أشهر الزيوت العطرية واستخداماتها

أشهر الزيوت العطرية واستخداماتها
()

الزيوت العطرية

تعتبر الزيوت العطرية أحد أشكال الطب البديل، حيث تستخدم لعدة أهداف علاجية للجسم، وتستخلص الزيوت العطرية من النباتات المختلفة، وتشتمل بذلك على رائحة النبات أو على جوهر تركيبه الأساسي، ويتم استخلاص الزيوت عن طريق عملية التقطير بالبخار أو الماء، أو عن طريق طرق ميكانيكية أخرى، ومن ثم يتم خلطها مع زيت ناقل لتكوين منتج قابل للاستخدام.

وتستخدم الزيوت العطرية لأغراض خارجية فقط، وذلك عن طريق العلاج بالروائح أو تطبيقها على الجلد بهدف التدليك والإسترخاء أو لعلاجات جلدية معينة، ويصل عدد أنواع الزيوت العطرية إلى أكثر من تسعين نوعًا من الزيوت.

وبجانب الأغراض العلاجية يمكن أن تستخدم الزيوت العطرية لأغراض أخرى مثل تعطير الملابس حين غسلها، أو استخدامها كبديل لمضادات البعوض التي تدهن على الجسم، بالإضافة إلى خلطها مع الصابون للإستافدة منها ومن روائحها العطرة، وسيهتم هذا المقال بذكر أشهر الزيوت العطرية واستخداماتها.(١)

تاريخ استخدام الزيوت العطرية

 يعد المصريون القدماء أول من زرع النباتات بهدف استخراج زيوتها العطرية والاستفادة منها في منتجات التجميل وعدد من الأغراض الطبية، بالإضافة إلى استخدامها في عملية التحنيط. وتم العثور على أواني تقطير يرجع تاريخها إلى ما قبل ٣٥٠٠ سنة قبل الميلاد.

وفي الوقت نفسه بدأ الصينيون والهنود باكتشاف الأعشاب وفوئدها، كما ساهمت الزيوت العطرية في رحمة البشر خلال العصور المظلمة بعد سقوط الإمبراطورية الرومانية، حيث أصبح الاستحمام محرمًا عليهم، واستخدمو الزيوت العطرية للتنظيف والتي لحسن الحظ تمتلك خصائص مقاومة للبكتيريا والفطريات، ولكنها بالتأكيد كانت من العصور المظلمة في هذا المجال.

وبدأ مفهوم الزيوت العطرية بالانتشار في عام ١٩٣٧م على يد الكيميائي والعطار الفرنسي رينيه موريس جاتيفوس، والذي اهتم بصناعة أجود أنواع العطور الطبيعية، وبعد ذلك توسع مفهوم الزيوت العطرية في الطب الحديث، والفقرة التالية ستتخصص في ذكر أشهر الزيوت العطرية واستخداماتها.(٢)

أشهر الزيوت العطرية واستخداماتها

منذ أواخر السبعينات ازدهر الاهتمام بالطب الطبيعي والعلاج بالأعشاب، واهتم العديد من الأشخاص باستخدامها كبديل لعدد من المواد الكيميائية، ومن أشهر الزيوت العطرية زيت اللافندر، الليمون، النعناع واللبان وغيرها من الزيوت، والفقرات التالية ستستعرض أشهر الزيوت العطرية واستخداماتها:

زيت اللافندر

يتميز زيت اللافندر برائحته العبقة وبكونه متعدد الاستخدامات، ويمكن الاستفادة منه في تخفيف التوتر والقلق، حيث نشرت دراسة في العلاجات التكميلية في الممارسة السريرية في عام ٢٠١٢ عن نجاح دراسة باستخدام رائحة زيت اللافندر لتخفيف التوتر على النساء المعرضات للولادة، بالإضافة إلى قدرة زيت اللافندر على مقاومة الأرق عند استنشاقه في وقت النوم، ولوحظ عند تطبيقه على ٧٩ طالبًا يعانون من الأرق أنهم أصبحوا قادرين على النوم بعمق، بالإضافة إلى شعورهم بنشاط أكبر في النهار. للمزيد ننصحكم بقراءة معلومات عن عشبة اللافندر.(٣)

