حاول الابتعاد عن مناداته باللقب الخاص بهِ أو بأي شيء ثانٍ، فعندَ الحديث مع الأشخاص استخدم أسمائهم دائماً.

8- ضبط النفس:

هذه الخطوة تعد خطوة صعبة جداً عندَ بعض الأشخاص، فالتسرع وقول كلمات جارحة أو قاسية للشخص المقابل لكَ يمكن أن تؤدي إلى خسارته وأخذ فكرة عنكَ غير جيدة، بأنكَ شخص متهوّر ومتسرع وليست لديكَ مهارة ضبط النفس، حاول دائماً التعامل مع الآخرين بشكلٍ راقٍ ولبق وحتى وإن شعرتَ بالغضب من حديثهم أو الإنهاك، تعامل معهم بكل برود وأريحية دون قذف كلمات جارحة أو تسرع.

9- اعترف بأخطائك:

الاعتراف بالخطأ فضيلة، عندَ القيام بخطأ ما عن قصد أو غير قصد، حاول دائماً أن تعترف على الخطأ الذي فعلته وتشرح للآخرين كيفَ وقعتَ في هذا الخطأ، فهذه الخطوة ستجعل الآخرين يصدقونك ويحترمونك جداً، عوضاً عن تقديم الأعذار أو الدفاعات التي تزيد من المشكلة مشكلة أكبر منها.

10- لغة الجسد عامل مهم:

هل سبقَ لكَ وتعاملتَ مع شخص في العمل أو أي مكانٍ آخر وعندَ التحدث إليه تجده متلبكاً وعينيه تارةً تنظر إلى السقف وتارةً إلى الأرض أو إلى أي مكانٍ وتجنب النظر إلى عينيك، حقاً إنه من خلال التخيل هذا أمر سيء جداً، فتبين لنا أن هذا الشخص خجول وربما ضعيف الشخصية ومتردد، لذلكَ حاول دائماً الابتعاد عن لغة الجسد الضعيفة، وعوّد نفسكَ على الوقوف بظهرٍ مشدود، وعينكَ بعين الشخص الآخر بكل ثقة، والوقوف بطريقة صحيحة والابتعاد عن تكتيف اليدين.

11- ساعد الآخرين:

للوهلة الأولى عندما يساعدكَ شخص ما تجد نفسكَ منجذباً إليه ومرتاحاً جداً في التعامل معه وكم هو طيب ومحترم، لذلكَ هذه الخطوة مهمة جداً، ساعد الآخرين إذا كان باستطاعتك مساعدتهم بكل أريحية ولباقة، فمساعدتك لهم سيجعلهم في وقتٍ لاحق يساعدونك في الكثير من الأمور المختلفة، ويمنح الشخص الآخر انطباعاً جيداً عنكَ.

12- استمع جيداً:

يجب أن يشعرَ الناس بأنهم مسموعون وبأن أفكارهم وآرائهم وأحاديثهم مفهومة لكَ وأنت مستمع لها، فمهارة الاستماع للآخرين تمكّنك من فهمهم بطريقة كاملة، وفهم ما يريدون قوله وتحليل الأفكار والأحاديث التي يتكلمون بها، وابتعد عن مقاطعتك لأي حديث لشخصٍ ما أو التسرع والحكم عليه قبل الإصغاء الكامل لحديثه.

13- تجنب النقد:

لاتشعر الشخص الجالس أمامك أنكَ أفضل منه أو أذكى وأنجح منه، فهذا بالتأكيد سيجعله يبتعد عنكَ ويتجنبكَ لعدم مقارنة نفسكَ بهِ، بل حاول دائماً اتباع مبدأ التشجيع والتحفيز للآخرين من حولك، فهذا سيشعرهم بمدى قوّتهم وأهميتهم ويمنحهم السعادة والطاقة الإيجابية والإنجذاب للحديث معكَ.

وأخيراً أصدقائي،، بعدَ أن وصلنا إلى نهاية المقال وتعرّفنا على أهم الحيل والخطوات لتصبح شخصاً مؤثراً على الآخرين، نتمنى أن يعجبكم المقال أيها الرائعون.

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.

‫0 تعليق