الإثنين, ديسمبر 6, 2021
فنجانتغذيةالشاي الأخضر، الكنز الصحي المظلوم

أكثر المقالات زيارة

تابعنا

10,012المعجبينإعجاب
10,028المتابعينتابع
194المتابعينتابع

الشاي الأخضر، الكنز الصحي المظلوم

فوائد الشاي الأخضر

يعتبر الشاي الأخضر أحد أهم المشروبات وأكثرها صحة على هذا الكوكب، فهو غني بمضادات الأكسدة والتي تُقدم العديد من الفوائد للجسم منها:

  • تحسين وظائف الدماغ.
  • فقدان الدهون.
  • الوقاية من السرطان.
  • تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.

علاوة على العديد من الفوائد الصحة المحتملة، ويحتوي الشاي الأخضر على مجموعة من العناصر الغذائية المفيدة الأخرى، وسيركز هذا المقال على فوائد الشاي الأخضر.

العديد من المركبات الصحية النشطة

يعتبر الشاي الأخضر أكثر من مجرد مشروب لترطيب الجسم، وهذا لاحتوائه على مجموعة من المركبات الصحية النشطة مثل البوليفينول، والذي يُساهم في تقليل الالتهابات والمساعدة في مكافحة السرطان.

يحتوي الشاي الأخضر أيضًا على الكاكتين، والذي يمنع تلف الخلايا ويقلل من تكوين الجذور الحرة، ويُقصد بالجذور الحرة مجموعة من المركبات التي تسبب الشيخوخة.

أحد أقوى المركبات في الشاي الأخضر مركب إيبيجالوكاتشين جاليت (بالإنجليزية: Epigallocatechin Gallate) والذي يُرمز لها بالرمز EGCG.

أثبتت الأبحاث أن لهذه المركبات القدرة على مساعدة الجسم على علاج الأمراض المختلفة، وتعتبر من المركبات الرئيسية التي تمنح الشاي الأخضر خصائصه الطبية.

يحتوي الشاي الأخضر أيضًا على كمية صغيرة من المعادن المفيدة لصحتك.

تحسين وظائف الدماغ

لا يُساعدك الشاي الأخضر على البقاء مستيقظًا فقط، بل ويعزز أيضًا من وظائف الدماغ، وهذا نتيجة لاحتوائه على مادة الكافيين والمعروف عنها أنها مادة منبهة.

لا يحتوي الشاي الأخضر على كمية كبيرة من الكافيين مقارنة بالقهوة، ولكن الكمية الموجودة به تكفي لإبقائك يقظًا دون أن تشعر بالآثار الجانبية للكافيين كالتوتر.

يزيد الكافيين من إطلاق الخلايا العصبية، ويزيد من تركيز الناقلات العصبية كالدوبامين والنورأدرينالين عن طريق تثبيط ناقل عصبي يُسمى الأدينوسين.

أثبتت العديد من الأبحاث أن للكافيين القدرة على تحسين جوانب مختلفة من وظائف الدماغ، كالحالة المزاجية، اليقظة، سرعة البديهة، قوة الذاكرة والاستجابة السريعة.

يحتوي الشاي الأخضر أيضًا على أحماض أمينية يُطلق عليها اسم الثيانين (بالإنجليزية: L-Theanine)، وهو أيضًا من المركبات التي تُعزز وظائف الدماغ.

يزيد الثيانين من نشاط الناقل العصبي المُثبِط GABA، والذي يعزز الخصائص المقاومة للإجهاد والتعب، ويمكنه أيضًا زيادة إنتاج الدوبامين وموجات ألفا في الدماغ.

وبذلك فإن الثيانين والكافيين معًا يُعززان وظائف الدماغ ونشاطاته، وكلاهما متوفران في الشاي الأخضر، علاوة على أن كمية الكافيين في الشاي الأخضر معتدلة بحيث أنها لا تتسبب بأي آثار جانبية.

كما صرّح العديد من الأشخاص بأنهم يشعرون بطاقة أكبر وإنتاجية أفضل عند شربهم للشاي الأخضر بدلًا من القهوة.

حرق المزيد من الدهون

إذا نظرت إلى مكونات أي منتج أو مكمل غذائي لحرق الدهون ستجد على الأغلب الشاي الأخضر من ضمن هذه المكونات.

أثبتت مجموعة من الأبحاث أن للشاي الأخضر القدرة على زيادة حرق الدهون وتعزيز معدل الأيض.

في واحدة من هذه الدراسات تم منح الشاي الأخضر لعشرة رجال أصحاء، ولوحظ زيادة حرق الدهون لديهم 4%.

وأجريت دراسة أخرى على 12 رجلًا، ولوحظ في النتائج حرق 17% من الدهون أكثر مقارنة بالمجموعة التي تناولت دواءً وهميًا.

في المقابل من المهم التنبيه على أن زيادة معدل الأيض أو التمثيل الغذائي تعتمد على الفرد وظروف حياته، نتيجة لذلك لا يمكن تحديد أثر الشاي الأخضر بالضبط على معدل الأيض.

يحتوي الشاي الأخضر أيضًا على الكافيين الذي يُحسن الأداء البدني من خلال دعم الجسم على استخدام الأحماض الدهنية من الأنسجة الدهنية كمصدر للطاقة.

من الجدير بالذكر أيضًا أن مرجعة لدراستان منفصلتان أثبتت أن للكافيين القدرة على زيادة الأداء البدني حوالي 12%.

تقليل خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان

السرطان عبارة عن نمو سريع وغير منضبط للخلايا، وهو واحد من أسباب الوفاة الرئيسية حول العالم.

