ما هي الأدمة؟; وما هي أهم 7 وظائف لها؟

الأدمة عبارة عن طبقة من الخلايا تحتوي على أوعية دموية وغدد عرقية ومواد أخرى، فما مدى صحة هذه العبارة؟ وتحديدًا، ما هي الأدمة؟ وما هي أهم 7 وظائف لها؟

[faharasbio]

الأدمة عبارة عن طبقة من الخلايا تحت البشرة تكون أكثر سمكًا من البشرة وتحتوي على أوعية دموية وغدد عرقية وبنى أخرى.

ما مدى صحة هذه العبارة؟ وتحديدًا، ما هي الأدمة؟ وما هي أهم 7 وظائف لها؟

ما هي الأدمة؟

الأدمة هي الطبقة الثانية من الجلد، وتحديدًا تقع أسفل الطبقة الخارجية، وهي الطبقة الأكثر سمكًا من طبقات البشرة.

في السابق، ظن العلماء أن وظيفة الجلد هي حماية الجسم من العوامل الجوية فقط، ولكن اكتشفوا أن دور الجلد أكثر من ذلك بكثير.

عمومًا، يتكون الجلد من ثلاثة طبقات، الطبقة الخارجية وهي البشرة، الطبقة الوسطى وهي الأدمة، والطبقة الداخلية أو طبقة تحت الجلد.

كما تتكون الأدمة من جزئين وهما:

  • الطبقة العلوية الرفيعة وتُعرف باسم الأدمة الحليمية.
  • الأدمة الشبكية، وهي الطبقة السفلية السميكة.

يختلف سمك الأدمة وفق موقعها، فعلى سبيل المثال، يصل سمكها في الجفون إلى 0.6 ملم، أما في الظهروباطن القدمين يصل سمكها إلى 3 ملم.

للأدمة دور مهم في تنظيم درجة حرارة الجسم وتزويد البشرة بالدم.


مكونات الأدمة

what-dermis ما هي الأدمة؟

استكمالًا للإجابة على سؤال:” ما هي الأدمة؟” من الضروري معرفة مكوناتها.

بعض مكونات الأدمة تختلف وفق موقها في الجسم، وهذه المكونات هي الآتي:

  • الأنسجة الضامة: وخصوصًا الكولاجين والإليستين.
  • الشعيرات الدموية.
  • الأوعية اللمفاوية.
  • غدد العرق.
  • الغدد الدهنية: وهي ذاتها التي يتسبب انسدادها بظهور حب الشباب.
  • النهايات العصبية.
  • بصيلات الشعر.

أما مكونات الأدمة الموجودة في جميع أنحاء الجسم فهي:

  • الكولاجين.
  • الألياف الشبكية.
  • الأنسجة المرنة.

علمًا أن الطبقة الحليمية تتضمن نسبة أقل من الكولاجين مقارنة بالطبقة الشبكية.

اطلع على: فوائد أمبولات الكولاجين، طرق استخدامها وأضرارها


ما هي وظيفة الأدمة؟

what-dermis ما هي الأدمة؟

جزء من الإجابة على سؤال المقال:” ما هي الأدمة؟” هو معرفة وظيفتها، وفيما يلي أبرز فوائد طبقة الأدمة أهم طبقة في الجلد:

  • تنظيم درجة حرارة الجسم: وذلك عن طريق إفراز العرق وطرد السموم، ويتضمن الجسم أكثر من 2.5 غدة عرقية.
  • إنتاج الزهم: أو زيت البشرة، وله دور في منع نمو البكتيريا على سطح الجلد، كما أنه يرطب البشرة والشعر، ومن الجدير بالذكر هو أن زيادة إفراز الزهم دون تنظيفه يؤدي إلى ظهور البثور.
  • نمو الشعر: حيث تحتوي الأدمة على بصيلات الشعر، وهي ذاتها التي تصاب بالقشعريرة نتيجة البرد أو الحر الشديد.
  • الإحساس: فالأدمة غنية بالمستقبلات العصبية التي تساعد الجسم على الشعور بجميع المؤثرات الخارجية.
  • توزيع الدم: فالأدمة تتضمن الشعيرات الدموية التي تغذي الجلد، تزيل السموم وتمد البشرة بالدم.
  • حماية الجسم من الميكروبات: حيث تحتوي الأدمة على خلايا البلعمة التي تقضي على الميكروبات الصغيرة الموجودة على سطح الجلد.
  • تشكيل بنية الجلد: فشكل الجلد يعتمد على الأدمة.

كيف تتفاعل الأدمة مع البشرة الخارجية؟

من الضروري عند الإجابة على سؤال:” ما هي الأدمة؟” معرفة العلاقة بينها وبين البشرة الخارجية لفهمها بشكل أفضل.

العلاقة بين الأدمة والبشرة الخارجية معقدة للغاية!

حيث تؤثر خلايا البشرة بشكل مباشرة على خلايا الأدمة، ويمكن أن تعطل معظم مشاكل البشرة خلايا الأدمة، وخصوصًا في حالات مثل الصدفية.

العلاقة بين الأدمة والشيخوخة

what-dermis ما هي الأدمة؟

جزء من الإجابة على سؤال:” ما هي الأدمة؟” يكمن في معرفة علاقة الأدمة بالشيخوخة.

فعند الإصابة بالشيخوخة تتجعد الأدمة بسبب نقص الكولاجين نتيجة التقدم في العمر، كما يتآكل الإيلاستين وتقل مرونة الجلد.

علاوة على ذلك، ينخفض إنتاج الأدمة للدهون من الغدد الدهنية، ويقل إفراز العرق، مما يزيد من جفاف الجلد ويسمح لآثار الشيخوخة بالانتشار أكثر!

ليس هذا فحسب، بل تضعف أيضًا الأوعية الدموية في الأدمة، فتقل جودة مرور الدم في الجلد وتقل كمية العناصر الغذائية التي تغذي الجلد، مما يجعله أكثر هشاشة.

اطلع على: سيروم الكولاجين وفوائده المذهلة

الأدمة والأورام السرطانية

ترتبط طبقة الأدمة بالأورام السرطانية التي تصيب الجلد، وغالبًا ما يطلق على هذه الأورام اسم الورم الجلدي الليفي، وهو ورم سرطاني يصيب أرجل النساء في الغالب.

من غير المعروف سبب هذه الأورام بالضبط، ولكنها غالبًا ما تنتج عن اضطرابات ما بعد الصدمة.

العلاقة بين الأدمة وأشعة الشمس

في الحقيقة، تتسبب الأشعة الفوق بنفسجية بإتلاف الكولاجين الموجود في الأدمة، لذلك من الضروري استخدام واقي الشمس الملائم وحماية الجلد بأكمله من الشمس.

وكما ذكرنا سابقًا، فانخفاض نسبة الكولاجين هو المحرك الرئيسي للشيخوخة.

اقرأ أيضًا: كيف تختارين واقي الشمس المناسب لك؟

في النهاية، تكمن الإجابة على سؤال:” ما هي الأدمة؟” بأن الأدمة عبارة عن طبقة من الخلايا تحت البشرة تكون أكثر سمكًا من البشرة وتحتوي على أوعية دموية وغدد عرقية وبُنى أخرى.

ومن الضروري حماية البشرة بترطيبها ووضع واقي الشمس للوقاية من أي مخاطر يمكن أن تصيب الأدمة أو أي طبقة من طبقات الجلد.

اطلع على: أنواع البشرة بالصور وطرق العناية بها

 

[ppc_referral_link]