زيت النعناع

يمتلك زيت النعناع رائحة حادة ومنعشة، ويمتلك خصائص فعالة في مقاومة البكتيريا والالتهابات، وذلك يجعله مثاليًا لصنع سائل خاص بالمضمضة منه، بالإضافة إلى فعاليته في تخفيف الآلام الموضعية ومنع الحكة الناتجة عن لدغات الحشرات، وتمت الاستفادة منه في إضافته إلى كبسولات خاصة بتهدئة القولون وعلاج عدد من الإضطرابات الهضمية، وأثبت فعاليته في هذه المجال، ولكن يجب الانتباه إلى الشركة المصنعة والتأكد من عدم وجود أي مواد كيميائية، بالإضافة إلى التأكد من أنه آمن لاستعماله عن طريق الفم.(٤)

زيت الليمون

يساعد تطبيق زيت الليمون على الجلد أو استنشاقه في عدد من الاستخدامات العلاجية، بالإضافة إلى قدرته السحرية على استرخاء الجسم وإزالة آثار التوتر والإرهاق، ويستخدمه عدد من الأطباء النفسيين في تعطير عياداتهم وذلك يساهم في التخفيف من أعراض الإكتئاب لدى المرضى.

بالإضافة إلى ذلك أثبتت عدة تقارير أن استنشاق زيت الليمون العطري يساهم في التخفيف من أعراض القيء والغثيان لدى الحامل في الأشهر الأولى من الحمل، وخصوصًا الذي يصيبها في الساعات الأولى من الصباح.(٥)

زيت شجرة الكينا

شجرة الكينا هي شجرة دائمة الخضرة، وموطنها الأصلي في أستراليا، ولكنها في الوقت الحالي تزرع في جميع أنحاء العالم، وأطلق على زيت شجرة الكينا اسم زيت الأوكالبتوس.

وعرف هذا الزيت في خصائصه الفعالة في فتح المجاري التنفسية وإزالة البلغم الناتج عن الأنلفونزا، الربو والتهابات الشعب التنفسية وغيرها من الحالات التنفسية، وفي عام ٢٠١٠ أثبتت دراسة أن زيت شجرة الكينا يشتمل على عدد من المضادات الحيوية التي تقاوم البكتيريا، الفيروسات والفطريات، وهذا ما فسر سبب فعاليته القصوى في مكافحة أمراض الجهاز التنفسي، بالإضافة إلى استخدامه كمسكن موضعي لألم العضلات.(٦)

زيت اللبان

تعتبر رائحة زيت اللبان من الروائح المرغوبة بشدة، وذلك لانتمائها إلى فصيلة البخور، وتوصف رائحته بأنها خشبية وترابية، وتمتلك عددًا من الخصائص المريحة والمهدئة للأعصاب، بالإضافة إلى قدرته على تقوية الجهاز التنفسي وتحفيز جهاز المناعة.

كما يستخدم لتعقيم الجروح وتعقيم الجلد من البكتيريا الخارجية، بالإضافة إلى تخفيف الحكة وتهيجات الجلد، ولكن ينصح بعدم استخدامه من قبل المرأة الحامل، وخصوصًا من تعاني من أي اضطرابات في ميوعة الدم.(٧)

زيت شجرة الشاي

ويعتبر زي شجرة الشاي من أشهر الزيوت العطرية واستخداماتها تكمن في تقوية الأظافر والتخلص من أي فطريات تتواجد بها، ويساهم زيت شجرة الشاي في تخفيف أعراض تهيج الجلد والحكة الناتجة عن لدغات بعض الحشرات، كما يمكن أن يستخدم زيت الشاي في المضمضة وذلك لتطهير الفم وتعقيمه.