أظهرت الأبحاث أن عوامل الأكسدة يمكنها أن تؤدي إلى الإصابة بالتهابات مزمنة، وبالتالي أمراض مزمنة ومنها الأنواع المختلفة من السرطان، وبهذا فإن لمضادات الأكسدة دور رئيسي في الحماية من أضرار عوامل الأكسدة.

يعد الشاي الأخضر من مصادر مضادات الأكسدة الممتازة، وربطت العديد من الدراسات بين مضادات الأكسدة الموجودة في الشاي الأخضر وبين انخفاض خطر الإصابة بأنواع السرطان المختلفة مثل الآتي:

  • سرطان الثدي: حيث أظهرت مراجعة لمجموعة من الدراسات أن النساء اللواتي شربن الشاي الأخضر كان لديهم خطر إصابة بالسرطان أقل بنسبة 20- 30%، ويعد سرطان الثدي أكثر أنواع السرطان شيوعًا لدى النساء.
  • سرطان البروستات: حيث أن الرجال الذين يشربون الشاي الأخضر أقل عرضة للإصابة به.
  • سرطان القولون والمستقيم: أظهر تحليل لحوالي 29 دراسة أن أولئك الذين يشربون الشاي الأخضر كانوا أقل عرضة للإصابة بسرطان القولون والمستقيم بنسبة 42٪.

تشير العديد من الدراسات القائمة على الملاحظة إلى أن شاربي الشاي الأخضر أقل عرضة للإصابة بعدة أنواع من السرطان، ولكن هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث عالية الجودة لتأكيد هذه التأثيرات.

علاوة على ذلك يُنصح بعدم إضافة الحليب إلى الشاي الأحمر أو الأخضر، وهذا لأن العديد من الدراسات أثبتت أن ذلك يقلل من مضادات الأكسدة ومن آثارها الإيجابية.

حماية الدماغ من الشيخوخة

لا يحسن الشاي الأخضر وظائف الدماغ على المدى القصير فقط، ولكنه يحمي الدماغ بأكمله مع التقدم في العمر.

أبرز الأمثلة التي تُصيب الدماغ نتيجة التقدم في العمر مرض الزهايمر، وهو مرض عصبي شائع، ويعد السبب الأكثر شيوعًا للخرف بالنسبة لكبار السن.

مثال آخر على الأمراض التي تصيب الدماغ مع التقدم في السن مرض باركنسون، وهو مرض يتضمن موت الخلايا العصبية التي تُنتج الدوبامين في الدماغ.

أظهرت العديد من الدراسات احتواء الشاي الأخضر على مجموعة من المركبات ذات التأثيرات الوقائية على الخلايا العصبية، مما يقلل من خطر الإصابة بالخرف.

إزالة رائحة الفم الكريهة

لمضادات الأكسدة الموجودة في الشاي الأخضر دور في مكافحة رائحة الفم الكريهة، فعلى سبيل المثال يحتوي الشاي على الكاكتسن الذي يُثبط من نمو البكتيريا، ويُقلل من خطر الإصابة بالعدوى أو الالتهابات.

بكتيريا العقدية الطافرة (بالإنجليزية: Streptococcus mutans) هي البكتيريا الأكثر شيوعًا في التسبب في رائحة الفم الكريهة، كما أنها تُساهم بشكل رئيسي في تسوس الأسنان وتكوين طبقة البلاك.

يمكن لمادة الكاكتين منع نمو العقدية الطافرة في المختبر، ولا تزال الدراسات مستمرة للتأكيد على دور الكاكتين في الشاي الأخضر، ولكن استطاع الباحثين فقط التأكد من أن للشاي الأخضر دور في إزالة رائحة الفم الكريهة.

منع الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني

في العقود الأخيرة أصبح حوالي شخص من كل 10 أمريكيين مُصاب بمرض السكري من النوع الثاني.

يعني مرض السكري ارتفاع مستويات السكر في الدم نتيجة مقاومة الأنسولين أو عدم القدرة على إنتاجه.

وأشارت العديد من الدراسات إلى أن للشاي الأخضر دور في تقليل حساسية الأنسولين وخفض مستويات السكر في الدم.

وأظهرت مراجعة لسبعة دراسات شملت حوالي 28 ألف شخص أن لشاربي الشاي خطر أقل للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية

تعد أمراض القلب من الأسباب الرئيسية للوفاة حول العالم، وتُشير العديد من الدراسات أن للشاي الأخضر القدرة على تقليل خطر الإصابة بأي من هذه الأمراض.

يحتوي الشاي الأخضر على مضادات الأكسدة التي يُمكنها بدورها تحسين مستويات الكوليسترول الكلي والكوليسترول الضار.

أثبتت مجموعة من الدراسات أن للشاي الأخضر القدرة على خفض معدلات الوفاة نتيجة أمراض القلب بنسبة تصل إلى 31%.

المرجع:

عن الكاتب:

بيلسان عماد
خريجة بكالوريوس علوم حياتية ومختبرات طبية، وأدرس في سنتي الأولى لماجستير وقاية النبات، وحاصلة على شهادة الICDL و شهادة TOEFL في اللغة الإنجليزية، وأسعى لتعلم المزيد بإذن الله. لدي قناعة بأن لا أحد يمكنه التوقف عن التعلم، فالعلم هو الحياة، واسمحوا لي بمشاركتكم على هذه المنصة ما أستطيع الوصول إليه من العلم من مصادره الموثوقة.
مقالات مشابهة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا