أنواع أمراض الشتاء وطرق الوقاية منها

أنواع أمراض الشتاء وطرق الوقاية منها
()

فصل الشتاء يُعتبر من أجمل فصول السنة كونهُ يحمل معهُ الأمطار والخير والثلوج، ولكن هذا الفصل بالرغم من جماله إلّا أنهُ يحمل العديد منَ الأمراض الشتوية التي تُصيب الإنسان بسبب ضعف الجهاز المناعي لديه الذي يتراجع من خلال البكتيريا والعدوى والجراثيم الموجودة في الجو والطقس البارد، وهذه الأمراض يُعاني منها البعض في الشتاء وتتعدّد أنواعها، لذلك يُحاول الأشخاص إيجاد طرق وحلول للوقاية من أمراض الشتاء، بالإضافة إلى التعرّف على كل نوع مُختلف منَ الأمراض وكيفية الوقاية منهُ والتعامل معهُ.

أنواع أمراض الشتاء وطرق الوقاية منها

أمراض الشتاء وطرق الوقاية منها

عزيزي القارئ،، نُقدّم لكَ في هذا المقال الأنواع المُتعددة والمُنتشرة منَ الأمراض في فصل الشتاء، وطرق الوقاية منها:

1. الزكام:

يُعدّ هذا المرض من أكثر أمراض الشتاء انتشارًا الذي يُصيب الجهاز التنفسي العلوي ويُسمى أيضاً بنزلة البرد، وينتقل عن طريق العدوى والسبب الرئيسي لهذا المرض هيَ الفيروسات المُختلفة التي يفوق عددها 200 فيروس وهذه الفيروسات تنتقل إلى المُصاب عن طريق الاحتكاك والمُلامسة، ويشعر الشخص بالعديد منَ الأعراض {كالسعال الشديد، سيلان أو انسداد الأنف، آلام خفيفة في مُختلف الجسم، ارتفاع حرارة الجسم، جفاف الحلق، العطاس} والأكثر تعرّضاً للزكام هم الأشخاص ضعيفي المناعة أو الأطفال أو كبار السن والمُدخنين بشراهة، وللوقاية من هذا المرض خلالَ الشتاء ما عليك إلّا تجنب الاحتكاك بالآخرين ومُلامستهم بالإضافة لضرورة العناية بالنظافة الشخصية واستخدام المناديل أثناءَ السعال أو العطاس، وغسل اليدين بشكلٍ مُستمر وعدم استخدام الأدوات الشخصية الخاصة بالآخرين أو مُشاركة أدواتك لهم.

2. الانفلونزا:

الكثير منَ الأشخاص لا يعلمون الفرق بينَ الزكام والانفلونزا، فهما يتشابهان في العديد منَ الأعراض كالسعال وسيلان الأنف، ولكنهم يختلفون عن بعضهم في أنَ الانفلونزا أخطر منَ الزكام والفيروسات المُسببة للانفلونزا تختلف عن الفيروسات المُسببة للزكام، علاوة على ذلك عندَ الإصابة بالزكام يُمكن للشخص الاعتماد على نفسه والتخفيف من أعراضه والتخلص منهُ باتباع خطوات بسيطة كشرب السوائل وتناول المُسكنات {كالباراسيتامول}، أما الانفلونزا فهوَ يحدث بشكل أسرع وأخطر منَ الزكام ومن أعراضه { التعرق الشديد، التعب الجسدي، آلام في عضلات الجسد، الحمى التي تصل إلى 40 درجة مئوية، الرجفان، الإعياء} وقد تحدث مُضاعفات خطيرة للانفلونزا تصل إلى الالتهاب الرئوي الذي يحتاج إلى المُستشفى كحالة طارئة، وللوقاية منَ الانفلونزا ما عليك إلّا تلقي تطعيم الانفلونزا بجانب العديد منَ الخطوات البسيطة كالراحة والحصول على نوم كافٍ وغسل اليدين باستمرار والابتعاد عن أي شخص تشعر أنهُ مُصاب بهذا المرض، بالإضافة لأهمية تنظيف المكان المُتواجد بهِ لعدم انتقال الفيروسات إليك وضرورة تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د.

3. التهاب المفاصل:

العديد منَ الأشخاص يُعانون من آلام المفاصل الدائمة والتي تزداد في فصل الشتاء نظراً لبرودة الطقس وعدم وصول الدم الكافي إلى المفاصل، ويشعر الشخص بآلام شديدة في منطقة مفاصله وعظامه، وكُلّما انخفضت درجات الحرارة يزداد الألم أكثر، لذلك يُنصح بارتداء الملابس الدافئة والسميكة التي تمنحكَ الشعور بالدفء في هذا الفصل لتجنب الشعور بالألم وتناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د، بالإضافة لضرورة ارتداء الوشاح والقفازات والقبعة على الرأس لضمان دفء جسدك وعدم تعرّضه للبرد، ومنَ الجدير بالذكر أنَ إضافة زيت السمك إلى طعامك اليومي يمنحكَ الراحة والتقليل من آلام مفاصلك وذلكَ بسبب احتوائه على أوميغا 3.

4. التهاب الحلق:

هذا الالتهاب يحدث عادةً عندَ الكثير منَ الأشخاص شتاءً وهو من أكثر أمراض الشتاء انتشارًا، والفئة الأكبر التي تتعرّض لالتهابات الحلق هيَ فئة الأطفال، وهوَ التهاب طبيعي لا يدعو للقلق، ولكن تُرافقهُ بعض الأعراض غير المُريحة للشخص {كصعوبة في البلع، جفاف الحلق، ألم في الحلق، صعوبة في التكلم، تورم اللوزتين} ويُمكن الوقاية منهُ والتغلب عليه عن طريق شرب المياه الدافئة لترطيب الحلق والابتعاد عن الأطعمة والمشروبات الباردة، بالإضافة لضرورة الحصول على الراحة والمضمضة بالملح والماء الدافء والابتعاد عن جميع المُهيجات لهذا الالتهاب كالتدخين أو التعرّض للهواء البارد.