ويمتلك زيت شجرة الشاي خصائص مرطبة للجلد، وذلك يجعله مناسبًا لاستخدامه كمزيل طبيعي للعرق، حيث يرطب الجلد ويمنع إفرازه للعرق بشكل مفرط، بالإضافة إلى أن زيت شجرة الشاي ممتاز للقضاء على قشرة الشعر وذلك عن طريق إضافة بضع قطرات منه إلى الغسول الخاص بالشعر.

ولا يجب تجاهل فائدته العظيمة في محاربة حب الشباب، وذلك عن طريق خلط كوب من زيت شجرة الشاي مع تسعة أكواب من الماء، ودهن حب الشباب به باستخدام قطنة معقمة. للمزيد ننصحكم بقراءة ٧ فوائد مذهلة لزيت شجرة الشاي عليكِ معرفتها.(٨)

زيت البابونج

وقد اشتهر استخدام زيت البابونج عند الرومان، اليونانيون وسكان مصر القديمة، وذلك لتخفيف آثار الأمراض الجلدية كالأكزيما والصدفية، ومساهمته الممتازة في إزالة آلام الظهر، الكتفين والمفاصل.

بالإضافة إلى ذلك يقوم زيت البابونج بدور فعال في مقاومة الأرق، تخفيف القلق ومساعدة الجروح على الإلتئام بسرعة، وقد تم استخدام زيت البابونج في عدد من الأدوية التي تقلل من إضطرابات الجهاز الهضمي ومقاومة غازات البطن.(٩)

أضرار الزيوت العطرية

لا تكفي القراءة وحدها عن أشهر الزيوت العطرية واستخداماتها للإستفادة منها، ولكن يجدر بالفرد معرفة عدد من النقاط التي قد تجعل الزيوت العطرية ضارة للجسم.

وأول هذه النقاط هي أن الزيوت العطرية في الغالب غير آمنة للاستخدام عن طريق الفم، إلا بعض الأنواع الناتجة عن شركات موثوقة وصرحت بالسماح باستخدام زيوتها العطرية عن طريق الفم، ويجب أن يتم التأكد من المصدر عن هذه النقطة.

بالإضافة إلى أن تناول الزيوت العطرية قد يكون سامًا للأطفال، ولذلك يجب حفظها بعيدًا عن متناول أيدي الأطفال، ومن أضرار الزيوت العطرية أيضًا أن بعض أنواعها غير مناسب للبشرة الحساسة، وهنا يجب سؤال الصيدلي أو طبيب الجلدية الخاص عن مناسبة الزيت العطري لنوع البشرة، كما ينصح الخبراء بتجربته في البداية على منطقة الكوع أو خلف الركبة، والتأكد من عدم تسببه بأي حساسية قبل تطبيقه على باقي الجسم.(١٠)

المراجع:

١- https://www.healthline.com/nutrition/what-are-essential-oils#uses

٢- https://www.fgb.com.au/content/history-essential-oils

٣- https://www.verywellmind.com/lavender-for-less-anxiety-3571767

٤- https://www.healthline.com/health/benefits-of-peppermint-oil

٥- https://www.healthline.com/health/lemon-essential-oil

٦- https://www.verywellhealth.com/steam-inhalation-with-eucalyptus-essential-oil-88169

٧- https://www.newdirectionsaromatics.com/blog/products/all-about-frankincense-oil.html

٨- https://www.healthline.com/nutrition/tea-tree-oil

٩- https://www.healthline.com/health/chamomile-oil

١٠- https://healthywa.wa.gov.au/Articles/A_E/Essential-oils

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

خريجة بكالوريوس علوم حياتية ومختبرات طبية، وأدرس في سنتي الأولى لماجستير وقاية النبات، وحاصلة على شهادة الICDL و شهادة TOEFL في اللغة الإنجليزية، وأسعى لتعلم المزيد بإذن الله. لدي قناعة بأن لا أحد يمكنه التوقف عن التعلم، فالعلم هو الحياة، واسمحوا لي بمشاركتكم على هذه المنصة ما أستطيع الوصول إليه من العلم من مصادره الموثوقة.

‫0 تعليق