5. التهاب الأذن:

يُعد التهاب الأذن من أكثر أمراض الشتاء انتشارًا، حيث يوجد الكثير منَ الأطفال يُعانون من التهابات الأذن في فصل الشتاء، وهذا الالتهاب لا يُصيب الأطفال فقط بل منَ المُمكن أن يشعر بهِ الشخص البالغ، ولكنهُ شائع جداً عندَ فئة الأطفال، يشعر المريض بألم حاد في الأذن مع طنين، ويعود سبب هذا الالتهاب عادةً إلى البرد الشديد وتكتل الشمع داخل الأذن وعدم أخذ التدابير الوقائية في حماية الأذنين بارتداء القبعة شتاءً، فينتج عن هذا البرد التهاب حاد وألم شديد، وعندَ الإصابة بهذا الالتهاب يُنصح بمُراجعة الطبيب والقيام بالعديد منَ الخطوات البسيطة كحماية الأذنين منَ البرد وعدم الخروج منَ الجو الدافئ إلى البارد بشكلٍ مُفاجئ والمُحافظة على نظافة الأذنين.

6. الأزمات القلبية:

موسم الشتاء من أكثر المواسم التي يتعرّض بها الأشخاص إلى خطورة الأزمات القلبية، ونسب الوفاة بهذه الأزمة تزداد كل عام في الشتاء، والسبب يعود إلى تغيّر الطقس وزيادة البرودة في الجو التي تُؤثر على صحة القلب، وللوقاية منَ الأزمة القلبية شتاءً ما عليك إلّا الحصول على الدفء اللازم وارتداء الملابس الثقيلة والسميكة مع ضرورة ارتداء الجوارب والقفازات، بالإضافة لتناول الألياف والخضراوات والفواكه والحبوب ويُفضّل الحصول على حمام دافء كُلّما شعرتَ بالبرد، ومنَ الجدير بالذكر أنَ الملح ضار جداً بالصحة لذلك يُنصح بالتقليل منهُ.

7. مرض اليد والقدم والفم:

أيضاً منَ الأمراض الشائعة التي تُصيب الأطفال بكثرة ونسبة جيدة منَ البالغين شتاءً وأحياناً في الربيع، يشعر المريض بعدّة أعراض {كالحمى، فقدان الشهيّة، التهاب في الحلق، تقرحات صغيرة تُشبه البثور مُنتشرة على اليدين والأقدام، نقط حمراء على الخدين منَ الداخل وعلى اللسان}، هذا المرض لا يدعو للقلق فهوَ عبارة عن فيروس يظهر على هيئة طفح جلدي أو بثور أو تقرحات والسبب الرئيسي لهذا المرض هوَ فيروس الكوساكي، ولوقاية الأطفال منهُ والبالغين يُنصح باستخدام المطهرات وغسل اليدين باستمرار، وللأمهات يُنصح بعدَ تغيير الحفاض وضعه في كيس أسود اللون وإغلاقه جيداً.

8. جفاف الجلد:

يزداد جفاف الجلد بشكلٍ كبير في فصل الشتاء، وذلكَ بسبب برودة الطقس وعدم الحصول على كمية كافية منَ المياه، فيشعر الشخص بالعديد منَ الأعراض {كاحمرار الجلد، وجود تشققات بهِ، الحكة الشديدة، مظهر الجلد جاف ومتجعد} فبعض الأشخاص يتجاهلون شرب الماء شتاءً ويُعوّضونه بالمشروبات الساخنة، وهذا أمر خاطئ فالترطيب أمر مهم وخاصةً الترطيب الداخلي للجسد، لذلك كخطوة أولى يُنصح بتناول الأطعمة الغنية بالمياه مع ضرورة شرب الماء، بالإضافة إلى الاهتمام بطبقة الجلد الخارجية منَ الجسم، فهيَ تتعرّض للجفاف في هذا الفصل وتُصبح ذات ملمس خشن ومنَ المُمكن أن تُسبب قشب بينَ اليدين والقدمين والوجه، لذلك يُنصح بضرورة استخدام المُرطبات بعدَ الخروج منَ الحمام وقبلَ النوم. إقرأ أيضاً كيف يمكن العناية بالبشرة الجافة في فصل الشتاء؟.

إقرأ أيضاً ما هيَ الأطعمة التي تقي من برد الشتاء وأمراضه؟.

العناية بالصحة أمر مهم جداً وخاصةً خلالَ فصل الشتاء للوقاية منَ الأمراض المُتعددة والمُعدية، لذلك حافظ على صحتك وصحة من حولك بإلتزامك في التدابير الوقائية.

{{نتمنى أن يعجبكم المقال أيها الرائعون}}.

فضلا قيم المقال

أضغط على النجمة للتقييم

متوسط التقييم من خلال تقييمات

لا يوجد تقييمات, فضلا قيم المقال

شكرا لأعجابك بالمقال

فضلا شارك المقال

نحن نأسف لأن المقال لم يعجبك

ساعدنا على تحسين المقال

برأيك كيف من الممكن ان نحسن من المقال

فضلا شارك المقال

فتاة سورية طالبة في كلية الإعلام والاتصال، أحب الكتابة والترجمة والتحرير والمونتاج والتعليق الصوتي، وكل مايخص مجال الإعلام، حاصلة على شهادة مهارات الاتصال والتفاوض وشهادة ICDL ،وأملك خبرة في تصميم المدونات.

‫0 تعليق